عندك مشكلة..تفضل مع دكتوره دبدوبــ،،ــهـ (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 153 - عددالزوار : 31637 )           »          [ رَسَائِل ..إلَى مَا لانِهَايَة..] ! (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 681 - عددالزوار : 52314 )           »          سجل دخولك وخروجك بالاستغفار (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 46 - عددالزوار : 8024 )           »          ســجـل حـضــورك بالصـلاة علـى النبي (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 35 - عددالزوار : 3310 )           »          دعونا نـ ـلون جدراننـ ـا بضجيج أقـ ـلامنــا (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 2056 - عددالزوار : 106384 )           »          سجل دخولك للقسم العام بـحـكـمـتـك لهذا اليوم (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 589 - عددالزوار : 55388 )           »          همسات قبل حلول شهر رمضآن المبارك .. (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 7 - عددالزوار : 5840 )           »          ويش رأيك بالعضو اللي فوووووق؟؟؟؟(بصراحة) (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 9049 - عددالزوار : 304727 )           »          " الــــــــــراجي " لا تفسر كلماتي فهي مجرد حروف مركبه فقط *_ * (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 821 - عددالزوار : 110876 )           »          [ إلــى ريــف عينيه ] (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 108 - عددالزوار : 7817 )           »         
 

مؤتمر صحفي بالأردن حول الأيام العُمانية الثقافية

 
قديم 21-04-2013   #1
 
الصورة الرمزية وداد









مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 13344
  المستوى : وداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلة
وداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلة
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :وداد غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

لازال وجهك غيمة مشبعة بالمطر ولازلتُ تلكَ الطفلة تجري خلفكَ وتحاولُ التقاطكَ بين أصابعها الخمسة!


 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي مؤتمر صحفي بالأردن حول الأيام العُمانية الثقافية

 






فعاليات أدبية وفنية متنوعة تحييها مجموعة كبيرة من الكتاب العُمانيين والأردنيين -

بعد نجاحها في تنظيم الأيام الثقافية العمانية في تونس والقاهرة والإسكندرية، تستعد الجمعية العمانية للكتاب والأدباء لإقامة أيام ثقافية عمانية في العاصمة الأردنية عمّان خلال الفترة من العشرين حتى الخامس والعشرين من الشهر الجاري، ولتوضيح الكثير من التفاصيل والرؤى أقامت الجمعية مؤتمراً صحفياً برابطة الكتاب الأردنيين مساء أمس، حضرته العديد من وسائل الإعلام المختلفة، شارك فيه نائب رئيس الجمعية العمانية القاص يحيى بن سلام المنذري ورئيس رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين غازي أنعيم وأمين العلاقات الخارجية في رابطة الكتاب الأردنيين والمنسق العام للتظاهرة الكاتب جعفر العقيلي والملحق الثقافي بالسفارة العمانية بالأردن الدكتور عبد الله بن جمعة الشقصي ورئيس رابطة الكتّاب الأردنيين د. موفق محادين.


30 مثقفًا عمانيًا في الأيام
العمانية بالأردن
أدار المؤتمر أمين العلاقات الخارجية برابطة الكتاب الأردنيين والمنسق العام للتظاهرة الكاتب جعفر العقيلي حيث تحدث عن أهمية التظاهرة بين البلدين قائلاً: هذه الأيام التي تُعد تظاهرة ثقافية حقيقية، أُريد لها في المقام الأول أن تدشن مرحلة جديدة في مسيرة العلاقات الثقافية بين البلدين الشقيقين، كما أُريد منها تأكيد قدرة الجمعيات والمؤسسات الأهلية على القيام بما قد تعجز عنه المؤسسات الرسمية في مجال التواصل لإثراء التجربة المعرفية لدى المشتغلين بالحرف والكلمة. ولقد أردنا لهذه الأيام التي يشارك فيها نحو 30 مثقفا عُمانياً بين قاص وشاعر وروائي وكاتب وباحث وتشكيلي، أن تكون مختلفة أو مميزة بمقدار التميز الذي يصبغ العلاقة بين الرابطة والجمعية بخاصة، وبين المثقفين في البلدين بعامة، لهذا قررنا أن يكون جزء من هذه التظاهرة مكرساً للسياحة الثقافية، إذ تحط رحال الوفد الضيف في عجلون مدينة الثقافة الأردنية لهذا العام في أمسية أدبية تُقام على ساحة قلعة عجلون الأثرية، كما تتجه القافلة الثقافية جنوباً إلى البتراء عاصمة مملكة الأنباط، ومن ثم إلى وادي رم في أمسية ثقافية فنية مفتوحة.
ورغبة من الرابطة في أن تصطبغ هذه التظاهرة بالتثاقف والتبادل المعرفي، فقد ارتأت أن يشترك عدد من أعضائها المبدعين من أجيال مختلفة إلى جانب أشقائهم من سلطنة عمان في جميع الفعاليات خلال التظاهرة، وهو ما لقي ترحيباً كبيرا من القائمين على الجمعية العمانية للكتاب والأدباء، وفي طليعتهم الصديق د.محمد العريمي. ولأن هذه التظاهرة يُراد لها أن تتكرر وأن تمتد ضمن أفقها العربي، فقد وُجهت الدعوة للأمين العام للاتحاد العام للكتاب العرب د.محمد سلماوي لحضورها، كما وُجهت الدعوة لرئيس الاتحاد العام للكتاب الفلسطينيين الشاعر مراد السوداني أيضاً.


