دعونا نـ ـلون جدراننـ ـا بضجيج أقـ ـلامنــا (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 2078 - عددالزوار : 125918 )           »          [ رَسَائِل ..إلَى مَا لانِهَايَة..] ! (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 703 - عددالزوار : 67762 )           »          ســجـل حـضــورك بالصـلاة علـى النبي (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 72 - عددالزوار : 9939 )           »          سجل دخولك وخروجك بالاستغفار (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 81 - عددالزوار : 15897 )           »          همسات قبل حلول شهر رمضآن المبارك .. (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 9 - عددالزوار : 9676 )           »          عندك مشكلة..تفضل مع دكتوره دبدوبــ،،ــهـ (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 166 - عددالزوار : 41306 )           »          سجل دخولك للقسم العام بـحـكـمـتـك لهذا اليوم (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 617 - عددالزوار : 66830 )           »          ريال مدريد واوساسونا بث مباشر (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 2 - عددالزوار : 3070 )           »          خمس وعشرون عاماً من عمري قد مضت ،، (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 5 - عددالزوار : 7955 )           »          اهـــدي بيت شعر لـ اللي في بالــكـ او لـ اي عضو . (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 237 - عددالزوار : 38566 )           »         
 

حصرياً / الفتاة والشاب الصالح وجونو ،، 8-7-2007 (( بقلمي )) ،،

 
قديم 07-08-2007   #1
 
الصورة الرمزية وقاص

{ نِـصفِـي عَـزاء }









مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 11843
  المستوى : وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :وقاص غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

أخي أحمد .. فعلاً كان 7/7/2007 يوم مميز برحيلك .. ملتقانا فالجنة إن شاء الله


 

من مواضيعي

الاوسمة

Post حصرياً / الفتاة والشاب الصالح وجونو ،، 8-7-2007 (( بقلمي )) ،،

 


& بسم الله الرحمن الرحيم &




طبعاً وأخيراً خلصت من كتابة القصة التي وعدتكم بيها .. وأعتذر كل الإعتذاررر لأني تأخرت لحد ما خلصت القصه ،، أدري بكم ،، ما فيكم صبرر ،،

أولاً القصة من وحي الواقع .. أنا طبعاُ أول مره أسويها .. ولكن لا تتعجبوا .. هذا كان طلب من الفتاة والشاب ..
وحبيت أكتب هذه القصه .. عشان تكون عبره .. أو فائده لبعض المطالعين ..
هو مثل هالقصص منتشره في عمان حالياً .. والله ألحين عمان صايرة بانكوك مو عمان ،،
من هالفسق بوو فيها ،،
ولكن هذه القصه ميزتها ستظهر فالنهاية .. لأن نهايتها غير عن نهاية باقي القصص ..

طبعاً أنا غيرت في أسماء الشخصيات فالقصص .. بإسثناء إسم الشاب .. طلب مني
أن لا أذكر إسمه وحتى ولو كان إسم مزيف ..


والآن أترككم مع القصة .. يمكن هيه طويلة .. ولكن طولوا بالكم معي شوي ..
وراح تستمتعوا فيها ..


بسم الله نبدأ ..


المكان : سلطنة عمان ..
الشخصيات : زينب ، خديجة ، سلمان ، أيمن ، الشاب الصالح ..
الوقت : بعض الأحداث التي حدث وبإختصار في 5 سنوات ..



(( الفتاة والشاب الصالح وجونو ))

يُحكى بأنه هناك فتاة كان إسمها (( زينب )) تسكن مع عائلتها المكونة من 5 أشخاص ، أخيها (( خميس )) وأخيها الثاني (( مروان )) وأختها (( سلمى )) آخر العنقود ، وأمها (( خديجة )) وأبوها (( حميد )) .

كانت زينب الثالثه في ترتيب العائلة ، وكانت زينب تعيش في سجن ، كانت أمها تعاملها وكأنها حيوان مفترس ومحطووط في قفص ، حتى لا يؤذي الأخرين ، كانت أمها تخاف عليها إلى حد أكثر من اللازم ، نحن نسميه ((الوسواس)) ، وكانت ثقتها بها قليلة .

أفعال أم زينب كانت مأثرة على إبنتها تأثر سلبي ، كانت أم زينب تفتكر بأنها بأفعالها هذي تقدر تربي إبنتها تربية صحيحه ، وتمسكها عن طريق الضياع ، بهذي الطريقة كانت زينب تفعل أشياء كثيره من ورى أمها أو بدون علمها ، وكلها أشياء سلبية ، بحجة أنها تريد أن تقضي على الملل .

في يوم من الأيام جاء إتصال غريب على هاتف زينب ، المهم أجابة على الهاتف وإلا بصوت رقيق ، صوت شاب ، غرقت معه زينب حتى سلب لُبها ، وأخذت تدردش معه بحجة الملل وتقضية الوقت ، وقالت في نفسها ، هيه مكالمة وراح أسكر وخلااااااص ، عالعمووم إنتهت المكالمه .

ومره ثانيه إتصل الشاب ، بحجة إنه غلط بالرقم ، ومع مرور الوقت تحولت المكالمه إلى قضية حب ، قضية عاطفية ، فأصبحت زينب تكلمه كل يوم طوال الليل ، إذا مر يووم ولن تكلمه ، فتصاب بالجنون ، وتحس كأنها مدمنة (( مخدرات )) .
في يوم من الأيام طلب منها الشاب أن يقابلها بحجة التعرف عليها ، ومنذ ذلك الوقت وتلك اللحظه وزينب في حيرة من أمرها ، ما بين حبهلها ، وحبها له ، وبين الحياء وبين العادات ، وبين كيفية الخروج معه وبين الخوف من أن يراااهم أحد ، ولذلك حبه سيطر عليها ، حتى أصبحت لا تتحمل أن تسمع بأنه غاضب عليها ، فهو كلما يكلمها يطلب منها رؤيتها فتعتذر إليه ، وأصبحت تعيش في حيرة وإضطراب ، ومع مرور الأيام إستسلمت زينب ووافقت بأن ترى الشاب .

في يوم اللقاء في إحدى المراكز مثل ما طلب منها بنفسه ، إستطاعت أن تكذب على أمها بحجة أنها تزور صديقتها ، إقترب موعد اللقاء ، وبدأت دقات قلبها ترجف ، ويدق قلبها دقات غير إعتيادية ، حتى رأتهُ وجهاً لوجه ، وكان سلمان (( سلمان )) رجل جميل ووسيم ولديه جسم إنسيابي وعضلات خفيفه ، وكان لابس بنطلون وقميص ، ومتكشخ يعني عالآخر ، مثل ما يقال فالخيال (( فارس الأحلام )) ، وجلسوا ويا بعض في الكافي شووب ، وبدأؤوا يتحدثوون ويا بعض ، وقد أبدى رأيه وإعجابه بجمالهلا ورقتها وأسلوبها ، وأنوثتها التي أنا أسميها (( أنوثة طاغية )) .
وبعد أن شربا العصير ويا ابعض ، طلبت منه الرحيل ، وكان المسكين في صدمه لما رآآهُ من جمال ، وهوه نفس الشيء جميل ولكن كان جمالها أقوى وأقوى منه ، يكفيهِ أنوثتها فقط ، ولكن هيه نفس الشيء كانت متأثره بجماله ورقته ، فكانت هيه أيضاُ تبادله نفس الشعور .

المهم ذهبت زينت إلى البيت ، وجلست تفكر بكل ما حصل ، كانت تنتظر مكالمته بفارغ الصبر .

وفي منتصف الليل الساعه 1 تقريباً إتصل ، وما تتصورون إشجد كانت فرحانه لإتصاله ، وحتى لما كلمها تلعثمت وما عرفت إيش تقووول !!

ومرت الأيام وهي على هذا الحال ، كل يوم يجب أن تتحدث معه ، أصبحت مكالمته في برنامجها اليومي ، ومع مرور الأيام تغير أسولب كلامه معها فالهاتف ، وبدأ يثيير أحاسيسها ، لدرجة أنها كانت هيه تطلب منه أن تراه ، ومرت الأيام ، وتعددت طلعات زينب مع سلمان .

وفي مره من المرات طلب منها بأن يقابلها ليلاُ في سيارته ، ووافقت على طوول ، لشدة حبها له ، كانت لا تود أن تراه زعلاناً لثانية وحده ، فخرجت معه ، وكانت زينب في ذلك اليوووم (( نانسي عجرم )) من جمالها ، فكانت تفووح رومانسية ونرجسية ، وكان كلامها متناسق وقدها مليح ، فقد أفتنت سلمان بجمالها على كثر ما هوه مفتوون بيها من أول لقاء بينهما ، وفي لحظة ضعف ، إستسلما كلاهما للشيطان ، ووقعاااا فالرذيلة .

رجعت زينب إلى البيت ودموعها على خدها ، لكن ويش يفيد الندم ، مادام بكارتها وعذريتها ضاااعت ، بسبب سلمان وبسبب ضعفهما للشيطان .

وبدأت زينب تلح عليه بأنه يأتي لكي يتزوجها وكان في كل مره يتعذر ، وفي بعض الأوقات كان يطلب منها اللقاء حجةً لحل الموضوع ، ولكن كان النذل يفعل نفس ما كان يفعله في كل مره ، وكان كلاهما يستسلمان لشهوتها ، ويستسلمان للشيطان ، حتى أصبحت زينب معتاده على الجنس ، وأصبحت تحبه ، وضعف إيمانها وعدم الصلاة إزدادَ في الأمر سوء ، وأصبح سلمان أستاذها في فعل الرذيلة ، وأصبح يعطيها المجلات والأفلام الأباحية والمخلة بالأدب والمثيرة ، وكانت كلما ترى هذه الأفلام والمجلات ، تتطلب منه بعجله وسرعة مقابلتها .

ومرت الأيام وبدأت المشاكل بينهما تزداد ، لأن خلاااص ، بدأت البنت تمل منه ، سبحان الله ، الشيء لما يصير إستخدامه بالغلط ينقلب نقمه وليس نعمه ، الجنس حلله رب العالمين فالزواج ، حتى يستر على المرأه أو البنت ،
ولكن هنا زينب إستخدمته بالحرااام ، ولهذا بدأت المشاكل وبدأت تحس بالملل إتجاااهه ، وأي إنسان يفعل مثل زينب سوف يحس بنفس الشيء وأكثر .

وفي لحظة من اللحظات ، بعد سنة تقريباً من علاقتهما المحرمة ويا بعض ، قررى أن يتركا بعض ، وفعلاً إنفصلا ، وكل واحد ذهب إلى طريق .

فأصبحت زينب بدون صديق ، يسدُ رغباتها الجنسية , وفي يوم من الأيام كانت مع والدتها (( خديجة )) فالسوق يشترون الملابس للعيد الأضحى ، وبينما كانت أمها فالحل ، وهيه كانت فالمحل الذي جنبه ، كان هناك ولد جميل وأنيق ، حنطاوي اللون ، عسلي العينان ، ومعه أخوته ، وفي لحظة عين زينب بعين أيمن ، وبدأ بتحدثااان بلغة العيون المحيرة ، فإبتسم ، لا أريد أن أطول عليكم ، المهم وفالأخير رقمها ، ورجعت من السوووق وكان أيمن ينتظر الرنه بفارغ الصبر ، وعلى أحرر من الجمر ، وفالساعه 1 والنص في منتصف الليل ، رن هاتف أيمن ، وإنفصل ، يعني مس كوول ، فبسرعه فتح أيمن الهاتف ، ورأى رقم غريب ، فإتصل على طول ، فإذا بصوت بلبل شادي ، ناعم ، خفيف على القلب ، فطار عقلُ أيمن ، وبدأ يتحدثان مع بعض ، وعرفت زينب عن طريق أسألتها له ، يأنه رجل من عائلة ثريه وغنية ، وكله يعتمد على أموال أباااه ، (( دلووع )) بالعاميه نحن نقوول ، وكان عمره تقريباً 21 سنه ، وكان يملك أحسن السيارات الرياضية الفخمة ، وأحسن الهواتف ، يعني كانت خياته رفاهيه في رفاهيه .

