عندك مشكلة..تفضل مع دكتوره دبدوبــ،،ــهـ (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 153 - عددالزوار : 31637 )           »          [ رَسَائِل ..إلَى مَا لانِهَايَة..] ! (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 681 - عددالزوار : 52314 )           »          سجل دخولك وخروجك بالاستغفار (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 46 - عددالزوار : 8024 )           »          ســجـل حـضــورك بالصـلاة علـى النبي (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 35 - عددالزوار : 3310 )           »          دعونا نـ ـلون جدراننـ ـا بضجيج أقـ ـلامنــا (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 2056 - عددالزوار : 106384 )           »          سجل دخولك للقسم العام بـحـكـمـتـك لهذا اليوم (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 589 - عددالزوار : 55388 )           »          همسات قبل حلول شهر رمضآن المبارك .. (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 7 - عددالزوار : 5840 )           »          ويش رأيك بالعضو اللي فوووووق؟؟؟؟(بصراحة) (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 9049 - عددالزوار : 304727 )           »          " الــــــــــراجي " لا تفسر كلماتي فهي مجرد حروف مركبه فقط *_ * (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 821 - عددالزوار : 110876 )           »          [ إلــى ريــف عينيه ] (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 108 - عددالزوار : 7817 )           »         
 

رواية / بــــــنــــــات الــــــســــفــــــيـــــــر كاملة

 
قديم 12-06-2013   #1
 
الصورة الرمزية وداد









مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 13344
  المستوى : وداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلة
وداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلة
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :وداد غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

لازال وجهك غيمة مشبعة بالمطر ولازلتُ تلكَ الطفلة تجري خلفكَ وتحاولُ التقاطكَ بين أصابعها الخمسة!


 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي رواية / بــــــنــــــات الــــــســــفــــــيـــــــر كاملة

 

القصة بنات السفير

لبنت السعودية ..


o0o
بــــــنــــــات الــــــســــفــــــيـــــــر o0o





الـــــجـــــ الاول ـــــزء





فياحد الشوارع الرئيسيه كانت سياره ريما واقفه تنتظر الاشاره تفتح وتخلصها من عذابالانتظار , وكان اللون الاحمر هو سبب عصبيتها الحين ,, صار لها واقفه عند الاشارهدقيقه ومو راضيه هالاشاره تغير لونها للاخضر ,, اكره حاجه عند ريما الانتظار , لانفيها قله صبر مو طبيعيه.
ريما : (( الحين انا من جدي واقفه انتظر الاشاره تفتحليش ما اقطعها ? ))
كانت مستعده تنطلق بس وقفت فجاءة وقالت لنفسها : (( لالايارودي لاتصيري مجنونه انتي في بلد اجنبي , وانتي عارفه الاجانب كيف يحقدو عالمسلمين وبالاخص العرب , ماله داعي يتهموني بقضيه ارهابيه لاني قطعت الاشاره , وخاصه مركز ابوي مايتحمل شوشره , خليني منطقه والله يصبرني ))
صارت تهز رجلها بقلة صبر وتتامل الرايح والجاي من الناس الي يقطعو الشارع مشي , والي الحين بما انالاشاره حمراء صار دورهم في المرور , انتظرت ثواني وجاها الفرج وصار لون الاشارهاخضر.
انطلقت السيارات الا سيارة ريما ظلت واقفه مصدومه وهي تتأمل عجوز اجنبيهللحين وهي تقطع الشارع قدام سياره ريما ولا كأنها اهتمت بأن الاشاره خضراء.
صرختريما من القهر : (( هالعجوز هذي بايعه عمرها ؟؟؟ ليش ماتمشي وتخلصنا ))
خلاصريما انفجرت وشافت هالعجوز تمشي على حبه حبه وكأنها سلحفاه تتمخطر يعني مو سلحفاهعاديه , وصلت العجوز لنص سيارة ريما يعني لا تقدر تلف من هنا ولا من هنا وصوتالسيارات الي وراها سبب لها حالة من الجنون ,, ضربت بوري قوي ازعج هالعجوز الي تمشيووقفت تصارخ وتهزء ريما بكلمات ماسمعتها لانها مقفله الشباك.
ريما خلاص الاخلاقعندها صارت صفر والنفسيه زفت من هالعجوز : (( لا وتصارخ هالحقيره , طيب انا اوريكياعجوز ابليس))
نزلت ريما من سيارتها البانوراما "مرسيدس" معصبه لاخر درجه ناويهع العجوز نيه سوداء , مشت لحد ماوصت لها ووقفت عندها وهي حاطه يديها ع خصرها منالتعصيب , والعجوز حاقرتها ولا كانها تشوفها , في هالحظه انتبهت ريما ان هالعجوزلابسه نظاره سوداء مع ان الوقت ليل ولاحظت كمان ان معاها عصا , معنى هالكلام انهاعمياء , فسرت ريما وقفتها قدام سيارتها اكيد لانها ماتشوف , ابتسمت ريما بخبث (( عاده من عادات ريما اذا راح تسوي عمل شيطاني تضحك ضحكه خبيثه , واي وحده من صاحبتهاتشوف هالابتسامه الي ع جنب تدري ان ريما راح تسوي مصيبه ))
بدون مقدمات اخذتالعصى من هالعجوز بقوه ورمتها بوسط التقاطع يعني مستحيل احد يقدر يجيبها لها لانالتقاطع مليان سيارات
العجوز وقفت مذهوله لما سمعت صوت عصاها يطيح ع الارض , منهالحقود الي مافي قلبه رحمه ياخذ عصاها يرميها ؟


ريما تكلمت بنصر : (( You are stupid? fuck off from my way , and do not challenge me again ok , But i do not think I will see you once again because I think the cars will crash you ))
الترجمه " انتي غبية؟ انقلعي يله من طريقي ,, ومره ثانيه لا تتحديني اوكي ,, هذا اذا فيه مره ثانيه لان شكل السيارات راح تدعسك ))


العجوز : (( are you crazy , please give me the crutch ))
الترجمه " انتي مجنونه , بليز عطينيعصاي "


ريما تكلمها بالعربي : (( هههههههههههههههه , حلم ابليس بالجنه , اذا فهمتي هالكلمه راح اعطيك العصا هههههه ))


العجوز بدت تصارخ: (( ؟help me , please , any bady here ))
الترجمه " ساعدوني , ارجوكم , مافيه احدهنا؟؟ "
علت ضحكات ريما ع شكل هالعجوز العمياء والي فقدت عصاها والي بدونها تحسانها تايهه , حست باصوات استنكار الناس الي ينتظروا الاشاره تتسكر ع شان يقطعواالشارع , خافت يتجمعوا عليها وتصير لها مشكله , قررت تسحب نفسها بسرعه قبل لا تصيرجريه (( جريه = مصيبه)) <-- الترجمه خاصه لغير السعوديين لوووووووول
ركبت السياره وبخبره في السواقه قدرت تبتعد عن العجوز الي ساده عليها الشارع , ولماتطمنت انها بعدت شوي عن المكان طالعت بالمرايه الي قدامها ولقت العجوز ع حالها واقفه بس الناس متجمعين عليها
ريما : (( هههههههههههههه , عمياء وجايه تقطع الاشاره , ع كيفها احنا ننتظرها لحد ما تمشي , تحسب ماورانا الي وجهها هههه ))
طنشت الموضوع ولا كأنها سوت شي لعجوز عمياء مسكينه , وفتحت المسجل ع اغنيهاجنبيه من اغاني شاكيرا لانها من محبين الاغاني الاجنبيه بجنون يمكن ع شان عيشتهابرا وولادتها برا عودتها ع نمط عيشتهم , رفعت ع الصوت لدرجه انها ممكن تفقد سمعهامن كثر ما الصوت عالي , ومن كثر الانسجام بدت ترقص وتتمايل ع نغمات الاغنيه وبدتتغني مع شاكيرا وتحول الغناء لصراخ < -- خاشه جو , فجاءه انقطع صوت المسجل وسكتتالنغمات , وارتفع صوت تيلفون السياره
ريما : (( اووووووووووووووووه , يعني لازمتدقو ع تلفون السياره ع شان تخربوا علي جوي اف ))
طالعت الرقم لقتها صاحبتها " تهاني "
رفعت السماعه بتملل وبعصبيه : (( الو ))
تهاني بمرح : (( هاي رودي ))
ريما : (( خير ))
تهاني : (( ههههههههههه , ادري زعلانه علي ))
ريما: (( توفي اسمعي ترى مره حركتك بايخه وما ابيك تكرريها ))
تهاني : (( طيب ايش اسوي , دقيت ع موبايلك 6 مرات وانتي ماتردي , قلت اكيد ع عادتها فاتحه المسجل ورافعه عالصوت وماتسمع موبايلها , وفي هالحاله مالي الى تلفون السياره هو الشي الوحيد اليراح يقطع عليك الصوت هههههه ))
ريما : (( طيب خلي حركتك تنفعك ))
وقفلت بوجهها , عادي صاحباتها متعودين ع لسانها الحاد , وعصبيتها الزايده
بعد ماقفلت التيلفون , رجع صوت الاغنيه , بس بعد ايش ؟؟ بعد مانفسيتها خربت ,, قفلت المسجلوكملت طريقها
((
ريما هذي بنت من بنات السفير , عمرها 22 سنه متخرجه من قسمالصحافه , جميله لدرجه خرافيه , كل صاحباتها يحسدوها ع جمالها , شباب الجامعه كلهمخاقين عليها )) خاقين = معجبين
((
خلونا نتكلم شوي عن شكلها طولها 177 يعنيطويله , وزنها 67 جسمها خيالي اكثر شي يلفت في جسمها صغر خصرها وهي تتعمد دايماتلبس الملابس الي تبين خصرها وتظهر جماله , اما لون بشرتها فهو حنطي مايل للسمار بسهي ما تعطي بشرتها فرصه انها تكون بلونها الطبيعي لانها 24 ساعه تتشمس ع شانمايتغير لونها البرونزي , شعرها كيرلي ))
((
اما اهتماماتها وطموحاتها فهي منحصرهعلى دور الازياء واخر صيحات الموضه , وتموت خوف ورعب لو عرفت ان اي ماركه عالميهنزلت بضاعه وهي ماشافتها ولا اشترت منها , حتى الميزانيه الي محددها ابوها لكل واحدمن اولاده ريما تخطتها لان مصاريفها كثيره وبصعوبه يقدر يلحق عليها ابوها , فقرر انريما تكون لها مصاريف خاصه غير عن اخوانها , ريما هي البنت المفضله عند ابوها " السفير" لانها نفس اخلاقه ونفس طموحه او يمكن جشعه وطمعه الا انهم يختلفو في بعضالاشياءالبسيطه))


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


بنتالسفير الكبيره ( اروى ) واقفه على الشباك تتأمل جمال الطبيعه , وفكرها بعيد بعيدبعيد لحد 6 سنين ورى , لما كانت مخطوبه لعبدالله , عبدالله حبيبها الاول والاخير , مستحيل تتزوج من بعد ماحرموها منه او تحديدا من بعد ماحرمتها منه اختها ريما لسببتافه بوجه نظر اروى ولكنه كبير بالنسبه لريما وابوها وحتى امها الي تتاثر بكلامريما
مسحت اروى دمعه من على خدها : (( لا مستحيل اسمح لهم يتحكمو بحياتي مرهثانيه , انا تركتهم مره يتحكمو فيني ويحطموني ويرفضو زواجي من عبدالله , لكن هالمرهلا , راح اوقف بوجههم ماراح اسمح لهم يغصبوني ع الزواج من "هالفواز " , لازم احط حدلهم , واولهم ريما ))
جفلت لما سمعت صوت امها وراها
ام فراس "زوجة السفير" : (( اروى حبيبتي ايش فيك ؟؟ ساعه انادي عليك ))
اروى ابتسمت لامها : (( معليشماما كنت سرحانه شوي ))
ابتسمت امها بدورها وجلست ع الكرسي الي موجود جنبها , وطالعت بنتها بحب وكملت : (( اكيد سرحانه في موضوع خطبتك))
اخذت اروى كرسي وجلستعليه مقابل امها و تنهدت , خافت من الي راح يصير لما تقول لاهلها انها رافضه خطيبالغفله الي ع قولت ريما اختها انها حفرت الارض وجابته لها , وانها المفروض توافقعليه
اروى : (( ايه ماما سرحانه في خطبتي , وخاصه بعد ما توصلت لقرار ))
اتسعت ابتسامه ام فراس اكثر : (( الف مبروك حبيبتي , انا متأكده انك راحتكوني سعيده خاصه ان ريما هي الي اختارته لك ))
اروى تنهدت مره ثانيه وغمضتعيونها بخوف وقالت : (( انا مو موافقه ))
كانت مغمضه عيونها نتنظر رده فعل امها , بس لما ما سمعت شي فتحت عيونها لقت امها من الصدمه مو قادره تتكلم
ام فراسكانت في حاله صدمه معقوله ترفض ؟؟؟ بنتها مو صغيره وفرصه مثل هذي ما تتكرر
امفراس اخيرا صحت من الصدمه : (( اروووه مجنونه انتي؟ , لا بالله انك انهبلتي ,, اناراح اسوي نفسي ماسمعت شي وراح اقول لابوك انك موافقه ))
اروى على طول وقفت بوجهامها : (( لا ياماما لو تطلب الموضوع اني انزل لابوي واقوله اني رافضه فواز راحانزل ))
ام فراس قامت من الكرسي معصبه ع اروى وتطالعها بتهديد : (( اسمعيني يااروووه دلعك الماصخ اتركيه , تعرفي لو ريما سمعت هالكلام راح تقتلك , وانا ماراحامنعها , احد يرفض خطيب مثل فواز الف بنت تتمناه , اياني واياك اسمع طاري الرفض علسانك فاهمه ))
بدت اروى تعاتب امها : (( اذا انتو راح تجبروني ع الزواج ليشخذتوا رايي ؟؟))
ام فراس : (( تدري , انا مالي كلام معاك , راح اخلي ريما هي اليتتصرف معاك ))
اروى : (( ريما مالها شغل فيني هذي حياتي وانا حره فيها ))
امفراس طالعت اروى باحتقار وطلعت من الغرفه , وسكرت الباب وراها بقوووه هزت اركانالبيت
غمضت اروى عيونها بقهر ونزلت منها دمعه ومثل العاده جلست تشكي حزنها وهمهالربها الي مايمل من شكوى عبده له والي مالها احد غيره يسمعها : (( ليش ياربي ريماطلباتها مجابه والبيت كله يخافو منها ,, مع انها اصغر مني وطايشه يمكن ع شان طمعهاوجشعها الي محبب ابوي فيها ؟؟ ياربي ساعدني ولا تتركني لوحدي اعاني مع هالعائله اليما احس اني منهم ولا احس اني انتمي لهم , بيت كله مبني ع الغش والكذب والطمع , وكلهمهم جمع الفلوس , واصطياد المعاريس اصحاب الملايين , مع انك يا ربي معطينا مننعيمك , بس الطماع طماع ولا يمكن يقنع بالي عنده ))
"
اروى البنت الكبيره منبنات السفير عمرها 26 سنه , بريئه وحبوبه , قلبها ما يوسع لحقد او كره لاحد , همومها ومشاكلها في هذي الدنيا كلها بسبب اختها ريما , مو راضيه ريما تقتنع ان فيهوحده في البيت خلوقه وقنوعه , لان بنظر ريما الشخص الي يقنع بالي عندي ومايفكر يزيدفلوسه ونفوذه شخص تافه ومايستحق يعيش , ع شان كذا اروى وريما عمرهم مايجتمعو عراي"
فرق كبير بين ريما واروى , ريما جشعه وطماعه ومافي قلبها ذره رحمه , وشكلهاالجميل اكبر عامل يساعدها في تحقيق طموحاتها الشيطانيه والخاليه من اي مبادئ , امااروى مثال للطيبه والتسامح , قنوعه لابعد حد , ترضى بالقليل في سبيل السعاده , وماتطمع للبعيد اذا وراه تعاسه لها , رومانسيه لابعد حد , حساسه , وباره بواليدها , مع انهم قاسين معاها ودايما يحسسوها انها مو بنتهم لانها ماتمشي ع شورهم


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


ابو فراس " السفير " جالس في مكتبه بالسفاره منشغل في بعض الاوراق , سمع صوت طق خفيف ع الباب منالسكرتير
ابو فراس بدون مايرفع عينه او يهتم قال : (( تفضل))
السكرتير فتحالباب وسكره بهدوء ومعاه بعض الاوراق الي تحتاج توقيع
السكرتير : (( طال عمركفيه بعض المواطنين ضايعه جوازاتهم ويبو يرجعو للبلد , فياليت توقع هالاوراق ع شاننكمل باقي الاجراءات ونقدر نلحق ع طياره اليوم ))
ابو فراس بدون مايرفع عينه رد : (( طيب طيب خلي الاوراق وبعدين اوقعها ))
السكرتير : (( بس طال عمرك الطيارهاليوم , واذا ماخلصنا الاوراق بدري ما راح يقدرو يرجعو اليوم , لازم ينتظرو طيارةيوم الاثنين طال عمرك , ومثل ما انت عارف اليوم الجمعه , يعني 3 ايام كثير و عـــ .... ))
ابو فراس رفع عينه وقاطع السكرتير بحده : (( ماتفهم انت ؟؟ قلت لك خلاوراقهم هنا وانا اذا فضيت اوقعها ))
وحط قلمه الي كان يكتب به ع المكتب, واستند ع الكرسي وطالع السكرتير من تحت نظاراته وقال : (( وبعدين انت ايش دخلكسافروا او جلسوا هنا شهر ؟؟ ايش هالاهتمام ,, من متى انا اهتم بالمواطنين العاديينهاه ؟؟؟ والا فيه واحد يقرب لك من ظمنهم؟؟ ))
السكرتير : (( لا طال عمرك , بس كلالموضوع اني ودي اساعدهم , لان شكلهم مامعاهم حق ليله وحده ))
ابو فراس : (( اها , طيب اطلع من هنا وقولهم ينتظروا اسبوع لما افضى , واذا ماعندهم فلوس خلهم يشتغلوبهالاسبوع ع شان يوفروا حق الطياره ))
السكرتير : (( بس يا ابو فراس حق الطيارهاحنا الي ملزومين ندفعه مو هم ؟ ))
ابو فراس قام معصب من كرسيه : (( هيه انت ليشماتجي تجلس مكاني , لا تعال احسن ))
السكرتير : (( العفو يابو فراس , مو القصدطال عمرك ))
ابو فراس : (( اطلع برا , والله لو مره ثانيه تناقشني بشي مالك شغلفيه راح اخليك تندم ع الساعه الي انخلقت فيها تفهم او لا؟؟))
السكرتير نزل عينهبالارض : (( اسف طال عمرك , تامرني بشي قبل اطلع؟ ))
ابو فراس تنهد وجلس : (( ايه ))
السكرتير رفع عينه للسفير : (( امر ))
ابو فراس : (( عطني مقفاك ))
السكرتير نزل عينه مره ثانيه : (( ابشر ))
نزل يده ياخذ الاوراق الي راحيرجعها مثل ماجابها بدون توقيع , بس يد ابو فراس امتدت قبله ومسكها
ابو فراس : (( قلت لك خلهم هنا ))
السكرتير : (( ابشر ))
طلع السكرتير وسكر الباب وراه
ابتسم ابو فراس وعينه ع الاوراق ورفعهم وبدى يقراهم
ابو فراس : (( 6 مواطنينحلو حلو , يعني لو قلنا تذاكر سفرهم مع اقامتهم مع اكلهم اسبوع تقريبا 20,000 دولارمبلغ حلو , صح انه هالايام مايسوي شي بس يعني احسن من لا شئ ))
ورجع يطالعالاسماء الي في الاوراق ويضحك باستهزاء : (( وهالمواطنين الابرياء خلهم يكرفوهالاسبوع ويشتغلو بمطعم او كوفي او انشالله يمسحو سيارات , خلهم يتعودو ع الصبر , والفلوس هذي راح تروح لجيبي , وعادي اذا احد سالني عن الفلوس اوراق هالمغفلين معايراح اقول هذي قيمه مسكنهم واكلهم وتذاكرهم ههههههههه , ايه لازم استغل اي فرصه حتىلو كانت صغيره ))


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


نرجع لبيتالسفير
في غرفة اروى
كانت ماسكه معاها الدبدوب الي جابه لها عبدالله خطيبها " سابقا " وتتذكر الموقف الي صار لما اعطاها الدبدوب
قبل 6 سنوات
عبدالله : (( حبيبتي غمضي عيونك ))
اروى تبتسم بخجل : (( لا والله اغمض عيوني ع شان تخطفني ))
عبدالله : (( هههههه اخطفك ,, ايش هالافكار الغريبه ؟؟ ,, اخطفك واحنابالمطعم ))
اروى : (( مدري عنك تسويها " وراحت عينها ع كيس مع عبدالله " عبداللهايش هالكيس الي معاك ؟ ))
عبدالله يبتسم : (( وانا ليش اقول لك غمضي عيونك ابيكتشوفي الي جوى الكيس ))
اروى بملل : (( اوووه عبدالله شلون اشوفه وانا مغمضه ))
عبدالله يبتسم : (( اذا غمضتي طلعته , يله عاد اروى ))
اروى : (( اوكي ))
بعد ماغمضت اروى عيونها حست بشي يلعب بخدودها وفتحت عيونها من الخوف وشافتدبدوب مره حلو قدامها
اروى : (( وااااااااااااااااااااااااااااااااو , هذا لي ))
عبدالله : (( اكيد لك اجل لخدامتنا ,, هاه اعجبك ؟؟؟ ))
اروى مسكت الدبدوبوصارت تقبص خدوده : (( يوووه ياعبدالله يجنن ودي اكله ))
قرب منها عبدالله وهمسلها : (( وانا ما تبي تاكليني ))
احمرت خدود اروى من الخجل وقامت من مكانها : (( يله باي انا ماشيه ))
لحقها عبدالله ومسك يدها : (( تمشي وتخليني ))
اروىسحبت يدها من يده بقوه وطالعته بزعل : (( عبدالله لو سمحت لا تمسك يدي , احنا لسىمخطوبين ومايحق لك تمسك يدي ))
عبدالله ابتسم مثل عادته : (( انا اسف بس صدقينيلاشعوري خفت تروحي عني , مقدر ع بعدك ولا دقيقه ))
اروى الفرحه غمرت قلبها , عبدالله بالنسبه لها حلم حياتها , رومانسي وطيب والاهم من هذا كله انه يحبهابصدق
اروى : (( لا تخاف ماراح احد يقدر يبعدنا عن بعض مين ما كان ))
عبدالله : (( حبيبتي الدبدوب هذا ما ابيك تنامي الا وهو جنبك , ووين ماتروحي تاخذيه معاكوتتذكريني ))
اروى : (( اتفقنا ))
مد عبدالله يده لها ع شان الاتفاق , بس هيطالعته بعين شريه , وكأنها تهدده
عبدالله : (( خلاص خلاص بلا هالنظره , انا اسف ))
اروى وعبدالله : (( ههههههههههههههههههه ))

ارتسمت ابتسامه مره عشفايف اروى بعد هالذكرى , حلم حياتها اختفى , وحبيبها فقدته طول العمر ,, ايش بقىلها بهالدنيا ؟؟؟ , ام قاسيه , اب طماع , "ريما" اخت قاسيه انتهازيه , "فراس" اخمايدري وين الله حاطه فيه ؟؟ ,, كل همه اللبس والكشخه والسيارات , "نجلاء " اختصغيره انغرست فيها افكار ريما السامه , املها الوحيد اخوها " راكان " صغير مايتجاوز 6 سنوات ولسى مادرسته ريما , يمكن تقدر تغرس فيه الاخلاق والمبادئ السليمه
طالعتالدبدوب الي بيدها وتاملت خده , كان فيه اثر المقص الي شق وجهه نصين , واثر الخيوطمبين , تذكرت الموقف الي خلى دبها المفضل ينشق وجهه والي تحمله ذكرى من عبدالله , وبحزن رجعت لذكرى دبدوبها الحبيب لما صار له هالحادث المرعب