إرث حضاري وثقافي
بعد ذلك تحدث الملحق الثقافي بالسفارة العمانية الدكتور عبد الله بن جمعة الشقصي فقال: تأتي إقامة هذه الأيام الثقافية العُمانية في الأردن، في خضم صراعات ثقافية وحضارية تتجاذب الشعوب، وهي صراعات ألقت بظلالها على الموروث الثقافي والأدبي، سواء أكان الموروث البيئي المحيط بالفرد أم الإيديولوجي المرتبط بالأفكار والقيم أم التكنولوجي، الأمر الذي يحتم على الأدباء والمثقفين إقامة مثل هذه الفعاليات النوعية.
وتفتخر سلطنة عُمان بما تمتلكه من إرث حضاري وثقافي، وأدباء وعلماء أجلاء أثروا، ولا يزالون، التراث العربي والإسلامي، بجهدهم وإنتاجهم وابتكاراتهم العلمية والفكرية، فكانوا مصابيح أضاءت للعالم الطريق في صنوف العلم والمعرفة، وأصبحت كتبهم ومعارفهم ذات قيمة وأهمية كبرى يستفاد منها في المؤسسات المختلفة.


تقيم الجمعية العمانية للكتاب والأدباء، هذه الأيام الثقافية من منطلق حرصها على إقامة علاقات التواصل والتعاون الثقافي والحضاري مع الأشقاء والأصدقاء في المملكة الأردنية الهاشمية، وفي مختلف دول العالم وإدامتها، وامتداداً للنهج الذي اختطه صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم داخل السلطنة وعلى مساحة الوطن العربي الكبير، حيث أشار جلالته إلى ذلك في كثير من المناسبات الوطنية بقوله: "نولي تراثنا الثقافي بمختلف أشكاله ومضامينه المادية وغير المادية أهمية كبيرة، ونعنى به عناية متميزة لما له من أهمية ودور ملموس في النهوض بالحياة الفكرية والإبداع والابتكار، ونبدي اعتزازنا بوجود مجموعة من المواقع الثقافية والطبيعية العمانية على لائحة التراث العالمي، والتي تمثل دليلاً واضحاً على مساهمة العمانيين عبر العصور المختلفة في بناء الحضارات، وتواصلهم مع الثقافات الأخرى" وترجمة لذلك النهج على أرض الواقع، فقد تم تخصيص جائزة تُعنى بهذا الجانب، هي "جائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب"، التي يتم منحها للأدباء والمثقفين والفنانين الذين لهم إسهامات واضحة في الحياة الفكرية والأدبية والفنية على الساحتين المحلية والإقليمية والعالمية.