ومرت الأيام والليالي وأيمن وزينب كل يوم يتحدثا على الهاتف ، حتى طلب منها أن يلتقيان ، لكي يراها , وتواعدا أن يلتقيان فالسوق وتركب معاه السياره ، وفعلاً إلتقيا وركبت معه السياره ، وأخذها إلى مكان منعزل وبعيد عن إزعاج المدينة ، وكالعاده بدأ فالكلام ، وبدأت زينب بسحره بكلامها وصوتها ولبسها وحركاتها ، وفي لحظة ، بدأ يفعلان الفاحشه .

ومرت الأيام والليالي وإزداد حب أيمن لها من بعد ما عاشرها ، (( سبحان الله )) ، بعد ما عرف بأنها ضايعه زاد حبه لها ، عالعموم كانت زينب حتى لو تتطلب لبن العصفور فكان سوف يحضره لها ، وعلى كلام الفتاة لي وأنا أتحاور معها ، بأنه في يوم ميلادها أحضر لها أو أهداها خاتم وقلادة ذهب تقدر قيمتما بــ 640 ريال عماني ، فهذا كان دليل على حبه لها .

عالعموم ، مرت الأيام وأسبوع أو عشر أيام يلتقيان ويا بعض ، ويفعلان الرذيلة ، وهوه صحيح كان يحبها ، بس كان ضعيف الشخصية أمامها ، وضعيف القلب والإيمان ، ولهذا كانت بسهوله توقعه فالرذيلة ، (( إن كيدهن لعظيم )) .

ومرت الأيام وطلب منها الزواج !! بس هيه كانت ترفض ، وتقوله بأنها بنت ضايعه وحياتها صارت ليس لها معنى , وفي نفس الوقت هيه كانت خائفه من عائلته , لأنه كانت كانت لها إسمها في السوق ، وحتى لا تجلب المشاكل لأهلها من قبل أهله عندما يدرون بأنه على علاقه معها , يعني كانت دائماً تقول له : أنا لا أُناسبك .

وبعد مرور 7 شهور من علاقتها به ، بدأت زينب كالعاده تحس بالملل إتجاهه ، وتحاول أن تخلق أي مشكله حتى تتركه وتذهب وتبحث على ضحيه جديده ، ومع هذا كان أيمن يستقبل أي شيء منها بكل عفوية وتفاهم من زوود حبه لها ، فإحتارت زينب معه .

ومره من المرات كانت زينب تتحدث معه فالهاتف ، وحاولت زين أن تستفزه في كلامها ، وبدأت بسبه وتسب أهله ، بطريقة حبيثه أو بطريقة غير مباشره ، حتى أثارت غضبه ، وفي حالة عصبة طلب منها الفراق والإنفصال ، فهي طبعاً بدون تفكير وافقت وأغلقت الهاتف في وجهه على طوول .
وبعد أسبوع حاول المسكين الإتصال بها ولكن بدون جدوى من ذلك ، حتى إستسلم المسكين وتركها ، وبعدها سمعت زينب بأنه حدث له حادث مروري وجلس فالمستشفى لمده طويله ،
وإلخ ,, (( مشكله عندما تحُب بقلبكْ قبلَ أن تحُب بعقلكْ )) ..

مرت الأيام ، والسنين خلينا نقوول ، وزينب هيه هيه ما تغيرت ، كل مره مع وااحد ، تفعل معه المحرمات ويسلكان طريق الشيطان , وبعدها ترميه ، ولا تعرف الصلاة وكان طريق حياتها حرام في حرام .

يا ترى تتوقعوا بأنها راح تهتدي ؟؟ أنا بصراحه ما أتوقع ذلك , ولكن إن الله يهدي من يشاء .

وبعد مرور خمس سنوات على حال زينب ، وتحديداً قبل جونو بـ 3 أشهر ، تعرفت زينب على شاب طيب وجميل و (( خلوق )) و (( ملتزم )) ، أبيض اللون ، كان هذا هذا الشاب أخ لصديقة زينب ، في أحد الأيام كات زينب في بيت صديقتها ، وطلبت من صديقتها بأن تتطلب من أخيها ليوصلها بحجة أن الوقت متأخر ، وجاء المسكين وأخذها ، وبينما هم في نصف الطريق ، بدأت زينب تتحدث معه وتحاول جرجرته بالكلام حتى يقع في غرامها ويستسلم لها ولشهواتها وللشيطان ، ولكنهُ أحسَ بهذا الشيء , وحاول على طول تغيير الموضوع ، وعند وصولهم للمنزل كتبت زينب الرقم وأعطتهُ ، وقالت له بذلك الصوت الرقيق ، الصوت الذي يلين به لُبَ هذا الشاب : (( أنتظرك )) .

كانت كانت معجبه به من قبل ، لأنها كانت دائماً تذهب إلى بيت صديقتها وكانت الصدفه دائماً تجمع عين هذا الشاب الصالح بعين زينب , وحاولت كثيراً بأن تجعل موضوع الرقم يأتي منه أولاً ولكن بدونَ جدوى ، وما كانت أمامها طرقة غير أنها تعطيه بنفسِها .

عالعموم هذا الشاب كان عايش في حيره كبيره ، فكان متردداً وخائف ، لأنه كان رجل صالح وملتزم ، وبعد تفكير عميــــــــــــــق لهذا الشاب ، قرر هذا الشاب بأن يتصل بها ، ولكن ليس بداعي فعل الرذيله ، لا ، بل ..

أقولكم تابعوا القصه وشوفوا شوو راح يسوي هذا المخلوووق وياها !!

ومرت الأيام وزينب تحاول بأن تفعل الرذيه مع هذا الشاب ولكن بدون جدوى , كان قوي الإيمان ولا يستسلم للشيطان بسهوله ، وكان أكثر الأوقات يرفض خروجه معها .

وبعد شهرين من علاقتهما , بدأ الشاب ينصح زينب ، وحاولته بأن يجعلها تعرف أي الحرام وأين الحلال , طبعاً ليس من السهل بأن تجعل فتاة منذُ 5 سنوات تمارس الجنس والرذيله وتتركه في لحظات ، ولكن هذا الشاب كان يحاول في كل مره ، ولكن كانت هيه تحاول تغيير الموضوع .

بدأت زينب تتعلق به يوم بعد يوم ، لأنها رأت فيه ذلك الرجل الصالح ، الرجل الشهم ، الذي يخاف عليها فعلاً ، وليس الرجل الذي يمشي وراها للجري ورى شهواته ولعبه ، وكان هوه يبادلها نفس الشعووورر , ولكن كان مخبيء عنها هذا الشيء .

أيمن يوجد في رآسه تخطيط ، يا تُرى إيش هذا التخطيط ؟؟ وهل سوف ينجح في تنفيذه ؟؟
تعالوا معاي نشوووف .
وإستمرت محاولات هذا الشاب الصالح لإصلاح زينب وجعلها تمشي فالطريق الصحيح ، وفي يوم من الأيام كانت زينب في بيت الشاب الصالح جاءت زيارة لصديقتها ، وأيضاً حتى تذهب مع الشاب فالسياره ، يعني (( عصفورين بحجر واحد )) ، وكالعاده تأخرت زينب عن المنزل وطلبت من صديقتها بأن تتطلب من أخاها أن يوصلها إلى البيت ، وفعلاً ذهبت وأخبرته , ووافق بدون أي تفكير ، وفالطريق بينما كان الشاب الصالح يفر ويبحث في قنوات الراديو ، وصل إلى إذاعة القرآن الكريم ، وإذا بصوت شجي حزيين ، يرتل آيات وقعت في قلب زينب موقعها السديد ، لأنها أول مره تسمعا : (( وجـــــــــاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد )) . بصوت الشيخ السديس ، وكانَ مؤثراً جداً .

وصلت زينب إلى المنزل ، ونزلت وذهب الشاب ، مرر يوميين وهي تفكر فالآية التي أثرت بها ، أتعتقدوون بأنه طريق الهدايه بدأ ؟؟ لا والله لم يبدأ ، ولم بحن وقتها ، والشاب لم ينفذ تخطيطه بعد ، إتصلت زينب بالشاب الصالح لإشتياقها له ، وأثناء حديثهما قال الشاب : ممكن أسألك سؤال يا زينب ؟؟
زينب : أكيد ، هذا ما يبيله سؤال وإستئذان
الشاب الصالح : قبل عن تعرفيني طبعاً كنتي تعرفين شباباً كثيرين قبلي
زينب : نعم ، ولكن ليش هالسؤال ألحين ؟؟ أنا ألحين لك أنت ولست لغيرك
الشاب الصالح : إنتظري شوي أنا لم أنتهي من كلامي ،
لما كنتي تخرجين معهم وتفعلين الرذيلة ، هل بعد الإنتهاء تكوني مستانسه وفرحاانه ؟؟
30 ثانيه (( لحظة صمت )) ....
الشاب الصالح : هـــــــــــــاه ، وين وصلتي ، أنتظر جوابك
زينب : بصراحه يا فلااااان ، كذبَ كل من قال لك بأنه يرتاح من فعل الرذيله وفعل الحرام ،
أنا بصراحه أحس بالإكتئاب والقلق وعدم الإرتياح ما بين فتره وفتره ، وفي بعض الأحيان أشعر بالملل والفراغ القاتل في حياتي
الشاب الصالح : (( ألا بذكر الله تتطمئن القلوب )) صدق الله العظيم ، زينب
زينب : نعم
الشاب الصالح : غذاً أريد أن أصطحبك إلى مكان
زينب : أين ؟!!
الشاب الصالح : لا عليكِ أنتِ ، ألا تريدي السعاده وإبعاد القلق ؟؟ بكره إن شاء الله سوف يزول كل هذا .

وافقت زينب ، وفاليوم الثاني جاء الشاب الصالح وأخذ زينب ، وكان الصمت يسوودُ السيارة ، حتى وصل الشاب الصالح إلى مسجد .

زينب : ماهذا ؟؟ مسجد ؟؟ !!
الشاب الصالح : نعم مسجد ، هيا إنزلي معي وسوف لن تنالي إلا الذي يرضيكي إن شاء الله .

فنزلت زينب ودخلوا المسجد ، وإذا بشيخ جالسٌ فالمسجد ، ويقرأ القرآن ، وإنتظروهُ حتى إنتهى من القراءه .


الشاب الصالح : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
الشيخ : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الشاب الصالح : هذه هيه زينب التي حدثتكً عنها يا شيخنا
الشيخ : ما شاء الله ، تبارك الرحمن ، كيف حالكِ يا إبنتي زينب ؟؟
زينب : (( مرتبكة )) : الحمد لله ، بخير
الشيخ : ما بك مرتبكه ؟!
لا تخافي يا إبنتي ، لقد حدثني فلاان عنكِ ، ولا أريد أن أعيد ما قاله ، أنتي تعرفينه ،
وقال أيضاً بأنك قلقه دائماً ومكتئبة والفراغ سوف يقتلكي .
زينب : نعم يا شيخ ، كل كلامك وكلامه صحيح
الشيخ : أتعلمين من ماذا هذا كله ؟؟
زينب (( بعد صمت لبعض ثواني )) نزلت رأسها وقالت : نعم ، أعلم
الشيخ : ألا تعلمين يا إبنتي أن كُل ما تفعليه حراام ؟؟
بسم الله الرحمن الرحيم (( يا أيها الذين أمنوا إتقوا الله حق تقااته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون )) صدق الله العظيم


وإستمر الشيخ فالكلام مع زينب ، ولا أريد أن أطيل عليكم على كثر ما أنا طولت ، وبعدما إنتهى الشيخ من كلامه ، أعطى زينب شريطين من مكتبة المسجد ، (( هادم اللذات )) و (( وصف الجنة )) للمورعي .