في يوم كانتراجعه من الجامعه تعبانه , دخلت الصاله ماكان فيها احد , سمعت اصوات في غرفه الجلوسودخلت فيها , لقت ريما كان عمرها وقتها 16 سنه جالسه مع نجلاء والي كان عمرها 10سنوات منسجمين يطالعوا فلم ع التلفزيون , رمت شنطتها ع الارض وجلست بكسل
التفتتلها ريما : (( ايش فيك تعبانه ؟؟ ))
اروى : (( اف طفشت من الجامعه والدوام ))
ريما : (( ليش بالعكس الجامعه فيها شباب احسها مره وناسه ))
اروى : (( وانتي كل همك الشباب , اكبري ياريما , خلي افكارك ارقى ))
تكلمت ريما بطفش : (( اووووه انتي هيه يا ام الحكم , خلاص فكينا ))
تجاهلت اروى كلام ريما والتفتتلنجلاء وابتسمت لها : (( نجوله حبيبتي جبت لك معاي شي تحبيه))
نجلاء طمرت منمكانها : (( جد اكيد جبتي لي الشبس الي احبه ))
اروى : (( صح ))
نجلاء ماقدرتتستحمل الفرحه واخذت شنطت اختها ورمت كل اغراضها ع الارض وصارت تحوس لما لقتالشيبس
اروى : (( ههههههههههههه , كل هالحوسه ع شان الشيبس , كان استنيتي انااطلعه لك ))
نجلاء ماتسمع شي لانها مشغوله بالاكل
التفتت اروى لريما وقالت : (( وانتي ياريومه ماتبي هديتك؟؟ ))
قطعت ريما انسجامها مع التلفزيون والتفتتلاختها : (( وايش هديتي ؟؟ ))
اروى ابتسمت واخذت من الارض علبه شوكولا الي طاحتمن اثر حوسه نجلاء بشنطتها ومدتها لريما : (( هذا شوكولا لسى نازل جديد قلت اكيدراح يعجبك ))
ريما طالعت الشوكولا بكل برود وهو في يد اروى وابتسمت باستهزاء : (( شوكولا ههههه جد انتي فاضيه , اول شي انا ما اكل شوكولا ع شان مابي اخرب جسمي , وبعدين انا ما اخذ هديه تافهه ))
اروى : (( تافهه ؟؟ ))
ريما : (( ايه تافهه , جايبه لي اخر شوكولا نزلت المفروض كنتي تجيبي لي اخر ساعه نزلت او اخر موبايل نزلالسوق مو " وطالعت الشوكولا باستهزاء وكملت " شوكولا ))
هزت اروى كتوفهاباستسلام لانها عارفه افكار اختها الغريبه , والتفتت ع الفلم الي يتابعوه يمكن تقدرتنسجم معاه , انتبهت اروى لعيون ريما الي طاحت ع الدبدوب وعرفت انها مستغربه ليشماخذه للجامعه دبدوب
اروى ابتسمت بخجل : (( ريما عاجبك الدبدوب ))
ريماببساطه : (( لا , احسه حركات ناس تافهه , بس ليش ماخذته للجامعه ))
اروى : (( تعرفي هذا هديه من مين ))
ريما بفضول : (( من مين ؟؟ ))
اروى : (( من خطيبي وحبيب قلبي وعمري عبدالله ,, هو الي قال لي اخذه معاي وين ما اروح ))
ريما : (( اها , اقول اروى من جدك راح تتزوجي هالفقير المنتف ؟؟ ))
اروى وقفت وعصبت : (( ريموه ترى ما اسمح لك تتكلمي عن عبدالله بهالاسلوب فاهمه ))
وقفت ريما مع اروىوطالعتها بكل برود واستهزاء ومشت وتركتها , بعد دقايق رجعت ريما تبتسم في وجه اختهااروى
ريما : (( اروى انا اسفه , بس انا معصبه اليوم مدري ايش فيني ))
اروىخافت ع اختها ونست اهانتها لها : (( ليش حبيبتي ؟؟؟ فيه احد مزعلك , تعبانه ,, متضايقه ؟؟ ))
ريما ابتسمت بدلع : (( لا معقوله اتضايق وانتي اختي ))
استغربتاروى حنان اختها المفاجئ , بس انبسطت لانها تحب اختها وودها انهم يتفاهمو : (( ياعمري انتي والله , الله لايحرمني منك ))
ابتسمت ريما : (( ولا منك , بس اروىانا عارفه انك زعلانه علي ))
اروى استغربت : (( وليش ازعل ))
قربت ريما مناختها : (( ع شان الكلام الي قلته لك من شوي ))
اروى : (( لا وربي مازعلت معقولهازعل ع حبيبتي ريما ))
ريما : (( اثبتي لي ))
اروى وهي تفكر : (( اممم شلوناثبت لك))
ريما بنفس الابتسامه : (( تروحي تصلحي لي الكوفي الي احبه ع شاناتاكد انك مو زعلانه ))
ابتسمت اروى وعرفت سر الحنان المفاجئ ع شان الكوفي : (( ياعمري من عيوني اصلحه لك , بس الحين بطنك فاضي خليني اصلحه لك بعد الغداء ))
ريما : (( خلاص راح اخلي الطباخين يصلحوه لي , شكلك ماودك ))
اروى : (( لاافا عليك ثواني ويكون احلى كوفي جاهز لاحلى ريما ))
ريما : (( تسلم يدك مقدما ))
راحت اروى ركض ع المطبخ ع شان طلب اختها ريما
اما ريما ماصدقت ان اختهاطلعت : (( اف مابغت تطلع هالنشبه ,, الحين اعلمك ايش راح اسوي يا ام الرومنسيه))
وعلى طول طلعت من جيب البنطلون حقها المقص الي راحت تجيبه وفتحت شنطت اختهابسرعه وطلعت منها الدب وبدت تلعب بوجهه بالمقص لما شوهت خده
ريما : (( ههههههههههههههههههه ,, نشوف يا اروى ايش راح تسوي بهالدبدوب المشوه ,, هههههه ,, لالا انا راح ادور لها رقم دكتور تجميل ههههههههههههههههه ))
دخلت اروى وهيتبتسم وشايله بيدها صينيه وفيها كوب الكوفي : (( ضحكيني معاك , اسمع ضحكك وانابالصاله ))
وفجاءه طاحت منها الصينيه لما شافت دبدوبها حبيبها طايح ع الارضومشوه وشافت المقص بيد ريما وهي تضحك بنصر


فتحت عيونها ونزلت دمعه حارهتحرق خدها ع هالذكرى المؤلمه خلاص تبي تنسى موضوع عبدالله والدبدوب وكل شي خلاص تبيتعيش سعيده ملت حزن وهموم , تعبت من التفكير ليش ريما تكرها وتحقد عليها حتى وهيصغيره؟
فجاءه سمعت صوت باب غرفتها ينفتح بقوه وبدون استاذان , ودوى صوت الباب فيكل انحاء البيت وكأنه انفجار يعبر عن غضب مرعب
شافت اختها ريما دخلت الغرفهوكانها بركان هايج مستحيل توقف بطريقه , واتجهت مباشره لاروى ومسكت شعرها وجرتهالحد المرايه وصرخت في وجهها
ريما: (( هيه انتي طالعي نفسك بالمرايه زين , لاتكوني فاكره نفسك ب 18 لا حبيبتي انتي ب 26 ))
اروى ماردت على ريما وظلت ساكتهمستغربه سر عصبيه ريما
بس ريما ما اكتفت بهالكلمتين , وشدت زياده على شعر اختهاوقربتها من المرايه اكثر من ماهي قريبه وكملت صراخها
ريما : (( شوفي التجاعيدالي بدت تطلع بوجهك , فوقي لنفسك ياماما واحمدي ربك الي جاء احد وتقدم لك وانتيبهالسن , ومو بس كذا اظن انك عمياء وما تشوفي لانك لو تشوفي راح تعرفي انك قبيحهوما اظن احد يفكر يرتبط فيك وهذا شكلك , وبعد مانزلت لك فرصه من السماء ترفضيها ليهع كيفك؟؟؟ ))
كانت ريما شاده ع شعر اروى بس هي ما كانت حاسه باي الم لان الالمالي جواها من الكلمات الي تسمعها اقوى واكبر هالموقف ذكرها بنفس الموقف الي صار لهامع عبدالله وكان بعد بسبب ريما , دايما ريما ريما ,, توها معاهده نفسها انها تنسىكل شي بس اظاهر بوجود ريما صعب تنسى جروحها , جرح الماضي يحرق قلبها ويعذبها , نزلتدمعه برئيه من عيون كساها الحزن والهم والظلم , دمعه يتيمه على خد اروى لما مر طيفذكرها القديمه
انتبهت ريما للدمعه وحست ان اختها اخيرا صارت تحس وتبكي وصارالوقت المناسب ع شان تضغط عليها اكثر
ريما : (( ممكن تعطيني سبب وتبرير لرفضكللي متقدم لك؟؟ ))
اروى حاولت تمنع عبره مخنوقه فيها , وتسجنها داخل صدر مليانهموم واحزان , وحاولت يكون صوتها طبيعي وهي تتكلم
اروى : (( ياريما انا استخرتربي وما ارتحت له , وبعدين لاتنسي ان الزواج قسمه ونصيب وفوق كل هذا ياريما ترىالزواج مو كل شي بالحياه ))
تركت ريما شعر اروى ورمتها ع الارض وكملت : (( لاحبيبتي الزواج كل شي بالحياه , الزواج ستر للحرمه , والمفروض مو انا الي اعلمكهالكلام وين الدين الي تتكلمي عنه؟؟ والا الدين في الاشياء الي تبيها والاشياء اليماتبيها لا , وبعدين انتي هيه خلاص ترى مصختيها خلاص تزوجي الى متى وانتي جالسهبالبيت ))
اروى وعينها بالارض خافت لا تفضحها دموعها : (( اذا وجودي في البيتيضايقكم انا مستعده اترك لكم هالبلد كله وارجع لجدتي وبعدين مافيه احد في البيت لهمنه وفضل علي لاني انا الي اصرف ع نفسي , الحمدلله انا اشتغل واقدر اصرف ع نفسيوعليكم كلكم ))
حست ريما نفسها راح تنفجر من عناد هالاخت ورفعت اصبعها لهابتهديد : (( اسمعيني يا ارووه لك اسبوع مافيه غيره , وابي اسمع موافقتك ع الزواج , وما ابي اسمع غير الموافقه رضيتي والا عمرك مارضيتي فاهمه ؟ ))
هنا دخلت ام فراس " زوجه السفير " من الازعاج الي سمعته والي صار شي طبيعي بين ريما واروى ولكنماحاولت تهدي الوضع او تدخل لان الهواش في هالبيت صار من الروتين اليومي , فضلتانها تكون مستمعه , خاصه انها هي السبب في هالهوشه لانها قالت لريما ان اروى رافضهتتزوج " فواز "
اروى : (( ريما انا مو رافضه فكره الزواج , لكن انا رافضه طريقتكانتي وابوي في تزويجي , ياريما انا ابي زوج يناسبني واناسبه مو بنك ))
ريماالتفتت ع امها وطالعتها بنظره تدل ع قله صبر وطفش : (( ماما فهمي بنتك انها غصبعليها حتوافق ,, انا ماتركت اشغالي شهر كامل ع شان اخطط واقدر اجيب لها هالعريس الييتمنوه بنات اصغر منها واحلى منها وفي الاخر ترفضه ))
ام فراس : (( ماعليهحبيبتي هدي نفسك وانشالله حتوافق ))
ريما : ((مو مبين عنيده وراسها يابس )) والتفتت لاروى الي للحين ع الارض وعينها ع امها ع امل انها توقف معاها
ريما : (( مدري متى راح تحسي ع دمك وتفهمي اني ابي اشوف طريقي ابي اتزوج ونجلاء كمان تبيتتزوج , ولازم حظرتك تتحركي وتبعدي عن طريقنا والا تبينا نعنس مثلك ))
اروى رفعتراسها لاختها : (( بس ياريما انا عمري ماكنت واقفه بطريقك , واكبر دليل خاتمالخطوبه الي باصبعك , هذا انتي مخطوبه ايش تبي اكثر من هذا ,, من متى وانا واقفهبطريق زواجك ))
ريما نزلت عينها ع خاتم الخطوبه الي بيدها وارتبكت , التفتت عامها الي واقفه مستمعه لا اكثر وصرخت بوجهها
ريما : (( اسمعي ياماما اجلسي معهالحقيره وعقليها , والا والله لي تصرف ثاني معاها ))
وطلعت من الغرفه بنفسالغضب والعصبيه الي جت بها
اروى تستعطف امها : (( ماما عاجبك اسلوب ريما معايوكأني عدوتها مو اختها الكبيره ))
ام فراس: (( بصراحه معاها حق الى متى وانتيبهالحاله , خلاص الي بسنك الحين عندهم عيال ))
اروى كان الحزن هو الغالب عليهامن كلام امها الجارح لكنها مظطره دايما تحترمها ولا ترفع صوتها في وجه امها مهماقالت لها لان خوفها من الله يمنعها وهذا من باب البر بالوالدين
اروى : (( لو انريما ما تدخلت في حياتي من 6 سنوات كان انا الحين متزوجه وعندي عيال زي ما تقولي , بنتك حطمت حياتي قبل وجايه الحين تكمل ع الي باقي بعمري ))
ام فراس تمتلك نفسعصبيه بنتها : (( وانشالله هذاك تسميه زواج , اصلا الولد طامع في فلوس ابوك , مو حبفيك , وزين من اختك انها خربت عليه خططه , هذا بدل ماتشكريها جايه تحاسبيها ))
اروى قامت من الارض وانسدحت ع السرير وتغطت كانت خايفه امها تشوف دموع القهروالظلم


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


في الدورالثاني وبالاخص في غرفه ريما
كانت عين ريما على خاتم الخطوبه الي لابسته , تتأمله بحسره حست انها تسرعت كثير في خطوبتها من هالمليونير , وصعبه ترفضه الحينخاصه انه راح يكون رابع خطيب ومليونير ترفضه في خلال سنه وحده بس , ايش راح يسويابوها لو عرف بنيتها في فسخ الخطوبه ؟؟ اكيد راح يقتلها ويحنطها ويخليها تحفه فيالبيت ع شان تكون عبره لكل الي يحاول يعارضه
قامت من مكانها ووقفت قدام المرايهتتامل شكلها : (( معقوله كل هالجمال ولا اقدر اطيح لي واحد احسن من هالخطيبالمليونير؟ معقوله طموحك ياردوي بس مجرد مليونير ؟ ليش ماتفكري بولد رئيس أو أميرأو ولد وزير أو ملياردير , اخرتها تدفني جمالك مع مليونير؟؟ ايش راح تسوي لكهالملايين , لو دخل فيها صفقه فاشله راح يخسر ثروته لانها مجرد ملايين , لكن لوفكرتي زين وخططتي وقدرتي تجيبي لك ملياردير راح تعيشي طول عمرك في نعيم , بس مينهالملياردير ؟؟ مين يارودي؟؟ مين ؟؟ ))
رجعت لسريرها بطفش واخذت شنطتها وطلعتموبايلها الي متغطي بالالماس وسعره يقارب 4 الاف دولار وقررت تتصل بصاحبتها نوره , وبتملل دقت ع رقمها , وانتظرت الجواب الي ما اخذ ثواني
نوره : (( هاااااااايردوي ))
ريما بتملل : (( هاي نوقا ))
نوره عادي ما استغربت اسلوب ريما الباردلانها تعودت عليه : (( هاه رودي كيف التجهيزات للبارتي بكره ؟ ))
ريما : (( افلا تذكريني بالبارتي ع شان ما انجن ))
نوره : (( سلامتك من الجنون ليش ايش صار؟؟ ))
ريما : (( ايش راح يصير يعني ؟؟ انا عندي هم غير اروووه اختي ))
نورهبتحمس مصطنع : (( ليش ايش سوت بعد ؟ ))
ريما : (( تخيلي راح تحظر حفلة تخرجيبكره بحجابها وبدون اي ميك اب ومو بس كذا تخيلي لو تشوفي ملابسها ياااااي يانوقامره سايكو , ايش راح يحكو عني صاحباتي ؟؟ ماني عارفه من وين شاريتها , بصراحه وديماتحظر بكره ))
نوره : (( رودي ياعمري لا تكبري الموضوع ليش ما تدقي ع اي محلانتي متعوده تشتري منه ويعرفوا ذوقك وخليهم يرسلو لك بكره الصباح كم قطعه ع مقاساختك وخلاص قولي لها هديه وما اتوقع تردها ))
ريما : (( يووه يا نوقا تحسبينيماسويتها ,, سويتها من 3 ايام ومارضت تلبسها , تقول حرام البس قطعه بهالسعر , لانهاتفضل تتبرع بمبلغها ع ايتام او فقراء ومحتاجين ولا تلبسه , بصراحه احترت معاها مانيعارفه ايش اسوي لها ))
نوره : (( طيب حبيبتي عادي اصلا الناس ما راح ينتبهوا لهالانك راح تكوني نجمه الحفله انا متاكده ))
ريما بكل فخر : (( انا عارفه هالشي بسلو احد سال عن اخواتي معقوله اعرفهم ع جولي واتجاهل اروى ؟؟ ))
نوره : (( ياشيخهمافيه احد راح ياخذ باله , انتي بس نامي ولا تفكري بشي ع شان بكره يكون شكلك اوكي ))
ريما : (( وانتي تعالي ماقلتي لي ايش سويتي ؟؟ جاهزه ؟؟ ))
نوره : (( اكيدجاهزه من بعد الفستان الي اشتريتيه لي وانا جاهزه , تعرفي ماما منجنه عليه , وتسالني عن فستانك الي راح تلبسيه بكره , قلت لها ما ادري لانها مخليتيه مفاجاءهلنا كلنا , قالت اذا هي شاريه لك هالفستان الي يجنن اجل فستانها ايش راح يطلع ؟؟ ))
ريما : (( هههههههههههههههه مفاجاءه ))
نوره بدلع مصطنع: (( يله عاد روديقولي لي بس ايش لونه , طيب ايش ماركته , اممم طويل والا قصير ؟؟ ))
ريما : (( هههههههه لا تحلمي اني اقول لك ))
نوره : (( طيب اف منك ))
ريما : (( هههههاقول نوقا كلمتي البنات عرفتي مين راح يعزموا بليز انا ما ابي ناس عاديه بحفلتي ابيناس كوول ))
نوره في نفسها مقهوره من ريما لانها تسمي حفلتهم حفلتها كل هذا عشانها هي الي دفعت الفلوس خلاص ماتسوى ذلتهم
ريما : (( ياااهووووووووووه نوقاوينك ))
نوره : (( هاه معاك معاك , ايه حبيبتي كلمتهم كلهم والوضع اوووكي ))
ريما : (( اوكي حبيبتي انا راح انام تبي شي ؟؟ ))
نوره : (( سلامتك ))
ريما : (( الله يسلمك باي ))
نوره : (( باي ))
قفلت الموبايل كله ع شانماتبي ازعاج , وقفلت نور الابجوره وتغطت واستسلمتللنوم


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


سمعت صوت طق عالباب
نوره : (( مين ؟ ))
ام نوره : (( انا حبيبتي ))
نوره : (( تعاليماما ))
دخلت ام نوره تبتسم لبنتها : (( هاه حبيبتي مانمتي ؟؟ ))
نوره : (( لا لسى يا ماما , توني قفلت من رودي ))
ام نوره : (( وكيفها ؟؟ ))
نوره برطمت : (( تمام ))
ام نوره تبتسم لبنتها : (( وليش تقوليها وانتي ماده بوزك ؟؟ ))
نوره : (( ماما صراحه رودي مصختها , اف ذلتنا ع هالحفله ما صارت ))
امنوره : (( ليش حبيبتي ايش قالت لك؟ ))
نوره : (( تتكلم عن الحفله ولا كأنها لناكلنا , كأنها لها لوحدتها تتحكم بكل شي , بلبسنا وطريقه مكياجنا ومشيتنا وزياده عكل هذا ماتسميها الا حفلتي وحفلتي وكأننا ضيوف عندها ))
ام نوره : (( معليشحبيبتي لا تنسي انها هي الي دافعه كل شي , وغير كذا انتي عارفه طبع صاحبتك , دايماتحب تكون القائده بكل شي وشخصيتها قياديه , وتحب يكون كل شي مرتب ودقيق ))
نوره : (( بس يا ماما كلنا نبي ندفع هي الي ما رضت , مو معنى هذا انها تذلنا ))
امنوره : (( ذلتك ع شان قالت لك حفلتي , لا تصيري حساسه , وسمي بالرحمن ونامي ع شانابي بنتي بكره تصير احلا من في الحفله ))
نوره رجعت تبرطم : (( تصدقي يا مامالما قلت لرودي انها راح تكون احلا من في الحفله مافكرت تشكرني تعرفي ايش قالت ؟؟ ))
ام نوره تبتسم لبنتها وتفكيرها : (( ايش قالت ؟ ))
نوره : (( قالت عارفه ))
ام نوره : (( ههههههههههههههه , يحق لها بنت حلوه ومليونيره وماتبيها تصيرنجمه الحفله ؟؟ ))
نوره : (( يؤ ياماما وانا وين رحت والا المثل الي يقول القردفي عين امه غزال صار مغشوش ))
ام نوره : (( هههههههههههه ,, لا انتي في عيونياحلى من مليون ريما , وبعدين يكفي تواضعك وطيبتك وهذا الي راح يخليك احلى منها ))
نوره ابتسمت لامها وحبت ع راسها : (( تسلمي لي يا احلى ام بالدنيا ))
امنوره : (( يله حبيبتي ايش رايك تنامي ؟؟ ))
نوره : (( انشالله ماما وانتي بعدنامي ع شان بكره ابيك تصيري احلى من امها ))
ام نوره باستغراب : (( ام مين ؟؟ ))
نوره بملل : (( يوووه يا ماما ام رودي ))
ام نوره : (( ههههههه انشالله ))


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

في بيت السفير الكل نايم ع شان اوامر ريما , تبي الكل يكون ع استعداد لحفلتها بكره , والي مدعوا لها كثير من المشاهير ورجال الاعمال والسفراء والوزراء , كانت حفلهبأحد الاوتيلات الفخمه , صحيح انها في دوله اجنبيه بس كان مخطط لها ع انها تكونحفله من الطراز العربي , يعني راح يجيبو فنان عربي مشهور ورقص وفله .. الخ
شخصوحيد في هذا القصر ما نام " قصر السفاره " كانت اروى جالسه في غرفتها في ظلمه , مايونسها الا دبدوبها المشوه ودموعها الغزيره , اكتفت اهانات وعذاب من هالعائله اليما تنتمي لاي فرد منهم , الى متى وهي تصبر , ليش ما تسافر لجدتها في الرياض وتعيشعندها , والا تتزوج هالمليونير الي جابته لها اختها ريما وترتاح يمكن يكون حنونعليها ويحبها , بس لا وعبدالله معقوله تنساه؟؟؟ مستحيل , معقوله تسلم نفسها لرجالغيره , ومعقوله تعيش مع واحد ثاني يجمعهم سقف واحد ,, لا هالشي اكبر من انها تتخيله , تعيش بعذابها مع اهلها ولا تعيش مع زوج قلبها تعلق بواحد ثاني غيره , واستمرروتينها الدائم دموع واحزان تسطرها ع ورق , تكتب فيه كل الامها واحزانها قبل النوموكانها شكت لاحد وبعدها تستسلمللنوم


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


في بيت صاحبه ريما " تهاني " الي تحتل المركز الثاني بعد نوره , وهي مخصصه لتصريف الناس الي يلزقو بريمايعني سكرتيره لخرابيط ريما


تهاني : (( oh mat I told you , rima is sleeping , then I said you rima does not want any relation with you))
الترجمه " اوه مات قلت لك ريما نايمه , بعدين كم لي وانا افهمك ان ريما ماتبي اي علاقهتربطكم "


مات : ((But I love her , and I am sure that she exchanges me the same feeling ))
الترجمه " بس انا احبها , ومتاكد انها تبادلني نفس الشعور "


تهاني : (( mat listen to me , And take it advice from me , keep away of rime , You know is a daughter who , And an impossible she leaves you if you thought that you annoys her , Then you do not forget that your religion is different She is a Muslim and you are infidel
الترجمه " مات اسمعني , وخذهانصيحه مني , ابعد عن طريق ريما , انت عارف هي بنت مين , ومستحيل تخليك لو فكرتتضايقها , بعدين تعال لا تنسى ان ديانتكم مختلفه هي مسلمه وانت كافر "


مات : ((I do not care , I know she has civilized ideas , And impossible she refuses me Because I am not from her religion , tofi I do not want from you any thing , However you arrange a date of me with her , And I am sure that she will hear me))
الترجمه " انا ماهمني وعارف ان ريما افكارها راقيهومستحيل ترفضني عشاني مو من ديانتها , توفي انا ما ابي منك شي غير انك تنسقي موعدلي معاها وانا متاكد انها راح تسمعني "


تهاني : (( mat Are you crazy? rima is Muslim and we are in our religion no is permissible that we marry the infidel understand me))
الترجمه " مات انت مجنون ريما مسلمه واحنا عندنابالاسلام مايجوز ان المسلمه تتزوج كافر افهم "


مات : (( who is the one that said for you that I want the marriage to her))
الترجمه " ومين قال انيابي منها زواج ؟ "


تهاني انصدمت من وقاحه مات : (( Do you want a love date with her))
الترجمه " اها تبي موعد غرامي معاها "


مات : (( All that I wants is that she becomes my lover I loved her with madness and I can not leave her or forget her , I have chosen her between thousands of girls))
الترجمه " انا كل الي ابيه انها تصير حبيبتي , انا احبها بجنون ومقدراتركها او انساها انا اخترتها من بين الاف البنات "


تهاني : (( But she did not choose you because she does not want you that hope you understand that))
الترجمه " وهي ما اختارتك لانها ماتبيك خلاص مات افهم "


مات : ((I want to know why she does not want me , I know that rima all her concern is the moneys , And I have moneys She makes her live like the queen for ever , what she want more than this))
مات " ممكن اعرف ليش ماتبيني , انا عارف ان رودي كلهمها الفلوس وانا عندي فلوس تعيشها ملكه طول عمرها ايش تبي بعد؟"


تهانيملت من اصرار هالمات والي من اول يوم دخلو فيه الجامعه وهو متعلق في ريما ومو راضييتركها مع انها ابد مو معطيته وجه بس الي ماعنده كرامه مايمل من الاصرار , وكل هذالانه يحبها وما يقدر يعيش بدونها , مات هذا مليونير ابوه من اكبر رجال الاعمال فينفس البلد الي يشتغل فيها ابو ريما , وكان يدرس معاها بالجامعه وهو تقريبا بسن ريماوطبعا سر رفضها له انه اجنبي لانها ماتحب الاجانب , ولو انه عربي ما كانت ترددهلحظه وحده في الزواج منه


مات : ((Tofi Where are you?? hello ))
الترجمه " توفي وينك ؟؟ "


تهاني : (( what? I am here))
الترجمه " هاه معاك "


مات : (( When you talk to her so that I see her))
الترجمه " متى راح تكلميها ع شان اشوفها ؟ "


تهاني افهذا مايمل : (( I will see her and I ask her , but you do not call me except to I call you I later ok))
الترجمه " اوكي راح اشوفها واسالها , بس بليز لاتدق عليلحد ما انا اطلبك اتفقنا "


مات : ((ok , I will wait for the answer from you tomorrow , Because you will see her in a party
الترجمه " اوكي اناراح انتظر الجواب بكره لانه اكيد راح تشوفيها بالحفله "


تهاني انصدمتايش عرفه بالحفله : (( how you knew of a party))
الترجمه " وانت ايش عرفكبالحفله "

مات يضحك بنصر : (( I am from the first guests , I wait for your response tomorrow ))
الترجمه " انا من اول المدعوين , وترى انا انتظر ردك بكره "


قفل الخط وصارت تهاني مذهوله من هالمات : (( كيف عرف ان الحفله بكرهوكيف انعزم ومين الي دعاه اصلا , اكيد لو عرفت رودي راح تنفجر بس انا ايش دخلني موانا الي دعيته , صدق ما يمل وما عنده كرامه ))


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


رن المنبه ع الساعه 6الصباح , قامت بتملل وقفلته , تحس بصداع والم في راسها تعودت عليه لانها ماتنام الامن بعد بكاء اليم
قامت تغسل وجهها وتاخذ لها دش سريع وتصلي الفجر , ولبست بسرعهملابس الشغل والحجاب الي مستحيل تطلع بدونه , وطلعت من غرفتها بدون اي مساحيق تجميل , اتجهت لغرفه الاكل وجلست ع اقرب كرسي لانها تخاف تتاخر ع الدوام
لقت الفطورجاهز والبيت اكيد كله نايم لانه وقت اجازه ومافيه اي مدارس او جامعات , ومافيه احديدوام في البيت الا اروى , واكيد السفير " ابو فراس "
مدت يدها ع سندويش جبنهوقبل ما تاكل : (( بسم الله ))
وبدت تاكل بسرعه وتشرب الشاي , لقت قدامها جريدهتصفحتها بشكل سريع , دخلت عليها رئيسه الخدم وبابتسامه سالت اروى : (( do you want any thing?? ))
الترجمه " تبي شي "


ابتسمت اروى للخدامه : (( no , thanks ))
الترجمه " لا شكرا "


وقبل لا تطلع الخدامه نادتها اروى : (( bini , how is your daughter ))
الترجمه " كيف حال بنتك"
كيف حالابنتك

ابتسمت لها بيني : (( she is ok , and I want to thank you for every thing to do for me and for my daughter
الترجمه " الحمدلله بخير واشكرك على كلشي سويتيه لي ولبنتي "


اروى قامت بعد ما انهت فطورها وقالت : (( الحمدلله الذي اطعمنا وسقانا من غير حول منا ولا قوه , الحمدلله اللهم ادمها نعمهواحفظها من الزوال ))
وكملت كلامها مع بيني : (( this is my job , please send my greeting to her ))
الترجمه " هذا واجبي سلميني عليها "


بيني : (( ok ))