ثراء المشهد
بعدها انتقلت الكلمة لرئيس رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين غازي أنعيم الذي قال: تتويجاً لعلاقات التبادل الثقافي والفني بين الأردن وسلطنة عُمان، وضمن الأيام الثقافية العُمانية التي تنظمها رابطة الكتّاب الأردنيين والجمعية العُمانية للكتّاب والأدباء، يقام معرض الفن التشكيلي العُماني في صالة توفيق السيّد برابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين وذلك بالتعاون مع الجمعية العُمانية للفنون التشكيلية. يشارك في المعرض فنانون من أجيال مختلفة، يمثّلون اتجاهات فنية متنوعة تكشف عن ثراء المشهد التشكيلي العُماني المعاصر، وتعدُّد أشكال التعبير الفني التي أصبح لها مفرداتها الخاصة، وملامحها العامة، وأعطت للفن العُماني خصوصية لها جذورها المحلية لا نراها عند سواه، لأن الفنان العُماني أراد التعبير عن ذاته، وطموحه، ومشروعه الوطني والنهضوي العربي، بلغة فنية خاصة قادرة على مخاطبة العالم وإيصال مواقفه الفنية والفكرية إليه. نأمل أن يعطي هذا النشاط الفني والثقافي صورة واضحة عن مدى تطور الحركة التشكيلية العُمانية، التي حققت خلال السنوات الأخيرة حضوراً كبيراً وانتشاراً واسعاً، وسوية فنية معترفاً بها، وذلك عندما تجاوز فنانو عُمان حدود السلطنة، وحصدوا الجوائز على المستويين العربي والعالمي. كما يأتي هذا الأسبوع الثقافي انطلاقا من توجهات رابطة الكتاب الأردنيين ورابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين بالانفتاح على رَحْمِنا الثقافي والفني العربي، من أجل تعزيز تلاقينا على مساحة الإبداع وتوسيع حيز الجماليات العربية الفنية المأمولة.


فعاليات متنوعة
كما تطرق القاص يحيى بن سلام المنذري إلى البغية المنشودة من تفعيل الأيام الثقافية بقوله: "هدفنا من هذه الفعالية هو توطيد العلاقات الثقافية بين الأردن والسلطنة، آملين من هذه الأيام الثقافية أن تكمل الدور الذي تقوم به المؤسسات الثقافية الرسمية في السلطنة، وستشهد هذه الأيام فعاليات متعددة في الشعر والقصة وغيرها من مجالات الثقافة والعمل والأدبي، وستحقق أهدافها من التواصل الجاد بين مثقفي البلدين وتوسيع أطر التعاون بينهما وتعميق التفاعل الإيجابي في الأعمال المشتركة. وجاء شعار الأيام الثقافية كما هو معتاد في الأيام الثقافية في مصر وتونس "الثقافة رسالة محبة وسلام" وتأتي هذه الأيام الثقافية ضمن اتفاقية تعاون ومشاركة مع رابطة الكتاب الأردنيين، وتعتبر العاصمة الأردنية عمّان ثالث محطة للجمعية بعد تونس ومصر وهي ضمن خطة الجمعية الخاصة بالمشاركات الخارجية في سبيل إيجاد تبادل ثقافي ومعرفي مع الكتاب والمثقفين العرب ولنشر الابداع العماني والتعريف به في مختلف الوجهات الثقافية.


بستان المعرفة
بعد ذلك رحب الدكتور موفق المحادين بالحضور، متنقلاً في مواضيع شتى، قائلاً: لم تعد الثقافة، بكل حقولها، جزيرة أو مساحة خاصة معزولة، للشعراء والساردين والفنانين والنقاد والباحثين، فالثقافة منذ أن اكتشف الإنسان نفسه وقيمته كفرد في شعب وأمة، مؤشرٌ على تقدم الأمم وتمدّنها، كما أنها مؤشر على التواصل داخل التاريخ. وكلما جرى إقصاء المبدع والمثقف أو ترويضهما، جفّت الأيام والأحلام، وصارت الشعوب نهباً للظلام، تذروها الرياح العاتية كأوراق الخريف.


لذا، يحق للمثقفين والفنانين في سلطنة عُمان وفي الأردن أن يجاهروا بمكانتهم وحضورهم تحت الشمس، وفي بستان المعرفة، بالنظر إلى هذه المكانة البهية التي تليق بهم، والحضور القوي الساطع لهم في المشهد الوطني والقومي والإنساني. وبوسعهم، أن يعتزوا بدورهم الملحوظ في بساط سلطان الثقافة والمعرفة داخل هذا المشهد، ومما يعمق التواصل المذكور بين البلدين أنهما يحتفظان أيضاً بحضور لا يُنكَر داخل الأمة، ومساهمتها على درب الحضارة طيلة قرون مديدة: عُمان التي امتد مغامروها إلى أعالي البحار وأعماق الماء وطريق الحرير، فيما عُرف بـ "عُمان الكبرى"، والتي ساهمت في حمل رسالة الأمة إلى أقاصي الأرض عبر القوافل وثقافة التسامح والعيش المشترك لثقافات وحضارات متنوعة. والأردن الذي كان على الدوام مفردة خاصة ومميزة من مفردات الأمة، وإيلاف الحرف وطريق الحرير بين اليمن والشام. كل ذلك يُلقي على مثقفي البلدين مسؤولية خاصة إزاء هذا التاريخ العريق، والمكانة الفكرية المهمة، والتواصل المثمر لاستنهاض الأمة ووضعها في المكان الذي تستحقه بين الأمم.