عالعموم رجعت زينب إلى المنزل ، وجلست تنظر إلى الشريطين وتتأملهما ، وتفكر وتقول في بالها : هل أشغلهما أم أضعهما فالخزانه إلى أن يحن وقتهما ؟؟
سبحان الله إبليس فوق رأسها الآن ، ولكن الملك تغلب على الشيطان وجعل زينب تشغل (( هادم اللذات )) وتستمع له .
وبعد الإنتهاء من سماعه ، بدأت دمووع زينب تنزل على جبينها ، وتأثرت كثيراً ، ولكن هل هذه بداية طريق التوبه لزينب ؟؟ لا ، تابعوا لتعرفوا كيف سوف تعود زينب لربها عوده أخيره !!

بدأت زينب تحافط على صلاتها >> الحمد لله ، ربما الصلاه سوف تجعلها تبتعد عن بعض الأمور المحرمه ، وتكون أول درجه تركبها زينب من درج الهداية والعوده لله جل جلاله .

مرت الأيام والليالي ، ووصل خبر جونو للبلاد ، وبدأت الإستعدادات لهذا الإعصار ، والباقي الكل يعرفه .
المهم كانت زينب وأهلها من ضحايا جونو ، ودخل ماء الوادي من خلف المنزل وماء البحر من أمام المنزل ، وكانت زينب تعيش كل هذه الظروف .
كانت زينب وعائلتها في صالة التلفاز ينتظرون الفرج ، لأنه إذا مرت نص ساعه ولم يأتي أحد لإنقاذهم ، سوف يغرقون كلهم ، وفي هذه اللحظه سمعت زينب أبوها يدعوا ويقول :
اللهم ردنا إليك رداً جميلاً ، اللهم ردنا إليك وأنت راضٍ عنا ..
اللهم أعنا على الموت وكربته ، والقبر وغمته والصراط وزلته ويوم القيامة وروعته ..
اللهم إني أسألك الراحة عند الموت والعفو عند الحساب ..
اللهم لا تثقل بنا أرضا ولا تكرِّه بنا عبداً ، اللهم لا تعذبني عند الموت ..


(( وأشهد أن لا إلا إلا الله ، وأن محمد رسول الله )) ، وفي تلك اللحظه بدأت زينب تحدث نفسها وتقول :
سوف تنزلين القبر ، وترحلين إلى الله والدار الآخره ، فكبف تقابلين ربك ، وأنتِ لم تمتثلي لأوامره ، وقضيتي حياتك بالتبرج ، والطلوع مع الشبان ، وفعل الرذيله وإتباع الشيطان ، ماذا ستفعلين عند الحساب ؟؟ هل ستقوليين أن الشيطان هزمني ؟؟
وبكيت زينب كبكاء الأطفال ، وبعدها والحمد لله وصلت فرق الإنقاذ إلى منزلهم ، وتم عملية إنقاذهم من الغرق والموت .



(( زينب بعد جونو ))

أصبحت زينب بعد (( جونو )) فتاة ثانية ، فتاة صالحة ، فتاة داعية ، فأبصرت حقيقة نفسها بعد أن كانت في غفلة وضياع ، وبدأت حياة جديدة ، ملؤها الإيمان والعمل الصالح والتقرب إلى الله عز وجل .

طبعاً راح تسألوني وتسألوا أنفسكم ، يا تُرى وين راح الشاب الصالح ؟؟ وإيش إللي صار له ؟؟


بعد مرور شهر على جونو وهداية زينب والحمد لله ، حصول أهل زينب على منزل ، بواسطة أشخاص من عائلتهم ، وبمساعداتهم ، وطبعاً ما يحتاج أقووول ، الشعب العماني وقت جونو كانوا يد بيد ، ورب العالمين يشهد والكل أيضاً يشهد بهالشيء .
نرجع لموضوعنا ، وبعد كل هذا اللي صار ، طلب هذا الشاب من أهل زينب بأنه سوف يأتي لبيتهم لزيارة مع أهله ، وأخذ منهم موعد في أحد الأيام ، وجاء الشاب ويا اهله ، وبعد ما أكلوا (( الفُواله )) نحن نسميها ، وشربوا الشاي ، طلب أبو الشاب الصالح يد زينب من أبوها لإبنه الشاب الصالح ، للزواج على سنة الله ورسوله ، وطبعاً تمت الموافقة ، وما تتصورا إشجد المسكينه كانت فرحااانه ، وبعد إسبوع تزوج الشاب الصالح بزينب ، وهما الآن يقضيان حياة سعيدة مع بعض ، وأبشركم ، بأنه قبل يومين كنت متواصل معهم ، وقال لي الشاب الصالح وهوه فرحاان : بأن زينب حامل ، وفي شهرها الأول .


إنتهت القصة ،،


/

/



أخوتي الأعضاء ، لقد كتبت هذه القصة طلباً من الفتاة ، وأيضاً الإصرار من الشاب الصالح على كتابتها بعد ما عرف بأن زينب طلبت مني هذا الشيء .

بالله عليكم سوف أسألكم سؤال ؟؟؟

هل يوجد بنااات فهالدنيا مثل زينب أيام ما قبل الهداية ؟؟
أكيد كثير وكثير ،،

لكن تعالوا بسألكم هل يوجد الكثير من يشبه هذا الشاب الصالح وما فعله مع زينب ؟؟
للأسف لا ، بل هم ينعدوون بالأصابع .

كم من الأجر سوف تنال أيها الشاب الصالح ؟؟ كم من الثواااب ؟؟
إني أحسدك ، ولكن لا تخف ، حسد أحباب ،،

أنا طلبت منه يدخل المنتدى عشان يشوف قصته ، وحاولت أقنعه بأنه يسجل فالمنتدى ، (( مارضى )) ، أصلا كيف بيرضى والحبيب في شهر العسل ،، ههههههههههههههه ،،

يا سلااااااااااام ، فعلاً نهاية سعيده ،،


وفالأخير أختم صفحتي بهذا الإستغفار وأبغاكم تقولوه معي ،،

(( أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه
من الإفراط والتفريط ..
ومن التخبيط والتخليط ..
ومن مقارفة الذنوب ..
ومن التدنس بالعيوب ..
ومن عدم الحضور في الصلاة ومن جميع التقصير فيها وفي الزكاة ..
ومن القنوط من رحمة الله ..
ومن عدم القيام بحق الله وخلق الله ..
ومن عدم التشميرِ لطاعةِ الله ..
ومن عقوقِ الآباءِ والأمهاتِ ..
ومن الظلمات والتبعات ..
ومن الخطى إلى الخطيئات ..
ومن قطيعةِ الأرحام ..
ومن اكتسابِ الآثام ..
ومن حبِ الجاهِ والمال ..
ومن شهوةِ القيلِ والقال ..
ومن رؤية النفس بعين التعظيم ..
ومن نهر السائل وقهر اليتيم ..
ومن الكذب والحسد ..
ومن الغيبة والنميمة ..
ومن سائر الأخلاق المذمومة ..
ومن سائر الذنوب القلبية و القالبية ..
ومن اتباع الهوى وهجر التقوى والميل إلى زخارف الدنيا ..
ومن جميع ما يكره الله ظاهراً وباطناً ، والحمد لله رب العالين )) ..


/

/

أنتظر مروركم ..

وأتمنى أن لا تخيبوا أملي فيكم ،،

لأني والله تعبت لحد ما كتبت القصه ،،
كلمة (( شكراً )) تكفيني عشان أنسى التعب هذا كله ،،


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

كان معكم ،،

(( أبو ليث )) ..


تقبلوا وردة تحية مني ،،

في أمان الله ،،







 

وقاص غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 07-08-2007   #2
 
الصورة الرمزية بسمة ألم







مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 1333
  المستوى : بسمة ألم عبقريتك تثير الذهولبسمة ألم عبقريتك تثير الذهولبسمة ألم عبقريتك تثير الذهولبسمة ألم عبقريتك تثير الذهولبسمة ألم عبقريتك تثير الذهولبسمة ألم عبقريتك تثير الذهولبسمة ألم عبقريتك تثير الذهولبسمة ألم عبقريتك تثير الذهولبسمة ألم عبقريتك تثير الذهولبسمة ألم عبقريتك تثير الذهول
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :بسمة ألم غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 




 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي

 

شكرا كلمة لا توفيك حقك أخي
قصة رائعة ومؤثرة جدا... وأسلوبك رائع
والقصة فيها من العظه والعبرة الكثير الكثير
والاجمل أنها من الواقع والأجمل تلك النهاية الي رسمت أبتسامة على قلب
من عاش تفاصيلها
الله يغفر لها ويغفر لنا ويرحمنا جميعا
كل الشكر لك

 

إضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم العادي

الاحاسيس ملك للجميع لا يوجد من يفتقرها
لكن يوجد من يحاول تجاهلها دوما
أن م خططته هنا من بوح أشجاني
ليس سوى مشاعر تجسدت على شكل كلمات
كم خاطبت قلوب غيري لماذا....؟
بكل سهوله لاننا نحيا في دنيا
تعايش الجميع نفس المعاناه والفرق ..
ما هو الفرق...؟
الفرق هو الزمان والمكان وبعض التفاصيل
دمتم بود
أختكم /بسمة ألم



**********drawGradient()
بسمة ألم غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 07-08-2007   #3
 
الصورة الرمزية الوفا طبعي







مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 25076
  المستوى : الوفا طبعي عبقريتك فاقت الوصفالوفا طبعي عبقريتك فاقت الوصفالوفا طبعي عبقريتك فاقت الوصفالوفا طبعي عبقريتك فاقت الوصف
الوفا طبعي عبقريتك فاقت الوصفالوفا طبعي عبقريتك فاقت الوصفالوفا طبعي عبقريتك فاقت الوصفالوفا طبعي عبقريتك فاقت الوصفالوفا طبعي عبقريتك فاقت الوصفالوفا طبعي عبقريتك فاقت الوصفالوفا طبعي عبقريتك فاقت الوصفالوفا طبعي عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :الوفا طبعي غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 




 

من مواضيعي

الاوسمة
الذهبي هدهد سليمان الرياضي النشط الماسي وسام العطاء العضو المتميز وسام عمان عبر التاريخ 
مجموع الاوسمة: 7

افتراضي

 

قصة مؤثرة ورائعة أخي وقاص

أبدعت أناملك في كتابتها

أنا قرأت القصة كاملة ولم أطوف حرف واحد منها

لأنها بجد قصة رائعو

أخي أمثال زينب في بلادنا عمان كثير مثل ما تفضلت

وهذا بالطبع مثل ما رأينا نتيجة:

غياب دور الأسرة

ضعف الوازع الديني

وكثرة الذئاب البشرية الموجودة في مجتمعنا

ولكن أيضاً أمثال الشاب الصالح موجودين

ولكن ليسوا بنفس العدد بالتأكيد

وليس بنفس القوة في الدور الذي يقومون به

لأن التخريب سهل بينما الإصلاح أصعب بكثير

فأنظر أنته في كل شي أمامك فهو يحتاج إلى ثواني لتخريبة

ولكنه يحتاج إلى أكثر من ذلك إذا ما أردت إصلاحه

ويمكن إنه ما يتصلح بعد

في النهاية أقول

عسى الله أن يهدي شبابنا إلى ماهو خير

ويرزقهم إتباع الطريق السليم الذي يقودهم إلى نجاحهم وفلاحهم في الدنيا والآخرة

إن شاء الله

وكلمة شكرواحدة لا تكفي لكي تعبر عن تقديرنا لمجهوداتك أخي وقاص

فلك كل الشكر والتقدير والعرفان

على هذه القصة المؤثرة والرائعة

ودمت متألقاً مشرفنا الفاضل ( أبو ليث )

 


الوفا طبعي غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 07-08-2007   #4
 
الصورة الرمزية نبــض








مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 5424
  المستوى : نبــض عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلة
نبــض عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةنبــض عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةنبــض عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةنبــض عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةنبــض عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةنبــض عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةنبــض عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةنبــض عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةنبــض عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةنبــض عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةنبــض عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةنبــض عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةنبــض عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةنبــض عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلة
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :نبــض غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 




 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي

 

لي عودة لهذا الموضوع ..