كملت طريقها لبوابه القصر " قصر السفاره " وركبت سيارتهاالمتواضعه الي من نوع كابريس بلون اسود , واتجهت لمقر شغلها "اروى تشتغل في احدالبنوك العربيه الي فروعها في دول عربيه , وبما انه بنك عربي فكل الي يشتغلو فيهعرب "
وصلت للبنك ووقفت سيارتها ونزلت بابتسامتها
اروى : (( السلام عليكم ))
السكيورتي : (( عليكم السلام ))
اروى : (( كيفك يا عم صلاح ))
السكيورتي : (( الحمدلله كويس ازيك انتي يابنتي ))
اروى : (( الحمدللهصباحك فل ))
ابو صلاح رفع يده لها : (( صباحك سكر ))
دخلت مبنى البنك وهيبنفس الابتسامه , كان البنك خالي من الموظفين لانها اول من يدوام كل يوم , كلزملائها وزميلاتها في البنك يحبوها لانها محترمه وتفرض احترامها ع الناس , وغير هذاهي خدومه وطيبه
فتحت مكتبها وحطت شنطتها , فتحت جهاز الكمبيوتر ع شان تشوف اذافيه اي ايميلات جتها من الادراه او من مديرها , وفي انتظار الكمبيوتر ينفتح سمعت صوت برا المكتب وبالاخص صوت خطوات , رفعت عينها لقت شخص غريب واقف بنص الصاله كان معطيها ظهره وكانه يدور ع شي , استغربت مين هالي جاي البنك قبل وقت الدوام بربعساعه ؟ قامت من مكانها وفتحت الباب
وجهت كلامها لهالشخص الي واقف ومعطيها ظهره : (( لو سمحت اخوي تبي شي؟ ))
التفت لها هالشخص وابتسم : (( اسف اختي ما كنتاعرف انك هنا , توقعت ان البنك فاضي بس كويس الي لقيتك ))
كملت اروى طريقهاناحيته وابتسمت : (( امرني بايش اقدر اخدمك؟ ))
ابتسم بدوره ومد يده لها : (( معك خالد بن محمد ))
تجاهلت اروى يده الممدوده لها , لانها مو متعوده تمد يدهالرجال , حتى زملائها ومدرائها بالدوام متفهمين وجه نظرها : (( تشرفنا , بس ماقلت ليبايش اقدر اخدمك؟ ))
نزل يده <- تفشل مره وكمل كلامه : (( اختي انا ابي اسحب 200,000 دولار من حسابي اذا سمحتي ))
اروى : (( اوكي اخوي استريح والتيلر راحتجي بعد شوي ))
خالد : (( التيلر ؟؟ ايش هذي التيلر ))
اروى : (( التيلر هيالموظفه المسئوله عن صرف الفلوس وتسليمها للعميل وعن طريقها كمان تقدر تودع اي مبلغ ))
خالد : (( بس كلكم موظفات بنك وتقدري انتي تحلي مكانها ))
ابتسمت اروى : (( معليش اخوي ما أقدر كل وحده هنا لها شغله , وتسليمك فلوسك هذي مو شغلتي , ياليتتستنى شوي هي ما راح تطول , تحب اجيب لك شي تشربه ))
ابستم لها بعذوبه : (( لاتسلمي , بس بليز لازم تصرفي لي المبلغ الحين لان طيارتي بعد ساعه ومثل ما انتيعارفه المطار بعيد يعني اخاف ما الحق ))
اروى : (( معليش اخوي هذي مو شغلتي ولااعرف لها اسمح لي ))
وتركته ورجعت لمكتبها , فتحت ايميلها ولقت كذا ايميل منصاحبتها حلا كان مضمون الايميل يتكلم عن الزواج ويطرح اماكن متعدده ممكن يقضو فيهاالمتزوجين شهر عسلهم واخر الايميل معلقه حلا عليه بكلامها وكاتبه " يارب اتزوج يااروى ولا ابي اي شهر عسل بس وينه العريس ؟؟؟ وينه ؟؟ "
اروى : (( ههههههههههه , حلا ما راح تتوب من هالايميلات عليها حركات مجنونه ))
رفعت عينها ع صوت بابهالما انفتح , وشافت نفس الشخص : (( انا اسف اذا تطفلت عليك اختي , بس تقدري تساليالموظفه متى راح تجي ؟ ))
اروى : (( انشالله استريح ))
اشرت له ع كرسي مقابلمكتبها , بعد ماجلس , اخذت اروى موبايلها واتصلت ع حلا , دق موبايلها اكثر من مرهوقبل لاتقفل
ردت حلا وكلها نوم : (( الو ))
اروى مذهوله : (( حلا , وينك ؟ ))
حلا : (( ويني يعني في الفراش ))
طالعت اروى الشاب الي قدامها وخافت يدريان حلا للحين نايمه ويسوي لهم سالفه , وبعدين حلا هي اول من حيتوهق مع مديرها
اروى : (( طيب حبيبتي في واحد هنا يبي يصرف فلوس ومستعجل ))
حلا : (( اوههذا ايش جابه الحين ,, اقول اروى فيه احد مداوم غيرك ؟ ))
اروى : (( لا ))
حلا : (( طيب يله انا راح البس بسرعه واجي , وبليز هدي هالي عندك لحد ما اجي , مدري شلون راحت علي نومه ))
اروى : (( اوكي باي ))
لما قفلت رفعت عينهالخالد ولقت في عيونه تساؤل , طنشت وكملت تصفحها في ايميلها
خالد : (( هاه ايشصار ؟؟ ))
اروى : (( تقول ربع ساعه وراح تكون هنا ))
خالد طلعت عيونه : (( ربع ساعه , لا مره كثير قلت لك انا وراي سفره ))
اروى : (( صدقني ما بيدي شي ))
خالد : (( لا بيدك , لو انك صرفتي لي المبلغ كان انا الحين بالمطار ))
اروى : (( قلت لك هذي مو شغلتي ))
خالد قفلت اخلاقه واخذ موبايله ودق عرقم : (( هلا نواف وينك ؟؟ وصلت للمطار ؟ وامي معاك ,, لا انا في البنك ولسىالموظفين ماداوموا , شكلي ما راح الحق ع الطياره , لالا خلاص انت روح , ايش اليتنتظرني امي عمليتها اليوم , لو اجلت الرحله ما راح تقدر تسويها ,, شلون يعنيماتعرف تتصرف لوحدك ؟ , يابن الحلال انا حاجز لها في المستشفى ومرسل لهم التقاريروكل شي جاهز ماعليك الا انك توديها , تدري خلاص انا بشوف اذا قدرت اطلع الحين منالبنك ))
وقفلت الخط وطالع اروى الي عينها مانزلت عنه من اول ماسمعت بطاري عمليهوامه
خالد : (( اختي تتوقعي راح تطول , لان امي عندها عمليه اليوم وخايف ما الحقع الطياره ))
ابتسمت اروى : (( دقيقه اتصل عليها ))
ثواني وحلا ردت ع اروى : (( هاه حلا وينك ))
حلا : (( يووووه اروى توك داقه علي , والله لو اني برق , عطيني ربع ساعه ))
اروى : (( لا ربع ساعه مره كثير , الرجال مستعجل )) كانت اروىشايله هم امه , وابد ما كانت تتوقع ان الموضوع فيه عمليه كان تصرفت قبل
حلا : (( طيب ايش اسوي يعني ,, اقتل نفسي ))
اروى : (( تدري عطيني الخطوات , ايش اسوي عشان اصرف له المبلغ ))
لحظات واروى عرفت كل الخطوات من حلا
اروى : (( خلاصاخوي ماراح ننتظر اكثر تعال انا اصرف لك ))
خالد ابتسم وكانها عطته كنز مو راحتصرف له فلوسه : (( مشكوره اختي والله يكثر من امثالك ))
وصلت اروى لمكتب حلاالصغير وبدت تفتح الكمبيوتر , وتتبع خطوات حلا خطوه بخطوه
اروى : (( لو سمحتاخوي ممكن البطاقه ))
ابتسم خالد وطلع محفظته وجلس يدور ع بطاقته , اما اروىكانت تتامله باعجاب بشخصه , اعجبها انه بار بامه وخايف عليها
رجع يطالعها ويبتسموهو يعطيها البطاقه : (( تفضلي ))
اخذتها اروى وقرت الاسم الموجود خالد محمدالـ.. , وبدت تدخل البيانات عندها في الكمبيوتر , ثواني وطلع لها اسمه ع الجهاز
وحسابه وكل البيانات الي تخصه : (( اخ خالد كم تبي اصرف لك ))
خالد : (( 200,000 ))
اروى : (( ابشر ))
وبدت تدخل المبلغ المطلوب وكذ امر بالجهاز , وهي تنتظر الامر يتنفذ ع شان تجيب له المبلغ , لهت نفسها ببطاقته وصارت تتاململامحه , لفت انتباهها شي في البطاقه وانصدمت بالي قرته فيها ,, وبدت عظامها ترتعش ,, معقوله ؟؟ اول مره يمر عليها موقف مثل هذا , شلون راح تتصرف وايش راح تسوي , التفتت لخالد ولقته يطالعها بتفحص , ابتسمت له غصب عنها , خلاص اكيد كل شي وضح وحسان وجهها انقلب وتغير , ايش راح تسوي الحين ؟؟؟







ايش سر تغير حال اروى وايش السر الي موجود في البطاقه ؟؟؟
وايش راح يصير من احداثبالحفله ؟؟
وكيف راح تتخلص اروى من هالخطيب ؟؟ هل راح ترضى فيه والا توقف بوجهالبيت كله ؟؟
ومات ايش راح يكون تاثيره ع الحفله ؟


 


::
::



اسم العميل: وداد
رقم العميل: 001
الحزب: 04
المهمة: اجتياح حصن عمان

::
::


وداد غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 12-06-2013   #2
 
الصورة الرمزية وداد









مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 13344
  المستوى : وداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلة
وداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلة
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :وداد غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

لازال وجهك غيمة مشبعة بالمطر ولازلتُ تلكَ الطفلة تجري خلفكَ وتحاولُ التقاطكَ بين أصابعها الخمسة!


 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي

 

الـــــجـــــ الـــــثـــــانـــــي ـــــزء





رجع يطالعهاويبتسم وهو يعطيها البطاقه : (( تفضلي ))

اخذتها اروى وقرت الاسم الموجودوبدت تدخل البيانات عندها في الكمبيوتر واخيرا لقت اسمه مسجل ع الجهاز وكل البياناتالي تخصه : (( اخ خالد كم تبي اصرف لك ))

خالد : (( 200,000 دولار ))

اروى : (( ابشر ))
وبدت تدخل المبلغ المطلوب وكذ امر بالجهاز , وهيتنتظر الامر يتنفذ ع شان تجيب له المبلغ , لهت نفسها ببطاقته وصارت تتأمل ملامحه , لفت انتباهها شي في البطاقه وانصدمت بالي قرته فيها ,, وبدت عظامها ترتعش ,, معقوله؟؟ اول مره يمر عليها موقف مثل هذا , شلون راح تتصرف وايش راح تسوي , التفتت لخالدولقته يطالعها بتفحص , ابتسمت له غصب عنها , خلاص اكيد كل شي وضح وحس ان وجههاانقلب وتغير , ايش راح تسوي الحين ؟؟؟
رجعت تطالع خالد حست انه صغير مايتجاوز ال 25 وتاريخ الميلاد الي ع البطاقه 1960 يعني عمره 46 , معقوله؟؟ معقوله الي في بالهاصح ,, معقوله خالد مزور ؟؟؟ وجاي يختلس من البنك , التفتت ع الباب لقت السكيورتيلاهي ويسولف بالموبايل , ايش راح تسوي؟؟

خالد بدى يتوتر : (( هاه اختي ماخلصتي؟ ))

التفتت له اروى وابتسمت تحاول تخفي توترها : (( ايه معليش اخوياعذرني بس انا اول مره اسوي هالشغله , عموما مبروك الجهاز قبل العمليه والحين راحاسلمك المبلغ بس ثواني اجيبه من الخزنه جواء ))

ابتسم لها خالد وخف توتره : (( اوكي ))

اروى : (( لا تخاف ما راح اطول , عارفه ان امك تنتظرك كلها ثواني , اسمح لي ))

رجع يبتسم لاروى الي اختفت عن عيونه : (( معقوله حست بشي ؟؟لالا شكلها مغفله , اصلا انا ما اخترت اجي بهالوقت الى لاني عارف ان مافيه احديدوام بهالوقت الا هالخبله ))

اما اروى كانت منجنه ماتدري ايش تسوي وشلونتتصرف , دخلت داخل متعذره انها راح تجيب له الفلوس , ضغطت ع جهاز الانذار الي موجودعندهم , والي متوصل بينهم وبين الشرطه , وحبت تماطل فيه لحد مايوصلو الشرطه , اخذتلها الفين دولار وطلعت
اروى: (( معليش اخوي ماودي اطول عليك بس كنت ابي اسألكتحب أحط لك الفلوس في شنطه أأمن لك أو تبيها عادي في كيس؟))

خالد طفش منبرودها : (( لا حطيها في كيس بس لو سمحتي بسرعه ))

اروى : (( انشالله ))
دخلت داخل وهو ينتظرها تجيب له باقي الفلوس , وفي هاللحظه دخل المدير "فيصل" ومعاه واحد من الموظفين

المدير فيصل : (( نعم اخوي بغيت خدمه ))

خالدوقف وهو مرتبك : (( انا جاي اصرف فلوس وخلاص صرفوها لي ))

فيصل المديرالتفتت للموظف ابراهيم : (( غريبه حلا مداومه قبلنا )) لان هذي شغله حلا فتوقع انهاهي

ابراهيم : (( ايه والله صادق شي غريب انها مداومه مو من عادتها ))

مشى فيصل وراح ع مكتبه والي هو بالدور الثاني اما ابراهيم فجلس في الصالهيتصفح بعض الجرايد

اما خالد فهو خلاص راح ينجن : (( الله ياخذها هالغبيهساعه تجيب الفلوس , الحين جاء المدير الله يستر مين راح يجي بعده ))
التفت عالبوابه وصار لونه اخضر على بينك على ازرق على كل الالوان لما شاف شرطيين داخلين , طلعوا اسلحتهم وكانوا يمشو بحذر

التفت لهم ابراهيم وهو مستغرب : (( what is wrong with you ? ))
الترجمه " نعم ايش المشكله "


الشرطي : (( Who the one that pressed the alarm system؟ ))
الترجمه " من الي ضغط ع جهاز الانذار "


وقبل لا يستوعب ابراهيم الموضوع ركض خالد لجهه الباب يحاول يهرب , بسيد الشرطي كانت اسرع ومسكه وثبته ع الارض وربط يدينه


ابراهيم منصدم منالي يشوفه : (( ايش فيه ؟؟ ))

في هاللحظه دخلت اروى وكانت ترتعش من الخوف , ركضت لعند ابراهيم واختفت وراه , كانت تتخبى من نظرات خالد الحاقده

ابراهيم : (( ايش فيه يا اروى انتي الي بلغتي الشرطه ؟ ))

ما تكلمت اروى من الخوف مننظرات خالد , كانت خايفه يهرب من الشرطه ويقتلها , وكأن الي تتوقعه صار لان خالدكان يحاول يحرر نفسه من الشرطه بس مو عشان يقتلها , كان يبي يهرب لانه عارف عقابجريمته كويس , تزوير واختلاس , وهو توه في شبابه معقوله يقضي حياته في السجن ؟؟ كانصراخه مالي المكان وصراخ الشرطه عليه بعد مسبب ازعاج من سببه نزل فيصل " المدير " يشوف ايش الي صار ؟؟ , لقى الشرطه ماسكين خالد وابراهيم تايه ما يدري ايش القصهولاحظ ان اروى ترتعش من الخوف , قرب منهم اكثر وقال
فيصل : (( ممكن افهم ايش اليصار ؟؟ ))

ابراهيم : (( ما اعرف فجاءه دخلو الشرطه ومسكوه , ايش عمل مين بلغما اعرف , حتى اروى مو راضيه تحكي ما اعرف ايش صار لها ))

فيصل وجه نظراتهلاروى واستغرب من خوفها : (( اروى انتي الي بلغتي ))
هزت راسها موافقه بدون ماتتكلم وعينها ع خالد

فيصل : (( ايش صار ؟؟ ايش سوا ))
ظلت بنفس الصمت , كل الي سوته انه سلمت فيصل بطاقة خالد واشرت ع تاريخ الميلاد

فيصل : (( اروىايش هالالغاز تكلمي ع شان افهم ))

اروى والرعب ماليها : (( شششششش شوف تاريخميلاده ))

فيصل طالع التاريخ بس ما حس ان فيه شي , عصب من اروى مو وقتبلاهتها ابد : (( اروى تكلمي زين مو فاهم ايش تبي توصلي له ))

اروى بعلتريقها من الخوف وطالعت فيصل : (( طططط طالع وجهه كويس , هذا وووو واحد عمره 46 ))

فيصل وجه نظراته لخالد وطالعه بتفحص ورجع يلتف لاروى : (( لا ))

اروى وهي ترتعش : (( اقرى تتتتت تاريخ ميلاده وووتعرف اننننن نه مايتطابق مم ممم مممع شكله ))

رجع فيصل يطالع البطاقه بتركيز واهتمام وكانهيحسب تاريخ ميلاد , وفعلا ثواني واكتشف ان كلام اروى صحيح وان الولد مزور البطاقه , رفع عينه لابراهيم وقال له : (( ابراهيم خذ اروى لمكتبي وهديها لحد ما اتفاهم معالشرطه ))

ابراهيم : (( حاضر استاذ فيصل , تعالي اروى معاي ))
طاعت اروىابراهيم بهدوء وراحت ع مكتب فيصل الي هو بالدور الثاني , ونزل يطلب من الخدم اليتوهم واصلين انهم يصلحو لها عصير ليمون ع شان يهديها شوي , ورجع لها من جديد يهديهاويفهم منها التفاصيل


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


فيبيت السفير وبالاخص في غرفه السفير " ابو فراس "
تقلب في السرير اكثر من ساعهوالنوم خلاص جافاه , قام من السرير واتجه للحمام , اخذ له دش منعش , ولبس له بيجاماورفع التلفون ع شان يكلم المطبخ وطلب له فطور وبعد ماقفل سمع ام فراس تشهق , التفتخايف عليها
ابو فراس : (( ام فراس ايش فيك بسم الله عليك ؟ ))

ام فراسقامت من السرير : (( ايش الي مصحيك الحين الساعه 7 ))

ابو فراس : (( وكلهالشهقه ع شاني قمت اعوذ بالله منك ))

ام فراس : (( انت ماتدري ان حفله بنتكاليوم وانها محرمه علينا نصحى من النوم قبل الضهر ع شان نسهر معاها ؟؟ ))

ابو فراس : (( ادري بس تعبت وانا اتقلب ما جاني النوم وبعدين يكفي انياليوم مارحت للدوام ع شانها ))

ام فراس : (( والله انت وبنتك كيفكم انا اليعلي سويته وقلت لك وانت حر ))

ابو فراس: (( ايه والله ايش يفكني من لسانبنتك الطويل ))
التفتوا ع صوت باب غرفتهم ينطق
التفت ابو فراس لزوجته مستغرب

ابو فراس: (( من الي جاي هالوقت الله يستر ))

ام فراس : (( يمكنالخدم جايبين فطورك ))

ابو فراس : (( لا انا ماقلت لهم يجيبوه لغرفتي , وبعدين توني طلبته مستحيل يلحقو يخلصوه ))

ام فراس : (( طيب روح افتح وشوفمين ))

توجه ابو فراس للباب وفتحه : (( فراس هلا والله بابوي الحمدلله عسلامتك ))

فراس يبتسم ويحب راس ابوه : (( الله يسلمك يابابا , كويس الي لحقتعليك قبل تروح للدوام ))

ابو فراس : (( اي دوام وانا ابوك اختك محرمه علياداوم اليوم , تقول ع شان مايصير شكلي مرهق اليوم بالحفله وافشلها عند صاحباتها ))

فراس : (( هههههههههههه ,, مدري شلون متحملها يا بابا الله يعينك ))

ابو فرا س: (( لا عاد هذي ريما وتمون على القلب وطلباتها مو طلبات اوامر ))

فراس يطالع ابوه بنص عين : (( ايه الله لنا لو انه انا كان صار كلام ثاني ))

ابو فراس : (( بدينا بالغيره يله بس ادخل سلم ع امك ترى ميته شوق عليك ))

فراس : (( ياحبني لها وينها ))

ابو فراس : (( وينها يعني فيالمريخ , هذي هي جوا في الغرفه نايمه , امك هذي ماتشبع نوم ابد ))

تدخلت امفراس في السالفه : (( ايه عطني عين اعوذ بالله منك اذكر الله ))

ابو فراس : (( بسم الله علي من وين طلعتي انتي ))

ام فراس: (( مين الي كان عند الباب ))
كانت كتوف ابو فراس مغطيه عليها ومو قادره تشوف الي وراء الباب

تدخلفراس : (( هذا انا يا ماما ولهت عليك ))
وعلى طول ام فراس بعدت ابو فراس عنالباب وضمت ولدها بقووووووه : (( حبيب ماما انت متى وصلت ياعمري ))

فراس وهويبعد عن حضن امه ع شان يشوفها : (( توني وصلت يا ماما وعلى طول قلت اجي واشوف احلىام بالدنيا ))

ام فراس : (( ياعيون وقلب ماما انت ))

طالع ابو فراسولده بعين شريره : (( على طول جيت ع شان تسلم ع امك والا عشان تلحق علي قبل اروحالدوام ))

فراس : (( صح انك غالي بس عاد امي اغلى )) وغمز لابوه ع شان يسكت
ام فراس ضمت ولدها على طول , كانت مشتاقه له لانه يدرس في جامعه في مدينه غيرالمدينه الي هم فيها وما كان يجيهم الا كل شهر , والحين هو موجود ع شان حفلهاخته.

ام فراس : (( حبيبي ثواني البس وانزل ابيك تحكي لي كل شي صار معاك ))

فراس : (( لا يا ماما انتي نامي الحين وانا موجود اسبوع كامل , راح تطفشيمني , حتى انا ابي انام تعبان وابي ارتاح ))

ام فراس : (( سلامه قلبك منالتعب , خلاص حبيبي انت نام واذا جاء وقت الغداء راح اصحيك ))

فراس : (( اوكي ماما ))


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$4


في مكتبالمدير " فيصل "
ابراهيم كان يحاول يهدي اروى والي واضح عليها انها بدت تهداويقل رعبها وخوفها من الموقف , دخلت عليهم فيصل

فيصل : (( صباح الخير بااستاذتنا ))
ابراهيم ضحك اما اروى تذكرت الموقف وخافت

فيصل : (( خلاص يااروى الولد الحين في السجن لا تخافي , المفروض الحين انتي مبسوطه لانك سويتي شيكبير مره ولو انا الي كنت مكانك ما راح احس باي شي وراح تنطوي علي اللعبه , بصراحهلي الشرف ان موظفه مثلك تشتغل عندي ))

اروى ابتسمت وحست بفخر بنفسها خصوصابعد كلام فيصل : (( العفو انا ما سويت شي , كان كل شي واضح الي سويته اني بلغتالشرطه ))

فيصل : (( لا يا اروى لو احد مكانك ما راح يدقق بتاريخ الميلادلان هذا مو من شغلنا , شغلتنا هي اننا نتاكد من الاسم والصوره ولولا انك دقيقهومخلصه بشغلك كان الولد الحين قدر انه يهرب ولا راح نكتشفه الا لما العميل الي سارقاسمه يبلغ ))

اروى : (( بصراحه كلامك يحرجني بس صدقني انا ما سويت الا اليشفته صح ))

فيصل ابتسم لها وكمل : (( مسكينه اكيد انجنيتي وانتي لوحدك ))

اروى : (( انا انجنيت وبس , كنت راح اهرب من الخوف ههههه ))

ابراهيم وفيصل : (( ههههههههههههههههه ))

اروى : (( لا وتخيل يااستاذ فيصل انه يمثل علي ويسوي نفسه مستعجل ع شان عمليه امه بصراحه صدقته ورحمته ))

ابراهيم : (( يستاهل الي صار له " التفت ع اروى " انا متاكد انه كرهالساعه الي شافك فيها ))

اروى طالعت ابراهيم بخوف : (( شعور متبادل ))

فيصل وابراهيم : (( ههههههههههههههههههه ))
فيصل : (( عموما انا من جداشكرك ع تصرفك السليم والواعي , وبخصوص هالموضوع فيه اجتماع الساعه 11 ))

اروى : (( انشالله ))

دخلت حلا بسرعه الريح بدون استاذان ولامقدمات : (( اروى حبيبتي صدق الكلام الي سمعته , ايش فيك صار شي ))

الفتت عفيصل وكانها نست وجوده : (( اوه استاذ اسفه بس كنت خايفه ع اروى ))

فيصل : (( حلا اطلعي من مكتبي , واظن عيب عليك تدخلي بدون استاذان ))

نزلت حلاعينها بالارض : (( اسفه ))
وطلعت وسكرت الباب

فيصل ابتسم لاروى : (( روحيالحقي عليها لا يقتلها الفضول ))

اروى : (( انا اعتذر بالنيابه عنها , ترىاكيد ماتقصد ))

فيصل : (( ادري انا عاذرها , بس حبيت اعلمها ان تصرفها موزين ع شان تنتبه مره ثانيه ))

اروى قبل لا تقوم قالت : (( طيب استاذ فيصلتسمح لي ))

فيصل : (( اكيد تفضلي ))
طعت اروى وسكرت الباب واتجهت على طوللحلا , تبي تحكي لها عن كلشي


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


في مكان بعيد , بعيد مره , وبالاخص في بيت ابو عبدالله " ابو السفير " في السعوديه وبالاخص فيالرياض
ام عبدالله " ام السفير " : (( هدى يابنيتي جيبي لي التيلفون ))

هدى " زوجه ولدها عبدالله " : (( ابشري ياخالتي ))

دقايقوالتليفون معاها : (( مين تبي ادق لك عليه ياخاله ))

ام عبدالله : (( دقي ليع ولدي سلطان )) " سلطان = ابو فراس = السفير "

هدى : (( هو يا خالتي , سلطان هالوقت , ترى وقتهم مو زينا الحين عندهم الصبح اكيد نايميين ))

امعبدالله عقدت حواجبها : (( هاتي بس التليفون ودقي عليهم , انا وش دخلني في خرابيطكمليل وصبح , دقي بس اهوه ))

هدى : (( كيفك ياخاله بس ترى ما راح يردو عليك ))

ام عبدالله : (( وانتي وش عليك دقي بس ))
استسلمت هدى ودقت الرقم وعطتالتيلفون ام عبدالله

في بيت السفاره كان التيلفون يدق ردت عليه رئيسهالخدم
بيني : (( hello ))

الجده " ام عبدالله " : (( الو ))

بيني : (( yes ))

الجده : (( عطيني ولدي سلطان ))

بيني : (( sorry ))

الجده : (( ذي الحين شلون اتفاهم معها , عطيني ولدي سلطان , ماما سلطان ))

بيني : (( ok please wait ))
بيني تعرف صوت الجده على طول وخاصه انهاما تفهمها , وعلى طول تنادي لها احد من البيت , راحت لابو فراس تبلغه ان امه عالتيلفون
ابو فراس : (( ok I will call her ))

