الان مسابقة موسم الحج من موقع الاسلام سؤال وجواب (اخر مشاركة : kmalsamer - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          اختبار الانماط الشخصية (اخر مشاركة : kmalsamer - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          .. سجل حضورك باسم عضووو .. (اخر مشاركة : الراجي - عددالردود : 7059 - عددالزوار : 108866 )           »          كيفية الوصول إلى مواقعك المفضّلة من أي مكان بسهولة (اخر مشاركة : kmalsamer - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          شاهد عدد لايحصى من القنوات العربية والاجنبية على جوالك (اخر مشاركة : kmalsamer - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          فتاه كالجبل الشامخ (اخر مشاركة : الراجي - عددالردود : 109 - عددالزوار : 4464 )           »          ~:| " سجـــل الإعتـــرافات " |:~ (اخر مشاركة : الراجي - عددالردود : 8782 - عددالزوار : 127634 )           »          ايش تقول حق الي في بالك؟؟؟ (اخر مشاركة : الراجي - عددالردود : 795 - عددالزوار : 21028 )           »          قلادة فائقة الجمال من اللؤلؤ الطبيعي 100% (اخر مشاركة : kmalsamer - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          تحميل الياهو مثل msn ماسنجر (اخر مشاركة : عمانيات - عددالردود : 0 - عددالزوار : 36 )           »         

الإنزيمات

 
قديم 16-09-2010   #1
مراقبة الأبراج التربوية
 
الصورة الرمزية ملاك الشرق







مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 26788
  المستوى : ملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصف
ملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصفملاك الشرق عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :ملاك الشرق غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 




 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي الإنزيمات

 

الانزیمات
مفهوم الإنزيم :-
هو عامل مساعد ذو تركيب بروتيني عالي الوزن الجزيئي ، و كغيره من البروتينات يتألف الإنزيم من اتحاد Enzyme الإنزيم
عدد كبير من الأحماض الأمينية تكون فيما بينها سلسلة أو أكثر من عديد الببتيد .
و توجد الأحماض الأمينية في هذه السلاسل وفق تتابع معين خاص بكل إنزيم مما يؤدي في النهاية إلى تركيب فراغي محدد يمكن
الإنزيم من القدرة على تسريع حدوث تفاعل خاص به.
و تتشابه الإنزيمات في فعلها مع العوامل المساعدة الكيميائية الأخرى . إذ أا تشارك في التفاعل دون أن تتغير بنتيجته ، أي أا
تعود في اية التفاعل إلى وضعها الأصلي الذي كانت عليه قبل بدء التفاعل ، لكنها تمتاز عن العوامل المساعدة الأخرى بكفاءا
العالية ، فللإنزيمات قدرة فائقة على تسريع التفاعلات الكيميائية حتى في الظروف المعتدلة من تركيز أيون الهيدروجين و درجة
الحرارة ، كما تمتاز عن العوامل المساعدة الأخرى بالدرجة العالية من التخصص التي تتمتع ا حيال المادة المتفاعلة و نوع
و قد يختص الإنزيم بمجموعة محددة من ، Substrate التفاعل. فكل إنزيم يختص بمادة متفاعلة واحدة يطلق عليها المادة الهدف
المواد المتشاة في التركيب . و الأمثلة على اختلاف الإنزيمات باختلاف المادة الهدف عديدة يذكر منها تميؤ الرابطة الجليكوسيدية
أو الرابطة الاسترية أو الرابطة الببتيدية في جزيئات الكربوهيدرات و الدهون و البروتين على التوالي .
و تختلف الإنزيمات باختلاف نوع التفاعل الكيميائي الواقع على المادة الهدف ، فمن التفاعلات الكيميائية التي تجرى على
أو نقل مجموعة الأمين Oxidative Deamination الأحماض الأمينية يذكر تفاعلات إزالة مجموعة الأمين مع الأكسدة
و لكل تفاعل من تلك . Decarboxylation أو إزالة مجموعة الكربوكسيل Transamination إلى حامض كيتوني
التفاعلات إنزيم خاص به حتى لو كان نفس الحامض الأميني هو الذي يدخل في كل التفاعلات .
-: Conezyme المرافق الإنزيمي أو الكوإنزيم
تتكون الإنزيمات من بروتين على هيئة سلاسل من عديد الببتيد ، و في بعض الإنزيمات يوجد إلى جانب سلسلة عديد الببتيد
أو عنصر معدني كالحديد أو النحاس أو الزنك ، و تسمى هذه المادة B مركب عضوي سهل الذوبان في الماء مثل أنواع فيتامين
الملحقة إلى جانب سلسلة عديد الببتيد بمرافق الإنزيم أو كوانزيم ، و هي ترتبط بالجزيء البروتيني من الإنزيم وقت التفاعل فقط ،
و يشكل المرافق Apoenzyme و لابد من وجودها لإتمام التفاعل . أما بيقية الإنزيم هو سلسلة عديد الببتيد فيسمى أبو إنزيم
و يعمل الجزآن سويا أثناء التفاعل ، و لا يعمل الجزيء ، Haloenzyme الإنزيمي مع الأبوإنزيم ما سيمى بالإنزيم الكامل
البروتيني وحده و لا مرافق الإنزيم كذلك .
الذي يقوم ذا الدور ) أن ينفصل عن الأبوإنزيم ، و من ثم يصبح الأبوإنزيم عاجزا عن B و يمكن للمرافق الإنزيمي ( كفيتامين
تسريع التفاعل ، و قد يتم ذلك دون خلل في عمل الإنزيم .
فقط . و المرافق الإنزيمي Dialysis و من خصائص المرافق الإنزيمي سهولة فصله عن الجزء البروتيني بعملية الفصل الغشائي
COA A و الذي يسمى اختصارا كو ( Coenzyme A ) A غالبات ما يكون أحد الفيتامينات فمثلا المرافق الإنزيمي
المركب . B الذي يعتبر أحد أنواع فيتامين Pantothenic Acid يحتوي على حامض البانتوثينيك
و أحيانا يكون المرافق الإنزيمي أحد العناصر المعدنية مثل الحديد و الزنك و النحاس مرتبطا ارتباطا وثيقا بالأبوإنزيم و في كل
مثل وجود الحديد في تركيب إنزيم Prosthetic Group وقت بحيث يستحيل فصلهما ، و هنا تسمى باموعة المرافقة
و ، Catalase و الكاتليز ، Peroxidase و البير أكسيديز ، Cytochrome Oxidase السيتو كروم أكسيديز
و مثل وجود ، Ascorbic Acid Oxidase مثل وجود النحاس ضمن تركيب إنزيم أكسيديز حامض الأسكوربيك
. Carbonic Anhydrase الزنك في تركيب إنزيم كربونيك أيدريز
. Dialysis و هذه العناصر المعدنية لا يمكن فصل أي منها عن الجزء البرةتيني بواسطة عملية الفصل الغشائي
تسمية الإنزيمات :-
كانت الإنزيمات تسمى سابقا طبقا لطبيعة عملها أو مكان وجودها كالببسين و البتيالين ، لكن مع اكتشاف المزيد من الإنزيمات
ووجود أكثر من إنزيم للمادة الهدف الواحدة أصبح من الضروري وضع نظام يزيل أي لبس في ذلك . فاشتق اسم الإنزيم من
و ، Amylase عليه .فيصبح اسم الإنزيم الذي يعمل على النشا أميليز ase اسم الهدف الذي يعمل عليه مع لإضافة اية
و هكذا . Lipase الذي يعمل على الدهون ليبيز
ثم جاء الاتحاد الدولي للكيمياء الحيوية فوضع طريقة لترقيم الإنزيمات تعطى لكل إنزيم رقم خاص به . و قسمت التفاعلات
الكيميائية بموجب هذا النظام إلى ستة أنواع رئيسة يحتوي كل نوع منها على عدد من الأنواع الفرعية التي تتكون من أنواع
يدل الرقم الأول على النوع الرئيسي للتفاعل بينما يدل الرقم الثاني على النوع E.C. ثانوية ، فمثلا إنزيم ما كالآتي : 1.2.1.7
فهما الحرفان C و E الفرعي ، و يدل الرقم الثالث على النوع الثانوي ، و يدل الرقم الرابع على الإنزيم نفسه ، أما الحرفان
أي لجنة الإنزيمات التي شكلها الاتحاد الدولي للكيمياء الحيوية لوضع هذه Enzyme و Commisson الأولان من كلمتي
التسمية الدقيقة .




