عندك مشكلة..تفضل مع دكتوره دبدوبــ،،ــهـ (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 156 - عددالزوار : 32118 )           »          [ رَسَائِل ..إلَى مَا لانِهَايَة..] ! (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 685 - عددالزوار : 54023 )           »          دعونا نـ ـلون جدراننـ ـا بضجيج أقـ ـلامنــا (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 2060 - عددالزوار : 107610 )           »          سجل دخولك وخروجك بالاستغفار (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 51 - عددالزوار : 8478 )           »          ســجـل حـضــورك بالصـلاة علـى النبي (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 39 - عددالزوار : 3615 )           »          سجل دخولك للقسم العام بـحـكـمـتـك لهذا اليوم (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 592 - عددالزوار : 55870 )           »          همسات قبل حلول شهر رمضآن المبارك .. (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 8 - عددالزوار : 6175 )           »          " الــــــــــراجي " لا تفسر كلماتي فهي مجرد حروف مركبه فقط *_ * (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 822 - عددالزوار : 112362 )           »          ويش رأيك بالعضو اللي فوووووق؟؟؟؟(بصراحة) (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 9049 - عددالزوار : 308086 )           »          [ إلــى ريــف عينيه ] (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 108 - عددالزوار : 8311 )           »         
 

من فضائل شهر الصيام

 
قديم 29-08-2008   #1







مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 3843
  المستوى : بن مضر قدراتك العقلية المتفوقة تجعلك أكثر حنكة في المواقف الصعبة
بن مضر قدراتك العقلية المتفوقة تجعلك أكثر حنكة في المواقف الصعبةبن مضر قدراتك العقلية المتفوقة تجعلك أكثر حنكة في المواقف الصعبةبن مضر قدراتك العقلية المتفوقة تجعلك أكثر حنكة في المواقف الصعبةبن مضر قدراتك العقلية المتفوقة تجعلك أكثر حنكة في المواقف الصعبةبن مضر قدراتك العقلية المتفوقة تجعلك أكثر حنكة في المواقف الصعبةبن مضر قدراتك العقلية المتفوقة تجعلك أكثر حنكة في المواقف الصعبةبن مضر قدراتك العقلية المتفوقة تجعلك أكثر حنكة في المواقف الصعبة
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :بن مضر غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 




 

من مواضيعي

A17 من فضائل شهر الصيام

 

من فضائل شهر رمضان


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد..
قال الله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمْ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183)﴾ (البقرة).
إن شهر رمضان من الشهور العظيمة، ويحمل في طيَّاته فضائلَ جمَّةً، وعطايا من الله وافرةً، وثوابًا وأجرًا جزيلاً لمن اغتنمه، وقد جاء في الأثر: "أيها الناس، قد أظلكم شهر عظيم، شهر مبارك، شهر فيه ليلة خير من ألف شهر، جعل الله صيامه فريضة، وقيام ليله تطوعًا، من تقرَّب فيه بخصلة من الخير، كان كمن أدى فريضةً فيما سواه، ومن أدى فيه فريضةً كان كمن أدى سبعين فريضة فيما سواه، وهو شهر الصبر، والصبر ثوابه الجنة، وشهر المواساة، وشهر يُزداد فيه رزق المؤمن، من فطر فيه صائمًا كان مغفرةً لذنوبه وعتق رقبته من النار، وكان له مثل أجره من غير أن ينتقص من أجره شيء"، قالوا: ليس كلنا نجد ما يفطر الصائم؟ فقيل: "يعطي الله هذا الثواب من فطر صائمًا على تمرة، أو شربة ماء، أو مذقة لبن، وهو شهر أوله رحمة، وأوسطه مغفرة، وآخره عتق من النار".

ومن العبادات التي اختص الله بها رمضان:
* الصوم.. بالامتناع عن المفطرات، وهي معلومة، وبكفِّ الجوارح عن معصية الله تبارك وتعالى، وإلا فكيف يكون مراقبًا لله تبارك وتعالى من لا يخشاه، ولا تزجره المراقبة عما لا يرضاه مولاه؟ وكم من صائم ليس له من صيامه إلا الجوع والعطش؛ فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من لم يدَعْ قول الزور والعملَ به، فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه".

وفي ذلك يقول الشاعر:
إذا لم يكن في السمع مني تصامم وفي مقلتي غضٌّ وفي منطقي صمت
فحظي إذن من صومي الجوع والظما وإن قلت إني صمت يومًا فما صمت

إن الصوم يأتي ليُشعِرَ الإنسان بأنه يجب عليه أن يسموَ فوق حاجاته، وأن يرتفع فوق ضروراته، وأن يرجِّحَ الجانب الأعلى فيه على الجانب الأدنى منه.. عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم: "مَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ".

* نزول القرآن الكريم في رمضان.. ولقد اختص الله هذا الشهر العظيم بنزول القرآن الكريم؛ قال الله تعالى: ﴿إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1)﴾ (القدر)، والقرآن الكريم أنزله الله ليُخرج الناس من الظلمات إلى النور: ﴿كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنْ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ﴾ (إبراهيم: من الآية 1)، كما أنه كتاب الهداية للناس أجمعين: ﴿شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنْ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ﴾ (البقرة: من الآية 185).