: )

من قبل أن أقرأ تفاصيلها .. فما دامت من أنامل أخي وقاص .. متأكدةٌ بأنها الأفضل ..

وتستحق وسام الشرف..

: ) لي عودة للموضوع ..

نبــض ..

 

-
أجملُ الأشيآءِ، هي التِي لآ تكتمِلْ!
نبــض غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 07-08-2007   #5
 
الصورة الرمزية بيسان

{ .. قَلبْ يتدفّقْ طفُولَه ..}








مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 18737
  المستوى : بيسان عبقريتك فاقت الوصفبيسان عبقريتك فاقت الوصف
بيسان عبقريتك فاقت الوصفبيسان عبقريتك فاقت الوصفبيسان عبقريتك فاقت الوصفبيسان عبقريتك فاقت الوصفبيسان عبقريتك فاقت الوصفبيسان عبقريتك فاقت الوصفبيسان عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :بيسان غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

علمتني الحياة أن الصدق والأمانة هما أرقى الصفات التي يتمتع بها الإنسان.


 

من مواضيعي

الاوسمة
وسام صيد الأعضاء المعلم المبدع وسام العطاء مسابقة البرج الإسلامي وسام الطب الشعبي - المركز الأول مسابقة أجمل تصميم وسام عمان عبر التاريخ وسام مبدع الوسائط تكريم عصابة الأرهاب بحصن عمان 
مجموع الاوسمة: 9

افتراضي

 

ما شاء الله عمان صارت بانكوك
بجد ما كنت متوقعه ان البنت رح تهتدي بعد كل اللي سوته من رذيله
لكن ما شاء الله على هذا الشاب قدر يرجعها للصواب وطبعا كان لجونو الدور الثاني
ياليت لو كان كل الشابا مثل هالشاب لكانت الحياة افضل

مشكوووور اخي وقاص ع القصه الحلوه

دمت بود

 

بيسان غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 07-08-2007   #6
 
الصورة الرمزية orient

فـــريق شـــSho0oــــو








مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 54458
  المستوى : orient عبقريتك فاقت الوصفorient عبقريتك فاقت الوصفorient عبقريتك فاقت الوصفorient عبقريتك فاقت الوصفorient عبقريتك فاقت الوصفorient عبقريتك فاقت الوصف
orient عبقريتك فاقت الوصفorient عبقريتك فاقت الوصفorient عبقريتك فاقت الوصفorient عبقريتك فاقت الوصفorient عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :orient غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

What do you do when the only person who can make you stop crying is the person who made you cry


 

من مواضيعي

الاوسمة
شهادة تقدير الماسي تميز وإبداع في الإدارة والإشراف للفعاليات مشارك في مطبخ الحصن مشارك في الدورة المتقدمة للفوتوشوب شهادة تقدير مسابقة أجمل صورة وسام صيد الأعضاء الذهبي العضو المتميز وسام العطاء وسام عمان عبر التاريخ 
مجموع الاوسمة: 18

افتراضي

 

سأعود في أقرب وقت ..
السموحة مستعجلة شوية ..
انا متأكدة انها حلوة علشان كذاك برجع واقراها بتمعن

انتزروني لاه
اقصد انتظروني


:s_004:

 

يَقُول حكِيم يُونَانيّ:

كُنتُ أبكِي لأنّني أمشِي بِدون حِذاء
ولكِنّنِي تَوقّفت عَن البُكَاء!
عِندَمَا رأيتُ رَجُلاً بِلا قدَمين
/
[الرياح لا تحرك الجبال ولكنها تلعب بالرمال وتشكلها كما تشاء ]



التعديل الأخير تم بواسطة orient ; 07-08-2007 الساعة 06:02 PM.
orient غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 07-08-2007   #7
 
الصورة الرمزية المرح الغامض

دوبـآ من الحجمِ العآئلـــي








مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 16581
  المستوى : المرح الغامض عبقريتك فاقت الوصف
المرح الغامض عبقريتك فاقت الوصفالمرح الغامض عبقريتك فاقت الوصفالمرح الغامض عبقريتك فاقت الوصفالمرح الغامض عبقريتك فاقت الوصفالمرح الغامض عبقريتك فاقت الوصفالمرح الغامض عبقريتك فاقت الوصفالمرح الغامض عبقريتك فاقت الوصفالمرح الغامض عبقريتك فاقت الوصفالمرح الغامض عبقريتك فاقت الوصفالمرح الغامض عبقريتك فاقت الوصفالمرح الغامض عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :المرح الغامض غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

الضحك يوسع مسامات الروح ، و يغذي خلايا العقل ، فاضحك و اضحك و اضحك هع!


 

من مواضيعي

الاوسمة
البرونزي مسابقة صورة من التاريخ العماني وسام صيد الأعضاء الرد البديع وسام العطاء تكريم عصابة الأرهاب بحصن عمان 
مجموع الاوسمة: 6

افتراضي

 

أهلاً أخي وقاص ..

بالفعل قصة مؤثـــرة و رائعة ..

تحكي واقع نتألم لذكره ..
و لكــن مثلما يقولون .. العبرة في النهايات

باركَ الله في هذا الشاب و كثّر من أمثاله في شباب الأمة ..
اللذين و يا للأسف أصبحوا عديمي الغيرة على أخواتهم ..!

أنــا أقول شو توقعت و أنــا أقرأ القصة ..!
اممممم
كنت متأكدة أن البنت بتتوب .. و الشاب الصالح سيقودها إلى التوبة ..
و لكني استغربت كيف ان الشاب صالح و يرضى بأن يقلّ فتاة متبرجة في سيارته ، و يختلي بهـــا ..

كان على الاقل أخته - صديقة زينب - تركب معهم ..

و بعد كل الشكر لـ جونو .. فقد كان له دوراً في توبتها .. - ربّ ضارة نافعة - ..( حلو أن جونو في القصــة .. ليعطينا نكهة مختلفة )

و لكني أحمد الله أن الفتاة لم تكن نهايتها الفضيح ــــة على ألسن الناس التي لا تتوقف عن الثرثرة أبداً .. و التشرد في مجتمعٍ لا يعرف الرح ـــمة .. أو الموت على يدِ جونــو

و كذلك الشكر للفتاة و الشاب الصالح على عرضهما لك كتابة قصتهما ليعتبر من كتب الله له ذلك ..

و الشكر موصول لك أيضاً أخي وقاص على ما خطته أناملك .. عسى و علّ أن يعتبر أصحاب القلوب المريضــة

لا تكفيكَ كلمة شكرٍ واحدة .. فألف شكراً

في ميزان حسناتكَ بإذن الله ..


ننتظر جديدكَ

أختك .. مروووحة

 




مآ العيش إلا للدببة!
المرح الغامض غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 07-08-2007   #8
 
الصورة الرمزية نظرعيني








مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 10608
  المستوى : نظرعيني عبقريتك فاقت الوصفنظرعيني عبقريتك فاقت الوصفنظرعيني عبقريتك فاقت الوصف
نظرعيني عبقريتك فاقت الوصفنظرعيني عبقريتك فاقت الوصفنظرعيني عبقريتك فاقت الوصفنظرعيني عبقريتك فاقت الوصفنظرعيني عبقريتك فاقت الوصفنظرعيني عبقريتك فاقت الوصفنظرعيني عبقريتك فاقت الوصفنظرعيني عبقريتك فاقت الوصفنظرعيني عبقريتك فاقت الوصفنظرعيني عبقريتك فاقت الوصفنظرعيني عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :نظرعيني غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 




 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي

 

لو اقول قمة الروعه اكون مقصره في ردي
وان قلت أن اسلوبك في القصه جميل فهذا بحد ذاته قليل
,كل ما اقرأ شوي اتلهف اني أكمل واكمل
مؤثره جدا والرائع منها العبره لمن اعتبر
والله دمعت عيني وحسيت ان فعلا نهايه رائعه مع ان قلبي يعتصر في البدايه من الالم

هذه المشاعر الصادقه بأسلوبك وتأثرك ابدعت طرح القصه وفعلا حسيت بأحداث القصه


مؤلم وايد ان نخسـر أشياء .. لم يكن في حسباننا ان راح نخسرانها

وأن نفتح اعيننا على واقع ما نريده و
نتنازل عن اشياء نحتاج اليها باسم الحب.. فعلا مؤلم جدا
اقتباس:
(( أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه
من الإفراط والتفريط ..
ومن التخبيط والتخليط ..
ومن مقارفة الذنوب ..
ومن التدنس بالعيوب ..
ومن عدم الحضور في الصلاة ومن جميع التقصير فيها وفي الزكاة ..
ومن القنوط من رحمة الله ..
ومن عدم القيام بحق الله وخلق الله ..
ومن عدم التشميرِ لطاعةِ الله ..
ومن عقوقِ الآباءِ والأمهاتِ ..
ومن الظلمات والتبعات ..
ومن الخطى إلى الخطيئات ..
ومن قطيعةِ الأرحام ..
ومن اكتسابِ الآثام ..
ومن حبِ الجاهِ والمال ..
ومن شهوةِ القيلِ والقال ..
ومن رؤية النفس بعين التعظيم ..
ومن نهر السائل وقهر اليتيم ..
ومن الكذب والحسد ..
ومن الغيبة والنميمة ..
ومن سائر الأخلاق المذمومة ..
ومن سائر الذنوب القلبية و القالبية ..
ومن اتباع الهوى وهجر التقوى والميل إلى زخارف الدنيا ..
ومن جميع ما يكره الله ظاهراً وباطناً ، والحمد لله رب العالين )) ..
اللهم امين

بارك الله فيك ..وفي الشاب الصالح وزينب

كل الشكر لهما اتمنى أن يعيشا حياة صافيه رائعه وان يجمعهما الله الى يوم القيامه وان يظلهما بظل يوم لا ظل إلا ظله

 



نــــــظـــــرعــــيــــنــــــي



Life can give u ahundred resons
To cry , but u can give
Life a thousand reasons to smile
نظرعيني غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 07-08-2007   #9
 
الصورة الرمزية الفتاة الغامضة

ღاَلْمَلاَكْ اَلْغَاْمِض








مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 17745
  المستوى : الفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصف
الفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :الفتاة الغامضة غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

سبحــان اللهـ وبحمــده $ سبــحان اللهـ العظيـــــم


 

من مواضيعي

الاوسمة
شهادة تقدير البرونزي الماسي وسام الخيال الأدبي وسام العطاء تكريم عصابة الأرهاب بحصن عمان 
مجموع الاوسمة: 6

افتراضي

 

(آميـــــــــن)ما شاء الله أسلوب كوول مره ،مره بالعامية ومره فصحى بس حمااس صراحه مقدرت أطوف كلمه ...وبصراحه شكرا ماتكفي في حقك أبدعت وتألقت في سماها لكـ جزيل الشكر..أما عن القصه:أحداث من الواقع وحقائق عديدة سطرتها في هذه السطور هو واقع ولكنه مؤلمـ جدا كثرة الذئاب البشريه ...والرقابة المنزلية التي أصبحت والدة زينب مطوفتنها!..نحمد الرب ع النهايه السعيده..بس هنا نقف عند (الشاب الصالح) كثر الله من أمثاله...دوره مميز ماشاء الله عليه فمن الرغم أن "كيدهن عظيمـ"إلا أنه بقوة إيمانه تخطى هذي الامور ...بارك الله فيه وعافاه وأسعد أيامه ياااااارب....(جزيل الشكر لكـ أخي على جهدكـ )

 

الفتاة الغامضة غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 07-08-2007   #10
 