تصنيف الإنزيمات :-
تصنف الإنزيمات إلى ستة أنواع رئيسية :
و تشمل جميع الإنزيمات التي تعمل في التفاعلات الخاصة بنقل اموعات من مركب إلى : Transferases 1. إنزيمات النقل
آخر . و هي تقوم بنقل مجموعة كيميائية من مادة هدف إلى أخرى ، و من أمثلتها الإنزيمات التي تنقل مجموعة الفوسفات من
إلى جلوكوز أو التي تنقل الجلكوز إلى الجليكوجين ، و منها إنزيمات : ATP مركب أدينوسين ثلاثي الفوسفات
. Transmethylases و Transacylases و Transaminases
و تشمل جميع الإنزيمات التي تعمل في تفاعلات الأكسدة و : Oxidoreductases 2. إنزيمات الأكسدة و الاختزال
الاختزال ، و هي تقوم بنقل الإلكترونات من مادة الهدف إلى أخرى فتؤكسد الأولى و تختزل الثانية ، و منها إنزيمات :
. Hydrases و Peroxidases و Oxidases و Dehydrogenases
و تشمل جميع الإنزيمات التي تعمل في تفاعلات التحلل المائي ، و هي تقوم بتحطيم بعض : Hydrolases 3. إنزيمات التميؤ
و Proteases : الروابط بإضافة الماء ، و منها الإنزيمات التي تعمل على تميؤ الروابط الجلايكوسيدية و الإسترية و الببتيدية
. Amylase و Sucrase
و تشمل جميع الإنزيمات التي تعمل على نزع مجموعة كيميائية من المادة الهدف دون إضافة الماء، : Lyases 4. إنزيمات الفصل
حيث يحل محل ذرات اموعة المتروعة رابطة مزدوجة مثل فصل مجموعة الأمين في صورة أمونيا و منها إنزيمات :
. Aldolases و Decarboxylases
و تشمل جميع الإنزيمات التي تعمل على تحويل المادة الهدق إلى متشكل آخر ، و منها : Isomerases 5. إنزيمات التشكل
. Cis- Transisomerases و Intramolecular Transferases: إنزيمات
و تشمل جميع الإنزيمات التي تعمل على إنشاء رابطة جديدة من مركبين مختلفين ، و تعتمد في : Ligases 6. إنزيمات الارتباط
الذي يشارك في RNA Ligase و منها إنزيم ، ATP ذلك على الطاقة المختزنة في جزيء أدينوسين ثلاثي الفوسفات
عمليات بناء البروتين في الخلية .
-: Isoenzymes الإنزيمات المتماثلة أو الأيزوإنزيمات
تأخذ بعض الإنزيمات أشكالا عديدة تختلف فيما بينها في خصائصها الكيميائية ، لكنها تشترك في قدرا على حفز التفاعل
الذي وجد منه خمسة أشكال في مصل دم LDH الكيميائي نفسه ، و من الأمثلة على ذلك إنزيم لاكتات ديهيدروجينيز
الإنسان .
مع أا متماثلة في الوزن الجزيئي ، و Electrophoresis و قد أمكن فصل هذه الأشكال الخمسة بواسطة التيار الكهربائي
السبب في ذلك هو أن لهذه الأشكال شحنات مختلفة بسبب اختلاف الأحماض الأمينية المكونة لها . فقد تبين أن جزيء الإنزيم
كليهما ، فالأشكال الخمسة لهذا الإنزيم تعبر عن الطرق المختلفة M أو H مؤلف من تجمع أربعة من سلاسل عديد الببتيد من
.M3H و M2H و 2 MH و 3 M و 4 H لاتحاد هاتين السلسلتين لإعطاء مركب رباعي ، و يمثل ذلك بالرموز التالية : 4
آلية عمل الإنزيمات :-
( ES complex ) ليكونا معا معقد الإنزيم و المادة الهدف ( S ) مع المادة الهدف ( E ) في أي تفاعل إنزيمي يرتبط الإنزيم
هكذا :-
E + S ====ES
و لا يشغل هذا الحيز النشط ، Active Site و يتم هذا الارتباط على موقع معين في تركيب الإنزيم يسمى الموقع النشط
سوى حيز بسيط من سطح الإنزيم . و يتألف من عدد محدود من الأحماض الأمينية المشكلة الجزيء الإنزيم ، و ليس من
الضروري أن تكون الأحماض الأمينية المشكلة للموقع النشط متتابعة أم متقاربة في سلسلة عديد الببتيد ، بل هي غالبا تتكون من
انثناء السلسلة أو انحنائها ، فتتقارب لتعطي بناءا محدودا يناسب على نحو ما بناء المادة الهدف . و تشبه ملائمة أي إنزيم للمادة
الهدف الخاصة به بملائمة المفتاح للقفل الذي صمم له .
أما الخطوة الأخيرة فهي تفكك ناتج ( P ) إلى ناتج ( S ) و الخطوة التالية لارتباط الإنزيم مع المادة الهدف هي تحول الهدف
. ( E ) عن الإنزيم ( P ) التفاعل
هذا و يمكن تلخيص خطوات التفاعل الإنزيمي كما يلي :-
E + S ==ES ==EP ==E + P
و تصور المعادلة الإنزيم على أنه أحد مواد التفاعل و أحد نواتجه ، و هذا ما يفسر إمكانية استمرار عمل الإنزيم في تسريع التفاعل
إلى كميات كبيرة من المادة الهدف بواسطة كمية قليلة من الإنزيم ، فجزيء الإنزيم الذي ينتج بعد تحول كل جزيء من جزيئات