* قيام الليل.. وفي رمضان يكون قيام الليل، وقد جعل الله لمن يحرص عليه غفران الذنوب؛ فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: "مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ".

* ليلة القدر.. وفي رمضان ليلةٌ خيرٌ من ألف شهر.. ﴿لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3)﴾ (القدر)، ومن قام تلك الليلة مُحِيَت خطاياه وغُفِرَت ذنوبه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "وَمَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ".

* الاعتكاف.. والاعتكاف في العشر الأواخر من هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعتكف العشر الأواخر من رمضان".

الصوم زادنا في مواجهة الأعداء
وفي الصوم تقويةٌ للإرادة، وتربيةٌ على الصبر، فالصائم يجوع، وأمامه شهيُّ الغذاء، ويعطش وبين يديه بارد الماء، ويعفُّ وبجانبه زوجه، لا رقيب عليه في ذلك إلا ربه، ولا سلطان إلا ضميره، ولا تسنده إلا إرادته القوية الواعية، ولأن رمضان يعلِّم الصبر فقد سُمِّي شهر كما ورد "لكل شيء زكاة، وزكاة الجسد الصوم، والصوم نصف الصبر".

إن الإسلام ليس دين استسلام وخمول؛ بل هو دين جهاد وكفاح متواصل، وأول عدة للجهاد هي الصبر والإرادة القوية؛ فإن من لم يجاهد نفسه هيهات أن يجاهد عدوًّا، ومن لم ينتصر على نفسه وشهواتها هيهات أن ينتصر على عدوِّه، ومن لم يصبر على جوع يومًا هيهات أن يصبر على فراق أهل ووطن من أجل هدف كبير.
فالصوم بما فيه من الصبر وفطام النفوس؛ من أبرز وسائل الإسلام في إعداد المؤمن الصابر المرابط المجاهد، الذي يتحمَّل الشظف والجوع والحرمان، ويرحِّب بالشدة والخشونة وقسوة العيش، ما دام ذلك في سبيل الله.

أيها المسلمون..
إن رمضان من مواسم الطاعات الكبرى، ومعرض رائع للتجارة الأخروية، وهذه العبادات تكون جمالاً لأوقاته، وزينةً لساعاته، وحليةً لأيامه ولياليه، والطاعة جميلة في كل وقت، وهي في هذا الشهر أجمل، وثوابها عند الله أعظم وأجزل؛ فليحرص كل مسلم على أن يغتنم هذا العظيم ويستقبله بتوبة نصوح ونية صادقة على الطاعة، وإرادة قوية وهمَّة عالية على مواصلة الطاعة حتى نهايته؛ حتى يكون ممن كتب الله لهم العتق من النيران، واستكثروا فيه من خصال الخير كما جاء في الأثر ".. واستكثروا فيه من أربع خصال: خصلتين ترضون بهما ربكم، وخصلتين لا غنى بكم عنهما، فأما الخصلتان اللتان ترضون بهما ربكم: فشهادة أن لا إله إلا الله، وتستغفرونه، وأما اللتان لا غنى بكم عنهما: فتسألون الله الجنة، وتعوذون به من النار".
وعليكم بالإكثار من تلاوة القرآن الكريم؛ فهذا شهر القرآن، فيه أُنزل، وفيه كان جبريل عليه السلام يدارسه ويستعرضه مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، حتى كانت السنة التي اختار فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم الرفيق الأعلى، استعرضاه مرتين.
وعلى المسلم أن يحرص على الإكثار من الصدقة وتفقُّد الفقراء والمساكين وتعهُّدهم بالبرِّ والعطاء؛ فهو شهرٌ تسمو فيه دائمًا الاعتبارات الروحية على القيم المادية، ويرخص فيه حطام هذه الحياة الدنيا على نفوس نبذته وراءها ظهريًّا، وعافته بكرةً وعشيًّا.
والله تبارك وتعالى يضاعف فيه مثوبة المتصدقين، ويجزل لهم العطاء بما أجزلوا لعباده المحتاجين، ورقَّت قلوبهم لليتامى والأرامل، وكانوا مقتدين في جودهم وعطائهم بالرسول صلى الله عليه وسلم؛ فقد كان جوادًا كريمًا، بل مثال الجود والسخاء، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يعارضه جبريل بالقرآن؛ فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "كان النبي صلى الله عليه وسلم أجود الناس بالخير، وكان أجود ما يكون في رمضان، حين يلقاه جبريل، وكان جبريل عليه السلام يلقاه كل ليلة في رمضان، حتى ينسلخ، يعرض عليه النبي صلى الله عليه وسلم القرآن، فإذا لقيه جبريل عليه السلام كان أجود بالخير من الريح المرسلة".
واحرصوا أيها المسلمون على صلة الأرحام، والتواد والتزاور والتراحم بين الأقارب والجيران، والصلح بين المؤمنين، ونبذ الخلافات، والتخلص من العداوات، وتطهير القلوب من الغلّ والأحقاد: ﴿إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (10)﴾ (الحجرات)، وقال تعالى: ﴿رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاً لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ﴾ (الحشر: من الآية 10)، وقال الشاعر:
أتى رمضان مزرعة العباد لتطهير القلوب من الفساد
فأدِّ حقوقه قولاً وفعلاً وزادك فاتخذه للمعاد
فمن زرع الحبوب وما سقاها تأوَّه نادمًا يوم الحصاد