حولت المكالمه لغرفه الاكلبما انه كان يفطر : (( هلا بالغاليه ))

الجده : (( انا مو امك ولا اعرفك , اجل شهرين ما تسال عني ))

ابو فراس تنهد وابد مو رايق لقلق امه : (( ياحبيبتي انتي عارفه اني مشغول ولا افضى احك راسي ))

الجده : (( ولو شغلكالمفروض ما ياخذك من امك , وبعدين يا سلطان انت عمرك ماجيت للرياض ولا تعرف اخوانكالا بالاسم وحتى عيالهم وبناتهم كبروا وانت ماتعرفهم , والله لو تشوف واحد مناخوانك ان ماتعرفه , ليش ياحبيبي , هذول اخوانك واخواتك ومالك غنى عنهم , ان طالالزمان والا قصر مردك لهم ))

ابو فراس : (( انشالله يمه مالك الا طيبهالخاطر باخذ اجازه واجي اشوفكم ))

الجده : (( متى؟؟ هالكلام اسمعه من 10سنين ))

ابو فراس : (( اهم شي اني اشوفك انتي راس المال ))

الجده : (( الود ودك ماتشوف وجهي لا انت ولا حرمتك , ولو ما انا الي ادق عليكم وادوركم كانمافكرت فيني ))

ابو فراس : (( ليش يا يمه هالكلام , الله يهديك هذا وانا امساتكلم مع ام فراس عنك ونقول ودنا تجي عندنا بهالاجازه ))

الجده : (( وانا ماراح اشاورك خليت وليدي عبدالله يحجز لي , وانشالله يومين وانا عندكم ))

ابوفراس " يووووه هذي ايش راح يجيبها هالايام ابد مو فاضين لها " : (( الله يحييك يمهاذا ما وسعك البيت نحطك بعيونا ))

الجده : (( ايه الله واعلم عن الي فيالنفوس , انا لو ما اروى بنيتي تتصل علي كان مادريت انتم ميتين والا حيين ))

حب ابو فراس يغير الموضوع : (( اقول يمه متى رحلتك ع شان نستقبلك ))

الجده : (( والله مدري بسال وليدي عبدالله واقول لك , بس هو قال لي يومالاثنين ))

ابو فراس : (( تجي بالسلامه , اجل عن اذنك ابشر ام فراس ))

الجده تتحرطم بكلام مافهمه ابو فراس : (( سمي يمه قلتي شي ؟؟ ))

الجده : (( لا سلامتك المهم ردوا علي بكره ع شان اعلمكم متى اوصل ))

ابو فراس : (( ابشري , هذا الساعه المباركه ))

الجده : (( اللهيبارك بعمرك , مع السلامه ))

ابو فراس : (( مع السلامه ))
فجاءه انسدتنفسه عن الاكل وجود امه في هذي الفتره ممكن يسبب مشاكل كثيره , خاصه ان اروى علىوشك الزواج " طبعا ما يدري للحين انها رافضه فواز " وخايف تاثر جدتها في رايهالانها تتاثر بكل كلامجدتها


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


نرجع للبنك
كانت اروىجالسه مع حلا تحكي لها عن السالفه كلها من طأطأ لسلام عليكم
اروى : (( وهذي كلالسالفه ))

حلا : (( واو احس اني في فلم اكشن ))

اروى : (( قصدك فلمرعب ))

حلا : (( لالا لو انه فلم رعب كان شفتي دم , يعني مثلا لو انه قتلكاو خنقك كذا يصير فلم رعب ))

اروى شهقت وطلعت عيونها : (( فال الله ولا فالكيالمجرمه , لو اني ما سويت شغلك وخليته لحد ماتجي ع شان يخنقك انتي ))

حلا : (( تبي الصراحه لو انه انا كان والله ماحسيت باي شي ومشت علي التمثليه ))

اروى : (( تدري لو ان ابوي يعرف بالسالفه راح يفصلني من الشغل ))

حلا : (( لا انشالله ما راح يعرف بصراحه ما نقدر نستغى عنك وعن شجاعتكهههههه ))

اروى : (( تتريقي انتي ووجهك )) ورفعت يدينها تدعي (( اشوف فيكيوم ياحلا يابنت محمد ))

حلا : (( هههههههههههههههههههههههههه ))

اروى : (( اقول حلا ايش في الموظفين يطلعوا فوق ؟؟ ))

حلا : (( مدري , دقيقه اروح اسالهم ))
طلعت حلا وبعد ثواني رجعت مسرعه : (( قومي بسرعهاجتماع ))

اروى شهقت وتذكرت ان فيصل قال لها ان فيه اجتماع : (( يالله كيفنسيت , بس هو قال الساعه 11 غريبه كم الساعه الحين ))

طالعت حلا ساعتها : (( 11 الا خمس ياحلوه ))

اروى : (( يؤؤ وكل هالوقت جالسين نسولف اوف ,, يله يلهبسرعه لا نتأخر ))

ركضوا على فوق بسرعه ودخلوا غرفه الاجتماع وكان الكلموجود ما عدا فيصل , اختارت حلا مكان جنب اروى : (( ارووه طالعي الموظف الجديدتتوقعي اعزب والا متزوج ))

التفتت لها اروى مستغربه : (( وانتي ايش دخلك فيه؟؟ لا تكوني حاطه عينك عليه ))

حلا : (( ايش اسوي مافيه اعزب بهالبنك ابدعمى كلهم متزوجين ))

اروى : (( هههههههههه والله ما ادري اساليه ))

حلا : (( من جدك انتي لا والله استحي ))

دخل فيصل لما كانت الساعه 11 بالضبط , لان فيصل دقيق بمواعيده وامين بشغله ويستحق مركزه
فيصل : (( السلامعليكم ))

الكل : (( عليكم السلام ))

فيصل : (( بسم الله الرحمنالرحيم , اكيد كلكم تتسائلو عن سبب الاجتماع , لانكم متعودين ان اجتماعاتنا دايماتكون اول يوم من الاسبوع , ولكن اليوم مثل ما انتو عارفين فيه شي حصل ولازم ما يعديوكانه ما صار , لازم المخطئ ياخذ جزائه والي يستاهل الشكر نشكره ))

طالع حلابعين حاده وكمل : (( طبعا كلكم عارفين ان التأخر عن الحضور للدوام خطأ يحاسب عليهالموظف , ويخصم من راتبه عن كل يوم تأخير , وبصراحه انا ما كنت احب اني اعاملكمباسلوب المدارس والحظور , قلت اخلي كل واحد وراحته ع شان يعطو اكثر بالشغل , وانامايهمني الحظور بقد ما يهمني العطاء , ولكن اظن فيه ناس فهمو هذي الاستراتيجيه خطأوصاروا يتأخروا ع سبب وبدون سبب , واظن كل واحد منكم عارف نفسه , ومن اليوم راحاعطي كل واحد كرت يبين وقت حظروه وانصرافه واي تاخير في الحظور أو طلعه بدري منالدوام قبل ينتهي وقت الدوام الرسمي راح اخصم من راتبه ))

ورجع يطالع حلامره ثانيه : (( اما بالنسبه للموقف الي صار كان قضاء وقدر ولكن تقصير الموظفه حلاواضح جدا ع شان كذا انا راح اخصم عليها راتب 3 ايام , ولو تكرر اي تصرف منها راحاعطيها انذار من بعده الفصل ))

حلا سكتت ولا قالت ولا كلمه لانها تعرف حدهوعصبيه فيصل للي يقاطعه واحتمال يعطيها الانذار لو فتحت فمها , واستسلمت للعقوبهوسكتت

فيصل : (( ومثل مافيه مخطئ , فيه شخص كفؤ يستاهل مكافاءه وشكر وتقدير ))
وطالع اروى الي بدورها استحت ونزلت عينها : (( طبعا كلنا عارفين ايش سوت اروىوشلون قدرت تكتشف خطه خبيثه لإختلاس مبلغ من البنك مع ان هذي مو شغلتها , ولكنحرصها ع رقي البنك وحسن التعامل مع العملاء قامت بواجبات مو مطلوبه منها , وع شانكذا انا وطاقم الاداره في البنك والمسئولين قررنا قرار بخصوص الموظفه اروى ))
رفعت عينها اروى منصدمه ايش راح يسوو

اما فيصل تكلم وهو مانزل عينه عناروى : (( بما انك يا أروى موظفه في قسم خدمه العملاء , فانا راح ارقيك لمسئوله قسمخدمه العملاء في البنك ومكافاءه راح تنزل لك وهو راتب شهرين , اتمنى يا أروى انناقدرنا نشكرك وقدمنا لك شي تستاهليه ع جهودك ))

أروى ما كانت مصدقه الكلامالي تسمعه , وما صدقت لحد ما سمعت اصوات التصفيق من زملائها وزميلاتهاوالتهنئات
كانت اروى مرتبكه مستحيه ما تدري ايش تقول او كيف تشكر فيصل في مثلهالموقف : (( انا بصراحه مدري شلون اشكرك , بصراحه هذا مره كثير , انا ماسويت شي ))
وماكملت لان الكل سكتها بعبارات المدح والتهنئات , وانهى فيصلالاجتماع


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


ابو فراس كان جالسبغرفه الجلوس يطالع التلفزيون ويقلب بين القنوات ع امل انه يلقى شي يونسه ويبعد عنهالطفش الي حاس فيه بحكم انه متعود كل يوم يروح للدوام
دخلت عليه ام فراس : (( صباح الخير ))

ابو فراس : (( أي صباح قولي مساء الخير الساعه 12 ))

ام فراس : (( ايه الساعه 12 عندي صباح انا مو متعوده ع القومه بدري مثلك ))

ابو فراس : (( اجل وين ولدك ))

على دخلت فراس : (( هذا انا جيت عشان اجلس مع احلا كتاكيت ))

ابو فراس : (( ههههههههههه اي كتاكيت خلاص راحتعلينا ))

فراس : (( لا بعدكم بشبابكم ))

ام فراس : (( ايه والله قولله , وبعدين يا سلطان كل واحد يتكلم عن نفسه انا بالنسبه لي توني صغيره انت اليشيبت ))

ابو فراس يناظر زوجته بنص عين : (( انا الي شيبت والى انتي الي لوتطلعي من هالغرفه وتدخلي الغرفه الثانيه جلستي ساعه تلهثي خلاص مافيك حيل عجزتي ))

ام فراس : (( فروسي تعال بس جنبي واترك عنك هالشيبه ))

قام فراسمن مكانه وجلس جنب امه : (( امريني يا ست الكل هذا انا جيت ))

ام فراس : (( هاه حبيبي طمني عليك , ايش مسوي لوحدك , تاكل زين تنام زين , وكيفك مع الجامعه , انا اقول تعال ادرس هنا وخلك من هالجامعه البعيده , ع الاقل تكون جنبنا ))

ابو فراس : (( خلي الولد ع راحته , خليه يختار طريقه بنفسه ))

امفراس: (( يا ربيه ايش فيك ماقلت شي ))


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


في البنك
ابراهيم " سكرتير المدير " : (( استاذ فيصل اروى برا تبي تدخل ))

فيصل وهو يتاملالاوراق الي معاه : (( خلها تدخل ))

ابراهيم : (( انشالله ))
طلع ابراهيممن المكتب وتوجه لاروى
ابراهيم : (( اروى تقدري تدخلي الحين ))

اروى : (( اوكي شكرا ))
وقفت عند باب المكتب وهي متردده ماتدري هل راح يوافق فيصل ع طلبهاوالا يرفضه
طقت الباب بادب , وما دخلت لحد ماسمعت صوت فيصل الفخم : (( تفضل ))

دخلت اروى وهي مستحيه : (( انا اسفه اذا عطلتك عن شغل ))

ابتسمفيصل وترك الاوراق الي بيده : (( لا تفضلي حياك , مانقدر نقول شي لبطلتنا ))
قامفيصل يستقبلها واشر ع كرسي مقابل مكتبه : (( تفضلي ))

ابتسمت بدورها وجلستبهدوء : (( بصراحه بعد كرمك معاي اليوم ماني عارفه كيف اطلب هالطلب منك ))

جلس فيصل وحط يدينه ع دقنه وهو مركز معاها : (( اذا اقدر ع هالطلب ابشري ))

اروى شبكت يديها ببعض وبدت تهز رجلها بتوتر : (( استاذ فيصل ودي استأذنمنك لان ودي ارجع للبيت , اذا كان ممكن وطبعا بعد اذنك وموافقتك ))

نزليدينه فيصل ورجع ظهره ع الكرسي : (( عمرك اطول من عمري تدري ليش؟ ))

اروىعقدت حواجبها مستغربه : (( ليش ؟ ))

فيصل : (( لاني من شوي كنت راح ادق عليكواقول لك ترجعي للبيت لانك اكيد تعبانه ومرهقه بعد الي صار ))

اروى رجعت لهاابتسامتها : (( اذا ع الي صار اليوم عادي انا اصلا بديت انسى , بس الموضوع كله لانحفله تخرج اختي الصغيره اليوم وودي ارتاح شوي قبل الحفله ))

فيصل : (( اوكيروحي وارتاحي , بس انا زعلان عليك ))

اروى خافت : (( زعلان ليش ؟؟ ))

فيصل : (( لان اليوم حفله تخرج اختك ولا عزمتيني ))

اروى : (( لاالعفو استاذ فيصل لنا الشرف انك تكون موجود , واصلا ما يحتاج اعزمك , ياليت تجي انتوالمدام ))

ابتسم فيصل : (( خلاص انا راح اكون موجود ولو ان الدعوه جتمتأخره , بس بصراحه ودي اشوف اب الانسانه البطله الي قدامي , لازم اشكره ع تربيته ))

اروى " اي تربيه واي شكر , لو تدري ان ابوي اصلا مايفكر فيني "

فيصل : (( وين رحتي , اكيد تفكري في فستانك وشكلك ))

اروى ابتسمتبخجل : (( لا ما يحتاج افكر بهالاشياء لانها اخر اهتماماتي ))

فيصل تجاهلكلماتها ورجع لاوراقه وقال : (( تقدري الحين ترجعي للبيت ))

اروى : (( اسمحلي يا استاذ فيصل ))

فيصل : (( اوكي تفضلي ))
قامت بسرعه وطلعت من المكتبومن البنك كله ورجعتللبيت


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


في غرفة نوره صاحبهريما
ام نوره : (( حبيبتي نوره قومي الساعه الحين 1 قومي ))

نوره : (( اوكي ماما صاحيه يله ))
تاففت نوره لانها ما شبعت نوم بس ايش تسوي لازم تصحىوتخلص اشغالها قبل الحفله , طالعت موبايلها ما لقت ولا اتصال , معنى هذا ان البناتنايمات : (( ياربي لازم اصحيهم , مدري ليش احس اني ام الشله اف ))

دقت عريما وبعد انتظار جاها صوتها كله نوم : (( الو ))

نوره : (( هاي رودي , لسىنايمه ))

ريما : (( ليش كم الساعه ؟؟ ))

نوره : (( 1 ))

ريما : (( لسى بدري انا قلت للخدم يصحوني 3 ))

نوره طلعت عيونها من الصدمه : (( 3حرام عليك , الحفله الساعه 8 متى راح تلحقي تخلصي , يله بس قومي بلا دلع ))

ريما : (( اوكي خلاص ))

نوره : (( ردوي اصحي ترى ما راح ادق عليكمره ثانيه ))

تنرفزت ريما : (( اوووووه خلاص يله بس ))
قفلت مثل عادتهابدون مع السلامه , تقلبت شوي بالفراش , واخيرا قررت تصحى , على طول راحت ع الحمامواخذت لها دش سريع ينعشها شوي , ولبست بيجاما حرير انيقه ونزلت , وهي بنص الدرجسمعت اصوات صراخ وسوالف , استغربت معقوله كلهم صاحين , اتجهت لغرفه الجلوس , وانصدمت لما شافت اخوها فراس
الكل كان لاهي عنها ابو فراس يطالع التلفزيون , وامفراس وفراس يسولفو مع بعض , ومحد انتبه لها وفجاءه , صرخت ريما صرخه رجت جدرانالبيت , الكل انصعق والتفت يبي يعرف ايش السالفه , وبمجرد ما شافوا ريما طفى فضولهملانهم عارفين حب ريما لاخوها فراس وهالصرخه معبره عن الحب
ريما : (( فراسوه تجيهنا ولا تقول لي ))

فراس : (( لا يا شيخه مو انتي الي من اسبوع وانتي ناشبهبحلقي الا اجي احظر الحفله ))

ريما وهي تركض باتجاه اخوها : (( اسكت بس ماابي اسمع صوتك ))
ومسكت فراس وضمته بقوه , لدرجه انه حس انها كسرت عظامه
ريما : (( وحشتني يا دب ))

فراس وهو يتكلم بصعوبه من اثر الضمه : (( وانتي اكثر ))

بعدت عنه ريما : (( ايش فيك تتكلم كذا ؟ ))

فراس : (( انتيخانقتني شلون تبيني اتكلم ))

ريما عقدت حواجبها : (( هذا جزاي الي قاعدهاعبر لك عن شوقي ))

فراس : (( لا الله يخليك عبري بشويش ))

راحت ريماوجلست بمكان بعيد عن فراس وبدون نفس قالت له : (( مادريت انك ناعم ))

دخلتاروى عليهم وكانت واقفه عند باب غرفه الجلوس : (( لااااا فراس عندنا ايش هالمفاجاءهالحلوه ))

قام فراس يسلم عليها : (( هلا بالمراءه العامله ))

اروىوهي تسلم عليه : (( ههههههههههه هلا بك , كيفك ؟ ))

فراس : (( الحمدلله ))

قاطعتهم ريما : (( اروى لا تضميه لان اخوك مدري ايش فيه صاير رقيق مايتحمل الضم ))

اروى : (( هههههههههههههههه ))

فراس اهمل كلام ريماووجه كلامه لاروى : (( الله يا اروى كل هالوناسه والضحك ع شانك شفتيني لو عارف انشوفتي راح تخليك مبسوطه لهدرجه كان ما رحت ادرس بعيد عنكم ))

اروى جلست جنبفراس : (( اكيد شوفتك تخليني مبسوطه مره , والود ودي لو انك تجلس معانا وماله داعيلسفرك تدرس ادرس هنا ع شان نشبع منك , بس انا عارفه ان القسم الي تبيه مو موجود هناع شان كذا مستقبلك اهم , بس برضوا مو هذا بس سبب وناستي ))

قرب منها فراساكثر : (( يعني فيه سبب ثاني وانا الي حسبت فرحتك كلها ع شاني , صدق انك خاينه ))

اروى : (( ههههههههه خاينه مره وحده , اصلا شوفتك نستي حتى الخبر الحلوالي جايه اقوله لكم ))

ريما عقدت حواجبها وانتبهت لكلام اروى وخافت منهالخبر : (( بشرينا , مع اني ما اتوقع ان عندك اخبار حلوه ))

تجاهلت اروىكلمات ريما وكملت : (( ابشركم انا اترقيت في العمل من موظفه خدمة عملاء , لمسئولهخدمة العملاء في البنك ))

الكل ما عدا ريما : (( الف مبروك ))

اروى : (( الله يبارك فيكم كلكم )) والتفتت ع ريما (( وانتي ياريما ما ودك تباركي لي ))

ريما بنظره احتقار لاروى قالت : (( ابارك ع ايش يعني , ع ترقيه , والله عبالي خبر حلو , ابي اعرف ايش راح تكسبي من هالترقيه ؟؟ راح يزيدوا راتبك كم دولارههههههههه انا مستعده اعطيك هالدولارات الزياده وفكينا من هالوناسه الي ذابحتك واليمالها اي داعي ))

اروى : (( يكون في علمك هالدولارات الزياده الي تتكلميعنها ماهمتني , انا كل همي اني احقق ذاتي وطموحاتي , ويكفي ان فيه موظفين اكبر منيما وصلوا بسهوله للي انا وصلت له اظن هذا سبب كافي يخليني افتخر في نفسي ))

فراس : (( ريما ايش فيك ع اروى , بالعكس ترقيتها شي مره حلو , ولو وحدهمكانها ما راح تحصل ع الترقيه بسنها , اروى طموحه وتستاهل كل خير ))

ريمابغرورها المعتاد : (( لا حبيبي هم رقوها مو ع شان انها طموحه مثل ما تقول او انهاتستاهل , ياحبيبي الترقيه جتها لانها بنت السفير هههههههههههه تتوقع وحده بسنهاتترقى بهالسهوله وبهالسرعه كذا لا حبيبي , فتحوا عيونكم وشوفوا العالم من حولكم ))

اروى قامت من مكانها : (( لا يا ريما انتي غلطانه , اصلا كل الي بالبنكما يعاملوني ع اني بنت السفير , كلهم يعاملوني ع اني بنت عاديه , ولو اني ما استاهلما كان رقوني ))

ريما : (( ههههههههههههه , ودي اصدقك بس )) وتاشر ع راسها (( هذا مو راضي يصدق , فكري زين واتمنى تكتشفي اني انا الصح وانتي الغلط وساعتهااتمنى تستغلي وضعك كويس ولصالحك ))

اروى ما قدرت تستحمل كلامات ريما لهاوتحطيمها لها وتركت لهم الغرفه كلها وطلعت فوق

فراس : (( ليش يا ريما حرامعليك , كذا تكسري فرحتها ))

ريما : (( اوووووووووه انت بعد اي فرحه وايخرابيط , قال ايش قالت ترقيه )) وضحكت ضحكات ممكن يسمعها الي بمدينه ثانيه

فراس : (( بابا تكلم قول شي ))

ابو فراس : (( والله ياحبيبي اذاريما تكلمت انا احب اسمعها لان دايم ارائها وافكارها كلها صح ))

ام فراس : (( بس مو كأنك زودتيها ياريما مع اروى , حرام كان خليتيها تفرح شوي ))

ريما : (( يا حبيبي اروى ساذجه لازم نصحيها ونوعيها ))

فراس : (( عموما خلو اروىعلي انا اعرف اجبر بخاطرها )) وبعد تردد قال (( الا يا ريما ودنا نسمع خبر حلو منك , شكل اليوم يوم الاخبار الحلوه ))

ريما رمت نفسها ع الكنبه : (( والله اناما عندي غير التجهيز للحفله واللبس , الا تعال ايش راح تلبس ؟ ))

فراس يبتسم : (( لا تخافي علي , والا انتي ماعندك ثقه في ذوقي ))

ريما : (( افا عليكالا عندي وعندي ))

فراس : (( بما ان ريما ماعندها لنا غير اخبار الحفله , انا عندي لكم خبر انشالله يعجبكم ))

ام فراس : (( قول ياعيوني انت , واصلاكل كلامك حلو ))

ابتسم فراس لامه وبتردد قال : (( انا ابي اتزوج ))

ابو فراس : (( هذا الكلام الي ابي اسمعه من سنتين , الف مبروك ياولدي , بصراحه ما كان ودي تروح تدرس لوحدك كان ودي تكون معاك زوجتك , بس ما ندري يمكن كانفيه خيره في التأخير ))

ام فراس : (( يا بعد عمري يا ولدي , ماني قادره اصدقان راح تجي وحده وتاخذك مني ))

ابتسم فراس : (( اي تاخذني الله يهديك , انتيراح تضلي الاصل ))
فراس التفت لريما الي كانت ساكته وتسمع لكل الكلام الي يدور : (( رودي ليش ساكته ؟؟ ))

ريما بدون اهتمام : (( عادي اسمع ))

فراس : (( طيب ما فيه مبروك ؟؟ ))

نزلت ريما عينها بالارض وهي تفكر وبعدين رفعتهالفراس وهي تبتسم بخبث : (( مو قبل ما اعرف هي بنت مين ))

فراس يخاف من ذكاءاخته وصمتها يشير لمصيبه راح تصير : (( وايش عرفك ان فيه وحده في بالي , يمكن اناجاي ابي ماما تدور لي ع بنت ))

ريما بنفس الابسامه الخبيثه : (( مو علي انايا فراس , ليش ماتبي تقول لنا هي بنت مين ؟؟ والا فيه شي خايف منه ))

حسفراس باحراج واضح و قال : (( لا ما ني خايف , عموما يا بابا , ودي ترجع معاي لماتخلص حفله ريما ع شان تخطبها لي ))

ابو فراس : (( اخطبها ؟؟ , مو قبل مانعرف هي بنت مين ؟ , وعايلتها كويسه او لا البنت متربيه او لا ))

تحمس فراس : (( لا يا بابا البنت متربيه مره وانا متاكد ))

ام فراس اخيرا تدخلت : (( وانت ايش عرفك ؟ ))

فراس ارتبك : (( هاه , لالا عادي ,, اقصد هي تدرس معايبنفس الجامعه وسمعتها مره كويسه ))

ابو فراس : (( حلو اذا كنت تدرس معاهاوعارف سمعتها كويس , اجل ما يحتاج نسأل عن البنت , بس ابي اعرف ابوها ع شان اعرفمين هو؟ ايش يشتغل ايش عنده ؟؟ ))

فراس التفت ع ريما وارتبك وهو يتكلم : (( اسمها هيله ))

ريما انفجرت ضحك وصوت ضحكتها سوى زلزال بالبيت
فراس انقهر : (( ممكن اعرف ليش تضحكي؟ ))

كانت ريما تحاول تمسك نفسها : (( لالا ولا شي , كمل هيله ايش؟؟ ))

طالع ريما بحقد ورجع يوجه كلامه لابوه : (( اسمها هيلهبنت خالد الـ ))

ابو فراس عقد حواجبه وهو يفكر وعينه ع الارض : (( خالد الــ , خالد الـ )) ورفع عينه لولده وكمل (( انا عمري ما سمعت بهالعائله ))

فراسبلع ريقه : (( ايه مو البنت عائلتها عاديه , وهي من الطبقه العاديه , وابوها مومشهور ))

ابو فراس : (( وابوها ايش يشتغل ؟ ))

فراس : (( ااااا يشتغلفففي , ففففي ))

ريما قاطعته : (( فراس ليش ما تحكي ولا الأوطه اكلت لسانك ))

فراس تجاهل ريما وكمل : (( يشتغل ضابط ))

وبتركيز تكلم ابو فراس : (( وايش رتبته ؟ ))

فراس : (( توكم تقولو ان المسمى الوظيفي مايهم ))

ريما : (( ليش فراس خايف من شي ؟؟؟ )) وبإستهزاء قالت (( لايكون ابوهاجندي ))

فراس نزل عينه بالارض : (( ايه ))

الكل : (( ايـــــــــــــــــــــــــش ؟؟ ))

قام على طول ابو فراس : (( مجنون انتوالا فيك شي ؟؟ انا ولدي يتزوج بنت جندي , انا عندي برا عشرات لجنود يشتغلو عنديواقفين يحرسوني ويحرسو عيالي واخر شي ازوج ولدي بنت حارس ))

قام فراس معابوه : (( يا بابا الجندي مو حارس , بعدين زي ما انت جالس هنا ع شان مهمتك هو بعدجالس يؤدي مهمته ))

