دراسة اللغة الانجليزية في الخارج (اخر مشاركة : kmalsamer - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          ويلز ويب ( لاستضافه المواقع ) (اخر مشاركة : كريم ويلز - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          التسويق الالكتروني (اخر مشاركة : الاء عبدالمنعم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          ويلز ويب للتسويق الالكتروني (اخر مشاركة : الاء عبدالمنعم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          الهجرة وألطاف الله الخفية (اخر مشاركة : مراقى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          طريقة السمن البلدى بالبيت (اخر مشاركة : kmalsamer - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          دراسة اللغة الانجليزية في الخارج (اخر مشاركة : kmalsamer - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          ويلز ويب (لتصميم المواقع ) (اخر مشاركة : كريم ويلز - عددالردود : 0 - عددالزوار : 27 )           »          شركة تصميم الكتروني (اخر مشاركة : الاء عبدالمنعم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 27 )           »          ويلز ويب للتسويق الالكتروني (اخر مشاركة : الاء عبدالمنعم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »         
شرح عهد الطفوله ل طه حسين
  #1  
قديم 25-03-2007
الصورة الرمزية سيباويه
سيباويه غير متصل




معدل تقييم المستوى: 9 سيباويه بداية التميز
افتراضي شرح عهد الطفوله ل طه حسين

1-مضمون السيرة الذاتية:

يتألف هذا النص من المشاهد الآتية:
· إشفاق الكاتب على ابنته وحرصه عليها
· صفاته وهو فتى في الثالثة عشر من عمره.
· جده في الدرس والتحصيل
· صبره على ما كان يعانيه من شظف العيش.
· حرصه على رضا والديه.

2- سمات الأفكار:
1- مرتبة ومتسلسلة: فالمشهد الأول تمهيد للمشاهد التالية، وبوابة العبور إلى مضمون النص وجوهره.حيث يبرز كفاح الكاتب ومثابرته، وكيف استطاع أن يشق طريقه، وأن يهيئ لنفسه ما لم يستطع أن يهيئه لنفسه كثير غيره ،ويختتم الكاتب المشاهد بالإشارة إلى أسباب تخطيه مرحلة شظف العيش، وعوامل انتصاره على الواقع...
2- تنطلق إلى فضاء الإنسانية: فالبيئة الاجتماعية الفقيرة وصعوبات الحياة والصبر على المكاره، والتصميم على تحقيق الطموح رغم الإعاقة ،كل هذه الأحوال والظواهر تقع ضمن دائرة السلوك الإنساني في كل مجتمع. والكاتب عندما يعرضها إنما يعرض قصة نجاح إنساني من الممكن أن تتكرر في أي مجتمع آخر من المجتمعات البشرية.
3- تحليل المواقف وتجسيم المشاهد: فهو يصور أعماق ذاته من خلال رؤية واعية للنفس البشرية ،وبصر نافذ إلى طبائع الناس، وبهذا أصبحت السيرة الذاتية في ضوء هذا التحليل فنا يعتني بالإنسان الفرد على أساس من الصدق والواقع التاريخي.


3- العاطفة:
عاطفة الكاتب متعددة الأبعاد ، تتجلى في جانب من جوانبها عاطفة الأبوة المتمثلة في حب الكاتب لابنته، وحرصه على أن يوفر لها كل أسباب الراحة والسعادة ورخاء العيش، كما تتجلى فيها عاطفة الحزن والأسى لطفولته الشقية ، وعاطفة الحرص على والديه وإشفاقه عليهما، وعاطفة إعجابه بنفسه وبتجربته الذاتية،وربما حققه من مكانة يعجز عن تحقيقها كثير من أصحاب العقول والإرادات .
وعاطفة الكاتب في كل مناحيها عاطفة صادقة وقوية ،موجهة لكل من الابنة والكاتب نفسه

4- التعبير:

أ- الألفاظ الملائمة للمواقف والأحاسيس: لغة التعبير في النص لونتها عاطفة الكاتب الجياشة ،فجاءت موافقة للمواقف والمشاهد المختلفة، كما مالت إلى السهولة والوضوح لتناسب أسلوب الحكاية والسرد القصصي.
وقد استخدم الكاتب ضمير الغائب في الحديث عن نفسه؛ ليثير رغبة المتلقي في معرفة المتحدث ،وليبتعد عما يكرهه الناس من الحديث عن النفس بلفظ " الأنا".

ب- الترادف:
ومن خصائص التعبير في النص،ميل الكاتب إلى استخدام الترادف،لينفذ بهما إلى وجدان القارئ ،وهو يحرص على توفيرهما في ترسله ،ولو اضطر إلى التكرار من غير وعظ ممل أو تحليل مخل،ومن الأمثلة على ذلك قوله:" واضح الجبين ، مبتسم الثغر" " لا تختلف خطاه ، لا يتردد في مشيه"
وفي وصف ابنته: " ساذجة طيبة" فساذجة تتفق في الدلالة مع طيبة...
والكاتب في ميله إلى استخدام الترادف ،يسعى لبسط أفكاره وتقليبها لتحقيق الوضوح، ودفع الإبهام ،وتحريك النفس واستثارة العواطف.