تهنئة للعالم الإسلامي
ونتقدم بالتهنئة للعالم الإسلامي أجمع باستقبال هذا الشهر المبارك، ونسأل الله أن يكون هلال خير وبركة ووحدة للمسلمين ونصر وتأييد من الله لهم، كما نتضرَّع إلى الله أن يربط على قلوب إخواننا المجاهدين في كل مكان، وأن يفكَّ أسْرَ المأسورين ويُطلِقَ سراحهم.

ونهيب بالعالم الحر أن يسعى لرفع الحصار عن الشعب الفلسطيني حتى ينعموا بالحرية ويجدوا ما يحتاجون إليه من ضرورات الحياة في هذا الشهر المبارك.

وأما إخواننا في سجون الاحتلال والظالمين فنهنِّئهم وأُسَرَهم بقدوم شهر الصبر، ونشدُّ على أيديهم، ونقول لهم: صبرًا.. فإن ليل الظالمين آخذٌ في الرحيل، وفجر الإسلام قادم، وقد لاحت أضواؤه في الأفق، ولم يبقَ إلا صبر ساعة.. ﴿وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ (4) بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (5)﴾ (الروم).

والله أكبر ولله الحمد، وصلى الله على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم.

 

بن مضر غير متصل  
 
 

 
قديم 29-08-2008   #2

(∩_∩)








مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 40999
  المستوى : فارس الفرسان عبقريتك فاقت الوصففارس الفرسان عبقريتك فاقت الوصففارس الفرسان عبقريتك فاقت الوصففارس الفرسان عبقريتك فاقت الوصففارس الفرسان عبقريتك فاقت الوصف
فارس الفرسان عبقريتك فاقت الوصففارس الفرسان عبقريتك فاقت الوصففارس الفرسان عبقريتك فاقت الوصففارس الفرسان عبقريتك فاقت الوصففارس الفرسان عبقريتك فاقت الوصففارس الفرسان عبقريتك فاقت الوصففارس الفرسان عبقريتك فاقت الوصففارس الفرسان عبقريتك فاقت الوصففارس الفرسان عبقريتك فاقت الوصففارس الفرسان عبقريتك فاقت الوصففارس الفرسان عبقريتك فاقت الوصففارس الفرسان عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :فارس الفرسان غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 




 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي

 

قال الله عز وجل: شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضاً أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون . سورة البقرة )

بارك الله فيك أخي بن مضر ..
في موازين حسناتك

 


( ..إذا مَرت الأَيام ولم تَرُوني فَهذه مُشَارَكَاتِي فَتَذكروني وإن غِبت ولم تًجدوني أكون وَقتها بِحاجه للدُعاء فإدعولي ..)
فارس الفرسان غير متصل  
 
 

 
قديم 30-08-2008   #3
 
الصورة الرمزية نورنور

عــابرة سبيــل








مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 884
  المستوى : نورنور بداية التميزنورنور بداية التميزنورنور بداية التميزنورنور بداية التميزنورنور بداية التميزنورنور بداية التميزنورنور بداية التميز
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :نورنور غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

لادار للمرء بعد الموت يسكنهاإلا التي كان قبل الموت يبنيها


 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك أخي
ووفقك ربي للخير مسعاك
موضوعك رائع
..
..
(حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث عن عقيل عن الزهري عن عروة عن عائشة : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتى قبضه الله ثم اعتكف أزواجه .)
..

يالله في رمضان
أشياء رائعة يؤديها الممسلم من عبادات
ولكن للأسف مايحدث اليوم العكس
اللهم اعنا على ذكرك وحسن عبادتك
..
..
رعاك المولى وحماك

 

ألذ مافي الدنيا عبادة الله فأشبع منها فليس بعد الموت سجود
..سبحان الله وبحمده... سبحان الله وبحمده..
نورنور غير متصل  
 
 
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصيام بيسان التربية الإسلامية 0 06-05-2008 06:49 PM
فضائل سور القرآن الكريم الفتاة الغامضة البرج الإسلامي 4 29-01-2008 08:25 PM
الصيام .. مهم لأصحاب القولون العصبي كاسر الأمواج البرج الطبي 6 01-11-2007 03:05 AM
إستراحة رمضانية مفيدة ،، من وقــــاص ،، وقاص أرشيف برج رمضان الفضيل 12 08-09-2007 03:36 PM
الصوم بيسان التربية الإسلامية 0 10-05-2007 03:24 PM


الساعة الآن 12:52 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
لا تتحمل منتديات حصن عمان ولا إدارتها أية مسؤولية عن أي موضوع يطرح فيها

a.d - i.s.s.w