الصورة الرمزية همس القلم

إنـــ(ــ(ــ(ــــا ن








مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 12387
  المستوى : همس القلم عبقريتك فاقت الوصفهمس القلم عبقريتك فاقت الوصفهمس القلم عبقريتك فاقت الوصفهمس القلم عبقريتك فاقت الوصف
همس القلم عبقريتك فاقت الوصفهمس القلم عبقريتك فاقت الوصفهمس القلم عبقريتك فاقت الوصفهمس القلم عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :همس القلم غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

ابتسم .. فمن يدري قد لا يكون هناك غدا


 

من مواضيعي

الاوسمة
بوح المسابقة الأدبية مسابقة برج الحاسوب - المركز الأول مشارك في الدورة المتقدمة للفوتوشوب الحروف الذهبية وسام الخيال الأدبي وسام العطاء 
مجموع الاوسمة: 6

افتراضي

 

جميل هذا الاتفاق .. والتسلسل في الافكار

والاجمل الحبكة .. والنهاية

قليلا ما تجد في تفكير الشاب الصالح وبل من النادر ايضا ان تجد هكذا حلول

ابدعت اخي الكريم

 

ومن يتقي الله يجعل له مخرجا

×الليل الدفين سابقا×
همس القلم غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 07-08-2007   #11
 
الصورة الرمزية مساء الورد








مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 2840
  المستوى : مساء الورد قدراتك العقلية المتفوقة تجعلك أكثر حنكة في المواقف الصعبةمساء الورد قدراتك العقلية المتفوقة تجعلك أكثر حنكة في المواقف الصعبةمساء الورد قدراتك العقلية المتفوقة تجعلك أكثر حنكة في المواقف الصعبةمساء الورد قدراتك العقلية المتفوقة تجعلك أكثر حنكة في المواقف الصعبةمساء الورد قدراتك العقلية المتفوقة تجعلك أكثر حنكة في المواقف الصعبةمساء الورد قدراتك العقلية المتفوقة تجعلك أكثر حنكة في المواقف الصعبةمساء الورد قدراتك العقلية المتفوقة تجعلك أكثر حنكة في المواقف الصعبةمساء الورد قدراتك العقلية المتفوقة تجعلك أكثر حنكة في المواقف الصعبةمساء الورد قدراتك العقلية المتفوقة تجعلك أكثر حنكة في المواقف الصعبةمساء الورد قدراتك العقلية المتفوقة تجعلك أكثر حنكة في المواقف الصعبةمساء الورد قدراتك العقلية المتفوقة تجعلك أكثر حنكة في المواقف الصعبةمساء الورد قدراتك العقلية المتفوقة تجعلك أكثر حنكة في المواقف الصعبةمساء الورد قدراتك العقلية المتفوقة تجعلك أكثر حنكة في المواقف الصعبةمساء الورد قدراتك العقلية المتفوقة تجعلك أكثر حنكة في المواقف الصعبةمساء الورد قدراتك العقلية المتفوقة تجعلك أكثر حنكة في المواقف الصعبة
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :مساء الورد غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 




 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وببركاته

اخي وقااااااص .. كنت انتظر هذي االقصة بفارغ الصبر .. وما اخفيك .. ادمعة عيني.. وصديقاتي كانوا جالسين ومنذهلين على شخصية الرجل الصالح.. ويتسألوا هل في رجل في هذا الزماااان على شخصية الرجل الصالح ؟؟!!

يا سبحان الله ,, كنت افكر بيني وبين نفسي.. وصلة لنتيجة واحدة,, بأن زينب .. محظوظة.. وان الله سبحانه وتعالي يحبها حبا جما.,, وان الله اذا احب عبدا لن يظل طريقه او طريقها,,, نسأل الله السلامة من كل اثم جليل ..

اللهم اجعلنا من التوابين اليك .. امين ثم امين..

شكرا اخي وقاص.. اعتبرها قصة مميزة.. وتستحق كل الاحترام والتقدير..

وفي ميزان حسناتك يا رب ,,,

مساء الورد

 

تكسرت ...

وتحطمت ...

لهذا

ستقف لان الله يحبك
مساء الورد غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 07-08-2007   #12
 
الصورة الرمزية صغيرتي








مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 1316
  المستوى : صغيرتي عبقريتك تثير الذهولصغيرتي عبقريتك تثير الذهولصغيرتي عبقريتك تثير الذهولصغيرتي عبقريتك تثير الذهولصغيرتي عبقريتك تثير الذهولصغيرتي عبقريتك تثير الذهولصغيرتي عبقريتك تثير الذهولصغيرتي عبقريتك تثير الذهولصغيرتي عبقريتك تثير الذهولصغيرتي عبقريتك تثير الذهول
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :صغيرتي غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 




 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي

 

انا قريت هاذي القصة 3مرات وطبعا عشان الكاتب هو ابو ليث ,,
قصة مؤثرة جدا
بس حلوة كثير
وانا لساني عاجزة عن الوصف والمدح
بس مااقول غير بارك الله لك وبارك الله للشاب الصالح ولاختنا زينب
جعل الله ايامهم كلها سعادة وافراح
الف شكر لك اخوي ابو ليث
وكثر الله من امثالك وامثال ابطال قصتنا
دمت في خيروسلام
تقبل تحياتي ((صغيرتي))..

 

اسألك اليوم بمادعاكــــــــــا*أيوب اذ حل به بلاكـــــــــــــا
ان يك مني قد دنا قضاكـــــــا* رب فبارك لي في لقاكـــــــا
**
اللهم اشفى جريح الذكريات واسرته وابعد عنه الحزن
واشفى لنا اختي دفء الكون ورجعها لاهلها سالمة معافة
اللهم ااامين
دعواتكم*
صغيرتي غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 08-08-2007   #13
 
الصورة الرمزية وقاص

{ نِـصفِـي عَـزاء }









مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 11843
  المستوى : وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :وقاص غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

أخي أحمد .. فعلاً كان 7/7/2007 يوم مميز برحيلك .. ملتقانا فالجنة إن شاء الله


 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بسمة ألم مشاهدة المشاركة
شكرا كلمة لا توفيك حقك أخي
قصة رائعة ومؤثرة جدا... وأسلوبك رائع
والقصة فيها من العظه والعبرة الكثير الكثير
والاجمل أنها من الواقع والأجمل تلك النهاية الي رسمت أبتسامة على قلب
من عاش تفاصيلها
الله يغفر لها ويغفر لنا ويرحمنا جميعا
كل الشكر لك

إيه نعم ،،

نهاية جميلاً جداً ,,


آمين يا رب العالمين ,,

دائماً جمال صفحتي يزدادُ في حين مرورك ،،


دمتِ أميرة الخواطر ،،

 

وقاص غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 08-08-2007   #14
 
الصورة الرمزية وقاص

{ نِـصفِـي عَـزاء }









مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 11843
  المستوى : وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :وقاص غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

أخي أحمد .. فعلاً كان 7/7/2007 يوم مميز برحيلك .. ملتقانا فالجنة إن شاء الله


 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الوفا طبعي مشاهدة المشاركة
قصة مؤثرة ورائعة أخي وقاص

أبدعت أناملك في كتابتها

أنا قرأت القصة كاملة ولم أطوف حرف واحد منها

لأنها بجد قصة رائعه

أخي أمثال زينب في بلادنا عمان كثير مثل ما تفضلت

وهذا بالطبع مثل ما رأينا نتيجة:

غياب دور الأسرة

ضعف الوازع الديني

وكثرة الذئاب البشرية الموجودة في مجتمعنا

ولكن أيضاً أمثال الشاب الصالح موجودين

ولكن ليسوا بنفس العدد بالتأكيد

وليس بنفس القوة في الدور الذي يقومون به

لأن التخريب سهل بينما الإصلاح أصعب بكثير

فأنظر أنته في كل شي أمامك فهو يحتاج إلى ثواني لتخريبة

ولكنه يحتاج إلى أكثر من ذلك إذا ما أردت إصلاحه

ويمكن إنه ما يتصلح بعد

في النهاية أقول

عسى الله أن يهدي شبابنا إلى ماهو خير

ويرزقهم إتباع الطريق السليم الذي يقودهم إلى نجاحهم وفلاحهم في الدنيا والآخرة

إن شاء الله

وكلمة شكرواحدة لا تكفي لكي تعبر عن تقديرنا لمجهوداتك أخي وقاص

فلك كل الشكر والتقدير والعرفان

على هذه القصة المؤثرة والرائعة

ودمت متألقاً مشرفنا الفاضل ( أبو ليث )


نعم يا أخي ،،

الأسرة هيه المسؤول الأول عن تربية الأبناء ،،

وبسبب معاملة الأسرة لإبنتهم معاملة سيئة ،، وعدم الثقه بها ،،

جعلها تدور على شخص يفهمها ويسمعها ,, وتشكي إليه الحال ,,

ولكن قل من تجد سوف يسمعها ويفهما بدوون فائده ،،

ألا وهم (( الذئاب البشريه )) ،،


شكراً عزيزي على هذا المرور الجميل ،،


تحياتي لك ،،

 

وقاص غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 08-08-2007   #15
 
الصورة الرمزية وقاص

{ نِـصفِـي عَـزاء }









مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 11843
  المستوى : وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :وقاص غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

أخي أحمد .. فعلاً كان 7/7/2007 يوم مميز برحيلك .. ملتقانا فالجنة إن شاء الله


 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبــض مشاهدة المشاركة
لي عودة لهذا الموضوع ..

: )

من قبل أن أقرأ تفاصيلها .. فما دامت من أنامل أخي وقاص .. متأكدةٌ بأنها الأفضل ..

وتستحق وسام الشرف..

: ) لي عودة للموضوع ..

نبــض ..

كم إشتقنا إليكِ يا أختاااه ،،

وعماننا الحبيبه تنتظر عودك بالسلاامه ،،

وقصتي أيضاً تنتظرك ،،



دمتِ بخير ،،

 

وقاص غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 08-08-2007   #16
 
الصورة الرمزية وقاص

{ نِـصفِـي عَـزاء }









مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 11843
  المستوى : وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :وقاص غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

أخي أحمد .. فعلاً كان 7/7/2007 يوم مميز برحيلك .. ملتقانا فالجنة إن شاء الله


 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة orient مشاهدة المشاركة
سأعود في أقرب وقت ..
السموحة مستعجلة شوية ..
انا متأكدة انها حلوة علشان كذاك برجع واقراها بتمعن

انتزروني لاه
اقصد انتظروني


:s_004:

صااااااااااني أحرصششششش ،،

 

وقاص غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 08-08-2007   #17
 
الصورة الرمزية وقاص

{ نِـصفِـي عَـزاء }









مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 11843
  المستوى : وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :وقاص غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

أخي أحمد .. فعلاً كان 7/7/2007 يوم مميز برحيلك .. ملتقانا فالجنة إن شاء الله


 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المرح الغامض مشاهدة المشاركة
أهلاً أخي وقاص ..

بالفعل قصة مؤثـــرة و رائعة ..

تحكي واقع نتألم لذكره ..
و لكــن مثلما يقولون .. العبرة في النهايات

باركَ الله في هذا الشاب و كثّر من أمثاله في شباب الأمة ..
اللذين و يا للأسف أصبحوا عديمي الغيرة على أخواتهم ..!

أنــا أقول شو توقعت و أنــا أقرأ القصة ..!
اممممم
كنت متأكدة أن البنت بتتوب .. و الشاب الصالح سيقودها إلى التوبة ..
و لكني استغربت كيف ان الشاب صالح و يرضى بأن يقلّ فتاة متبرجة في سيارته ، و يختلي بهـــا ..

كان على الاقل أخته - صديقة زينب - تركب معهم ..