ابو فراس بدا يرفع صوته بوجه ولده : (( وترد علي ياحيوان , انا اوريك , اخر عمري ولدي يتزوج بنت جندي , وخر عن وجهي الحين ولو اسمعك فاتحهالموضوع مره ثانيه والله لا انت ولدي ولا انا ابوك برا ))

ام فراس : (( لالا اكيد هذي سحرت ولدي الله ياخذها ))

فراس : (( لا تدعي عليها يا ماما , انشالله يومي قبل يومها ))

ضربت ام فراس صدرها : (( لالا الولد مسحور اكيداكيد شوف عيونه ذبلانه , لازم اوديه شيخ يقرا عليه ))

ابو فراس : (( اسكتيانتي الحين , وانت ياحيوان اياني واياك اسمع طاري هالحيوانه ع لسانك فاهم ؟؟وهالجامعه من اليوم راح اسحب اوراقك منها ع شان تتعلم ما تطالع ناس تحت رجولك ))

طلع فراس من عند ابوه وطلع برا البيت كله
في هاللحظه التفت ابو فراس عريما وبعصبيه قال لها : (( وانتي ليش ساكته والا عاجبك كلام اخوك ؟؟ ))

ابتسمت ريما بخبث <- ابتسامتها المعهوده الي قبل لا تسوي مصيبه : (( لا انا معاكم كلمه كلمه وحرف حرف , واكيد كلام فراس ابد مو عاجبني , بس فراس عنيدوشخصيته مو مثل اروى , اروى لما خطبها عبدالله ما واجهت اي صعوبه في اني اخرب عليهملان اروى شخصيتها ضعيفه بس فراس شخصيته قويه وما راح ينفع معاه نفس الاسلوب ))

قرب منها اكثر ابو فراس : (( ممكن افهم ايش قصدك؟ ))

ريما بنفسالضحكه : (( لا ما راح افهمك , اترك هالموضوع علي وصدقني اسبوع وراح يجي يقول لكانه غلطان , بس كل الي ابيه منك يا بابا انك ما تحرم فراس من الجامعه وخله عادييكمل ))

ابو فراس : (( بس يا ريما كذا راح يشوفها واخاف يتزوجها واحناماندري ))

ريما : (( كلامك صح , بس صدقني اذا منعته راح تزين اكثر بعينه لانكل ممنوع مرغوب , انت خله الحين ع كيفه وانا راح احل الموضوع هذا بطريقتي ))

ابتسم ابو فراس : (( وانا واثق فيك وفي حلولك ))

ام فراس تدخلت : (( فهموني ايش راح تسو ,, اكيد هالبنت سحرت ولدي اكيد ))

التفتت ريما لامها : (( بعدين يا ماما راح تعرفي ))


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


انقضى باقي اليوم في اوامر من ريما , على الميك اب وع الملابس , وع كل شي , لحد مااخيرا صارت الساعه 8 وبدو المدعوين يحظرو , طبعا القاعه امتلت بالشيوخ والامراءالعرب والاجانب والشخصيات المشهوره وكبار التجار وبعض السفراء , الحفله كانت مليانهبالطبقه المخمليه , ونادر وجود شخص ينتمي للطبقه العاديه او الوسطى , الكل كانمستمتع بالاغاني والمطربين المشهورين الي كل واحد يجي يغني له 3 اغاني وينتهي دوره , البعض كان يضيع وقته بالرقص والبعض بالسوالف والبعض باللقافه والحش
امابالنسبه لريما وصاحباتها المتخرجات والي اقامت لهم الحفله كانوا متفقين ان وقتطلعتهم للحفله تكون الساعه 10 بعد ما يمتلي المكان بالناس

في الحفله وفيمكان بعيد عن الناس وبالاخص في البلكونه كانت اروى واقفه مع صاحبتها حلا واليبصعوبه دعتها لان ريما ترفض انها تدعي اي شخص لحفلتها
اروى : (( اف مليت , تصدقيما احب جو الحفلات ابد ))

حلا : (( حرام عليك يا اروى بالعكس الحفله تجننويكفي انكم جايبين المطرب ( ,,, ) يا الله يا اروى احبه اموت فيه وابد ما توقعت انهحلو حتى بالطبيعه ))

اروى : (( ههههههههههههه ليش هو مشهور ؟؟ ))

حلاطلعت عيونها : (( مشهور ؟؟ من جدك انتي ماتعرفيه ))

اروى : (( وانا ايشيعرفني فيه , تدري بعد انا ما اسمع اغاني ))

حلا : (( اااه يا اروى ياليتنيانا بنت السفير وانتي بنت اهلي كان كل يوم اجيب لي مطرب بالبيت يغني لي مو احسن مناني اشوفه بالشاشه ))

اروى : (( ههههههههههه , صادقه ياليتني بنت اهلكههههههههههه ))

حلا : (( عاد تدري انك حلوه بالميك اب الخفيف هذا , بس لوانك ثقلتيه شوي ))

اروى : (( اسكتي بس انا وريما في حرب , هي تبيني احط ميكاب وانا ما ابي , وفي الاخير اقتنعت اني احط ميك اب خفيف ))

كانت اروى لابسهملابس محتشمه وبنفس الوقت انيقه وكان حجابها يناسب مع ملابسها , اما ميك ابها كانخفيف مره مجرد قلوس وردي وبلشر وردي وهذا الميك اب الي سوت عليه زحمه , لان اروىبطبعها ما تحب تحط ميك اب لانها ماتبي تطلع متبرجه قدام الرجال والسبب الثاني هو انبنظر اروى ان الميك اب للي تبي تلفت الانظار وهي ما تبي اي انظار حواليها تبي تكونانسانه عاديه ما فيها اي شي مميز ع شان لما تحب تلقى الشخص الي يحبها ببرائتهاوعفويتها مو ع شان شكلها او لبسها او اسمها
التفتت حلا ع الناس الي بالحفله منخلال باب البلكونه: (( اقول اروى الي جالس هناك بالطاوله البعيده مين ؟؟ شكله مرهيجنن ))

اروى التفتت ناحيه الجهه الي تقصدها حلا : (( والله ما اعرف اذا تبيتعرفي مين اسالي ريما )) وهزت كتوفها بعدم اهتمام (( تعرفيها تحب هالسوالف ))

حلا : (( والله محد فالها الا اختك ريما , اقول اروه ليش ما تصيري مثلها ))

اروى : (( يا حلا ريما غير شخصيتي , ريما اهم شي عندها الفلوس وعمرالمشاعر مالها مكان ولا حساب عندها)) واخذت نفس طويل وحست بنسمت هواء تلعب بشعرهاوغمضت عيونها وكملت : (( اما انا ابي الحب الحب الحب بس وينه وينه ))

سمعواصوت وراهم : (( هذا هو الحب ))

التفتوا كلهم منصدمين شافو واحد واقف وحاطيدينه بوسط الجاكيت ويبتسم , شخص ما عرفته اروى , شخص مجهول بالنسبه لها استغربتوقاحته معاها وجرئته , وكأنه فهم الي يدور براسها وقرب منها ومد يده : (( معك فواز ))

تجاهلت يده وهو على طول فهمها ونزل يده " يعني انت خطيبي , انت فواز , صدق انك وقح " : (( تشرفنا ))

ابتسم لها : (( الشرف لي , احترت وين الاقيكقالوا لي بنت محجبه ومالقيت بنت محجبه غيرك ))

ما كانت تدري اروى هل هذااطراء والا احتقار : (( الحمدلله انا فخوره باني متحجبه ))

فواز : (( بس نصالمدعوين اجانب يعني محد لمك ))

اروى : (( بس ربي موجود بكل مكان , واظنالاجانب رجال والا انت تعتبرهم مو رجال ؟؟ ))

حلا انحرجت من الموقف وقررتتصرف نفسها : (( اوكي اروى عن اذنك ))

وقبل لا تروح مسكتها اروى مع يدها : (( لا تروحي ما يجوز اجلس انا وهو لوحدنا ))

فواز انصدم : (( لوحدنا ؟؟وهالضيوف ايش تسميهم ))

اروى : (( احنا في البلكونه لوحدنا والضيوف فيالقاعه صح انها تطل عليها بس لا تنسى ان بينا جدار وهذي تعتبر خلوه ))

فوازعقد حواجبه : (( منطق غريب ))

اروى : (( ايش الغريب فيه؟؟ , ليش انت ما تقرىقران وما تقرى احاديث , يعني المفروض انك عارف ان هالشي حرام ))

تكلم فوازوالاحتقار بعيونه : (( عموما فرصه سعيده الي شفتك فيها وعن اذنك الحين ))

اروى : (( اذنك معك ))

بعد فواز عن عيونهم وعلى طول التفتت حلالاروى منصدمه : (( ياحماره هذا خطيبك معقوله تكلميه بهالاسلوب , اكلتيه ))

اروى : (( ليش ما سمعتيه ايش قال لما دخل ))

حلا : (( ايش قال ؟؟قال هذا هو الحب , عادي خطيبك ومن حقه انه يقول لك كلام رومنسي ))

اروى : (( اي خطيب انتي بعد , انا اول مره اشوفه وتقولي خطيبي ))

حلا : (( مو هو خطبكمن ابوك خلاص صار خطيبك ))

اروى : (( لا حبيبتي هو ما خطبني عشاني والدليلانه اول مره يشوفني الحين ))

حلا : (( اها اجل خاطبك عشان مين ؟؟ جبر خاطر ))

اروى : (( لا عشان ابوي ومركزه , وهو مبين عليه انه يبي زوجه ابوها معروفع شان اناسب مستواه ))

حلا : (( طيب ايش العيب في كذا اكثر الناس يتزوجو كذا ))

اروى : (( لا ياحلا انا ابي اتزوج واحد يقدر مشاعري ويتزوجني لانه مايشوف غيري بهالدنيا مو عشان فلوس ابوي ))

رجع لهم صوت رجولي يقول : (( والييفكر هالتفكير اسمحي لي اقول عنه اعمى وما يشوف ))

التفتوا بسرعه لمصدرالصوت واروى خلاص كانت راح تشيل جزمتها وتضرب بها فواز هالكريه بس انصدمت لما عرفتان الي يتكلم ابد مو فواز كان الصوت صوت مديرها فيصل

فيصل : (( اسف ع تطفليعليكم بس لي ربع ساعه وانا ادور عليكم مو لاقي احد خاصه اني ما اعرف احد هنا ))

ابتسمت اروى منحرجه لانها كانت تحسبه فواز : (( اوه اسفين استاذ فيصل كنانسولف هنا وراح علينا الوقت نورت تفضل الله يحييك ))

دخلت للقاعه ووراهافيصل وجنبه حلا : (( اقول استاذ فيصل بما اننا خارج الدوام واننا كلنا في الهواءسواء اقصد ضيوف ليش ما اطيح الميانه واسميك فيصل حاف ))

كان فيصل كاتم ضحكتهع هبال حلا بس رسم ع وجهه الجديه والعصبيه وقال لها : (( حلا انا مديرك هنا او بايمكان فاهمه ؟ والا اعجبك موضوع الخصم وودك اخصم عليك زياده ؟))

حلا شهقت : (( لالا استاذ فيصل انا اسفه ومستعده اناديك استاذ فيصل حتى في الحلم ))

التفت لها فيصل وهم يمشو : (( ليش انتي تحلمي فيني ))

استحت حلاواعترفت له : (( بصراحه ايه كلها كوابيس ))
ولاول مره تشوف اسنان فيصل كان يضحكبصوت واطي يحاول يمسك ضحكته الي طلعت غصب عنه

وقفت اروى عند طاوله واشرتلفيصل يجلس : (( تفضل استاذ فيصل ))

فيصل : (( شكرا ))

حلا : (( استاذ فيصل اجل وين المدام ؟ ))

فيصل : (( ما يخصك ))

انحرجت حلا مرهوحست انها ملقوفه وتستاهل , جلست جنبه وكملت كلامها : (( راح اجلس جنبك ع شان اسليكبهالسهره ))

فيصل التفت لاروى : (( اروى بليز ماعندك بندول ))

اروى : (( ليش راسك يعورك ))

فيصل : (( لا راح يعورني ))

حلا تكلم ببراءه : (( وانت ايش عرفك انه راح يعورك ؟ ))

فيصل التفت لها : (( لانك جنبي ))

اروى : (( هههههههههههههههههههههههههه ))

حلا : (( وتضحكي يالنجسه ))

اروى وهي تمسك ضحكتها : (( عن اذنك دقايق اشوف ابوي ))

فيصل : (( خذي راحتك ))

راحت اروى تدور ع ابوها وفي طريقها قالت للخدم يقدمو لفيصلالعصير


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$4


وراءالكوايس كانت ريما تتامل نفسها في المرايه في غرفة الملابس وهي تكلم نفسها " يله يارودي اطلعي وخلي الناس يشوفوا ايش كثر انتي حلوه , يا رودي برا هالستار فيه اكثر منملياردير لازم تصيدي لك واحد منهم مو معقوله تنتهي هالحفله وانتي مثل ما انتي ))

سمعت صوت تهاني برا : (( يله يارودي ترى مابقى ع طلعتنا الا 5 دقايق ))

ريما بقله صبر : (( اف منك يا توفي مافيك صبر ,, يله انا طالعه الحين ))

كانت ريما مستعده تطلع لصاحبتها وكانت متاكده انها راح تبهرهم بفستانهاوبشكلها وشعرها وميك ابها بس قبل لا تطلع شافت خاتم الخطوبه باصبعها وبكذا ما راحاحد يفكر يرتبط فيها وهي مخطوبه وبدون ماتعطي نفسها وقت تفكر شالت الخاتم وحطته جنبالمرايه وتأملت اصبعها بدون الخاتم : (( كذا اصبعي احلى ))
وبسرعه فتحت الستارهوطلعت لهم , وسمعت اصوات شهقات , ابتسمت بفخر لانها عارفه نفسها انها فاتنه وحلوهواي شخص راح يشوفها راح يكون مجنون فيها

نوره وهي منبهره : (( رودي ايش هذا , يا الله تجنني , وربي كانك ااا لالا انتي ما تشبهي شي انتي شي عمره ما صار ))

تهاني : (( والله انك صادقه يانوقا والله كل الناس ما راح يطالعونا لمايشوفوا رودي , بليز خلونا نخليها اخر وحده تطلع ع شان يطالعنا احد ))

الجوهره : (( بنات اذكروا الله لا يجيها شي , ماشالله عليك يا رودي قمروربي قمر فستانك يجنن وتسريحتك تجنن وميك ابك شي ))

ريما بفخر : (( مشكورينوانا كنت عارفه ان شكلي راح يعجبكم )) وبتفاخر ودلع ماصخ : (( خاصه ان فستاني شريتهمن ديور وسعره فوق 5 الاف دولار هذا غير العقد الي لابسته والي مصممته للفستانوسعره فوق 10 الاف دولار وغير شعري وميك ابي وتسريحتي كل هذا مكلفني ثروه وماتبونياطلع حلوه مع ان جمالي يساعدني اني اطلع بدون ميك اب ))

الجوهره : (( وانااول من يوافقك في الراي ))

ريما : (( انتي جوي ليش ما حطيتي ميك اب والا جتكحالت اختي اروى ))

الجوهره : (( لا بس انتي عارفتني انا ما احب احط ميك اب )) الجوهره هذي بنت نعومه مره بس للاسف انها مسترجله تحب تلبس ملابس اولاد وتكرهتحط ميك اب ع شان شكلها يصير ولد , شعرها بوي , ومشيتها مشيته ولد , بس هي بالداخلبنوته رقيقه ونعومه

ريما : (( الى الحين وانتي ولد خلاص خليك بنت ولو مرهبحياتك ))

تهاني : (( ايه تكفين انصحيها فشلتنا بملابسها الي كانها ولد ))

كانت الحفله خاصه بأربع بنات ريما وهي المتكفله بكل شي ونوره وتهانيوالجوهره هذولا صاحبات ريما القريبات منها مره وكانوا يدرسوا معاها بالجامعه كلهممن طبقات متوسطه وريما تحب تحتك فيهم عشان تصيطر عليهم وتذلهم وهذا ما يمنع ان
عندها صاحبات من الطبقه المخمليه ولكن غالبا علاقتهم ماتدوم بسبب غرور ريما اماصاحباتها الثلاث فهم يصبروا عليها لانهم بحاجه لها
ريما : (( يله نلبس عباياتالتخرج ؟؟ ))

البنات : (( يله ))

ريما : (( ومثل ماقلت لكم لاتشيلوها لحد ما انا اعطيكم الاوكي ))

البنات : (( اوكي ))


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


داخل القاعه كانت اروىتدور ع ابوها بين الناس والي اخيرا لقته جالس مع 3 باين عليهم ناس معروفين : (( بابا ممكن تجي معاي شوي ))

ابو فراس : (( حبيبتي مشغول انا تعالي بعدين ))

اروى : (( بس دقيقه ما راح اطول عليك ))

ابو فراس : (( اوكي جاي ))

اعتذر من الي جالس معاهم وراح لاروى : (( ممكن اعرف ايش هالموضوع الضروريالي خلاك تقوميني من جلسه ناس مهمين مثل هذولا ))

اروى : (( اسفه يا بابا بسابيك تجي معاي تسلم ع مديري وده يشوفك ))

ابو فراس : (( وليش هو ما جاء يسلمعلي ))

اروى : (( معليش يا بابا هو ضيف بليز بابا ما راح ياخذ من وقتك الاثواني ))

ابو فراس يتأفف : (( يله امشي قدامي ))

مشت اروى لما وصلتمكان فيصل وهو بدوره قام يسلم ع ابو فراس

ابو فراس : (( اهلين يا )) والتفتلاروى وفي وجهه علامات الاستفهام

بس فيصل كان اسرع وتكلم : (( معاك فيصل الـ ))

ابو فراس : (( تشرفت , انت مدير اروى بالشغل ))

فيصل : (( ايه نعم , بصراحه انا كنت متحمس اني اشوفك واتعرف عليك بصراحه اعجبتني تربيه اروى ونعموالله قلت لازم اشوف هالاب الي عرف يربي ))

ابو فراس : (( الله يخليك , وعموما مشكورين ع ترقيه اروى واي حاجه توصي بها او خدمه انا سداد ))

انصدمتاروى من وقاحه ابوها وكانه ياكد كلام ريما , ايش راح يقول عنها فيصل ان اهلهايرشونه : (( ااا بابا الاستاذ فيصل حب يحضر عشان يشوفك ))

ابو فراس : (( الله يحييه ))

فيصل : (( في الحقيقه طلبي من اروى اني اشوفك ع شان اقول لكان اروى فعلا تستحق الترقيه على الرغم من الاحوال الماديه الي عايشتها وعلى الرغممن مركزك الا انها متفانيه بالشغل وممكن تعرض نفسها للخطر بس عشان راحه العملاءوضمان حقوقهم والاهم من هذا ع شان تثبت لنا وللكل انها موظفه كفؤ ))

ابوفراس عقد حاجبه : (( خطر ؟؟ اي خطر الي تتكلم عنه ))

اروى خافت ان فيصل يقوللابوها عن سبب الترقيه وانتظرت فيصل ينطق : (( ليش اروى ما قالت لك عن سبب الترقيه )) وطالع اروى بنظره مشككه
خلاص هنا قلب اروى صارت دقاته مثلالانفجارات

ابو فراس : (( لا ما قالت لي ان له سبب ,, ايش الموضوع ؟ ))

فيصل : (( لالا عادي كل السالفه ان زميله اروى غلطه في حساب احد العملاءو صححت لها اروى وكانت تستاهل الترقيه ع هالملاحظه ))

دقق ابو فراس في وجهفيصل يبي يكتشف الحقيقه : (( بس هالموضوع مافيه اي خطوره على اروى ))

فيصل : (( شلون مافيه الا فيه ونص لانها لو غلطت في الحساب راح تدفع ثمن المبلغ الي غلطتفيه ومو بس كذا راح تفصل من الشغل ))

انصدمت اروى من كذبه فيصل ,, ليش كذب عابوها ؟؟ ليش ما اعترف له ,, التفتت ع حلا ولقتها مصدومه مثلها ,, ايش قصده وايشغرضه ,, معقوله مثل ما قالت ريما انه يركض ورى الفلوس وبس وبهالطريقه راح يهدد اروىاذا ما عطته فلوس انه يقول لابوها , معقوله فيصل كذا ؟؟؟

جفلت لما بدت تطفىانوار القاعه , ويتصلط نور ع الستاره الي موجوده على ممر مرتفع , معنى هذا ان طلعتريما وصاحباتها قربت
اعتذر ابو فراس منهم وراح لنفس المكان الي جاء منه يكملسوالفه , اما اروى جلست بجنب حلا وعلى نفس طاوله فيصل , قررت تلقي نظره وحده ع فيصليمكن تلقى تفسير للي سواه , وانصدمت لما شافته يبتسم لها , احتارتواستغربت


صوت موسيقى صاخبه علا المكان , والظلام يعم اجزاء القاعه , منمكان بمقدمه القاعه انفتحت الستاره وطلعت منها بنت مسترجله مشيتها مشية ولد وشعرهاقصير وطويله مره كانت لابسه عبائه التخرج وتمشي من اول القاعه الا اخرها على ممريشكل خط مستقيم يقطع القاعه كلها , وصلت الى نهايه القاعه ورجعت مكانها واختفت ورىالستاره مره ثانيه
حلا : (( وع ايش هالشينه المسترجله ))

اروى : (( لاحرام عليك البنت حلوه بس الله يهديها حركاتها حركات ولد ))

التفت لهم فيصل : (( هذي اختك ))

اروى : (( لالا هذي الجوهره صاحبتها ))

فيصل : (( ايهاستغربت قلت مو معقوله اروى كيوت وناعمه تطلع اختها مسترجله ))
استحت اروى مرهوالحياء كان مبين ع خدودها , استغربت اسلوب فيصل معاها اكيد يبي يتقرب منها اكثر عشان ابوها , والا ايش الي يفسر لهفته ع الحفله حتى انه هو الي عزم نفسه , معقوله عشان يشكر ابوها بس ؟؟ لا اكيد ع شان يتعرف عليه ويستغله


طلعت بنت ثانيهكانت عكس الجوهره لانها كيوت مره وقصيره وشعرها بني فاتح وناعم وكان كل شي فيهاكيوت حتى ميك ابها ناعم , كانت تسحر الناس بابتسامتها الناعمه
حلا : (( مينهالنعومه ))

اروى : (( هذي تهاني ))

ودقايق وهي داخل الستاره ومنبعدها تطلع بنت عاديه يعني وجهها مقبول نوعا ما وللحين ما زالت تهاني هي الي مصيطرهع الاجواء وع كلام الناس

حلا : (( وهذي مين بعد ))

اروى : (( هذينوره ))

وفي لحظه طلعت ريما انبهروا الناس بها كانت مره طويله لون بشرتهاالبرونزي يجنن ولون شعرها الكستنائي روعه وتسريحتها الغريبه وميك ابها الي محليهاومبين ملامحها الحاده اكثر , كانت لابسه عبايه التخرج وصايره عليها جنان , كانتتتمايل في مشيتها وكأنها عارضه ازياء , تمشي بكل ثقه وغرور خشمها مرفوع وحاسهبنظرات الرجال الي راح تاكلها , ونظرات الحريم الحاقده , الكل بدون استثناء انبهرولا فيه احد علق على اي شي لانهم مشغولين بشوفه هالبنت الي سرقة عقولهم وقلوبهم , وخاصه ابتسامتها الجذابه الي تبين ع شخصيه واثقه من نفسها

التفتت اروى عفيصل لقته شوي ويسعبل ومو حاس بالي عنده ويمكن لو ضربته ما راح يحس فيها , وحلا معانها تعرف ريما كويس وتشوفها دايما بس هالمره كانت ريما غير , واول ما اختفت ريماداخل
حلا تبلع ريقها وهي تطالع المكان الي اختفت منه ريما : (( اروى شفتي اليشفت ))

اروى : (( ههههههههه ايش فيك بسم الله عليك ))

التفتت لها : (( اختك اليوم غير , اوكي انا ادري انها حلوه بس اليوم ما ادري شي مو طبيعي , تجننتجنن , اقول وين خطيبها ؟؟ اكيد الحين وده يتزوجها اليوم قبل بكره ))

اروى : (( لا ابشرك هو مو معزوم ))

حلا : (( وليش ؟ ))

اروى : (( تعرفي ريماغريبه وما تنفهم ما ادري ليش قالت لبابا ما ابيه يحظر ))

حلا : (( يمكنمتطاقين ؟؟ ))

اروى : (( والله ما اعرف ))

وبعد لحظات طلعت الجوهرهووراها تهاني الي حسوا الضيوف انها قبيحه بعد ما شافوا ريما وبعدها طلعت نوره واخرشي ريما وصفوا جنب بعض وكانت اطولهم ريما واحلاهم جسم واحلاهم ملامح وكانت كلالانظار عليها وكأن البنات الي جنبها مو موجودات , وفي لحظه شالت ريما عبايه التخرجومن بعدها البنات وطلع فستانها الي ملون بكل درجات الوردي وكان فستان قصير يوصل لماركبتها , وكان ضيق من فوق ومن عند خصرها وواسع من تحت بارز جمال جسمها الفستانزادها جمال ع جمالها , وبدوا يمشوا وراء بعض لحد ما اختفوا ورى الستاره مره ثانيه , ورجعوا يدخلوا ع القاعه لكن هالمره انتهى وقت الاستعراض وراح كل وحده تجلس معصاحباتها واهلها
على طول ريما اتجهت لاروى لانها هي اول وحده طاحت عينها عليها : (( هاه اروى كيف شكلي صاير ))

قبل لاترد ردت عنها حلا : (( شكلك ,, انتيتسالي عن شكلك انتي بس طالعي الناس شلون راح ياكلوك بعيونهم وانتي تعرفي ))

ابتسمت ريما بفخر : (( عارفه ))

والتفتت لفيصل الي ابتسم لها ووقفومد يده لها وهي مدت يدها بالمقابل : (( فيصل الـ ))

تدخلت اروى : (( مديريبالدوام ))

ابتسمت له بدلع : (( تشرفنا , طبعا انا اختها ريما ))

ابتسم فيصل لريما وعيونه تتفحصها وكانها راح ياكلها , انقهرت اروى مره مننظراته كان مره محترم في البنك , ايش الي قلبه ووين زوجته , ليش ما جابها معقوله عشان ياخذ راحته , انقهرت منه مره , وانقهرت من ريما الي صارت تدلع بزياده لما عرفتانه مديرها لانها تبي تقهرها وتبين لها انها هي الي تجذب كل الناس اما اروى فمحدمنتبه لها

فيصل : (( بصراحه اعتبر هذا اسعد يوم بحياتي لاني تعرفت عليك ))

بنفس الدلع ريما ردت : (( وااو اسعد يوم بحياتك بس ع شانك شفتني ))

فيصل : (( اكيد )) والتفت لاروى (( مو انتي اختي اروى , انا اتشرف باياحد له صله باروى ))
انواع علامات الحقد وخيبه الامل ع وجه ريما , وملايينعلامات الفرح والسعاده ع وجه اروى

ريما : (( اوكي عن اذنكم ))
بعدت عنهموكانت حاسه بنظرات الاعجاب من الناس , وكان شي عادي بالنسبه لها لانها متعوده عهالنظرات , التفتت تدور ع ابوها لقته جالس ع طاوله مع مجموعه رجال , قررت تروح له , وهي رايحه للمكان الي جالس فيه ابوها صدمت بشايب : (( اوه سوري ))