الهدف قادر على إعادة الكرة ليحول جزيئا ثانيا و ثالثا و هكذا .و هذه التغيرات تتم في فترة وجيزة لا تتجاوز جزءا من الثانية .
العوامل المؤثرة على سرعة التفاعل الإنزيمي :-
تتأثر سرعة التفاعل الإنزيمي بمجموعة من العوامل من أهمها تركيز المادة الهدف ، و تركيز الإنزيم ، و تركيز أيون الهيدروجين ، و
درجة الحرارة ، و وجود المثبطات .
أولا – تركيز المادة الهدف
تزداد سرعة التفاعل طرديا بزيادة تركيز المادة الهدف عندما يكون هذا التركيز منخفضا ، أما إذا كان عاليا فتصبح سرعة
التفاعل ثابتة مهما زاد تركيز المادة الهدف .
ثانيا – تركيز الإنزيم
تزداد سرعة التفاعل طرديا بزيادة تركيز الإنزيم .
ثالثا – درجة الحرارة
يؤدي التسخين بصورة عامة إلى تسريع التفاعلات الكيميائية ، و ينطبق هذا إلى حد معين على التفاعلات الإنزيمية ، إلا أن
الإنزيمات هي بروتينات تفسد بالحرارة و تفقد فاعليتها ، لذا فلكل تفاعل إنزيمي درجة حرارة مناسبة تكون سرعة التفاعل عندها
أكبر ما يمكن ، ثم تقل السرعة إذا زادت الحرارة عن ذلك أو نقصت .
رابعا – تركيز أيون الهيدروجين
مناسب يكون عنده فاعليته أكبر ما يمكن ، و تقل هذه الفاعلية إذا حدث تغير في هذا ( pH ) لكل إنزيم تركيز أيون هيدروجين
التركيز سواء بالارتفاع أو النقص .
و يتراوح تركيز أيون الهيدروجين المناسب لكثير من الإنزيمات بين 9 و 5 ، إلا أن بعض الإنزيمات يعمل في وسط شديد
الحموضة مثل إنزيم الببسين بينما يميل تركيز أيون الهيدروجين المناسب لبعض الإنزيمات إلى القلوية كما هو الحال في إنزيم
الفوسفاتيز القلوي .
خامسا – وجود المثبطات و أنواعها
تتحد بعض المواد مع إنزيمات معينة فتمنع ارتباطها مع المادة الهدف ، و بذا تضعف فاعلية الإنزيم ، و يتجلى ذلك في نقص سرعة
. Inhibitors التفاعل ، و تعرف هذه المواد بالمثبطات
Irreversible أي يزول بزوال المثبط ، أو يكون غير عكسي Reversible Inhibition و قد يكون التثبيط عكسي
أي لا يوزل بزوال المثبط ، و تتوقف الحالتان على شدة الارتباط بين المثبط و الإنزيم . Inhibition
فإذا كان الارتباط ضعيفا كان التثبيط من النوع العكسي ، و إذا كان الارتباط قوي كان التثبيط من النوع غير العكسي .
Reversible Inhibition 1. التثبيط العكسي
في هذا النوع من التثبيط تستعاد فاعلية الإنزيم إذا أمكن التخلص من المثبط بطريقة ما ، و يمكن تمييز نوعين من التثبيط العكسي
هما التثبيط التنافسي و التثبيط غير التنافسي .
** Competitive Inhibition ** التثبيط التنافسي
في هذا النوع يشبه تركيب المثبط تركيب المادة الهدف ، لذا فإنه يرتبط مع الإنزيم على الموقع النشط مانعا بذلك ارتباط المادة
الهدف بالإنزيم . و بذا فإن المثبط و المادة الهدف يتنافسان على الارتباط بالإنزيم ، فيمنع كل منهما الآخر من الارتباط مع جزيء
بعينه من الإنزيم في الوقت نفسه ، و بناء على ذلك يمكن التقليل من أثر المثبط بزيادة عدد جزيئات المادة الهدف بحيث تزداد
فرصة التقائها مع الإنزيم ، و من ثم يقلل من احتمالات ارتباط المثبط به .
و من الأمثلة على هذا النوع من التثبيط إنزيم سكسينات ديهيدروجينيز و هو أحد إنزيمات دورة كريبس الذي يؤكسد
السكسينات إلى فيومارات .
و يمكن لكل من المالونات و المالات و الأوكسالواسيتات أن ترتبط مع الإنزيم فتثبط أكسدة السكسينات .
** Non Competitive Inhibition ** التثبيط غير التنافسي
في هذا النوع من التثبيط يرتبط المثبط مع الإنزيم على موقع آخر غير الموقع النشط الذي يرتبط بالمادة الهدف ، لذا يمكن أن
يرتبط كليهما مع الإنزيم في وقت واحد ، إلا أن ارتباط المثبط في هذه الحالة يمنع الإنزيم من إتمام التفاعل .
و لما كان ارتباط الهدف مع الإنزيم لا يحول دون ارتباط المثبط فإن زيادة تركيز المادة الهدف لا يقلل من تأثير المثبط ، بل تبقى
جميع جزيئات الإنزيم المرتبطة بالمثبط و الهدف معا أو المرتبطة بالمثبط وحده عاجزة عن إتمام التفاعل ، و لا يمكن تحقيق السرعة
القصوى للتفاعل مهما كان تركيز الهدف .
Irreversible Inhibition 2. التثبيط غير العكسي
غالبا ما يكون الارتباط في التثبيط غير العكسي ارتباطا قويا من خلال روابط تساهمية ، و من أشهر المثبطات غير العكسية غاز