أسئلة ومناقشات الحضور
حول سؤالٍ طرحه أحد الصحفيين عن أبرز فعاليات الأيام الثقافية العمانية بالأردن أجاب المنذري: الأيام الثقافية العمانية ستحظى بتنوعٌ وفيرٍ في الطرح والعرض والمشاركة بالتعاون مع رابطة الكتّاب الأردنيين، إذ سيرعى حفل الافتتاح الدكتور بركات عوجان وزير الثقافة الأردني في المركز الثقافي الملكي صباح السبت المقبل، والذي سيصاحبه افتتاح معرض الفن التشكيلي ومعرض الكتب، بالإضافة إلى عرض فيلم وثائقي عن السلطنة، في حين أن ثاني الفعاليات ستكون في الرابعة من عصر اليوم الأول مع أمسيةٍ أدبيةٍ للأطفال بمشاركة القاصة أزهار أحمد الحارثي من السلطنة والدكتور باسم الزعبي والقاصة هيا صالح من الأردن، ويديرها محمد يونس العبادي.


ثالث فعاليات اليوم الأول ستحتضنها رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين، والتي ستشهد افتتاح معرض التشكيل العماني برعاية سعادة السفير الشيخ مسلم بن بخيت البرعمي سفير السلطنة المعتمد لدى المملكة الأردنية الهاشمية، ويستمر المعرض حتى مساء الخميس المقبل، بمشاركة مجموعة كبيرة من الفنانين التشكيليين العمانيين من بينهم إدريس الهوتي وأسماء آل كليب وزهرة الجمالية وسعيد الرويضي وعبدالكريم الميمني وعدنان الميمني وفخر تاج الإسماعيلية ومحمد بن عبدالكريم الزدجالي ومريم العمرية والدكتورة منى البيتية ونادية البلوشية، كما يشهد اليوم الأول أيضاً افتتاح معرض الكتاب العماني برعاية رئيس رابطة الكتاب الأردنيين الدكتور موفق محادين ويستمر حتى مساء الخميس القادم، أما آخر فعاليات اليوم الأول فستكون مع الأمسية القصصية التي يشارك فيها مجموعة من القاصين البارزين من بينهم بشرى بنت خلفان الوهيبية وهدى حمد ووليد النبهاني من السلطنة وسامية عطعوط وسعود قبيلات من الأردن، تديرها الروائية الأردنية المعروفة سحر ملص.


ثاني الأيام
ثاني الأيام العمانية سيبتدئ بندوةٍ حول المشهد الثقافي في سلطنة عمان في العاشرة والنصف صباحاً بمركز "الرأي" للدراسات بالمؤسسة الصحفية الأردنية (الرأي)، وبمشاركة كوكبة من المثقفين العمانيين كالأديب أحمد الفلاحي والشاعر سعيد الصقلاوي والدكتورة عائشة الدرمكية والكاتبة عزيزة الطائية والدكتور محمد المهري من السلطنة، والدكتور عليان الجالودي من الأردن وتديرها الدكتورة هند أبو الشعر. في المساء أيضاً سيتم إشهار كتاب "المشهد القصصي في الأردن" في الأمسية التي يشارك بها كل من القاص يحيى بن سلام المنذري من السلطنة، والقاص يوسف ضمرة من الأردن ويديرها القاص جعفر العقيلي. يعقبها إعلان المشاركة العُمانية في مهرجانَي جرش والفحيص، بمشاركة الدكتور محمد العريمي رئيس الجمعية العمانية للكتاب والأدباء والكاتب عيسى السلمان ويديرها الكاتب حسين نشوان. ختام اليوم الثاني سيكون مع الأمسية الشعرية التي يشارك فيها كل من الشعراء زهران القاسمي وسعيد الصقلاوي، وعوض اللويهي ومحمد الطويل من السلطنة، وإيمان عبدالهادي وعمر العامري من الأردن، وتديرها الدكتورة سهى نعجة.