الشايب : (( هذا من حسن حظي ان احلى وحده بالحفله صدمت فيني ))

انصدمت ريما من وقاحتهالشايب وقبل لا تهزئه على طول طالعت ساعته لقت ثمنها فوق 20 الف دولار معنى هذاانه غني وهي مستحيل ترفع صوته ع واحد غني يمكن عنده ولد ويخطبها له , وبابتسامهعذبه قالت : (( مشكور يا عمي , عن اذنك ))

راحت لطاوله ابوها الي قام لهاوالابتسامه ع وجهه : (( تعالي حبيبتي اعرفك ع اصحابي ))

قربت ريما من ابوهاوهي تبتسم : (( هاي بابي هاه كيف لوكي وانا بالعبايه ))

رد عليها شايب كانموجود مع ابوها بنفس الطاوله : (( قمر ما شالله والله لو اني توني صغير لا احلف علىابوك انه يزوجنا هنا ))

ابتسمت ريما له وبدى ابوها يعرفها عليهم واحد واحدانبهرت ريما بالاسماء الي سمعتها وكانت تتامل ان عندهم اولادويخطبوها

التفتت تدور ع امها , بعد لفه بعيوها ع القاعه لمحت امها من بعيدبكشختها وبملابسها الي ماتقدر بثمن واقفه تحكي مع وحده من زوجات واحد من السفراء , تاملتها باعجاب وقبل لا تروح لامها حست ان فيه شخص يطالعها وفعلا التفت لقت نفسالشايب الي صدمها واقف مسبه يطالع فيها , قربت من ابوها وهمست له : (( اقول بابامين هالشايب الي واقف هناك ))

ابو فراس : (( هذا ابو زيد ))

ريما : (( بابا ايش فيك انا ما سالت عن اسمه انا اسال عن مركزه عن فلوسه من متى الاسميهمني ؟؟ ))

ابو فراس : (( هذا يا حبيبتي يملك نص العقارات , هذا يمشي ويكبفلوسه ع امل انها تخلص ))

ريما : (( يعني كم تتوقع يملك , كم مليون يعني ))

ابو فراس يضحك : (( كم مليون هههههههه , قولي كم مليار , هذا اقل شي عندهفوق 10 مليارات ))

ريما انجنت : (( هاه 10 ممممليارات , طيب بابا وين اولادهاو زوجته ع شان اسلم عليهم ))

ابو فراس ببراءه مافهم خبث بنته : (( مسكين عكل هالفلوس الي عنده ماعنده ولا ولد وكل الي عنده 7 بنات حتى انه كره زوجته لانهيحس انها شؤم وانها هي السبب في ان خلفته كلها بنات والحين يدور له ع وحده ثانيه عامل انها تجيب له الولد ))

ريما رجعت تتامل هالشايب : (( ماعنده اولاد ويدورله ع زوجه ثانيه اها ))

رجع ابو فراس لاصحابه وانشغل بالسوالف معاهم اماريما فهي انشغلت بهالشايب ,, يبي زوجه ثانيه وملياردير وشايب يعني كلها 4 سنين 5سنين ويموت , وراح تورث مليارات , ورجعت تطالع وجهه وتكلم نفسها " اف بس هذا شايبشكله مقرف مترهل وشين "

ابتسم لها وكانت عيونه راح تاكل ريما اكل , بخطهمحبكه طلعت ريما من القاعه للوبي وكأنها تكلم بالموبايل وفعلا لقت الشايب وراهاابتسمت له وسوت نفسها متضايقه

قرب منها ومد يده لها وقال : (( معاك ابو زيد ))

وهي بدورها مدت يدها : (( ريما ))

تامل ملامحها وقال : (( ايش فيك؟ فيه شي مضايقك ؟ ))

ريما بدلع : (( ايه موبايلي مو راضي يشبك , احاول ادقع صاحبتي ومو راضي ))

ابو زيد : (( خذي موبايلي ))

ريما : (( لالا بساذا ماعليك امر ممكن تدق ع موبايلي ابي اشوف اذا فيه ارسال او لا ))

ابتسمابو زيد وكان الي يبيه صار : (( من عيوني كم رقمك ))

ريما بدلع ماصخ عطتهالرقم وثواني ورقمه طلع بشاشتها : (( اوكي مشكور واسفه تعبتك ))

ابو زيد : (( ياليت كل الطلبات والاوامر منك كان اسويها على طول وانا اتمتع بعد ))

ابتسمت ريما له وهو بدوره سالها سؤال جرئ : (( انتي مخطوبه؟ ))

فيهاللحظه حست ريما ان دقات قلبها صار فيها زلزال من السرعه , ماتوقعت انه يسالهاهالسؤال وبهالسرعه : (( لا ليش ؟ ))

قرب منها وهمس : (( مستغرب من هالشبابالي ماعندهم نظر , لو انا بعدي بشبابي كان خاطفك من اهلك وانتي ب10 سنوات ))

ضحكت ريما ضحكه عاليه وبدلع قالت : (( بصراحه الشروط الي ابيها في زوجيللحين مو لاقيتها عشان كذا انا للحين مو متزوجه ))

كانت عيون ابو زيد شويتنط من التركيز : (( وممكن اعرف شروطك؟ ))

ريما : (( بصراحه كل الي يتقدموالي صغار , يعني بال30 او بال40 , وانا صراحه ابي واحد مو اصغر من 50 ))

انصدم ابو زيد منها بس حس بالوناسه والامل : (( غريبه ليش ؟ ))

ريما : (( لانه راح يكون انسان فاهم ورجل بمعنى الكلمه )) رفعت خصله نزلتع عيونها وكملت (( انا ابي انسان واعي مو شخص ساذج ))

وابتسمت له وبدت تدلعاكثر عشان تجذبه اكثر لها , بس اظاهر اثار الدلع وشرطها بالزواج عطاه امل فيهاوهالشي خلاه ينهبل ويتجرء ع هالطلب : (( ممكن بعد اذنك ادق عليك بما ان رقمك معياذا هالشي ما يضايقك ))

مشت بشويش وعطته ظهرها وقالت : (( ليش فيه شي تبيتكلمني فيه ))

ابو زيد : (( فيه اشياء بس انتي عطيني الاوكي ))

التفتت له وابتسمت : (( اوكي ))

وراحت وخلته تايه مجنون بها , خلاص ريما ملكت قلبه وباشاره منها راح يكون تحت رجولها , قرر يدخل ع شان مايفوتدقيقه بعيد عنها


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$



اروى وقفت تودع فيصل بعد ماعرفته ع امها وع اخوها فراس ونجلاء وراكان الصغير : (( من جد مشكور على انك شرفتنا بهالزياره ))

فيصل : (( انا الي اشكرك عهالدعوه الحلوه ))

طلع من جيب جاكته هديه صغيره وقدمها لاروى : (( هذي هديهبسيطه مني لاختك ريما ))

اروى : (( ماله داعي تتعب نفسك , يكفينا حضورك ))

فيصل : (( لا بالعكس ريما تستاهل اكثر من هالهديه واي احد له اي صله فيكيستاهل كل خير ))

استحت اروى هذا ثاني اطرا منه اليوم غير ترقيه الصباح , وهي ابد مو متعوده من فيصل هالاسلوب لانه بطبعه جاف بارد
ودعها فيصل ولقت حلابوجهها تضحك
اروى : (( ممكن اعرف سبب هالابتسامه ))

حلا : (( مدري بس ماتحسي ان فيصل مدلعك زياده عن اللزوم ؟ ))

اروى : (( ايش قصدك ؟ ))

حلا : (( مدري انتي اخبر ))

اروى : (( حلا وضحي كلامك ))

حلا : (( لاتسوي نفسك ماتعرفي , فيصل واضح انه معجب فيك , طول الحفلهوعينه عليك ويراقب كل تحركاتك ))

اروى : (( هالافكار الي براسك شيليها لانهامو صح وبعدين لا تنسي ان فيصل متزوج ))

حلا : (( وهذا الي محيرني ))

اروى : (( وليش تحتاري لا تخلي عقلك المريض يوديك لافكار بعيده عن الواقع , يله بس تعالي ندخل ))

تركتها ودخلت للقاعه , حلا ظلت واقفه تفكر : (( اقطعيدي اذا ما كان فيه شي ))


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


طفشت ريمامن ملاحقه هالشايب لها ما عطاها فرصه تصطاد احد ثاني , يمكن تلقى لها واحد صغير احسمن هالشايب , راحت تجلس عند صاحباتها
الجوهره : (( ايش فيك شكلك تعبانه ))

ريما : (( اف ياجوي تعبت من هالشايب الي يلاحقني ))

الجوهره : (( ههههههه حرام عليك ترى وسيم ))

اماني : (( اي وسيم الله يخليك الا قولي معفنومترهل وع شوفي جلده احس انه مطاطي ))

تهاني : (( الله واكبر عاد الي روديتهتم اذا هو مطاطي والا لا اهم شي ان جيبه وحسابه بالبنك مطاطي وقابل للتمدد ))
الكل ضحك ع كلام تهاني

كانت تهاني راح تشرق بكوب العصير لما مر منجنبها واحد : (( رودي رودي )) وصارت تهز يد ريما بقوه (( رودي رودي ))

ريمابعصبيه : (( عمى انشالله اسمعك ليش تهزي يدي , وبعدين ايش فيك كأنك مقروصه ))

تهاني : (( مين هالوسيم الي مر , يجنن ياحلوه ))

صارت ريما تتلفتع امل انها تشوفه : (( وينه ؟؟ ))

اشرت تهاني عليه : (( هذا الي لابس جاكيتكحلي شوفيه ))

بعد ما تأملته ريما التفتت ع تهاني : (( ايه اعرفه )) وطالعتتهاني بنظره تحدي وقالت (( هذا خطيب اختي اروى وعلى فكره تراه يموت فيها ))

حست تهاني بالتحطم والقهر لانه خطيب اروى , وبما ان اروى اخت ريما يعنيصار من ممتلكاتها وممنوع احد يلمس ممتلكات ريما

وباستسلام قالت : (( مشاللهحلو واختك حلوه احس اولادهم بيطلعو حلوين))

طنشتها ريما وغيرت السالفه : (( بنات ليش انتو كذا انواع البرود الحفله حفلتنا يله قوموا ارقصوا , خلونا اليوممانجلس ابد , خلو يومنا يكون كله رقص وهبال ))

ابتسموا البنات واعجبتهمالفكره , وقاموا كلهم , بس صوت اماني وقفهم مكانهم لما قالت : (( الحقي يا روديشوفي مين جاي لهنا ))

ريما : (( مين ؟ ))

اماني : (( التفتي وانتيتعرفي ))
كانت ريما متردده تلفت والا لا واخيرا قررت تشوف من الي جاي لهاوالتفتت لقت شخص تكرهه وبينهم حسابات كثيره ماصفتها , شلون راح تتصرف وكيف راحتهرب؟؟






مين هالشخص الي وجوده مو مرحب به عند ريما ؟وايشسر هالحسابات الي بينهم والي لسى ماتصفت؟ وهل راح يكون لها مع ابو زيدتقدمات؟
الجده لما توصل هل راح تغير اشياء في بيت السفير او يضل الحال مثل ماهوعليه؟

 


::
::



اسم العميل: وداد
رقم العميل: 001
الحزب: 04
المهمة: اجتياح حصن عمان

::
::


وداد غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 12-06-2013   #3
 
الصورة الرمزية وداد









مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 13344
  المستوى : وداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلة
وداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلة
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :وداد غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

لازال وجهك غيمة مشبعة بالمطر ولازلتُ تلكَ الطفلة تجري خلفكَ وتحاولُ التقاطكَ بين أصابعها الخمسة!


 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي

 

الـــــجـــــ الـــــثـــــالـــــث ـــــزء






اماني : (( الحقي يا رودي شوفي مين جاي لهنا ))

ريما : (( مين ؟ ))

اماني : (( التفتي وانتي تعرفي ))

كانت ريما متردده تلفت والا لا واخيرا قررت تشوفمن الي جاي لها والتفتت لقت شخص تكرهه وبينهم حسابات كثيره ماصفتها , شلون راحتتصرف وكيف راح تهرب؟؟
وقف جنبها وهو عاقد حواجبه , حاولت ماتبين له خوفهاوابتسمت وكأنها ماسوت شي : (( hello mat ))

مات كان يطالع ريما بنظرة حقد : (( hi rodi ))

حاولت ريما تخفي توترها واشرت له ع كرسي : (( mat please sit ))
الترجمه " لو سمحت مات أجلس "


مات : (( I will not sit until we end the matters that between us ))
الترجمه " لا ماراح اجلس لما نصفي الحساباتالي بينا "


ريما التفتت على صاحباتها وخافت انهم يحسو بشي : (( The atmosphere here is hot, come with me so that we go to the balcony ))
الترجمه " مات الجو هنا مره مكتوم تعال نطلع في البلكونه "


مات : (( I will come with you but I wish that you this time are conscious until we can understand together ))
الترجمه " راح اجي معاك بس اتمنى انك هالمره تكوني واعيه ع شان نعرفنتفاهم "


التفتت ريما لصحباتها وهي تبتسم : (( بنات عن اذنكم ))
ماانتظرت رد منهم لانها على طول مسكت يد مات وسحبته معاها لما وصلت البلكونه , علىطول التفتت على باب البلكونه تتأكد ان مافيه احد يسمعها , وتركت يد مات بقوه وصرختعليه : (( are you crazy? what you did now? ))
الترجمه " انت مجنون ؟ ايش اليسويته "


مات : (( I did not do a thing only the one that was assuming is that I did it a time ago , Rudy I want you that repay the debt that you condemns for me now and if you did not do I will go out now and inform the people of your truth ))
الترجمه " انا ماسويت الا الي المفروض اسويه من زمان , رودي انا ابيك تسددي الدين الي عليك الحين والا راح اطلع من هنا واقول لكل الناس عحقيقتك "


ريما حست برعب مو طبيعي : (( Do you threaten me ))
الترجمه " افهم انك تهددني ؟ "


مات : (( You understand her as love , I will not move of here until you repay the debt that you condemns for me ))
الترجمه " افهميها مثل ماتبي , انا ما راح اتحرك من هنا لما تسددي دينك الي عليك "


ابتسمت ريما له بدلع وبدت تطلع مواهبها في الدلع والاغراء : (( You know that the debt that I condemn for you is a kiss And the kiss is a romantic thing and is not useful in this crowded place I should repay the debt in the place of romantic and poetic until the kiss becomes beautiful ))
الترجمه " مات انت تعرف ان الدين الي علي بوسه , والبوسه شي رومنسي وماينفع ابد في هالمكانالمزحوم , انا لازم اسدد لك هالدين في مكان رومنسي وشاعري ع شان تطلع البوسه حلوه "


طالعها مات بخبث : (( rodi I am not fool , You want to procrastinate until a party ends , I want you to repay the debt now ))
الترجمه " انا مومغفل يا رودي , تبي تماطلي فيني لما تخلص الحفله بعدين تختفي , لا يا رودي الحينتسددي دينك يعني الحين "


التفتت ريما ع الباب مره ثانيه تتأكد ان مافيهاحد يسمع ولما تاكدت ان مافيه احد عطت مات ظهرها وتكلمت بخبث : (( mat I am shocked at you , I did not think you ******* for this limitation ))
الترجمه " ماتبصراحه انا مصدومه فيك , ما توقعتك قنوع لهدرجه "


مات : (( What is your speech meaning ))
الترجمه " وضحي كلامك "


ريما التفتتت عليه وهيتطالعه بخبث : (( Does the kiss be enough for you ? just a kiss ))
الترجمه " يعني تكفيك بوسه ؟ , مجرد بوسه "


ابتسم مات لها بخبث : (( If you want to give me more than this I will not refuse ))
الترجمه " والله اذا تبي تعطينياكثر ما راح اقول لا "


ريما : (( I am sure that I will give you more, and more from what expects ))
الترجمه " اكيد راح اعطيك اكثر , واكثر من ماتتوقع "


قرب مات منها مستغرب : (( what you want ))
الترجمه " والمقابل "


ريما : (( I want from you servant , if you hear my speech , And You did every thing I say for you step by step I will give you myself
الترجمه " ابي منك خدمه , واذا سمعت كلامي ونفذت كل الي اقول لك خطوه خطوه راحاسلمك نفسي "


مات : (( what guarantees for me that you are true ))
الترجمه " وايش الي يضمن لي انك صادقه "


ريما : (( My word ))
الترجمه " كلمتي "


ضحك مات ضحكه عاليه نرفزت ريما : (( Why you laugh؟ ))
الترجمه " ليش تضحك? "


مات : (( On your word , If I will depend on your word , I am sure that I will not get any thing ))
الترجمه " على كلمتك , اذا انا راح اعتمد ع كلمتك , متاكد اني ما راح احصل شي "


ريما : (( Ok , as you like , you will not get from me a kiss and no on any other thing And go so that you inform the people of the speech that you want , not believe you any one Do you know why? , Because My childish face deceives the people As for you, the people knows your malice and i will I true and you are the liar But if I hear my speech, you believe me you will benefit Because I will compensate you for the kiss and i will give you myself What is your response ؟ ))
الترجمه " اوكي مثل ما تبي , ما راح تحصل مني لا بوسه ولا ايشي زياده وروح تكلم وقول للناس الي تبي , اصلا محد راح يصدقك تدري ليش؟ لان سمعتيزي العسل وبرائه وجهي تخدع الناس , بس انت سمعتك زفت وبهالشكل انا راح اكون الصادقهوانت الكذاب , بس اذا سمعت كلامي صدقني راح تستفيد لاني راح اعوضك عن البوسه وراحاكون رهن اشارتك , ايش قلت؟ "


مات نزل عينه للارض وجلس يفكر , من بعدهارفع عينه لها وقال : (( I am agreeing But on condition ))
الترجمه " موافق بسبشرط "


ريما ابتسمت بخبث : (( what ))
الترجمه " وايش هو "


مات : (( I know what you want from me? I am afraid that you want me to kill one Because it is not reasonable you give me yourself that easy ))
الترجمه " اعرف ايش الي تبي مني , انا خايف انه يكون قتل , لان مو معقولهتسلمي لي نفسك بهذي السهوله "


ريما : (( no , I will not kill anyone There is a girl that I want that learn her a study that does not forget it an eternity ))
الترجمه " لالا ما توصل قتل , كل الموضوع ان فيه بنت ابي أأدبهاوابيها تتعلم درس عمرها ما تنساه "


مات : (( who she is this girl who dared and challenged you ))
الترجمه " ومين هالبنت الي تجرأت تتحداك "


ريما : (( No one can challenge me , She has deceived my brother in the name of love because she wants my father money
الترجمه " انا محد يقدريتحداني , كل الموضوع انها خدعت اخوي باسم الحب ع شان طمعانه في فلوس بابا "


مات : (( what can i do ))
الترجمه " والمطلوب مني ؟؟ "


التفتت ريما ع الباب الي يودي ع القاعه ورجعت طالعت مات وقالت : (( I will inform you of my plan details , but not here ))
الترجمه " راح اقول لك عتفاصيل الخطه , بس مو هنا "


مات : (( ؟where ))
الترجمه " وين ؟ "


ريما : (( Tomorrow, I will call you and I will inform you of the place ))
الترجمه " بكره , راح ادق عليك واحدد لك المكان "


مات : (( I am Under your order ))
الترجمه " وانا تحت امرك "


ووقف يطالع ريمامن فوق لتحت وكانه يتفحصها : (( Because the one that will get deserve the fatigue ))
الترجمه " خاصه ان الي راح احصل عليه يستاهل التعب "


ابتسمت لهريما وقالت في نفسها وهي تتأمل ملامحه " هذا وجهي ان حصلت مني شي , قال ايش يبيبوسه مسكين يحسبني من البنات الصايعات الي يعرفهم , خلك ع غبائك يا مغفل , واناخلني استفيد من حقارتك واجرامك , ولما يجي وقت الحساب راح الفق لك تهمه تخليك تكملحياتك بالسجن "


ابتسم لها مات واستغرب سكوتها : (( are you afraid of me ))
الترجمه " كأنك خايفه مني ؟؟ "


طالعته ريما بنظره احتقار وكأنهاتنفي اي خوف وبلهجه امره قالت : (( mat I do not want to doubt anyone of me Enter and sit and tomorrow we will be on a date ))
الترجمه " مات انا ما ابي احد يشكفيني , ادخل واجلس عادي ولا كأن شي صار وبكره بينا موعد "


طاعها مات : (( اوكي ))

طالعته لما طلع من البلكونه واختار له كرسي بعيد شوي وضحكت ضحكتاستهزاء : (( مسكين يامات تصدق بديت ارحمك , ماني قادره اتخيل شكلك في السجن , ههههه لا وحركه بعد لو اجي ازورك هههههههه )) صارت تضحك باعلى صوت تقدر عليه , ضحكات شيطانيه مافيها اي انسانيه او رحمه
جفلت فجاءه لما سمعت وراه صوت : (( القمر تضحك؟؟ ))

التفتت ولقت حبيبها المترهل الشايب واقف يتاملها وقالت فينفسها : (( ياليل الشياب , هذا ايش يبي , صدق لزقه ))


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


مرت باقي ساعاتالحفله بالرقص والهبال , صاحبات ريما قضوا سهرتهم بالرقص , اما ام فراس فكانتمشغوله باستقبال زوجات رجال الاعمال والسفراء وبعض الشيوخ , ابو فراس كان لاهيبمشاريعه مع اصحابه وكأنه في اجتماع مو في حفله بنته , اما اروى كانت سرحانهمستغربه سر اهتمام فيصل فيها ؟؟؟ وبدت تفكر بجديه في كلام ريما ان الترقيه الي صارتبسبب ابوها , لان فيصل طمعان في فلوس ابوها ومركزه
الكل كان مبسوط ما عدا فراسالي مو عارف شلون يقنع ابوه بزواجه من " هيله "
انتهت الحفله بحدود الساعه 6 , طلع السفير مع اولاده وبناته لسيارتهم الليموزين

وفي السياره
ابو فراس : (( واو يا ريما الحفله كانت جنان وانتي كنتي احلى وحده في الحفله ))

ريما : (( شكرا بابا , ومن جد الحفله كانت مره حلوه ومو خساره فيها الفلوس ))

امفراس : (( والله يا ريما صاحبتك تهاني تجنن ياليت اخوك فراس ياخذها ))

التفتوا كلهم ع فراس : (( ماما اني ما ابي اتزوج الا هيله لا تهاني ولاغيرها ))

صرخ ابو فراس في وجه ولده : (( فراس قلت لك خلاص لا تكثر كلام فيهالموضوع لانه انتهى بالنسبه لي واختار يا انا يا هي ))

ريما تدخلت : (( بابا الله يهديك الامور ما تنحل بهالطريقه , خلاص انت عط فراس والبنت فرصه , اذاكانت بنت حبوبه ومحترمه خلاص انت تقدر ترفع من مستوى ابوها , يكفي يا بابا ان فراسيحبها )) غمزت لابوها ع شان يفهم الموضوع ويسكت

فراس انصدم من الكلام اليسمعه خاصه انه من اخته ريما , اما اروى نغزها قلبها ان فيه شي كبير , وان ريما تخططلشي
ابو فراس : (( عموما يا فراس الكلام في هالموضوع بدري وسابق لوقته , المهمانا نسيت اقول لكم ان امي راح تجي بعد بكره عندنا ))

ام فراس شهقت : (( ياربيه هذي ايش ارح يجيبها عندنا , اف مالنا خلقها هالعجوز ابد , ليش ماتجلس عندعيالها في الرياض ))

اروى : (( ماما لو سمحتي هذي جدتي وما ارضى احد يحكيفيها ))

ريما : (( مالت عليك انتي وجدتك , اصلا محد مخليها تنشب لنا وتجيناالا انتي , يعني لازم كل رمضان تروحي لهم وتصومي في الرياض وتتعيدي هناك , ترىالصيام عادي بكل مكان مو لازم بمكان معين ))

اروى : (( وانتي ايش تفرق معاكاصوم هنا او هناك , بعدين انا واصله الرحم احسن منك ))

ريما : (( اي رحم وايبطن , انتي لو ماتروحي عندهم كان نسونا ومحد منهم تذكرنا , بس لقافتك هي الي خلتهالعجوز تطب علينا ))

راكان : (( مين العجوزه ؟ ))

نجلاء : (( ايشدخلك انت يالبزر ))

راكان : (( جب انتي ما كلمتك ))

اروى : (( راكانعيب عليك ))

ريما : (( اوووه انتم بعد ناقصين ازعاجكم ))

نجلاء : (( اف يا بابا اتصل عليها وقول لها اننا مشغولين ))

ابو فراس : (( يا حبيبتي مااقدر , ترى هذي امي ))

ام فراس : (( من زين هالام عاد ))

اروى : (( بابا كيف تسمح لهم يتكلموا عن امك كذا ؟؟ ))

ام فراس : (( انتي بس ولا كلمه )) التفتت لابو فراس (( ومتى قالت راح تجي ))

ابو فراس : (( بعد بكره يعنييوم الاثنين ))

ريما : (( الله لا يحييها ))

ابو فراس : (( حبيبتيريما حاولي لا تحتكي فيها مره ما نبي مشاكل مثل الصيف الي فات ))

ريما : (( ححاول بس ما اظمن لك يا بابا بصراحه هالعجوز تنرفزني بشكل مو طبيعي , مدري متى راحتموت ))

سكتت ريما لما سمعت صوت شهقات وعبرات والتفتوا كلهم ع اروى لقوهاغارقه بدموعها
نجلاء : (( اوووه جتنا هذي الرقيقه الحين ))

ريما : (( اقول اروى اجلي دموعك شوي لما تجي ع شان تحس ان احد يحبها بهالبيت ))

نجلاء : (( ههههههههههههههههه ))

ريما : (( اقول جولي ايش رايك نخلي اروى تشتغلبدار المسنين احسن لها من البنك , واضح انها تحب العجايز ))

نجلاء : (( منجد ههههههههههههههههه ))

وصلوا للبيت والكل نزل وراح ينام بغرفته , ولا احدفكر يراضي اروى او حتى يسالها ليش تبكي , حتى فراس كان لاهي بموضوعه مع هيله وموفاضي لها ابد


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


في بيتتهاني صاحبه ريما
بعد مارجعت من الحفله وغيرت ملابسها , اخذت الموبايل تبي تدق عنوره صاحبتها , دقت الرقم وبعد انتظار جاها صوت نوره

تهاني : (( هاي نوقا ))

نوره : (( هاي توفي))

تهاني : (( هاه وصلتي للبيت ))

نوره : (( ايه وصلت وانتي؟ ))

تهاني : (( ايه , هاه ايش قالت امك عن الحفله؟؟ ))

نوره : (( انجنت عليها مره من جد انبسطنا ))

تهاني : (( اقول مالاحظتي رودي اليوم دلعها زايد عن حده مره وكأنها احلى وحده بالعالم ))

نوره : (( اسكتي يا توفي لا تقهريني , ترى انا شوي وراح انفجر منها , تحس انها فوق الناس ))