الأعصاب المستخدم في الحروب الكيميائية ، و المركبات الفوسفورية المستخدمة كمبيدات حشرية .
كل هذه المواد ترتبط مع الإنزيمات التي تتأثر ا بروابط تساهمية بين ذرة الفوسفور و مجموعة الهيدروكسيل في أحد جزيئات
حامض السيرين .
و من الإنزيمات التي تتثبط بمركبات الفوسفور إنزيمات التربسين ، و الكيموتربسين ، و الأستيل كولين استيريز ، و تعزى الوفاة
عند التسمم ذه المواد إلى تثبيط إنزيم الأستيل كولين استيريز ، فمن المعروف أن للأستيل كولين دورا هاما في نقل التنبيه العصبي
للعضلات . فإذا زاد تركيزه نتيجة لضعف الإنزيم المسؤول عن تحطيمه أدى ذلك إلى تقلص العضلات بما فيها عضلات التنفس
بشكل دائم فتحدث الوفاة نتيجة لتوقف التنفس و توقف عمل القلب .
تنظيم فاعلية الإنزيم :-
للخلية الحية القدرة على المحافظة على تثبيت الوسط الداخلي فيها ، و الوسيلة المتبعة للمحافظة على ثبات الوسط الداخلي هي
في أغلب الأحيان تنظيم تدفق كل مادة عير المسارات الأيضية المختلفة التي تتألف من سلسلة من التفاعلات الإنزيمية يتم بموجبها
تحويل مركب ما إلى مركب آخر أو أكثر من مركب .
و قد يكون الاختلاف تركيز أيون الهيدروجين أو درجة الحرارة ، أو توافر المادة الهدف أو التثبيط غير التنافسي دور في عملية
التنظيم إلا أن تنظيم معظم التفاعلات الإنزيمية يتم بعوامل أخرى هي :-
1. تعديل كمية الإنزيم :-
تتحدد كمية الإنزيم بالفرق بين سرعة تكونه و سرعة تحطمه ، و يمكن أن تنظم كمية بعض الإنزيمات بتنظيم سرعة تكوا ، كما
تنظم كمية إنزيمات أخرى بالتحكم في سرعة تحطمها ، فمثلا يتم تنظيم صنع الكوليسترول في الخلايا عندما يتوافر في الغذاء
بتقليل صنع الإنزيم المسؤول عن حفز الخطوة الأولى في المسار الأيضي المختص بصنع الكوليسترول .
و كذلك إنزيم السيتو كروم 450 المسؤول عن أيض بعض الأدوية تكون كميته قليلة في خلايا الكبد في الحالات العادية ، لكن
تلجأ خلايا الكبد إلى صنع المزيد من هذا الإنزيم عند تناول بعض الأدوية مثل البابيتيورات التي يلزم هذا الأنزيم للتخلص منها ،
. Inducible Enzymes و تعرف الإنزيمات التي يزداد معدل بنائها بفعل مواد معينة بالإنزيمات القابلة للتحريض
-: Active Enzyme إلى إنزيم أنشط Proenzyme 2. تحويل طليعة الإنزيم
فإذا دعت الحاجة إلى تنشيط هذا الإنزيم تم Proenzyme من الإنزيمات ما يصنع أولا في شكا غير نشط يسمى طليعة الإنزيم
Active ذلك بتغير بسيط في تركيبه ، كأن يزال جزء من سلسلة عديد الببتيد المكونة له ، فيتحول بذلك إلى إنزيم نشط
. Enzyme
و من الأمثلة على الإنزيمات التي تتكون في صورة غير نشطة إنزيما الهضم الببسين و التربسين ، و إنزيم الثرومبين فهما يتكونوا
أولا على صورة ببسينوجين ، و تربسينوجين ، و بروثرومبين على التوالي .
3. إضافة مجموعة كيميائية برابطة تساهمية :-
تتغير فاعلية كثير من الإنزيمات بإضافة مجموعة مثل الفوسفات إلى جزيء الإنزيم و ذلك بإنشاء رابطة تساهمية بين هذه اموعة
وحامض أميني محدد في الإنزيم مثل السيرين، و يؤدي هذا إلى زيادة أو نقص في فاعلية الإنزيم حسب نوع ذلك الإنزيم .
Gelycogen ومن الأمثلة على هذه الطريقة إضافة مجموعة الفوسفات إلى إنزيم جليكوجين فوسفوريليز
الذي يعمل على تحطيم جزيء الجليكوجين إلى جزيئات جلوكوز، فينشط هذا الإنزيم عندما تضاف إليه Sphosphorylase
بإضافة Glycogen Synthrtase مجموعة فوسفات من إنزيم آخر، و بالعكس تضعف فاعلية الإنزيم المصنع للجليكوجين
مجموعة الفوسفات .
-: Activators 4. المنشطات
تحتوي معظم الإنزيمات على موقع نشط واحد في كل جزيء ، إلا أن هناك مجموعة من الإنزيمات تحتوي على أكثر من موقع
و يرتبط . Allosteric Enzymes نشط ، و تسمى هذه الإنزيمات بالإنزيمات ذات الموقع الآخر أو الإنزيمات الألوسترية
على أحد المواقع النشطة جزيء من المادة الهدف بينما يرتبط على الموقع الآخر مركب كيميائي معين برابطة ضعيفة غير تساهمية ،
.Modifiers و يؤدي ارتباط تلك المركبات الكيميائية إلى تغير في نشاط الإنزيم زيادة أو نقصانا، وهي لذلك تسمى معدلات
أما المركبات التي ، Activators و تسمى المعدلات التي تزيد من نشاط الإنزيم نتيجة ارتبتطها على الموقع الآخر منشطات
. Inhibitors تضعف من نشاط الإنزيم فتسمى مثبطات__