ج- توكيد الأفكار:
ومن ملامح التعبير في النص التوكيد المعنوي للأفكار بأدوات التوكيد المختلفة من مثل: ( إنّ ، لام التوكيد ، قد ، استخدام المفعول المطلق )، ومن أمثلته: " إنك يا بنيتي ساذجة" ، " لقد عرفته" ، " وإني لأعرف" ، " وإني لأخشى" ، " إن أباك أحبك حقا" ، " وجدّ في إسعادك حقا"
ومن التكرار اللفظي قوله: " لن أحدثك بشيء مما كان عليه أبوك ،لن أحدثك بشيء من هذا"
ومن أمثلة التوكيد بالمفعول المطلق: " تقتحمه العين اقتحاما ، يلتهم كلامه التهاما".

د- المحسنات البديعية:أدت المحسنات البديعية دورها في التأثير والإقناع ،فجاءت الطباقات لتبرز تقلبات الزمن في حياة الكاتبـ، وحالة التناقض بين الطفولتين . طفولته بما فيها من تعثر ومعاناة ومرارة ؛ وطفولة ابنته وما تنعم به من سعادة ولين: " هدوء الليل وبهجة النهار" ، " البؤس والنعيم" ، " اليأس والأمل" ، " الفقر والغنى" ، " الشقاء والسعادة"
ومن المحسنات كذلك حسن التقسيم والازدواج في قوله: " لكذبت كثيرا من ظنك ولخيبت كثيرا من أملك" وقوله : " فبدله من البؤس نعيما ، ومن اليأس أملا ،ومن الفقر غنى ، ومن الشقاء سعادة"
وحسن التقسيم يحدث إيقاعا وتنغيما موسيقيا يكسب النص جمالا ورشاقة.

هـ - الأساليب الإنشائية والخبرية:
يستخدم الكاتب الاستفهام التقريري بكثافة حيث يطلق من خلاله مجموعة أحكام ؛ليجعل القارئ المتلقي يشاركه الرأي فيها ويقر بصحتها ..كقوله:
ألست ترين أن أباك خير الرجال وأكرمهم .؟
ألست ترين أنه كان كذلك خير الأطفال وأنبلهم؟
ألست مدينة لهذا الملك بما أنت فيه؟
ونجد ذلك أيضا في الأمر كقوله: " انظري" وغرضه الحث
والنداء : " يا ابنتي" وغرضه إظهار ما يختزنه قلبه من مشاعر الحب تجاه ابنته.

5- التصــــــــــوير:
يجيد طه حسين الوصف التصويري ،فليس التصوير عنده مقصورا على التشبيه والاستعارة أو الكناية، بل يمتد إلى تصوير الوقائع ، والأحوال ، والتغلغل في أعماق النفس ، ونقل ما يدور من أحوال تحلو حينا وتكون مرة أحيانا أخرى ،تبعا لتقلبات الزمن عليه، فنصغي إليه مأخوذين برشاقة حديثه ،ودقة تصويره.
ويتبين ذلك وهو يعرض علينا صورة ذلك الأزهري الضرير فتلاحظ صورة دقيقة نلمح خطوطها في حركة هذا الصبي ،وهو يتردد على الأزهر مسرعا مع قائده ،لا يختلف خطاه . وفي لون نراه في الوجه الشاحب ،والعباءة القذرة ،والطاقية التي استحال بياضها إلى سواد ،وفي صوت نسمعه في حديث الأستاذ إلى تلاميذه ،و وقع خطا الصبي.
إنها صورة حية مائجة بالحركة ، تشعرك بأن التجربة التي تقرؤها هي تجربتك ؛فتعيشها بصميم كِيانك . ومع الصورة الكلية التي رسمها الكاتب تأتلف الصور الجزئية.

وتظهر الاستعارة المكنية في قوله:
" هذه الظلمة التي تغشى وجوه المكفوفين"
" يلتهم الكلام التهاما" حيث يصور الكلام طعاما شهيا ، وهي توحي بالإقبال الشديد على طلب العلم ومتابعته.
" لفتحت إلى قلبك الساذج ،ونفسك الحلوة ، بابا من أبواب الحزن"
وهكذا تلعب صور الكاتب دورها في عملية الإبداع الفني ،ألا ترى إبداعا فنيا في تصوير الكاتب وقدرته الفائقة على الوصف؟ وهو ذلك الكفيف الذي لا يبصر بعينيه ،ولكنه يبصر ببصيرته ،ويحدد الأشياء وطبيعتها بصوته؟!

منقول للافاده

 

 

توقيع : سيباويه



هذه التوقيع برعاية

 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ليش قلبج يا بعد عمري حزين ilh@m برج الشعر 1 25-03-2007 03:12 PM
طــــــــــــــه حسين بيسان اللغة العربية 0 15-03-2007 05:04 PM


الساعة الآن 01:07 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
لا تتحمل منتديات حصن عمان ولا إدارتها أية مسؤولية عن أي موضوع يطرح فيها

a.d - i.s.s.w