تهاني : (( الا تعالي ماشفتي خطيب اختها؟ ))

نوره : (( ايه شفتهايش فيه؟ ))

تهاني : (( مره يجنن ))

بخوف نوره قالت : (( اقول ياتوفي لا تطالعي فوق تنكسر رقبتك , وبعدين لا تنسي انه خطيب اختها ورودي خلاص قررتان اختها لازم تتزوجه يعني لازم تتزوجه , بعدين حرام عليك ترى اخت رودي ما تستاهلمره طيبه ))

تهاني : (( اذا هي اخت رودي معناها انها مثلها , وبعدين ايش فيكعصبتي علي , هو الي كان يطالعني طول الحفله انا ماغصبته يطالعني ويبتسم لي , حتىلما كنا نرقص مانزل عينه عني ابد ))

نوره : (( توفي ترى احنا مو قد روديبعدي عن طريقها ))

تهاني : (( بصراحه يانوقا انا مليت من ذلها لنا , افكأننا نشتغل عندها مو صاحباتها ))

نوره : (( انا معاك بس ايش نسوي ؟ هذيصاحبتنا والاهم من هذا انها تصرف علينا , تعرفي ان هالملابس والشنط والجزم الماركاتالي نلبسها هي الي تشتريها لنا ))

تهاني : (( ههههههههههه تصرف علينا ياحبيبتي مو ع شان خاطر عيونا , تصرف علينا ع شان تذلنا وتشغلنا عندها خدامات لها ))

نوره : (( يوه يا توفي انتي اليوم مدري ايش صاير لك , انا راح اقفل قبللا تلعبي براسي ))

تهاني : (( باي يا خوافه ))

قفلت تهاني من نورهوهي تفكر كيف تستفيد من علاقتها بريما , تذكرت نظرات فواز "خطيب اروى" كان يطالعهاويبتسم , متأكده انها كانت نظرات اعجاب , تخيلت نفسها تقدر توصل له , راح تستغني عنريما وعن فلوسها لان فواز غني ووسيم وفرصه حلوه بالنسبه لها , اما اروى اكيد راحتلاقى لها خطيب ثاني لان علاقات ابوها كثيره واكيد بسهوله تلقى لها عريس , بسالمشكله بالنسبه لتهاني الحين كيف توصل لفواز ؟؟ حست انها داخت من التفكير واستسلمتللنوم


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


في بيتالسفير
تقلبت ريما في سريرها , التفتت ع الساعه الي موجوده جنب سريرها , كانتالساعه 3 العصر , تأففت وقامت بكسل للحمام تاخذ دش وتلبس

اما في الدور الاولكان ابو فراس في غرفة الجلوس يقرا بعض الجرايد , ومعاه ام فراس وراكان

راكان : (( بابا ليش ما نسافر مثل اصحابي و كلهم اهلهم يسفروهم الا انتم ))
ما اهتمابو فراس لكلامه وكمل قرايته في الجريده , اما راكان عصب وطلع من الغرفه وصدم قبليطلع باروى

اروى : (( حبيبي راكان ايش فيك زعلان ))

راكان وهو معصبوزعلان : (( بابا ما يكلمني ))

اروى : (( ليش ؟ انت سويت شي يزعله ))

راكان ببرائه الاطفال : (( قلت له ليش ماتسرفنا؟ ))

اروى : (( ولايهمك انا اكلمه الحين بس لاتعصب ))

راكان : (( اصلا هو ما يحبك اكيد راحيصرخ عليك , انا راح اقول لرودي هي الي تقول له ))

ابتعد راكان عنها للدورالثاني , وقفت تتأمله , حتى راكان الصغير يعرف انها مو محبوبه من ابوها , تنهدتوكملت طريقها للغرفه
اروى : (( السلام عليكم ))

ام فراس وابو فراس : (( عليكم السلام ))

اروى : (( كيفك يا ماما بعد امس ))

ام فراس : (( الحمدلله يا حبيبتي ))

اروى : (( شلونك يا بابا ؟ ))

ما تكلم لانهيقرا في الجريده
ام فراس : (( اقول حبيبتي دقي ع الخدم خليهم يجيبو لك غداك ))

اروى : (( انا مو جوعانه الحين اذا جعت راح ادق ))

جلست جنب امهاوحاولت تنسجم مع المسلسل الي تتابعه امها وفجاءه قطع عليهم صوت التليفون , قامتاروى ترد : (( الو ))

الجده : (( هلا بحبيبتي هلا بعيوني ))

اروى كانودها تصرخ من الفرحه بس ما حبت تبين فرحتها عند امها : (( امي شيخه , هلا واللهاشتقت لك يمه مره ))

الجده : (( يعلم الله اني اشتقت لك اكثر , وشلونك ووشمسويه ؟ بشريني عنك ))

اروى : (( الحمدلله يمه ما ناقصني الا انتي ))

الجده : (( ياحبيبتي طول عمرك لسانك عسل مو مثل اختك الثانيه السوسه ))

اروى حبت تغير الموضوع : (( اقول يمه صدق الخبر الحلو الي سمعته ))

الجده : (( ايه صدق انشالله بجيكم بكره الفجر , وقولي لابوك ترى الطيارهبتوصل الساعه 4 الفجر ))

اروى : (( انشالله يمه اليوم ما راح انام لحدماتوصلي مشتاقه لك , فيه سوالف كثيره ابي اقولها لك ))

الجده : (( حتى اناعندي سوالف لك كثيره , وانشالله بجي وبجيب معاي الحل الي بيخليك تفتكي من اختكريموه ))

استغربت اروى من كلام جدتها : (( ايش قصدك يمه شيخه؟ ))

الجده : (( كل شي في وقته زين يا بنيتي لا تصيري عجله انشالله بكره تعرفيكل شي , المهم لا تنسي تقولي لابوك اني بكره الفجر راح اوصل ع شان تستقبلوني )) عجله طبعا مو عجله القياده لووول عجله = متسرعه

زاد استغراب اروى من جدتها : (( انشالله ))

الجده : (( فمان الله ))

اروى : (( مع السلامه ))

قفلت اروى وطالعت امها وابوها لقت امها تطالعها بحقد وابوها نزل الجريدهويطالعها بتفحص : (( ااا ايش فيكم تطالعوني ؟ ))

ام فراس : (( كنت تكلميالعجوز ))

صححت اروى لامها : (( كنت اكلم جدتي ))

ابو فراس : (( قالتلك متى راح تجي؟ ))

اروى : (( ايه بكره الفجر الساعه 4 , يعني بعد 14 ساعهتقريبا ))

دخلت عليهم ريما وهي لابسه جينز ضيق وبلوزه تركواز وكانت مره حلوهعليها خاصه مع لونها البرونزي

ريما : (( بابا انا طالعه ))

ابو فراس : (( وين ؟؟ ))

ريما : (( طالعه اتغداء مع صاحباتي ))

ام فراس : (( حبيبتي الغداء موجود ليش تطلعي ))

ريما : (( ماما انا كلمت صاحباتي واكيد هميستنوني ))

وقف ابو فراس واشر لريما : (( تعالي معاي لمكتبي شوي ابيك بموضوع ))

بعدت عن طريقه ع شان يمر واستغربت ايش ممكن يبي منها ابوها , اكيد بخصوصموضوع فراس , الفتت ع امها واروى ع امل انهم يعرفوا شي , لقتهم تايهين ومستغربينمثلها , مشت ورى ابوها لغرفه المكتب

ابو فراس : (( ريما سكري الباب ))

ريما : (( اوكي ))

سكرت الباب ومشت لاقرب كرسي موجود وجلست : (( هاه بابا بغيت شي ؟ ))

ابو فراس قرب من بنته وعطاها الجريده الي كان يقرافيها : (( ايش رايك في هالجريده ؟ ))

مسكتها ريما وقرت اسمها وجاوبت : (( جريده معروفه وما عليها غبار بس سؤالك غريب ؟ ))

ابو فراس : (( من بكره تبديدوامك فيها انا عينتك رئيسه قسم فيها ))

انصدمت قليله ع ريما , تلعثمت موعارفه ايش تقول وكيف راح تختار كلماتها مشاعرها تلخبطت بين صدمه وعصبيه لان ابوهاما شاورها : (( بس يا بابا انا ما طلبت منك تدور لي ع وظيفه ))

ابو فراس : (( ليش انتي دارسه الجامعه ع شان ايش ؟؟ مو ع شان تتوظفي وتحققي طموحك ))

ريما قامت : (( اي طموح يا بابا ايش ممكن هالوظيفه توفر لي , اصلا الراتبالي راح اخذه ما راح يكفي يسدد فواتير موبايلي ))

ابو فراس : (( ادري واناما راح اقصر معاك , بس انا ما درستك بقسم الصحافه ع شان تجلسي بالبيت , لا انا ابيكل الناس يتكلموا عن بنت السفير وعن طموحها وعن نجاحها الكبير ))

ريما : (( بس يا بابا عندك اروى تحقق لك كل شي تبيه , هي تحب الشغل اما انا يا بابا ))

قاطعها بحزم : (( اروى غير وانتي غير , اروى ترضى بالقليل , اما انتيطموحه مثلي وانا اشوف نفسي فيك , ع شان كذا انا حطيتك بهالوظيفه ع شان ابي تكتبيمقالات عن ابوك وعن انجازات ابوك ابي كل الناس يتكلموا عني وعن بنتي الناجحه , ياريما اقرب طريق للناس الصحافه لانهم يقرو كثير واخبار الجرايد تنتشر بسرعه وبسهوله ))

فهمت ريما ان ابوها يبيها تشتغل بس ع شان تسوي له دعايه بمقالاتها : (( بس انا ما احب الصحافه , وانت عارف اني ما دخلتها الا ع شانك , وبصراحه انا ما اعرفلا اكتب مقالات ولا اي شي ))

ابو فراس : (( ومين قال انك راح تكتبي شي , المقالات راح تنكتب لك , انا بعد ما وظفتك بالجريده وظفت معاك شخص يكتب المقالاتوتنزل باسمك وهو عارف هالشي ))

ريما : (( بس يا بابا ))

ابو فراس : (( لا بس ولا شي بكره الساعه 9 دوامك ))

وطلع وتركها , جلست ع الكرسي مقهورهلانها سمعت كلامه ودخلت القسم الي هو يبيه واخر شي يبيها تمارس هالوظيفه مع انها ماتبيها , ليش لازم يفرض عليها كل شي , ليش ما يعتمد ع ولده فراس ليش هي دايما اليتكون بالوجه , طموحها مو الوظيفه ولا الراتب كل طموحها الزواج من ملياردير وبس , كلهم ابوها الناس وكلام الناس ان بنته ما توظفت لانها مو كفؤ الوظيفه , خل الناسيقولو الي يقولوه اهم شي انها ترتاح وتنام وتخطط لمستقبلها , بس معقوله ترفض طلبابوها , بهالشكل راح يحقد عليها وراح يحرمها من كل شي

ريما : (( لا ياروديجاريه يوم يومين شهر لحد ما اتزوج وهذيك الساعه ما راح يشوف وجهي ابد ))

طلعت ريما من المكتب ومن البيت كله وركبت سيارتها البانوراما واتجهتللمطعم الي اتفقت تشوف فيه مات , وصلت له متاخره لان ابوها جلس يكلمها شوي , نزلتمن السياره بعصبيه وقهر من كلام ابوها , دخلت المطعم ودورت ع مات , اخيرا لقتهبطاوله بعيده عن الناس , ابتسمت وكملت طريقها لحد ماوصلت له , كان وقتها مشغولبموبايله : (( hi mat ))

فز من جلسته لانه ماتوقع احد يقطع عليه انسجامه : (( where are you , you late ))
الترجمه " وينك , تاخرتي "

ريما : (( sorry , Before I inform you of every thing I want to request for me a lunch now Because I am hungry ))
الترجمه " اسفه , المهم قبل لا اتكلم واقول لك عن كل شيابي تطلب لي غداء الحين ترى ميته جوع "


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

دخل ابو فراس الغرفه وكانت للحين ام فراس جالسه تتابع المسلسل وراكان عندها يلعب : (( لا تنسي تقولي للخدم يجهزوا غرفة امي , ورجاء ما ابي احد يغلط عليها خلوهاليومين الي راح تجلس عندنا تعدي ع خير ))

بدون نفس ردت ام فراس : (( انشالله ))

اما اروى كانت في غرفته الاكل تتغدا لما رن موبايلها

اروى : (( هاي حلا ))

حلا : (( اهلين اروى كيفك؟ ))

اروى : (( تمام انتيكيفك؟ ))

حلا : (( الحمدلله , ايش فيك شكلك راح تتشققي من الوناسه ))

اروى : (( اكيد راح اتشقق واصارخ كمان ))

حلا : (( ليش ؟ ))

اروى : (( لان امي شيخه راح تجينا بعد 13 ساعه ))

حلا تأففت : (( جدتك؟ ))

اروى بزعل : (( وليش تقوليها من غير نفس ))

حلا : (( اروىلا تزعلي بصراحه جدتك لسانها طويل ))

اروى : (( معليش حلا لا تزعلي منهاتراها مره طيبه ))

حلا : (( والله انتي الي طيبه ))

قلبت اروى عليهاعلى طول : (( حلا احترمي نفسك ترى هذي جدتي ))

حلا : (( خلاص ياكلمه رديمكانك ))

اروى : (( المهم حلا حبيبتي بغيتك بسالفه ))

حلا : (( قولي ))

اروى : (( اممم هي مو سالفه سالفه هي صراحه طلب ))

حلا : (( امريكم عندي من اروى ))

ابتسمت اروى وحست ان فيه امل حلا توافق : (( الله يسلمك , ودي تدقي ع استاذ فيصل ع شان يسمح لي بكره ما احظر تعرفي جدتي راح تجي وما ودياتركها اول يوم ))

حلا : (( انتي الي راح تغيبي والا انا , تبي شي دقي عليهانتي لا توهقيني معاه اصلا هو مايطيقني ))

اروى : (( عمرك ماتنفعي بشي ))

حلا : (( ادري , المهم اذا كلمتيه علميني ايش يقول لك ))

اروى : (( ما راح اقول لك شي انقلعي بس ))

حلا : (( ههههه اقول انتبهي لا تكونزوجته جنبه ))

استغربت اروى : (( وانا ايش دخلني اذا جنبه او مو جنبه ))

حلا تبي تقهرها : (( يعني يمكن ما ياخذ راحته ))

اروى وهي تقلدصوت حلا : (( يمكن ما ياخذ راحته , ما ياخذ راحته بايش انا ودي افهم ليش افكارك كذا ))

حلا : (( والله نظراته وابتساماته لك تدل ع ان فيه شي ))

اروى : (( يله بس باي قبل لاتعديني بعقلك المريض ))

حلا : (( ههههه العقل المريضمايعدي ))

اروى : (( حلا ترى ابد مو فاضيه لاستهبالك , باي الحين ابي ادقعليه اكيد صاحي ))

حلا : (( سلميني عليه ))

من غير نفس قالت اروى : (( يبلغ ))

حلا : (( لا من جدك انتي اصلا اخاف حتى اني اسلم ))

اروى : (( تعالي ايش كنتي تبي لما دقيتي ؟ ))

حلا : (( ابيك تطلعي معاي للسوقطفشانه ))

اروى : (( موافقه ))

استغربت حلا : (( غريبه مو تقولي انجدتك راح تجي ))

اروى : (( انا قلت راح تجي ما قلت جت , المهم متى نطلع ))

حلا : (( ع الساعه 5 حلو ))

اروى : (( حلو ))

قفلت اروىواتفقت مع حلا انهم يتقابلوا بالسوق , طالعت موبايلها ومتردده تدق ع فيصل وتعتذرمنه لانها ما راح تقدر تجي بكره او تسكت اكيد راح يقول مصختها يوم تطلع بدري ويومتغيب وخاصه انه منبه ع هالشي في الاجتماع , بس اروى عمرها ماسوتها قررت انها تدقوالي يصير يصير , ارتعشت اصابعها وهي تدق رقمه , وانتظرت لما جاها الرد
فيصلبصوته الفخم : (( الو ))

اروى ارتبكت ماتدري ايش تقول وسكتت متردده
رجعصوت فيصل : (( الو ))

حست اروى انها مصختها : (( الو ))

فيصل : (( نعم ))

اروى : (( استاذ فيصل ؟؟ ))

فيصل : (( نعم مين معاي؟ ))

اروى : (( معاك اروى ))

تغيرت نبره فيصل مبين على صوته انه يبتسم : (( هلا والله بهيرو ))

اروى : (( هههههههههه هلا فيك , لا اكون ازعجتك ؟؟او اتصلت بوقت مو مناسب ))

فيصل : (( لالا بالعكس فاضي وماعندي شي ))

اروى : (( كيفك استاذ فيصل؟ ))

فيصل : (( الحمدلله كويس وانتيكيفك وكيف الوالد والوالده ))

اروى : (( الحمدلله كلهم كويسين )) وسكتتمتردده ماتدري ايش تقول ولا كيف تبدا

استغرب فيصل سكوتها : (( اروى ؟؟ انتيمعاي ))

اروى : (( ايه ايه , ااامممم استاذ فيصل انا من جد اسفه اني ازعجتكبوقت مثل هذا وخاصه ان اليوم الاحد واجازه بس بصراحه الموضوع مره مهم ))

استغرب فيصل : (( لا قلت لك عادي انا فاضي )) حست بحركه ع الموبايل منعند فيصل ومن بعدها صوت طفل يتكلم : (( انتي مين ؟؟ ))

ابستمت اروى لانهامره تحب الصغار : (( انا اروى ))

الطفله ببرائه : (( انتي الوى ))

اروى ضحكت : (( لا انا مو الوى انا ارررروى )) قالتها وهي شاده ع حرفالراء

الطفله : (( الللللللللللوى )) والطفله المسكينه شدت ع حرف الاميقالها تقلد

ماتت اروى عليها من الضحك : (( لا انتي ماتعرفي تقول اروى , انتي تقولي الوى ))

الطفله : (( لا انا قلت الوى ))

اروى : (( ههههههههههه الوى ,, طيب انتي ايش اسمك ))

الطفله : (( انا هيونه ))

اروى : (( اها اسمك شيونه ))

الطفله بقهر : (( لااا انا هيونه ))

اروى : (( ايه انتي شيونه ))

عصبت مره : (( لا انا مو سيونه انتيالي سيونه ))

اروى : (( ههههههههههههه لا انا اروى وانتي شيونه ))

سمعت صوت هالطفله تكلم احد جنبها : (( بابا سوفها تقول سيونه , انا موسيونه انا هيونه )) ومن بعدها سمعت حركه ع الموبايل وصراخ هيا ومحاولات فيصل انهياخذ منها الموبايل : (( هيونه حبيبتي عطيني الموبايل ع شان اقولها ان اسمك هيونهمو شيونه )) وبعد صراعات قدر ياخذ منها الموبايل (( معليش اروى هذي بنتي هيا تحب شياسمه موبايل ))

اروى : (( ياحبي لها مشالله تجنن ))

فيصل : (( الحينحاقده عليك ولو تشوفك راح تقتلك لانك خربتي اسمها ))

اروى : (( هههههههههههههه , الله يخليها لكم ))

فيصل : (( امين , ها اروى بغيتي شي ))

اروى بتردد واضح : (( ما ادري كيف راح ابدا بصراحه مره منحرجه منك ,, اممم ))

فيصل : (( اروى بطلي مقدمات وتكلمي فيه شي ؟ ))

اروى : (( ااا بصراحه بكره ما اقدر احظر للدوام ))

فيصل : (( سلامتك ليش تعبانه ؟؟ ))

اروى : (( لا بس جدتي راح توصل اليوم الفجر وما اقدر اتركها بالبيت وحدهااول يوم , انا اسفه استاذ فيصل بس جدتي ماتجي هنا الا كل سنه و ))

قاطعهافيصل بحده : (( خلاص اروى بكره انتي باجازه من البنك , واجازتك السنويه مثل ماهي ماراح احسب لك هاليوم منها ))

اروى : (( بس يا استاذ فيصل ))

قاطعهاعلى طول : (( ما ابي اسمع نقاش , يله انا مشغول باي ؟ ))

قطع التلفون من جدهواروى منصدمه من اسلوبه : (( ايش هالاسلوب ؟ طيب اعتذر اول قول لو سمحتي ابي اقفلانا مشغول , بس كذا باي وتقفل حتى ما انتظر اني اقول باي ))
بدت تحلل وتفكربكلام اختها ريما بجديه اكثر , ايش الي يخلي مدير ومتزوج وفوق كل هذا وسيم انه يهتمفيها الا اذا كان يبي شي او خدمه من ابوها بس ايش هالخدمه ؟؟؟ وليش الحين بالذات موهي كانت قدامه من اول ما اشتغلت بالبنك يعني من تقريبا 3 سنوات ليش الحين بالذاتفكر فيها ؟؟
حست راسها صدع من التفكير وهي ماتوصلت لاي حل او تفسير ؟؟ حطتموبايلها وكملت المقال الي كانت تقراهبالمجله


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


في المطعم
بعدماخلصوا من الغداء كان مات ياكل الحلا وهو يتأمل ريما وخبثها خطه شريره حبكتهالتدمير خطيبه اخوها فراس " هيله " , ما توقع ابد ان فيه بنت بهالمكر والخبثوالنذاله
ريما : (( When you finish of my face contemplation tell me ))
الترجمه " لما تنتهي من تأمل وجهي قول لي "


مات : (( Impossible that you do all this because the girl is poor ))
الترجمه " معقوله تسوي كل هذاع شان البنت فقيره "


ريما : (( I did not do any thing ))
الترجمه " عادي انا ماسويت شي "


مات : (( All this and did not do any thing Rudy who we will do will destroy her ))
الترجمه " كل هذا وماسويتي شي رودي الي راحنسويه راح يدمر مستقبل البنت حرام "


ريما : (( stopped the idealisms The topic will remain between me and between you And if you was not efficient for this task let me I assign to it another person better from you ))
الترجمه " بلا مثاليات , وبعدين ليس حدمر مستقبلها , الموضوع كله محد راح يعرف عنه شي الاانا وانت , واذا انت مو قد هالشغله خلني اكلف فيها شخص احسن منك "


فزمات من مكانه : (( no , impossible that I waste on myself this pleasure ))
الترجمه " لالا محد راح يسوي هالشي الا انا , معقوله افوت ع نفسي ليله امضيهامعاك "


ابتسمت ريما : ((I want to speak about the works , because it pleases me , and i want you to start the execution of plan tomorrow ))
الترجمه " ايوه كذا نتكلم في البزنس , وانا يعجبني الكلام في البزنس , ع شانكذا ابيك تبدا في تنفيذ الخطه من بكره "


انصدم مات : (( tomorrow ))
الترجمه " بكره ؟؟ "


ريما قامت من مكانها واخذت شنطتها : (( I will search for another person so that it carries out this task ))
الترجمه " مات استغرابك وصدماتك تحسسني بالاشمئزاز منك , بصراحه شكلي راح ادور لي احد ثانييسوي لي الي ابيه "


قام مات معاها وكان الاسرع مسك يدها وجلسها ع الكرسيمره ثانيه : (( I will prove for you that your choice is right , you do not forget the task that assigned me to it since 2 months , i has saved you , And i made your father he does not want him ))
الترجمه " راح اثبت لك ان اختيارك صح , والى نسيتي المهمه الي كلفتيني فيها قبل شهرين ؟؟ مو انا الي نفذت خطتك لما كنتيتبي تكنسلي موضوع خطبتك الاولى خليت ابوك هو الي يطلب منك انك ترفضه , لبسته تهمهقدام ابوك يخليه يكره اسمه حتى "


ريما : (( I do not deny this, but if you did not start the execution of plan tomorrow, I hope that you forget the agreement that between us ))
الترجمه " انا ما انكر هالشي , بس يامات اذامابديت تنفذ الخطه بكره انسى اي اتفاق بينا "


مات : (( ok ))


انتبهت ريما لموبايلها يدق للمره الخامسه وكان المتصل " الشايب " ابوزيد الي قابلته بالحفله : (( ايش هالشايب المترهل مايمل خمس مرات يدق بس وانااتغداء جد ماعنده كرامه وشكله ما راح ياخذ معاي الا تكه ))

مات : (( What you say ? I did not understand any thing ))
الترجمه " ايش جالسه تقولي؟؟ موفاهم شي ؟ "


ريما ضحكت وكملت كلامها بالعربي : (( تصدق احلى شي فيك انكماتعرف عربي اخذ راحتي بالسوالف مع نفسي ))
وقفت ريما واخذت شنطتها ونطاراتهاالشمسيه وقالت : (( I will go now, thank you for the good lunch ))
الترجمه " اوكي مات انا ماشيه الحين وشكرا ع الغدوه الحلوه "


تركته بدون ماتسمعمنه كلمه باي حتى , ركبت سيارتها ومشت ماتدري وين تروح , مسكت موبايلها واتصلت عالشايب ابو زيد
دق موبايله مره وحده وعلى طول رد
ابو زيد : (( هلا واللهومسهلا ))

ابتسمت ريما بدلع : (( هاي ))

ابو زيد : (( شلونك ))

ريما : (( كويسه انت كيفك ))

ابو زيد : (( بخير جعلك بخير ))

ريما : (( سوري لما دقيت ما كنت عند الموبايل ))

ابو زيد : (( لاعادي يالغاليه , تمونين ))

ريما : (( اقول ابو زيد بغيتني بسالفه ؟؟ ))

ابو زيد : (( اي والله ودي اسولف معاك شوي كان مافيه مانع ))

ريمافي نفسها " اف هالشايب راعي سوالف فاضيه لك انا اسولف , من زين عاد السوالف والاالاسلوب " : (( تسولف ؟؟ ليش فاكرني يابو زيد من هالبنات الي يسولفو الله يسامحك بس ))

ابو زيد خلاص راح ينجن : (( لالا والله مو القصد يالغاليه , كل شي ولازعلك ))

ريما بدلع وبنصب : (( لا بصراحه اسلوبك يزعل , تدري لو انا مو جالسه " لوحدي " بالكوفي وطفشانه كان انهرت من كلمتك هذي )) خطه منها لاستدراجه , تبيتبين له انها جالسه لوحدها ع شان يجي عندها وتبدا تفر مخه وتخليه يخطبها

ابوزيد : (( لالا كل شي ولا زعلك ابشري بالرضاوه ))

ريما : (( لالا خلاص انا موزعلانه بس ابي اعرف ايش تبي مني ؟ لاني ابي ارجع للبيت طفشت من الجلسه لوحديبهالكوفي ))

ابو زيد : (( تطفشي وانا موجود , عطيني بس 10 دقايق واكون عندك ))

ريما تشققت من الوناسه وقالت في نفسها " يس " وحاولت تبين ان صوتها معصب : (( تجي عندي ليش شايفني مو متربيه اجلس مع ناس غرب ))

ابو زيد : (( انتيبس عطيني فرصه اجي عندك وافهمك ع كل شي ))

ريما : (( اوكي بس بليز لا تتاخرعلي انا في كوفي (~~~~) ))

ابو زيد : (( اوكي ))