و بعد كل الشكر لـ جونو .. فقد كان له دوراً في توبتها .. - ربّ ضارة نافعة - ..( حلو أن جونو في القصــة .. ليعطينا نكهة مختلفة )

و لكني أحمد الله أن الفتاة لم تكن نهايتها الفضيح ــــة على ألسن الناس التي لا تتوقف عن الثرثرة أبداً .. و التشرد في مجتمعٍ لا يعرف الرح ـــمة .. أو الموت على يدِ جونــو

و كذلك الشكر للفتاة و الشاب الصالح على عرضهما لك كتابة قصتهما ليعتبر من كتب الله له ذلك ..

و الشكر موصول لك أيضاً أخي وقاص على ما خطته أناملك .. عسى و علّ أن يعتبر أصحاب القلوب المريضــة

لا تكفيكَ كلمة شكرٍ واحدة .. فألف شكراً

في ميزان حسناتكَ بإذن الله ..


ننتظر جديدكَ

أختك .. مروووحة

أهلا عزيزتي ،،


الشاب الصالح كان لازم يسوي كذاك ،،

لأنه أنا مثل ما ذكرت بأنه زينب كانت تحاول معه عشان موضوع العلاقه من زماان ،،
بحركاتها ونظراتها له ،،

والشاب الصالح طوول هذيك الفتره كان يفكر ويخطط عشان هداية هذه البنت ،،

فكان لازم إنه يسوي كذا ويطلع ويرووح معها ،،

وبعدين على فكره ،،

لا تفكري بأنه هذا الشاب لحيته لين صرته

لا والله ،، لحيته لحيه عاديه وخفيفه ،،

ولد طيب وبعده صغير موو من كبره ،،

وهووه موو مطوع مطوع مرره متمسك ومتعقد يعني ،،
لا شوي منفتح ،، بس ملتزم ،،


ولكن يا أختاااااااه ،،

السؤال هنا يطرح نفسه ،،

هل من معتبر ؟؟



أشكرك على هذا المرور الطيب ،،

ربي يستر عليكي ،،

 

وقاص غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 08-08-2007   #18
 
الصورة الرمزية وقاص

{ نِـصفِـي عَـزاء }









مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 11843
  المستوى : وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :وقاص غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

أخي أحمد .. فعلاً كان 7/7/2007 يوم مميز برحيلك .. ملتقانا فالجنة إن شاء الله


 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نظرعيني مشاهدة المشاركة
لو اقول قمة الروعه اكون مقصره في ردي
وان قلت أن اسلوبك في القصه جميل فهذا بحد ذاته قليل
,كل ما اقرأ شوي اتلهف اني أكمل واكمل
مؤثره جدا والرائع منها العبره لمن اعتبر
والله دمعت عيني وحسيت ان فعلا نهايه رائعه مع ان قلبي يعتصر في البدايه من الالم

هذه المشاعر الصادقه بأسلوبك وتأثرك ابدعت طرح القصه وفعلا حسيت بأحداث القصه


مؤلم وايد ان نخسـر أشياء .. لم يكن في حسباننا ان راح نخسرانها

وأن نفتح اعيننا على واقع ما نريده و
نتنازل عن اشياء نحتاج اليها باسم الحب.. فعلا مؤلم جدا


اللهم امين

بارك الله فيك ..وفي الشاب الصالح وزينب

كل الشكر لهما اتمنى أن يعيشا حياة صافيه رائعه وان يجمعهما الله الى يوم القيامه وان يظلهما بظل يوم لا ظل إلا ظله

الحب هوه مثل االجيش ،،
يطلقه الإنسان إلى قلب المعشووق لكي يستعمره ،،

ولكن للأسف ،، قل من يستمر في هذا النوع من الحروب ،،
أو قل من يتوج معشوقته بالزواج ،،


للأسف ،،

هناك ناس كثيريين يفكروا بأن الخروج مع حبايبهم وفعل كل ما حرمه ربنا ،،
هوه يقوي الحب الذي بينهم ،،

يخسرون جسدهم تحت إسم (( الحب ))
يشوهوون ويخربوون سمعة الحب وبراءته ،،

مع إنه الحب أجمل شيء فالحياه ،،




نورتي القصة بهالطله البهيه ،،

تحياتيِ ،،

 

وقاص غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 08-08-2007   #19
 
الصورة الرمزية وقاص

{ نِـصفِـي عَـزاء }









مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 11843
  المستوى : وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :وقاص غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

أخي أحمد .. فعلاً كان 7/7/2007 يوم مميز برحيلك .. ملتقانا فالجنة إن شاء الله


 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفتاة الغامضة مشاهدة المشاركة
(آميـــــــــن)ما شاء الله أسلوب كوول مره ،مره بالعامية ومره فصحى بس حمااس صراحه مقدرت أطوف كلمه ...وبصراحه شكرا ماتكفي في حقك أبدعت وتألقت في سماها لكـ جزيل الشكر..أما عن القصه:أحداث من الواقع وحقائق عديدة سطرتها في هذه السطور هو واقع ولكنه مؤلمـ جدا كثرة الذئاب البشريه ...والرقابة المنزلية التي أصبحت والدة زينب مطوفتنها!..نحمد الرب ع النهايه السعيده..بس هنا نقف عند (الشاب الصالح) كثر الله من أمثاله...دوره مميز ماشاء الله عليه فمن الرغم أن "كيدهن عظيمـ"إلا أنه بقوة إيمانه تخطى هذي الامور ...بارك الله فيه وعافاه وأسعد أيامه ياااااارب....(جزيل الشكر لكـ أخي على جهدكـ )
تراه شوو أسوي ،،

والله تعبت لحد ما كتبتها ،،


حتى أمرات أكتبها وأطبعها فالدوام ،،

دار رآآسي حتى ،،

لكن زين الواحد يشكل لاااااااه ،،

فصحى وعاميه ،،


نورتي الصفحه بهالمرور ،،

تحياتي لكي ،،

 

وقاص غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 09-08-2007   #20
 
الصورة الرمزية orient

فـــريق شـــSho0oــــو








مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 54458
  المستوى : orient عبقريتك فاقت الوصفorient عبقريتك فاقت الوصفorient عبقريتك فاقت الوصفorient عبقريتك فاقت الوصفorient عبقريتك فاقت الوصفorient عبقريتك فاقت الوصف
orient عبقريتك فاقت الوصفorient عبقريتك فاقت الوصفorient عبقريتك فاقت الوصفorient عبقريتك فاقت الوصفorient عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :orient غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

What do you do when the only person who can make you stop crying is the person who made you cry


 

من مواضيعي

الاوسمة
شهادة تقدير الماسي تميز وإبداع في الإدارة والإشراف للفعاليات مشارك في مطبخ الحصن مشارك في الدورة المتقدمة للفوتوشوب شهادة تقدير مسابقة أجمل صورة وسام صيد الأعضاء الذهبي العضو المتميز وسام العطاء وسام عمان عبر التاريخ 
مجموع الاوسمة: 18

افتراضي

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وقــــ A&F ــــاص مشاهدة المشاركة
صااااااااااني أحرصششششش ،،
تعرف موه ؟ أكيد ماتعرف ،، يعني من هين بتعرف ..
كنت أفكر اججل الرد علشان أرتب لك رد يليق بروعة القصة ..
لكن فكرت مرة وقلت أحسن ارد قبل لا تضربني حمى ..وعاد يوم تروح الحمى
تستوي القصة قديمة ..
فعاد اسمحلي ع التأخير ..تعرف انشغلت بسوالف القبول ومااعرف موه ..(يوم بعرف بخبرك)


انزين بالنسبة للقصة ..
لا شك أنها قصة تحمل الكثير من النقاط المهمة والمحاور التي ينبغي الوقوف عندها ..
فمثلا ..هالبنت كان سسب بدايتها هو الكبت ..
والكبت مشكلة كبيرة ..خاصة للبنات ..لأنهن راح يسون أشياء غريبة عجيبة ما تخطر ع البال
محاولة منهن انهن يعوضن أو ينتقمن من سالفة الكبت ..وهالأمور خطيرة جدا مثل ماصار للبنت ف القصة ..


أيضا ..شلون كانت بدايتها ....؟ (أزرق)
لا حول مااقصد اي لون ..أقصد كيف كانت بدايتها ..

السالفة الأول (صوت ..فصورة)
السالفة الثانية(ابتسامه.. فلقاء)
والسوالف الأخرى كانت على اشكال مختلفة ..

يعني البداية تكون بسيطة لكن النهاية تكون بممارسة الجنس وهالسو الف ..بعدين الملل فالأنفصال
.. ترى شي من الأولاد مايتركوا البنت الا يوم يفضحوهن ..

تعرف أبو ليث ..لما قريت قصتك ..خطرت ببالي الكثير من قصص بنات أعرفهن بشكل شخصي ،نفس البداية ولكن النهاية تختلف ..وبعض البنات لحد الحين لازالن على حالتهن ..يرفضن التوبة ..ويجازفن بالمتعه المؤقته التي لاتنتهي أبدا ع خير ..

والله العظيم ..بنات يفصلوهن من المدرسة بالمرات ..بسبب لقاءاتهن العاطفية ..ووسالف العشاق ..
والله العظيم انهن مايتوبن ..يجلس راحة كم يوم ويرجعن مرة ..يفهموهن ويضربوهن ضرب ..
وبعدهن مستمرات ..محاضرات وندوات وقصص رايحة جاية ..لكن ماشي عبرة ..
لاحياة لمن تنادي ..

وعلى الفكرة ..يعني البنت المفروض أول ماتعرف عمرها انها غلطت ..لازم تتراجع وتمشي زين بنفسها ..لأن ما دايما راح تحصل مثل هذا الشاب الصالح ..
وخاصة واحنا عارفين ان ف ايامنا هذه أفلب الشباب عندهم موبايلين واحد للعايلة والأصحاب والدوام والثاني للخرابيط وسوالف البنات والترقيم ..

ولا يعني تنتظر جونو يأدبها ..!

حتى هذاك الغني نسيت اسمه ..يعني أنا انه كان فرصة حال البنت انها تتزوج ..صحيح انه يمكن راح تصير مشاكل بعد الزواج ..لكن هي مادايما بتحصل واحد يحبها كل ذاك الحب ويرضى يتزوجها ..


أقول وقاص هو انتقم ولا لا...؟ نسيت تراني من اللعيان

السوالف بو مازينة ماتجي الا من قلة الايمان وقلة العقل ..
ولا ننسى ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ..


ترى نوبة أنا استغرب كيف الشاب الصالح يركب مع البت وحدهم ...(عيب ياراجل)


الحمد لله على نعمة الفؤاد ونعمة العقل ..الحمد لله على نعمة الأيمان ونعمة الصلاة
الحمد لله على كل نعمة أنعمها على عباده ..الحمد لله حمدا كثيرا ..
الحمد لله ان حصلنا شخص مثل وقاص يكتب لنا مثل هالقصص ..


مشكور مشرفنا أبو ليث ..الله يكثر من أمثالك وأمثال الشاب الصالح (اقول اسمه ولا أسكت؟)
أحسن اسكت لاه ..لأني مااعرف اسمه


كأني واجد لعيت ؟
ماحد قالك تحرصني لاه

 

يَقُول حكِيم يُونَانيّ:

كُنتُ أبكِي لأنّني أمشِي بِدون حِذاء
ولكِنّنِي تَوقّفت عَن البُكَاء!
عِندَمَا رأيتُ رَجُلاً بِلا قدَمين
/
[الرياح لا تحرك الجبال ولكنها تلعب بالرمال وتشكلها كما تشاء ]


orient غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 11-08-2007   #21
 
الصورة الرمزية ترانيم







مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 12
  المستوى : ترانيم بداية التميز
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :ترانيم غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 




 

من مواضيعي

افتراضي

 

حقا هي قصة رائعه وهادفه
علها تكون عبره وعظه لمن يعتبر ..


مجهووود رائع وعظيم قمت به أستاذي الفاضل ..
هكذا أنت مثلما عهدناك بمواضيعك المتميزه ..

اللهم اهدنا جميعا لما فيه كل الخير لنا ..


دمت ودام قلمك وابداعك أخي العزيز أبو ليث ..