خصائص الإنزيمات

1- متخصصة فى عملها فكل أنزيم يحفز أحد التفاعلات الكيميائية ويعتمد هذا على تركيب الجزئ المتفاعل وشكل الإنزيم ويتطابق الإنزيم مع الجزئ مثل تطابق القفل ومفتاحه

2-الإنزيم عامل حفاز يتحد مع الجزيئات التى يؤثر عليها ثم تنخفض طاقة التنشيط وتحدث تغيرات كيميائية للجزيئات المتفاعلة بسرعة وبعد التفاعل ينفصل الجزئ عن الإنزيم كما كان قبل التفاعل

[إنزيم+مادة التفاعل مركب وسطى غير ثابت نواتج التفاعل +إنزيم]

3- الإنزيمات لها تأثير عكسى فنفس الإنزيم الذى يساعد فى تكسير جزئ معقد الى جزيئين أبسط - يستطيع أن يعيد ربط الجزيئين الصغيرين الى نفس الجزئ المعقد

4-الإنزيمات لا تؤثر على نواتج التفاعل بل تعمل فقط على زيادة معدل التفاعل حتى يصل الى الاتزان

5-بعض الإنزيمات تفرزها الخلية فى صورة غير نشطة

مثل إنزيم الببسين يفرز بواسطة المعدة كمادة غير نشطة هى الببسينوجين التى تتحول فى وجود حمضHCl الى الببسين النشط
________________________

الهضم فى الإنسان

الجهاز الهضمى فى الإنسان

1- الفم بة أسنان (قواطع فى مقدمة الفم لتقطيع الطعام

وأنياب لتمزيقة ثم الضروس لسحق وطحن الطعام)

2- اللسان يتذوق الطعام ويحركة

3- الغدد اللعابية (3 أزواج) تفتح فى التجويف الفمى

بقنوات

4- البلعوم تجويف فى مؤخرة الفم يمتد منة أنبوبتان

الأولى هى المرئ والثانية هى القصبة الهوائية وهى

جزء من الجهاز التنفسى

5- المرئ يمر فى العنق والتجويف الصدرى ويمتد محاذيا للعمود الفقرى طولة 25سم ويخترق الحجاب الحاجز لينتهى بالمعدة Stomach

6- المعدة Stomach فى التجويف البطنى وهى كيس منتفخ يفصلها عن المرئ عضلة حلقية تتحكم فيها فتحة الفؤاد وتفصلها عن الأمعاء الدقيقة عضلة حلقية عاصرة تتحكم فى فتحة البواب

7- الأمعاء الدقيقة Small Intestine طولها 8 م قطرها فى البداية 3.5سم وفى نهايتها 1.25سم وتنثنى على نفسها ويربط الالتواءات غشاء المساريقا وتنقسم الى (أ- الاثنى عشر Duodenum طولة 25سم وتصب فية إفرازات البنكرياس والكبد بفتحة واحدة ب- اللفائفى وفية يتم امتصاص الغذاء __________________________

قطاع فى الرأس يوضح بلع الطعام
الأمعاء الغليظة Large Intestine طولها 150سم وقطرها 6سم عليها أنتفاخات وتحززات وتحيط باللفائفى كالإطار على شكل حرف ∩ وفى بدايتها الأعور وهو كيس يمتد منة زائدة دودية ويلية القولون الصاعد ثم المستعرض ثم النازل وتنتهى بانثناء يؤدى الى المستقيم الذى يفتح فى فتحة الشرج ويتحكم فيها عضلة عاصرة قوية

انزيم الاميليز

خطوات الهضم

أولا الهضم فى الفم (النشا مالتوز(سكر ثنائى )