ثالث الأيام
يواصل المنذري حديثه قائلاً: ثالث الأيام سيكون حافلاً ومثيرا، ففي إطلالته الصباحية يستضيف وزير الثقافة الأردني الدكتور بركات عوجان المشاركين العمانيين في فعاليات الأيام الثقافية العُمانية بمكتبه بالوزارة، أما في الظهيرة فسيكون الوفد العماني المشارك على موعدٍ لزيارة جامعة عجلون الوطنية وهي أحد أكبر الصروح الأكاديمية والعلمية بالأردن، سيتجول الوفد في أركانها وأفيائها مع الالتقاء بإدارتها، أما في المساء فستتلألأ قلعة عجلون بالأمسية الأدبية التي يشترك فيها كلٌ من بشرى خلفان وزهران القاسمي وعوض اللويهي ومحمد بن سيف الرحبي ومحمد الطويل ومحمود الرحبي وهدى حمد من السلطنة وسلطان الزغول وعامر علي الشقيري وعمار الجنيدي من الأردن، ويديرها الدكتور منصور عياصرة.


رابع الأيام
رابع الأيام سيحمل الكثير من الفعاليات أيضاً؛ إذ تأتي أمسية قراءات أدبية للأطفال كباكورة الفعاليات في هذا اليوم عبر ثنائيةٍ متناغمةٍ وجميلة بين القاصة أزهار بنت أحمد الحارثية من السلطنة والقاصة صفية البكرية من الأردن، في حين ستعقد "طاولة مستديرة حول المشهد التشكيلي في سلطنة عُمان" بمقر رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين ظهر اليوم، بمشاركة الفنانين العمانيين سعيد الرويضي وفخر تاج الإسماعيلية ومحمد عبدالكريم الزدجالي ومريم العمرية والدكتورة منى البيتية، تحت إدارة الفنان الأردني غازي أنعيم، أما فترة العصر وبـــ"دوار باريس/ جبل اللويبدة" سيكون الجميع على موعدٍ تتطاير منها روائح صفحات الكتب العطرة في انطلاق حفل توقيع إصدارات عدد من الكتّاب العُمانيين، وتوقيع إصدارات بيت الغشّام للنشر والترجمة، يديره الشاعر حسن ناجي، وترافق الحفل معزوفات موسيقية عذبة لفرقة "زرابي" الفنية، في حين أن ختام فعاليات هذا اليوم سيكون مع الأمسية الأدبية الموسيقية بـــ "دارة الفنون مؤسسة خالد شومان" وبمشاركة كلٌ من عوض اللويهي ومحمد سيف الرحبي ومحمد الطويل ومحمود الرحبي وهدى حمد ويعقوب الخنبشي من السلطنة والدكتور أحمد النعيمي ومناهل العساف من الأردن، بمرافقة الموسيقار علاء شاهين، وبإدارة الدكتور فيصل دراج.


ختام الأيام
أما خامس الأيام فسيخصص لجولة سياحية وأمسية ثقافية فنية مفتوحة في البتراء ووادي رم، في حين أن ختام الفعاليات سيكون يوم الخميس مساءً بنادي طلبة سلطنة عُمان في المملكة الأردنية الهاشمية عبر الأمسية الأدبية بمشاركة بشرى خلفان الوهيبية وعوض اللويهي ومحمد الطويل وهدى حمد ووليد النبهاني من السلطنة، والدكتورة أماني سليمان ولؤي أحمد من الأردن، تديرها الكاتبة شريفة الرئيسية.


صور المؤتمر الصحفي للايام العمانية في الاردن
http://on.fb.me/115lV7J

 


::
::



اسم العميل: وداد
رقم العميل: 001
الحزب: 04
المهمة: اجتياح حصن عمان

::
::


وداد غير متصل   رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ختام مميز لمسابقة الأيام الرياضية للمدارس الخاصة نجوم برج ملتقى الجامعات والمدارس 1 22-04-2010 02:45 PM
فتاوى في أحكام صيام الست من شوال البراء البرج الإسلامي 6 26-09-2009 01:46 PM
فيزياء النواة بيسان العلوم العامة 0 14-05-2008 09:43 PM


الساعة الآن 09:18 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
لا تتحمل منتديات حصن عمان ولا إدارتها أية مسؤولية عن أي موضوع يطرح فيها

a.d - i.s.s.w