 



كلامي اللي أنا قلته ... وهالورد اللي أرسلته
ولا حسيت أبد إنت ... تشطر عاد وافهمها
،؛،؛،؛،،؛،؛،؛،

ت ر انيم
ترانيم غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 11-08-2007   #22
 
الصورة الرمزية وقاص

{ نِـصفِـي عَـزاء }









مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 11843
  المستوى : وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :وقاص غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

أخي أحمد .. فعلاً كان 7/7/2007 يوم مميز برحيلك .. ملتقانا فالجنة إن شاء الله


 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بيسان مشاهدة المشاركة
ما شاء الله عمان صارت بانكوك
بجد ما كنت متوقعه ان البنت رح تهتدي بعد كل اللي سوته من رذيله
لكن ما شاء الله على هذا الشاب قدر يرجعها للصواب وطبعا كان لجونو الدور الثاني
ياليت لو كان كل الشابا مثل هالشاب لكانت الحياة افضل

مشكوووور اخي وقاص ع القصه الحلوه

دمت بود

بانكوك ونص ..

ألحين ما يحتاج الواحد يسافر تايلاند ..
كل شيء متوفر في عمان ..


لو عشره فقط مثل هذا الشاب في عمان ..

لأصبحت عمان في أفضل حال ..



شكراً لكِ على هذا المرور الرائع ..

 

وقاص غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 11-08-2007   #23
 
الصورة الرمزية وقاص

{ نِـصفِـي عَـزاء }









مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 11843
  المستوى : وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :وقاص غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

أخي أحمد .. فعلاً كان 7/7/2007 يوم مميز برحيلك .. ملتقانا فالجنة إن شاء الله


 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الليل الدفين مشاهدة المشاركة
جميل هذا الاتفاق .. والتسلسل في الافكار

والاجمل الحبكة .. والنهاية

قليلا ما تجد في تفكير الشاب الصالح وبل من النادر ايضا ان تجد هكذا حلول

ابدعت اخي الكريم

مرورك الأجمل ..


وفعلاً ..
قليل ما تجد مثل هذا النوع من الشباب ..

أو نادراً ..


وكثُرت الآن الذئاااب البشريه ..



ثــانكس ،،

نورتي الصفحه بهالطله ..

 

وقاص غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 11-08-2007   #24
 
الصورة الرمزية مراسي الأحزان

marasi^^ ||








مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 255
  المستوى : مراسي الأحزان خطواتك حثيثة إلى التميزمراسي الأحزان خطواتك حثيثة إلى التميزمراسي الأحزان خطواتك حثيثة إلى التميز
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :مراسي الأحزان غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

Don't Give up..


 

من مواضيعي

افتراضي

 

قصة مؤثؤه .....
كما عودتنا اخي ...انتظرت ه القصه بفارغ الصبر..والمفاجأة كبيره ..

الله يوفقك اخي ..مشوارك في الكتابه طويل وينم عن الابداع المستمر ...

القصه رائعه جدا ...واقعيتها مخلتها اروع ..لأننا نرى ه النوع من الشباب والفتيات
ولكن نادر ما نرأى هذه النهايه ..


دمت بحفظ المولى ..

 

وقلبي..
شهق
بإســــــــــمك
..!!
مراسي الأحزان غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 12-08-2007   #25
 
الصورة الرمزية وقاص

{ نِـصفِـي عَـزاء }









مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 11843
  المستوى : وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :وقاص غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

أخي أحمد .. فعلاً كان 7/7/2007 يوم مميز برحيلك .. ملتقانا فالجنة إن شاء الله


 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة orient مشاهدة المشاركة


تعرف موه ؟ أكيد ماتعرف ،، يعني من هين بتعرف ..
كنت أفكر اججل الرد علشان أرتب لك رد يليق بروعة القصة ..
لكن فكرت مرة وقلت أحسن ارد قبل لا تضربني حمى ..وعاد يوم تروح الحمى
تستوي القصة قديمة ..

سلاااااامتك من الحمه ..
لا تفاااااااولي علىىىىىى نفسك ..


فعاد اسمحلي ع التأخير ..تعرف انشغلت بسوالف القبول ومااعرف موه ..(يوم بعرف بخبرك)


الشعب كله مشغوول بهالقبوووول ..
يالله .. نتمنى لكم كل خير ..
إن شاء الله يسفروكي إلى إسكتلندا .. وتدرسي بوو تبغيه ..

انزين بالنسبة للقصة ..
لا شك أنها قصة تحمل الكثير من النقاط المهمة والمحاور التي ينبغي الوقوف عندها ..
فمثلا ..هالبنت كان سسب بدايتها هو الكبت ..
والكبت مشكلة كبيرة ..خاصة للبنات ..لأنهن راح يسون أشياء غريبة عجيبة ما تخطر ع البال
محاولة منهن انهن يعوضن أو ينتقمن من سالفة الكبت ..وهالأمور خطيرة جدا مثل ماصار للبنت ف القصة ..


أيضا ..شلون كانت بدايتها ....؟ (أزرق)
لا حول مااقصد اي لون ..أقصد كيف كانت بدايتها ..

السالفة الأول (صوت ..فصورة)
السالفة الثانية(ابتسامه.. فلقاء)
والسوالف الأخرى كانت على اشكال مختلفة ..

يعني البداية تكون بسيطة لكن النهاية تكون بممارسة الجنس وهالسو الف ..بعدين الملل فالأنفصال
.. ترى شي من الأولاد مايتركوا البنت الا يوم يفضحوهن ..

هوه شيء ما أقووولك ما شيء ..
والبنت اللي تطيح في يد عماني ..
إمبوووونه بيفضحها تراااه ..
وهيه صارت لها كثير من هذه القصص .. بس رب العالميين كان دايماً ينجيها ويفك كربتها ..
سبحانك ربي .. أترون كيف باب الرحمه عند رب العالميين مفتووح في أي وقت .. !!


تعرف أبو ليث ..لما قريت قصتك ..خطرت ببالي الكثير من قصص بنات أعرفهن بشكل شخصي ،نفس البداية ولكن النهاية تختلف ..وبعض البنات لحد الحين لازالن على حالتهن ..يرفضن التوبة ..ويجازفن بالمتعه المؤقته التي لاتنتهي أبدا ع خير ..

والله العظيم ..بنات يفصلوهن من المدرسة بالمرات ..بسبب لقاءاتهن العاطفية ..ووسالف العشاق ..
والله العظيم انهن مايتوبن ..يجلس راحة كم يوم ويرجعن مرة ..يفهموهن ويضربوهن ضرب ..
وبعدهن مستمرات ..محاضرات وندوات وقصص رايحة جاية ..لكن ماشي عبرة ..
لاحياة لمن تنادي ..

وعاااااد سوااااالف المدرسه سكتي عنهن ..
كل يووووووم سالفه وكل يوووووم سالفه ..
آخر مررره في المدرسه الإعداديه مال البنات في حارتنا ..
ماسكيين وحده .. وتتوقعي مع من طالعه .. ؟؟
طالعه ويااااا حااااااارس المدرسه ..

أونه الرغووووووود خلصووووووا مال عمان ..

وغيرهن ماسكينهم ويا هنووود وغيرهن ويااا باكستانيين وغيرهن وغيرهن ..
خليها بدوون ذكر أسماء الدول ..


وعلى الفكرة ..يعني البنت المفروض أول ماتعرف عمرها انها غلطت ..لازم تتراجع وتمشي زين بنفسها ..لأن ما دايما راح تحصل مثل هذا الشاب الصالح ..
وخاصة واحنا عارفين ان ف ايامنا هذه أفلب الشباب عندهم موبايلين واحد للعايلة والأصحاب والدوام والثاني للخرابيط وسوالف البنات والترقيم ..

ولا يعني تنتظر جونو يأدبها ..!

هههههههههههههههههه ..
لا لا .. بس ترااه هذا اللي كاتبنه ربك ..
إنها تهتدي على يد هذا الشاب وعلى يد جووونووو ..


حتى هذاك الغني نسيت اسمه ..يعني أنا انه كان فرصة حال البنت انها تتزوج ..صحيح انه يمكن راح تصير مشاكل بعد الزواج ..لكن هي مادايما بتحصل واحد يحبها كل ذاك الحب ويرضى يتزوجها ..


أقول وقاص هو انتقم ولا لا...؟ نسيت تراني من اللعيان

كييييييف ينتقم وأنا أقووووووولك إنه هوووه دلووووووع ..
يعني ولد ماما وبابا نحن نسميه ..


السوالف بو مازينة ماتجي الا من قلة الايمان وقلة العقل ..
ولا ننسى ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ..

هيه نعم ..
صدقتي يالغلا ..


ترى نوبة أنا استغرب كيف الشاب الصالح يركب مع البت وحدهم ...(عيب ياراجل)

تراااااااااااه لاااااازم يشلها ..
هوه كان خلاااااااااص ينفذ خطته عشان يهديها ..
موو شالنها عشان يتمتع بيها ..




الحمد لله على نعمة الفؤاد ونعمة العقل ..الحمد لله على نعمة الأيمان ونعمة الصلاة
الحمد لله على كل نعمة أنعمها على عباده ..الحمد لله حمدا كثيرا ..
الحمد لله ان حصلنا شخص مثل وقاص يكتب لنا مثل هالقصص ..

إحم إحم ..

بسني مدح ..

إنتفش ريشي ..



مشكور مشرفنا أبو ليث ..الله يكثر من أمثالك وأمثال الشاب الصالح (اقول اسمه ولا أسكت؟)
أحسن اسكت لاه ..لأني مااعرف اسمه

زين يوو إعترفتي ..


كأني واجد لعيت ؟
ماحد قالك تحرصني لاه
لعيتي وبسسسس !!

خلي حبوتي تحرص عااد مره ثااانيه ..

هههههههههههههههههههه ..


لا لا بجد بجد ..


نورتي بهالطله ..

 

وقاص غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 12-08-2007   #26
 
الصورة الرمزية وقاص

{ نِـصفِـي عَـزاء }









مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 11843
  المستوى : وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :وقاص غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

أخي أحمد .. فعلاً كان 7/7/2007 يوم مميز برحيلك .. ملتقانا فالجنة إن شاء الله


 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ترانيم مشاهدة المشاركة
حقا هي قصة رائعه وهادفه
علها تكون عبره وعظه لمن يعتبر ..


مجهووود رائع وعظيم قمت به أستاذي الفاضل ..
هكذا أنت مثلما عهدناك بمواضيعك المتميزه ..

اللهم اهدنا جميعا لما فيه كل الخير لنا ..


دمت ودام قلمك وابداعك أخي العزيز أبو ليث ..
ولكن هل من معتبر .. ؟؟

معظمهم يتأثروون في تلك اللحظه فقط ..
وبعد ذلك يرجعووون نفس الشيء وأكثر بعد ..


شكراً عالمرور الطيب هذا ..


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مراسي الأحزان مشاهدة المشاركة
قصة مؤثؤه .....
كما عودتنا اخي ...انتظرت ه القصه بفارغ الصبر..والمفاجأة كبيره ..

الله يوفقك اخي ..مشوارك في الكتابه طويل وينم عن الابداع المستمر ...

القصه رائعه جدا ...واقعيتها مخلتها اروع ..لأننا نرى ه النوع من الشباب والفتيات
ولكن نادر ما نرأى هذه النهايه ..


دمت بحفظ المولى ..

إيه نعم ..

نادراً نرى هذه النهايه ..

بالفعل نهايه سعيده ..



أشكرك عالمرور ..

نورتينا ..