أثناء مضغ الطعام فى الفم يقطع ويطحن الى قطع صغيرة

بالأسنان ويمتزج باللعاب وتتوافر مساحة أكبر للعصارات الهاضمة

يحتوى اللعاب على ( المخاط الذى يلين الطعام ويسهل أنزلاقة

وأنزيم الاميليز Amylaseأو التيالين Ptyalin الذى يعمل

فى وسط قلوى ضعيف يحلل النشا مائياًَ الى سكر ثنائى (مالتوز)

ملحوظة تعتبر عملية البلع فعل منعكس منسق وهى تدفع الطعام

من الفم الى المرئ وأثناء ذلك ترتفع قمة القصبة الهوائية والحنجرة أمام لسان المزمار لتقفل فتحتها

انزيم الببسين

المرئ يوجد ببطانته غدد تفرز المخاط وليس بة غدد تفرز الأنزيمات وهو يوصل الطعام الى المعدة بواسطة مجموعة من الانقباضات والانبساطات العضلية (الحركة الدودية)Peristalsis وهذه الحركة تستمر مع العصارات الهاضمة وامتصاص الغذاء المهضوم

ثانياً الهضم فى المعدة Gastric digestion(البروتين عديد الببتيد )

أكتشف هذه الحقيقة العالم سبالانزانى والطبيب الجراح بومنت والعالم الروسى بافلوف على الكلاب

هناك نوعان من الخلايا فى جدار المعدة

1- نوع يفرز حمض HCl لتصل الحموضة الى 1.5 الى2.5 Ph

2- نوع يفرز الإنزيمات الهاضمة للبروتين (الببسينوجين)

المثيرات التى تحفز المعدة على إفراز العصير المعدى :-

1- الفعل العصبى للطعام فى الفم يثير النهايات العصبية التى تبعث رسالة للمعدة وتنشطها لافراز العصير المعدى 25%

2- ملامسة الطعام لجدار المعدة الداخلى يثير الغدد لإفراز كميات متوسطة من العصير المعدى

3- الفعل الهرمونى وهو الإفراز الغزير للعصير المعدى

الهرمونات هى رسائل كيميائية تفرزها الغدد ويحملها الدم خلال الجسم

• عند وصول الطعام للمعد تفرز هرمون (جاسترين Gastrin )الذى أكتشفه بافلوف وهو ينتقل بواسطة الدم الى المعدة ينشط المعدة لإفراز الأنزيمات الهاضمة

• العصير المعدى سائل حمضى عديم اللون 90%منة ماء والباقى حمض HCl وإنزيمات هاضمة

انزيم كربونيك انهيدريز

تكوين حمض HCl فى الخلايا المفرزة له يحدث تفاعل كيميائى بمساعدة إنزيم كربونيك انهيدريز

NaCl +CO2 +H2O Na2CO3 +HCl 2

أهمية حمض HCl

1- يجعل الوسط حمضى فيتوقف عمل أنزيم التيالين

2- ينشط عمل أنزيمات المعدة (يحول الببسينوجين[صورة غير نشطة] الى ببسين[نشط])

3- يقتل البكتريا الضارة التى تدخل مع الطعام

أهمية الببسين يساعد على التحلل المائى للبروتين [يكسر الروابط الببتيدية ]ويحول السلاسل الطويلة للبروتين الى سلاسل قصيرة من عديد الببتيد (بروتيوزات) ثم ببتونات

ببسين
حمضHCl

بروتين + ماء عديد الببتيد (ببتونات)



لماذا لا تهضم المعدة نفسها(علل؟)

1- بسبب الإفرازات المخاطية الكثيفة

2- إنزيم الببسينوجين تفرزه خلايا المعدة يكون فى صورة غير نشطة ولاينشط إلا داخل تجويف المعدة بفعل الحمض

قرحة المعدة إذا حدث اختلال فى إفراز المخاط فى جزء من جدار المعدة تتعطل الآلية الواقية فتهضم العصارة المعدية جزء من بطانة المعدة فتحدث القرحة

________________________
المعدة والبنكرياس والاثنى عشر


ملحوظة يعمل الجدار العضلى للمعد على

خض وعجن الطعام مع عصارتها بواسطة

انقباضاتها العضلية وتعمل المعد على

خزن الطعام فترة من الوقت تسمح بعملية

الهضم

وفى النهاية يصبح الطعام على شكل كتلة

كثيفة القوام تسمى الكيموس ذات قوام

مناسب للدخول على دفعات الى الأمعاء

الدقيقة عن طريق ارتخاء العضلة الحلقية

لفتحة البواب


ثالثا الهضم فى الأمعاء Inteestinal digestion

عندما يدخل الكيموس الحمضى الى الاثنى عشر ينبه خلايا خاصة فى الأمعاء لإفراز هرمونان

1- هرمون السكريتين Secretin ينشط البنكرياس لإفراز بيكربونات الصوديوم لتقليل الحموضة ورفع درجة Ph الى 8 فتنشط الإنزيمات الهاضمة ويحفز الكبد ليفرز الصفراء

2-هرمون بانكريوزيمينPancreozymin وهرمون كولسيستوكينين Cholecystokinin

يحفزان البنكرياس لإفراز إنزيمات ويحفزان جدار الحوصلة الصفراوية لتنقبض فتصب الصفراء فى قناتها الصفراوية

• والعصارات التى تهضم الطعام فى الأمعاء 3 وهم(الصفراوية – البنكرياسية- المعوية)

1- العصارة الصفراوية وتتكون من أملاح الصفراء الذائبة التى تحول الدهن الى مستحلب (أى تجزئ الحبيبات الكبيرة الى قطرات دهنية دقيقة بتقليل توترها السطحى ) فيزداد السطح المعرض للإنزيمات فتزداد سرعة التأثير الانزيمى على الدهون التى لاتذوب فى الماء

= وتحتوى العصارة الصفراوية على بيكربونات صوديوم تجعل الوسط قلوى فى الأمعاء

= كما تحتوى العصارة الصفراوية على أصباغ ناتجة من تحلل هيموجلوبين خلايا الدم الحمراء فتجعل لون البراز بنى (علل؟)

2- العصارة البنكرياسية وهى تحتوى على

(أ)بيكربونات صوديوم تعادل حمض HClوتجعل الوسط قلوى

(ب)أنزيم الأميليز البنكرياسى يحلل النشا والجليكوجين الى سكر مالتوز

(جـ)أنزيم التربسينوجينTripsenogen وينشط الى تربسين عند وصولة للاثنى عشر بفعل أنزيم الانتروكينيزEnterokinase الذى يفرزة الجدار الداخلى للأمعاء

ويعمل أنزيم التربسين (أقوى من الببسين)على تكسير البروتينات الى عديدات الببتيد

(ء)أنزيم الليبيز Lipase يحلل النشا مائيا الى أحماض دهنية وجلسرين

(هـ)أنزيم ببتديز يحول الببتيدات الى أحماض أمينية

3- العصارة المعوية تفرزها خلايا خاصة فى جدار الأمعاء الدقيقة وتحتوى على إنزيمات تكمل عمل الإنزيمات السابقة فى عمليات الهضم النهائى للغذاء

(أ)مجموعة إنزيمات الببتيديز وهى عدة أنواع يختص كل منها بتكسير الروابط الببتيدية بين الأحماض الأمينية فى عديد الببتيد لتكوين الأحماض الأمينية

(ب)مجموعة إنزيمات محللة للسكريات الثنائية الى الأحادية وهى

• إنزيم المالتيزMaltase يحلل سكر المالتوز الى جزيئين من الجلوكوز

• إنزيم السكريز Sucrase يحلل سكر السكروز (سكر القصب) الى جلوكوز وفركتوز

• إنزيم اللاكتيز Lactse يحلل سكر اللاكتوز (سكر اللبن )الى جلوكوز وجالاكتوز

(جـ)إنزيم انتروكينيز وهو ليس من الإنزيمات الهاضمة بل هو منشط لإنزيم التربسوجين





الامتصاص

هو عبور المركبات الغذائية المهضومة الى الدم أو الليمف ومنة الى الدم خلال الخلايا المبطنة للفائفى فى الأمعاء الدقيقة

دراسة تركيب الأمعاء الدقيقة

نجد الطبقة تحت المخاطية وهى طبقة مفككة الخلايا خالية

من الألياف تنتشر فيها أوعية ليمفاوية وشعيرات دموية

رقيقة الجدران تتصل بالأوردة والشرايين كما توجد

انثناءات عديدة فى جدار اللفائفى تسمى الخملات (لتزيد من

سطح الامتصاص للغذاء )مساحتة10م2 أى خمسة أضعاف

مساحة سطح جسم الإنسان

وتتكون الخملة من طبقة طلائية بداخلها وعاء لبنى

يحيط بة شبكة من الشعيرات الدموية شريانية ووريدية

ممتدة من الطبقة تحت المخاطية

كما توجد امتدادات دقيقة للطبقة الطلائية للخملة تعرف بالخميلات الدقيقة لتزيد من مساحة سطح الامتصاص

وتنتقل نواتج الهضم الى الدم أو الليمف بطريقة الامتصاص بواسطة الخملات بخاصية الانتشار الغشائى والنقل النشط

وهناك طريقان للنقل النشط

(أ)الطريق الدموى ويبدأ بالشعيرات الدموية داخل كل خملة ويمر به الماء الأملاح المعدنية والجلوكوز والأحماض الأمينية وبعض الجلسرين وفيتامين B وتصب فى الوريد البابى الكبدى ثم تدخل الكبد فيعمل على تحويل الجلوكوز الزائد الى جليكوجين يخزن فى الكبد ويهدم الزائد عن حاجة الجسم من أحماض أمينية وباقى المواد التى يحتاجها الجسم تمر خلال الوريد البابى الكبدى لتصب فى الوريد الأجوف السفلى

(ب)الطريق الليمفاوى يمر فيه الجلسرين والأحماض الدهنية وما يذوب فيها فيتامينات K.D.A ويعاد اتحاد الجلسرين والأحماض الدهنية لتكوين دهن داخل خلايا الطبقة الطلائية كما تمتص الخلايا قطرات الدهن التى لم تتحلل مائيا بطريقة البلعمة ثم تتجه جميع المواد الدهنية الى الأوعية اللبنية داخل الخملات ومنها الى الجهاز الليمفاوى وتصب فى الوريد الأجوف العلوى

الأمعاء الغليظة والتخلص من الفضلات

تندفع فضلات الطعام الغير مهضومة من الأمعاء الدقيقة الى الأمعاء الغليظة عن طريق صمام يفتح فى الأعور حيث يتم أمتصاص الماء وجزء من الأملاح خلال بطانة الأمعاء الغليظة التى يوجد بها الكثير من التحززات تساعد على ذلك ثم تصبح فضلات الطعام شبه صلبة وهى تحتوى على السلسليوز والألياف وخلايا تالفة من جدار القناة الهضمية

وتتعفن هذه المواد(علل؟) بسبب وجود البكتريا التى تحللها الى مواد بسيطة

• بعض أنواع البكتريا تفرز الفيتامينات كنواتج تحولاتها الغذائية فيستفيد منها الجسم ...