 

وقاص غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 14-08-2007   #27
 
الصورة الرمزية الصفحة التي لم تقرأ







مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 1274
  المستوى : الصفحة التي لم تقرأ عبقريتك تثير الذهولالصفحة التي لم تقرأ عبقريتك تثير الذهولالصفحة التي لم تقرأ عبقريتك تثير الذهولالصفحة التي لم تقرأ عبقريتك تثير الذهولالصفحة التي لم تقرأ عبقريتك تثير الذهولالصفحة التي لم تقرأ عبقريتك تثير الذهولالصفحة التي لم تقرأ عبقريتك تثير الذهولالصفحة التي لم تقرأ عبقريتك تثير الذهولالصفحة التي لم تقرأ عبقريتك تثير الذهول
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :الصفحة التي لم تقرأ غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 




 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي

 

أخي العزيز قصتك كثير جميلة وفي الحقيقة أصبحت الفتاة العمانية لا تعي سوى الجنس والأمر من ذلك الشباب العماني ليس همه سوى كيف تكون لدية حبيبة حتى يكلمها وسط الشباب عشان يتباها بها بين هذا وذاك من هو المسؤول عن ذلك؟
الفتاة؟
الشاب؟
الأهل وغلا المهور؟
قلة الوظائف؟
عدم وجود الوازع الديني؟
التربية والأخلاق الذي نشأ في وسطه الشباب؟
الدولة؟
آه من من من أخبروني....
إنني جلست أبحر في هذا الموضوع تطرقت لقصص وتقابلت من كلا الجنسين للبحث عن السبب؟؟؟
أما عن الشاب الصالح فهم قليل وأتعجب من أمره كيف ينكح زانية... ثم إنه نفسيا لن يرتاح ومهما أقنع نفسه بتوبتها...
وفي الحقيقة إنه كثير من البنات العمانيات يمارس مثل هذا ولكن بنت الأخلاق تظل ثابته رغم انتشار الرذائل وكثير من البنات يمارسن مع الشباب ما يسمى بالهلوسه المتعة دون فقدان عذريتها وهذه المصيبة الأدهى والأمر... والمصيبة الثالثة وهي التصوير وهذا ما انتشر في الآونه الأخيرة بنات يعرض لحمهن لشباب بدافع الحب وأخيرا لا أقول إلا يا شباب إن جريمة الزنا هو الشاب أساسها واعلم أنك ان زنيت لا بد مهما حدث سوف يزني بأهل وأقسم لك وكثير من الشباب كانوا يتفاخرون بالزنا وبين ليلة وضحاها اكتشفوا أنهم يزني بأهل بيتهم ولا أقول لكم إلا ماقااله الامام الشافعي:
عفوا تعف نسائكم في المحرم وتجنبوا مالا يليق بمسلم
إن الزنا دين فإن أقرضته كان الوفاء من أهلك فاعلم
من يزني يزنى به ولو بجداره إن كنت يا هذا لبيب فافهم
من يزني في بيت بألفي درهم يزنى في بيته بغير درهم

 

الصفحة التي لم تقرأ غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 14-08-2007   #28
 
الصورة الرمزية دفئ الكون







مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 19613
  المستوى : دفئ الكون عبقريتك فاقت الوصفدفئ الكون عبقريتك فاقت الوصف
دفئ الكون عبقريتك فاقت الوصفدفئ الكون عبقريتك فاقت الوصفدفئ الكون عبقريتك فاقت الوصفدفئ الكون عبقريتك فاقت الوصفدفئ الكون عبقريتك فاقت الوصفدفئ الكون عبقريتك فاقت الوصفدفئ الكون عبقريتك فاقت الوصفدفئ الكون عبقريتك فاقت الوصفدفئ الكون عبقريتك فاقت الوصفدفئ الكون عبقريتك فاقت الوصفدفئ الكون عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :دفئ الكون غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 




 

من مواضيعي

الاوسمة
مشارك في مطبخ الحصن مشارك في الدورة المتقدمة للفوتوشوب مسابقة أفضل تصميم لخليجي 19 وسام صاحب الفن الراقي مسابقة أجمل فستان الذهبي عميد الحروف وسام العطاء وسام حامل المسك تكريم عصابة الأرهاب بحصن عمان 
مجموع الاوسمة: 10

افتراضي

 

اللهم آآمين

الحمدلله .. نهاية جميله

االله يوفقهم في حياتهم الزوجية ,,

وجزاك الله خيرا .. الوقاص على الاسلوب الرائع في عرض احداث القصة

وفقك الله

 

صمتي لا يعني جهلي بما يدور حولي
ولكن ما يدور حولي لا يستحق الكلام
دفئ الكون غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 15-08-2007   #29
 
الصورة الرمزية وقاص

{ نِـصفِـي عَـزاء }









مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 11843
  المستوى : وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :وقاص غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

أخي أحمد .. فعلاً كان 7/7/2007 يوم مميز برحيلك .. ملتقانا فالجنة إن شاء الله


 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صغيرتي مشاهدة المشاركة
انا قريت هاذي القصة 3مرات وطبعا عشان الكاتب هو ابو ليث ,,
قصة مؤثرة جدا
بس حلوة كثير
وانا لساني عاجزة عن الوصف والمدح
بس مااقول غير بارك الله لك وبارك الله للشاب الصالح ولاختنا زينب
جعل الله ايامهم كلها سعادة وافراح
الف شكر لك اخوي ابو ليث
وكثر الله من امثالك وامثال ابطال قصتنا
دمت في خيروسلام
تقبل تحياتي ((صغيرتي))..
تسلمي تسلمي عزيزتي ,,

آمين يا رب العالميين ،،

شكراً لكِ عالمرور ,,


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مساء الورد مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وببركاته

اخي وقااااااص .. كنت انتظر هذي االقصة بفارغ الصبر .. وما اخفيك .. ادمعة عيني.. وصديقاتي كانوا جالسين ومنذهلين على شخصية الرجل الصالح.. ويتسألوا هل في رجل في هذا الزماااان على شخصية الرجل الصالح ؟؟!!

يا سبحان الله ,, كنت افكر بيني وبين نفسي.. وصلة لنتيجة واحدة,, بأن زينب .. محظوظة.. وان الله سبحانه وتعالي يحبها حبا جما.,, وان الله اذا احب عبدا لن يظل طريقه او طريقها,,, نسأل الله السلامة من كل اثم جليل ..

اللهم اجعلنا من التوابين اليك .. امين ثم امين..

شكرا اخي وقاص.. اعتبرها قصة مميزة.. وتستحق كل الاحترام والتقدير..

وفي ميزان حسناتك يا رب ,,,

مساء الورد

نعم يووجد مثل هذا الرجل ،،

لكن القليل ،،

فإذا جاءك مثل هاؤلاء الشبان الصالحين ،،
فإعلمي بأن الله يحبكِ ،،


الله يستر عليكم ،،


والله يعطيكِ العافية على هالمرور ،،

 

وقاص غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 15-08-2007   #30
 
الصورة الرمزية وقاص

{ نِـصفِـي عَـزاء }









مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 11843
  المستوى : وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
وقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصفوقاص عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :وقاص غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

أخي أحمد .. فعلاً كان 7/7/2007 يوم مميز برحيلك .. ملتقانا فالجنة إن شاء الله


 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصفحة التي لم تقرأ مشاهدة المشاركة
أخي العزيز قصتك كثير جميلة وفي الحقيقة أصبحت الفتاة العمانية لا تعي سوى الجنس والأمر من ذلك الشباب العماني ليس همه سوى كيف تكون لدية حبيبة حتى يكلمها وسط الشباب عشان يتباها بها بين هذا وذاك من هو المسؤول عن ذلك؟
الفتاة؟
الشاب؟
الأهل وغلا المهور؟
قلة الوظائف؟
عدم وجود الوازع الديني؟
التربية والأخلاق الذي نشأ في وسطه الشباب؟
الدولة؟
آه من من من أخبروني....
إنني جلست أبحر في هذا الموضوع تطرقت لقصص وتقابلت من كلا الجنسين للبحث عن السبب؟؟؟
أما عن الشاب الصالح فهم قليل وأتعجب من أمره كيف ينكح زانية... ثم إنه نفسيا لن يرتاح ومهما أقنع نفسه بتوبتها...
وفي الحقيقة إنه كثير من البنات العمانيات يمارس مثل هذا ولكن بنت الأخلاق تظل ثابته رغم انتشار الرذائل وكثير من البنات يمارسن مع الشباب ما يسمى بالهلوسه المتعة دون فقدان عذريتها وهذه المصيبة الأدهى والأمر... والمصيبة الثالثة وهي التصوير وهذا ما انتشر في الآونه الأخيرة بنات يعرض لحمهن لشباب بدافع الحب وأخيرا لا أقول إلا يا شباب إن جريمة الزنا هو الشاب أساسها واعلم أنك ان زنيت لا بد مهما حدث سوف يزني بأهل وأقسم لك وكثير من الشباب كانوا يتفاخرون بالزنا وبين ليلة وضحاها اكتشفوا أنهم يزني بأهل بيتهم ولا أقول لكم إلا ماقااله الامام الشافعي:
عفوا تعف نسائكم في المحرم وتجنبوا مالا يليق بمسلم
إن الزنا دين فإن أقرضته كان الوفاء من أهلك فاعلم
من يزني يزنى به ولو بجداره إن كنت يا هذا لبيب فافهم
من يزني في بيت بألفي درهم يزنى في بيته بغير درهم
جريمة الزنا ليس الشاب هوه أساسها يا عزيزتي ،،
فلا تلوومي الشاب ،، أنتِ بنفسك قلتي الكثير من العوامل ،، التي تأثر عليه ،،

فالبنت لها دور كبير في منع الرجال من الزنا ،،

لبسها ،،
كلامها ،،
أخلاقها ،،
تعاملها ،،
حركاتها ،،
إغرائاتها فالمجمعات والمراكز ،،
تطبيق ما تراه فالمسلسلاات المكسيكية والأفلام الهندية والمصرية ،،


وكل هذا تحت إسم الحب ،،

شوهوووووا إسم الحب ،، بشهوووواتهم ولعبهم هذا ,,

الحب إحساس ،،
الحب معااني كبيرة وكثيرة ،،
الحب معناه التحدي ،،
الحب معناه الأمل ،،

ولكن للأسف ،،
صار الحب هالأيام مثل اللعبة في أيدي الأشقاء ،،
لم يعد صالحاً في زماننا هذا ،،

ولكن يبقى هناك عواامل كثيرة تخلي الرجل يلتجأ للزنا ،،

المجتمع ،، من ناحية الزواج وغلاء المهوووررر ،، والوظيفة السيئة والدافع الديني ،،
البيئة والأسرة اللي عايش بينها ,,

فكيف ما تبغي الرجل ينحرف ،، !!

يعني إذا وااحد يحب بنت عمه 9 سنوات ،، وبعدين لما يرووح يخطبها ،،
يجي الأب ويقوول له مهر تعجيزي (( 14000 ريال )) تتوقعي شوو ردة فعله ؟؟



وموضووع زواج الرجل الصالح ،، فهذا يعتمد على الشخص ،،
ولكن هذا الإنسان راح يحصل الحسنات كل دقيقة يعيش ويا هذي البنت ،،
وهوه ساتر عليها بالحلاااال ،،
فأتوقع بأنه كل اللي سواااه خير ،،

ولا تنسي بأنهم كانوا يحبوا بعض ،، وحبهم قوي ،،
فكل هذا راح ينسيه كل ما كانت عليه ،،

والله غفورٌ رحيم ،،


أشكركِ على هذا المرور الطيب ،،

تحيــاتي لكِ ،،


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دفئ الكون مشاهدة المشاركة
اللهم آآمين

الحمدلله .. نهاية جميله

االله يوفقهم في حياتهم الزوجية ,,

وجزاك الله خيرا .. الوقاص على الاسلوب الرائع في عرض احداث القصة

وفقك الله

وسعيدة أيضاً ،،

آمين ويوفقنا ويرزقنا النساء الصالحات والرجال الصالحيين ،،

ثــانكس عالمرور ،،

 

وقاص غير متصل   رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:14 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
لا تتحمل منتديات حصن عمان ولا إدارتها أية مسؤولية عن أي موضوع يطرح فيها

a.d - i.s.s.w