إنزيمات التحلل المائي
الإنزيمات
هي مواد كيميائية عضوية التركيب تتأثر بالحرارة وتتكون طبيعياً داخل الخلية الحية وتقوم بزيادة سرعة التفاعل الكيميائي دون أن تستهلك في هذه العملية ودون أن تصبح حزءاً من نواتجها
ثبت أن كل الإنزيمات مركبات بروتينية ذات أوزان جزيئية كبيرة وعند تحللها تعطي أحماضاً أمينية ولذا تعتبر الأحماض الأمينية هي وحدات بناء البروتينات والإنزيمات. تتواجد الإنزيمات في كل الكائنات الحية إما
 حرة في السيتوبلازم الخلوي
 أو مرتبط بطريقة ما مع مكونات الخلية مثل إنزيمات الأكسدة والإختزال الموجود في الميتوكندريا التي تساهم في الأكسدة التامة أثناء التنفس لحمض البيروفيك.
معظم الإنزيمات تتكون من جزئين
 أحدهما بروتيني ويسمى الإنزيم المجرد ( Apo enzyme )
 والآخر غير بروتيني ويسمى المرافق الإنزيمي ( Co – enzyme )
هذا إذا كان الجزء غير البروتيني غير وثيق الإتصال بالجزء البروتيني أي يمكن فصله مثل ATP ، NADP ، FAD . أما إذا كان الجزء غير البروتيني وثيق الإرتباط بالجزء البروتيني فيسمى بالمجموعة الملاصقة ( Prosthetic group ) وعادة تكون من أيونات المعادن مثل الحديد والنحاس والمنجنيز ، ووجود المرافق الإنزيمي أو المجموعة الملاصقة شرط لازم لنشاط الإنزيم .





دور الإنزيمات
 تسرع من التفاعل أي تقلل الفترة الزمنية للتفاعل
 تقلل طاقة التنشيط
 تزيد من كمية النواتج


من أين يمكن الحصول على الإنزيمات ؟
الإنزيمات قد تم عزلها من جميع أنواع الكائنات الحية على اختلافها
فمن النباتات تم عزل الإنزيمات التالية:
 إنزيم الأميليز ( Amylase ) من الحبوب والريزومات التخزينية
 إنزيم البروميلين ( Bromelain ) من الأناناس
 إنزيم الفيكين ( Ficin) من شجرة التين
 إنزيم الباباين ( Papain) من فاكهة الباباي
من الحيوانات تم عزل الإنزيمات التالية :
 إنزيم الكاتاليز ( Catalase) من الكبد
 إنزيم الببسين ( Pepsin ) من معدة بعض الحيوانات
 إنزيم التربسين ( Trypain ) من القناة الهضمية
من الفطريات تم عزل عدة إنزيمات ومنها
إنزيم الأميليز ، بروتييز ، سيليوليز ، بكتينيز ، ليبيز ، لاكتيز
من البكتيريا تمت عزل إنزيمات أيضاً كما يلي :
الأميليز ، بروتييز ، أيزوميريز ، لاكتيز ، أوكسيديز ، كاتليز ، بيتا جلوكنيز ، هيمي سيليوليز

عمل الإنزيم :
الجدير بالذكر أن المواد المتفاعلة أو الداخلة في التفاعل الكيميائي لا بد أن تنشط قبل أن تدخل في التفاعل ويتطلب هذا التنشيط قدراً من الطاقة يطلق عليها اسم ( طاقة التنشيط اللازمة للتفاعل ).
والدور الذي تقوم به الإنزيمات هو الإقلال من طاقة التنشيط اللازمة للتفاعل ، أي اتمام التفاعل بأقل كمية مكلفة من الطاقة ، فحين تقل كمية الطاقة التنشيطية اللازمة للجزيء من مادة التفاعل فإن عدد أكبر من الجزيئات ينشط ويدخل في التفاعل والذي تزداد بذلك حركته ، أما في وجود الإنزيم فإنه يدخل مع مادة التفاعل في اتحاد كيميائي مكوناً مركباً مؤقتاً ينشط بكمية ضئيلة من الطاقة ( الحرارة مثلاً ) إذا ما قورنت بالطاقة اللازمة لتنشيط مادة التفاعل نفسها في غياب الإنزيم ، وبعد ذلك يتحلل هذا المركب المؤقت ( E + S ) إلى نواتج التفاعل وينطلق الإنزيم ليعيد نفس الدورة مع جزيء جديد من مادة التفاعل .




وهناك عدة أنواع من الإنزيمات :
 إنزيمات التميؤ أو التحليل المائي ( Hydrolases )
 انزيمات الأكسدة والإختزال ( Oxidoreductases )
 إنزيمات ناقلة ( Transferases )
 إنزيمات الإضافة ( Lyases )
 إنزيمات التشابه ( Isomerases )
 إنزيمات البناء ( Ltgases or Synthetases )
والإنزيمات موضع الدراسة هي :
 إنزيمات التحلل المائي
 إنزيمات الأكسدة والإختزال





إنزيمات التحلل المائي
هي إنزيمات تقوم بعملها عن طريق تحلل مواد تفاعلها تحللاً مائياً ولا تعمل هذه الإنزيمات إلا بوجود الماء
أنواعها :
 إنزيمات التحلل المائي للكربوهيدرات مثل :
 إنزيم الأميليز
 إنزيم الإنفرتيز
 إنزيمات التحلل المائي للمواد الدهنية مثل :
 إنزيم اللايبيز
 إنزيمات التحلل المائي للأميدات والبروتينات مثل
 إنزيم اليورييز ( للأميدات )
 إنزيم الباباين ( للبروتينات )






أنزيمات التحلل المائي للكربوهيدرات :
كربوهيدرات عديدة التسكر ( إنزيم الأميليز)
يعمل على الرابطة الجلايكوسيدية 4 – 1  وهي الرابطة بين مكونات النشأ ليعطي سكر المالتوز الثنائي ثم يتحول المالتوز إلى جزيئين سكر جلكوز
التركيب البنائي للنشأ
:

 

ملاك الشرق


&&&لا مستحيل عند أهل العزيمة&&&
ملاك الشرق غير متصل  
 
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:11 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
لا تتحمل منتديات حصن عمان ولا إدارتها أية مسؤولية عن أي موضوع يطرح فيها

a.d - i.s.s.w