قفلت منه وراحتبسرعه ع الكوفي الي قالت لابو زيد عنه لانه هو اقرب كوفي من عندها , وقفت سيارتهاونزلت بسرعه , دخلت الكوفي واختارت لها طاوله هاديه في مكان مرتفع شوي , اختارتهالطاوله بالذات ع شان تحسس ابو زيد ان علاقتهم في النور ومايفكر ابد انها راحتشوفه بالخفيه لان هذا مو من طبعها , لانها تبي زواج على طول مو علاقات وخرابيط
التفتت تنادي ع الويتر تبي تطلب لها شي ع شان تمشي الكذبه ع ابو زيد , لقتالويتر جايه لها وكانت بنت عمرها تقريبا 20 سنه
ريما : (( excuse me ))
الترجمه " لو سمحتي "


وقفت الويتر عند طاولتها وقالت : (( excuse me , this table is reserved, Do you come with me so that I show you another table ))
الترجمه " لو سمحتي الطاوله هذي محجوزه , ممكن تجي معاي ادلك ع طاولهثانيه "


طالعتها ريما بنظره احتقار من فوق لتحت : ((? do you know who am I ))
الترجمه " ليش انتي ماتعرفي من تكلمي ؟؟ مو انا الي تقولي لها قومي "


الويتر : (( i had informed you that the table is reserved , I hope that you rise and you do not cause for me any embarrassment ))
الترجمه " مينماكنتي الطاوله محجوزه , لو سمحتي قومي ولا تسبيبي لي احراج , وصدقيني الطاولهالثانيه مو اقل فخامه من هذي "


ريما صدت عنها وطلعت مرايه بشنطتها تتأكدمن ميك ابها وشكلها : (( change The reservation ))
الترجمه " خلاص اذا نفسالطاوله غيري الحجز للطاوله الثانيه "


الويتر : (( sorry , the reservation of this table ))
الترجمه " اسفه الشخص حجز الطاوله هذي مو الثانيه , لو سمحتي "


رمت ريما المرايه ع الارض وقامت تصارخ : (( I want to talk to the cafe manager, where is he؟ ))
الترجمه " ابي اكلم مدير الكوفي , وينه؟؟ "


دلتها الويتر ع مكتبه وهي واثقه بنفسها لانها ماسوت شي غلط
دخلتريما مكتب المدير بدون اي استأذان : (( I want to understand what happen ))
الترجمه " ممكن افهم ايش الي جالس يصير ؟؟ والى انتو ماتبو احد يجيكم الكوفي "


قام المدير لها باحترام لانه يعرف هي بنت مين ويعرف انها دايم تجيهموخسارتهم لها فيها خساره للكوفي لانها دايما تجيب صاحباتها عندهم وهذي تعتبر دعايهللكوفي : (( The cafe opened only to you , Your satisfaction concerns us , who is angered you ))
الترجمه " اصلا المطعم مافتح الا لك , اهم شي رضاك علينا , مينالي مزعلك وانا اوريه الحين "


التفتت ريما ع الويتر الي واقفه وراهاواشرت باصبعها باحتقار لها : (( She ))
الترجمه " هذي "


التفت المديرلها وصرخ في وجهها : (( What are you doing ))
الترجمه " ايش سويتي ؟؟ "


تكلمت الويتر ببراءه : (( She wants to sit on a reserved table and I prevented her ))
الترجمه " تبي تجلس ع طاوله محجوزه ومنعتها "


انفجرالمدير في وجهها : (( who is the one that ordered you to prevent her , this miss to she wanted all the table that you seat her on them, do you know who is this miss ))
الترجمه " ومين الي قال لك امنعيها , اصلا هذي لو تبي الطاولات كلهمقومي الناس وجلسيهم , ماتعرفي هذي مين "


الويتر نزلت عينها للارض : (( I am sorry , I do not know that laboratories the people they differ with the difference of classes ))
الترجمه " اسفه ماكنت اعرف ان معامله الناس عندكمتختلف ع حسب الطبقه الي ينتمو لها "


عقد المدير حواجبه وصرخ : (( Go out , a deducted from you is a week ))
الترجمه " اطلعي مخصوم منك اسبوع "


شهقت وشوي تنزل دموعها : (( no please , You know what it means for me week salary , I can not provision my mother medicine , Forgive me ))
الترجمه " لالا الله يخليك , انت عارف ايش معنى راتب هالاسبوع بالنسبه لي , كذا انا ماراح اقدر اوفر علاج ماما , الله يخليك الا الخصم انا اسفه اسفه بليزسامحني "


ماكلمها والتفت لريما يبتسم : (( are you happy now ))
الترجمه " انشالله راضيه عنا الحين "


التفتت ريما للويتر وعطتهانص عين ورجعت تطالع المدير : (( this is not enough for me , fired her ))
الترجمه " لا مو كفايه بالنسبه لي " ورجعت طالعت الويتر بنظرات انتصار وقالت " افصلها "


التفت المدير للويتر الي كانت مو مصدقه وكانها تنتظر حكمالاعدام : (( you are fired ))
الترجمه " انتي مطروده "


الويتر : (( No please do not fired me , I do not have any thing , if you fired me my mother will die ))
الترجمه " لااااا الله يخليك لا تطرديني , انا مالي الا هالوظيفه , لو طردتني ماما راح تموت من وين اجيب حق العلاج , سامحيني الله يخليك "


ونزلت تبوس رجل ريما : (( please do not fired me , I do not have any certificates , forgive me ))
الترجمه " بليز لا تفصليني , انا ماعندي شهاده ولااحد راح يوضفني , سامحيني الله يخليك سامحيني "


سحبت ريما رجلها بقوهوالتفتت للمدير : (( You throw her out , I do not want any disturbance ))
الترجمه " ارموها برا ترى ما ابيها تزعجني , وقول لاحد يجي يخدمني "


طلعت من مكتب المدير ورجعت للطاوله , شافت العمال يطردو الويتر براالمطعم وهي تشهق من الصياح , دقيقه وجاء ابو زيد , ابتسمت له ابتسامه عذبه خلته يجيع وجهه : (( مو قادر اصدق ان الشباب مغفلين الي تاركينك ماخطفوك وتزوجك للحين ؟ ))

ريما : (( ومين قال انهم مايبو يخطفوني , اصلا يتمنوني بس انا الي موراضيه اتزوج ))

شقت الابتسامه وجه ابو زيد : (( ادري انك تبي واحد فوق ال 40 , يعني انا انفع ؟؟ ))

ماتوقعت ريما انه مغفل لهدرجه يعني ما اخذ معاها 24ساعه وهذا هو يعرض عليها الزواج , حركت شفايفها بدلع : (( امم بس انت متزوج ))

ابو زيد : (( ايش فيها الله محلل لي اربع وانتي راح تكوني الغاليه ))

ريما : (( وليش انا بالذات ))

ابو زيد : (( لانك سحرتيني من اولنظره وكنت اتوقع انك مستحيله بالنسبه لي بس ما تصدقي ايش قد انا انبسطت لما عرفتانك تحبي الكبار بالسن ))

ريما : (( طيب لو ارفض راح تزعل ))

ابو زيد : (( اكيد راح ازعل واتضايق ))

ريما بدلع: (( ولو قلت موافقه ))

انشقوجهه من الوناسه وطلعت اسنانه الصفراء حست لحظتها ريما انها راح ترجع كل الغداء : (( والله لو توافقي علي والله لالبسك وزنك ذهب والماس ))

ريما : (( لا يابوزيد كذا تزعلني منك , انا ما ابي منك ولا شي لامهر ولا فلوس , كل الي ابيه بيت صغيريجمعنا ))

ابو زيد : (( لا انا اكيد احلم معاي احلى بنت بالدنيا وقنوعه بعداكيد امي داعيه لي ))

ريما : (( بس انا للحين ما وافقت ))

خاف ابوزيد : (( افهم من كلامك انك رافضه ))

ريما : (( لا انا موافقه بس بشرط؟ ))

ابو زيد : (( اشرطي مثل ماتبي ؟ ))

ريما : (( تطلق زوجتك ))

ابو زيد : (( هاه؟؟ ))


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


من بعد حيره قتلتها نورهقررت انها تنزل تحت وتقول لامها ع كل شي والي يصير يصير , بس ايش راح تسوي امهاوايش راح يكون ردها ؟ هل راح تتقبل الموضوع بصدر رحب وتفرح لبتها او راح تسبب لهامشكله , قررت تنزل وترتاح من هالحيره
طلعت من غرفتها متجهه للصاله نزلت الدرجومنه للصاله تدور ع امها الي مالها اثر في الصاله : (( ماما ))

جاها صوتامها من المطبخ : (( هنا انا في المطبخ ))

وقفت نوره عند باب المطبخ مترددهتدخل والا ما تدخل تقول لامها الموضوع او تسكت ؟؟؟
ققرت اخيرا انها تحسمالموضوع ودخلت المطبخ : (( السلام عليكم ))

ام نوره وهي منهمكه بالشغل : (( عليكم السلام ))

نوره : (( ايش جالسه تسوي يا ماما ))

رفعت ام نورهعينها لبنتها : (( كيكه ))

نوره : (( اممممم , ريحتها تجنن ))

ابتسمتالام لبنتها وكملت تقطيع الكيكه : (( اقول حبيبتي ليش ما تكلمي صاحبتك ريما تشوف لكاي وظيفه , احسن من جلستك بهالبيت ))

نوره : (( ليش لهدرجه جلستي مضايقتك ))

ام نوره : (( لا مو هذا قصدي بس انتي ياعمري لازم تشتغلي جلستك في البيتابد مو عاجبتني صايره تسهري كثير والشي الوحيد الي راح ينضم نومك وحياتك هو الشغل ))

نوره : (( انشالله ماما راح اكلم رودي " وقربت كرسي لها وجلست " ماما ودياكلمك في موضوع ))

انتهت ام نوره من تقطيع الكيكه : (( ايش هالموضوع ؟ )) وراحت للثلاجه تطلع منها عصير

نوره بتردد واضح : (( أأأ يعني هو موضوع عاديبس ودي اكلمك فيه ))

اخذت ام نوره العصير وحطته ع الطاوله : (( طيب تكلميانا اسمعك )) صبت لها كاس ولنوره كاس , وكاس ثالث ماتدري لمين
نوره : (( ماماانتي عارفه اني كنت ادرس بالجامعه ووو ))

جلست ام نوره ع الكرسي وهي تراقببنتها بخوف لانها حست انها متردده : (( تكلمي حبيبتي ايش فيك )) قربت الكاس لبنتهاوكملت (( فيه شي انا ما ادري عنه ))

نوره : (( ماما الموضوع عادي مثل ما قلتلك , كل السالفه اني لما كنت ادرس بالجامعه بالصدفه )) سكتت بسرعه لما سمعت صوتاخوها داخل المطبخ

تركي : (( هاه ماما كيف الكيكه )) التفت ع نوره (( واونوره هنا الله يستر لاتكون قضت عليها ))

نوره " اف انت ايش جابك الحين هذاوقتك توني كنت راح اقول " (( لاتخاف ما اكلت شي , عليك بالعافيه ))

تركي اخذله كرسي : (( احسن توفري ))

قامت نوره وطلعت من المطبخ معصبه مره من القهر , كانت راح تقول لو ما دخل تركي , انقهرت مره خافت مره ثانيه ما تجيها الجرئه وتقوللامها , طلعت فوق وقبل توصل غرفتها سمعت موبايلها يدق , دخلت تركض ع امل انها تلحقعليه : (( الو ))

تهاني : (( هلا نوقا ))

نوره بطفش جلست ع السرير : (( هلا ))

تهاني : (( ايش فيه صوتك ؟ ))

نوره : (( مافيه شي بسطفشانه ))

تهاني : (( طيب ايش رايك تطلعي معانا ))

نوره : (( انتيومين ؟؟ ))

تهاني : (( انا وجوي واماندا ))

نوره : (( ما ادري يمكنماما ماتوافق ؟ ))

تهاني : (( طيب اساليها وقولي لي ع شان نمرك ))

نوره : (( اوكي الحين اسالها وارد لك ))


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


في احد الاسواق
اروىوهي تطالع مجموعه الاكياس الي بيدها وبيد صاحبتها حلا : (( حلا يكفي احسك شريتي كلالسوق ))

حلا : (( ايش اسوي مو انا لما اشتري اشياء بكذا راح انسى همومي ))

استغربت اروى : (( همومك ليش حلا ايش صاير ؟ ))

وقفت حلا فجاءهوطالعت اروى بحزن : (( انا وحيده ))

زاد استغراب اروى وقربت من حلا : (( مينقال انك وحيده , انا وين رحت وامك وابوك واخوانك ؟ ))

حلا : (( حتى ولو اناوحيده ))

اروى : (( ماني فاهمه ؟ ))

حلا : (( ياحبيبتي انتي واهليوكل صاحباتي على راسي بس انا نصي ضايع ))

وقفت اروى منصدمه ورمت الاكياس منيدها وطالعت حلا من فوق لتحت : (( انا اشوفك كامله ))

حلا : (( ياغبيه نصيالثاني يعني زوجي انا ابي واحد يشاركني حياتي وينكد علي عيشتي ))

اروى : (( ههههههههههههههههه , ياحليلك والله على بالي شي خطير ))
نزلت تاخذ الاكياس وكملتطريقها

حلا : (( تعالي يالدبا , اروى تعالي اكلمك ))

اروى ولا كانهاتسمعها وكملت طريقها , كانت ميته ضحك لانها عارفه ان حلا تركض وراها , التفتت ع حلاوفعلا لقتها تسرع ع شان تقدر تلحق عليها , رجعت نظرها لطريقها بس كانت متاخره لانهاصدمت بشخص صدمه قويه خلتها تطيح ع الارض , كانت تبي تتاسف وتعتذر , رفعت عينهاوفيها علامات الاسف وفجاءه تجمدت الكلمات بلسانها والحروف ضيعت طريقها تلاقت عيونهابعيون شخص ماتوقعت انها راح تشوفه بيوم من الايام لانه انتهى من حياتها , ماقدرتتقوم او تحرك رجولها وهو كمان كانت صدمته ماتقل عن صدمتها , نطقت اروى بكلماتماكانت تدري اذا كان سمعها او لا لانها تقريبا همس : (( عبدالله ))





ايش راح تسوي اروى لما شافت عبدالله خطيبهاالاول؟؟
ابو زيد راح يطلق زوجته وام بناته ع شان ريما ؟؟ والا يتركها ويحس انه انزوه ويرجع لعقله ؟؟؟
ايش السر الي عند نوره؟؟



 


::
::



اسم العميل: وداد
رقم العميل: 001
الحزب: 04
المهمة: اجتياح حصن عمان

::
::


وداد غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 12-06-2013   #4
 
الصورة الرمزية وداد









مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 13344
  المستوى : وداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلة
وداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلة
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :وداد غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

لازال وجهك غيمة مشبعة بالمطر ولازلتُ تلكَ الطفلة تجري خلفكَ وتحاولُ التقاطكَ بين أصابعها الخمسة!


 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي

 

الـــــجـــــ الـــــرابـــــع ـــــزء





في السوق كانت اروىمع صاحبتها حلا يشتروا بعض الاغراض الي تحسس حلا بملاء الفراغ الي تركه فقد الزوج عقولتها فكانت تعوض وحدتها بالمشتريات
صرخت حلا ع اروى بعد ماتركتها وراحت تمشي : (( تعالي يالدبا , اروى تعالي اكلمك ))
اروى ولا كأنها تسمعها وكملت طريقها , كانت ميته ضحك لانها عارفه ان حلا تركض وراها , التفتت ع حلا وفعلا لقتها تسرع عشان تقدر تلحق عليها , رجعت نظرها لطريقها بس كانت متاخره لانها صدمت بشخص صدمهقويه خلتها تطيح ع الارض , كانت تبي تتاسف وتعتذر , رفعت عينها وفيها علامات الاسفوفجاءه تجمدت الكلمات بلسانها , والحروف ضيعت طريقها , تلاقت عيونها بعيون شخصماتوقعت انها راح تشوفه بيوم من الايام لانه انتهى من حياتها , ماقدرت تقوم او تحركرجولها وهو كمان كانت صدمته ماتقل عن صدمتها , نطقت اروى بكلمات ماكانت تدري اذاكان سمعها او لا لانها تقريبا همس : (( عبدالله ))

لا اكيد اروى تحلم معقولههذا عبدالله . معقوله يطلع بعد هالسنين ؟ تاملت ملامحه من هول الصدمه ع امل انهمايكون هو ، بس شكوكها تاكدت لما مد يده لها وقال : (( اروى قومي ))

رفضتاروى مساعدته وقامت من نفسها وحطت عينها بعينه , مرت الذكرى حول عيونها وكانهاماغابت عن البال دقيقه وحده , حتى عبدالله كان يتامل ملامحها بصمت , جفلت لما سمعتصوت انثوي وراه يقول : (( عبدالله مين هذي ؟؟ ))

التفتت اروى لمصدر الصوت , لقت وحده تقريبا في اوائل العشرينات , كانت تطالع اروى بتساؤل
التفت لها عبداللهوقال : (( هذي اروى )) والتفت لاروى (( زميلتي بالجامعه ))

الاف الاسئله جتع بال اروى " زميله , بس زميله ياعبدالله , ليش ماقلت خطيبتي سابقا , او حبيبتي , هذي البنت الي كنت احبها معقوله انا بالنسبه لك مجرد زميله دراسه ؟؟؟ "

كانتنظرات البنت لها كلها شك وغيره , وكانت محتاره من نظرات اروى لعبدالله والعكس , قررت تحل هاللغز وقالت : (( اهلين اروى , انا زوجة عبدالله ))

مستحيلهالكلمه مابين اثرها ع وجه اروى " زوجه عبدالله ؟؟ , معقوله نساني وتزوج غيري ؟؟؟معقوله ؟؟؟ " شالت عيونها عن زوجته وطالعت عبدالله ع امل انه ينفي كلامها , ولكنكانت نظراته تأكد هالشي

تجاهل عبدالله نظراتها وقال : (( اروى شفتيهالصغيرون الي بالعربيه )) واشر لها ع عربيه كانت زوجه عبدالله ماسكتها بيدها (( هذا ولدي ))

اكيد هذا حلم بس متى راح تصحى منه لان هالحلم ابد مو حلو وطوللازم ينتهي لازم , التفتت ع العربيه الي كان ياشر عليها وفعلا كان فيها ولد بس مومبينه ملامحه , قربت منه اكثر وجلست ع شان تقدر تشوفه اوضح وتاملت وجهه " لاا هذاالمفروض يكون ولدي انا مو ولدها , ليش ؟؟ "

عبدالله جلس جنب اروى وابتسم : (( هاه مين يشبه ؟؟ يشبهني )) وطالع زوجته وهو يبتسم لها (( والا يشبه امه ؟ ))

ماردت اروى وظلت تتامل ملامحه وقلبها مجروح , كل هالي يصير لها بسبب ريما , كان المفروض الحين هي جنب عبدالله وهذا ولدهم , لكن كل شي انقلب والصح صار غلطوالغلط صار صح
قامت بسرعه من مكانها وراحت تمشي ماتدري وين تروح , بدت تسرعبمشيتها لما تحولت لركض , وصلت لبوابه السوق وبسرعه طلعت منه وهي تحس بدموعها تبللخدودها , ركضت لما وصلت سيارتها , ركبتها وانطلقت ما تدري وين تروح اهم شي تبعد عنالناس وعن عيون حلا الي كلها تساؤل وعن عبدالله وزوجتهوولده


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


في بيتنوره
على كثر الهم الي شايلته بقلبها , وتفكيرها بهالموضوع الي شاغلها , قررتانها تطلع مع صاحباتها وتريح اعصابها شوي , طبعا بعد موافقت امها ع الطلعه , تاملتنفسها في المرايه شعرها مرتب ولبسها مرتب , اخذت شنطتها وطلعت من الغرفه , لقتاخوها تركي بوجهها : (( على وين طالعه؟ ))

نوره وهي تكمل طريقها : (( طالعهمع صاحباتي ))

ابتسم تركي وقرب من اخته : (( هم راح يمروك والا انتي الي راحتروحي لهم ؟ ))

نوره : (( لا هم الي راح يمروني ))

ابتسم تركي بخبث : (( اي وحده من صاحباتك راح تمرك ؟ ))

نوره وهي تنزل الدرج وتركي وراها : (( ليش تسال ؟ ))

تركي : (( مجرد سؤال ))

نوره : (( مالك دخل ))

وصلت للصاله ورفعت موبايلها ودقت ع تهاني
تهاني : (( هلا نوقا ))

نوره : (( هاه وصلتي والا توك ؟ ))

تهاني : (( دقيقه وانا عندك ))

نوره : (( اوكي باي )) التفتت لقت تركي مطير عيونه فيها (( خير فيه شي ؟ ))

تركي : (( خليك هنا انا راح اشوف اذا جت راح اناديك ))

حطت نورهيديها ع خصرها : (( وليش انشالله ؟ ))

تركي : (( لان صاحبي راح يجيني الحينوما ابيه يشوفك واقفه عند الباب ))

استسلمت نوره وجلست ع الكنب الي بالصاله : (( اف طيب ))

طلع تركي عند الباب وشاف سياره تهاني جايه من بعيد , انتظرلحد ماوقفت عند باب البيت , على طول طاحت عينه ع الي تسوق لقاها تهاني " توفي " والتفت ع الي جنبها وصارت اماني " اماندا " حس بخيبه امل لان الي يبيها مو معاهم , قبل يدخل البيت حس بحركه وراء تهاني يعني الكرسي الي وراء السواق التفتت ولقى الشيالي يدور عليه تشقق من الوناسه لما عرف انها الجوهره " جوي " , راح بسرعه عندشباكها وابتسم بخبث وطق ع شباكها : (( افتحي ))

الجوهره قفلت اخلاقها من اولما شافته وحست ان هاليوم راح يتنكد , اشرت له بيدها علامه النفي

تهانيمستغربه : (( جوي ايش فيك الولد يقول افتحي الشباك ))

الجوهره : (( ادري وماراح افتح لهالحقير , اخلصي دقي عليها خليها تطلع ماني فاضيه لمصاله اخوها ))

استغربت تهاني واماني منها ومن عصبيتها الي طلعت فجاءه من بعدها هزتتهاني كتفها بلا مبالاه ودقت ع نوره : (( الو نوقا اطلعي بسرعه احنا برا نستناك ))

نوره : (( اوكي ))

قامت نوره من مكانها واخذت شنطتها وطلعت , لقتاخوها واقف عند شباك السياره : (( تركي ايش فيك واقف هنا ))

التفت تركي عنوره وابتسم : (( انتظرك تطلعي ))

نوره : (( لا والله مو انت قلت لا تطلعيلان صاحبي راح يجي ))

تركي : (( لالا خلاص دق الولد وقال انه ماراح يجي ))

نوره : (( تستهبل حظرتك , يله بس بعد عن الباب ابي اركب ))

بعدعنها ع شان يعطيها المجال انها تركب , حاولت تفتح الباب لقته مقفل , طقت الشباك عالجوهره ع شان تفتح لها , والجوهره مطعيتها اشكل

تهاني : (( جوي ايش صاير لكاليوم , افتحي خلي البنت تركب ))

الجوهره بعصبيه : (( ما ابي , افتحي لهاانتي ))

تهاني مستغربه مره من الجوهره وتغير حالها في اقل من دقيقه , ضغطتتهاني ع زر التحكم بقفل الباب من عندها وفتحت لنوره , قبل لا تركب نوره مسك تركيالباب قبلها ودخل راسه في السياره ووجه كلامه لاماني وتهاني : (( اقول بنات صدقانكم ماتستحوا طالعين مع شباب ))

الجوهره اخلاقها في هاللحظه راحت فيها , اما تهاني واماني طالعوا بعض مستغربين : (( شباب ؟ وينهم ؟ ))

تركي كملكلامه وهو يطالع الجوهره : (( هالولد الصغنون ما ملا عينكم )) اشر ع الجوهره (( اسفانا اختي ما اخليها تركب مع ولد ما اظمن انه مايسوي لاختي شي , بعدين اهم ماعليسمعت اختي بكره الناس يتكلموا عنها ويقولو نوره تطلع مع عيال )) طبعا تركي قالهالكلام ع شان لبس الجوهره مخليها كانها ولد وشعرها بوي بس هي مره حلوهوكيوت

الجوهره خلاص انفجرت : (( انقلع ياحيوان من وجهي , ولو انا ولد مثلماتقول فانت gay ))

تركي انفجر من الضحك : (( هههههههههههههههه , ليششايفتني لابس بنطلوب ضيق والا حاط ميك اب , انا الحمدلله الي يشوفني ما يشك انارجال والا بنت , بس المشكله في الي ما ينعرفهي ولد والا بنت هههههههههههه ))

نوره كانت الصدمه شاله لسانها , اما تهاني واماني كانوا مستغربين سكوتنوره ع اخوها والي مستغربينه اكثر اسلوب تركي مع الجوهره صح ان هيئتها هيئه ولدوشعرها وملابسها بس ماتوصل انها يهينها قدامهم

الجوهره خلاص ماتبي تسمع صوتهاكثر من كذا , نزلت راسها لمكان رجلها وشالت جزمتها , بس تركي فهمها قبل وانحاشولما وصل تقريبا باب البيت جته الجزمه ولكن تصويب الجوهره كان غلط وماجت فيه , نزلتركي ياخذ الجزمه ويتاملها وبعدين انفجر من الضحك : (( هههههههههههههه , مقاس رجلك 40 , ههههههههههههههههه , اول مره اشوف رجال مقاس رجلك 40 ههههههههههههههههه ))

انجنت الجوهره من اسلوبه ونزلت من السياره ناويه تضربه والي يصير يصير , نزلت تعرج لان رجل فيها جزمه ورجل لا , قبل لا توصل تركي كان هو جواء البيت وسكرالباب بوجهها وصرخ : (( الجزمه راح احتفظ فيها عندي ياسندريلا ههههههههههههههههههه ))

التفتت الجوهره ع نوره والنار شابه فيها : (( يعني عاجبك الي يسويه اخوك؟؟ ))

نوره كأنها الحين صحت من غيبوبه : (( ماني قادره استوعب ان هذا تركياخوي ))

الجوهره : (( لا استوعبي , صدق حقير ))

نوره : (( خليني ادخلاعرف ليش سوا كذا ))

صرخت الجوهره عليها : (( لا تدخلي , انا جلسه عند باببيتكم ما راح اجلس تبي تمشي تعالي الحين والا بسلامتك )) وراحت للسياره وهيتعرج

لحقتها نوره وهي تقول : ((طيب جزمتك ثواني اجيبها ))

لفت عليهاالجوهره وعيونها قلبت حمر من التعصيب وهي من عادتها اذا عصبت يطلع لها عرق فيجبينها مدري هو وريد والا شريان لوووووووووووووووووووول : (( جزمتي بعد ما مسكهاهالضب ما ابيها فاهمه ))

ركبت السياره ووراها نوره , وظلوا ساكتين كلهممايدرو ايش يقولو بعدهالموقف


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


في الكوفي كانت ريمامشغوله بالدلع والتميلح عند شايبها المترهل ع امل انه يوافق ع شرطها , تبي تكوش عكل شي وتخلي زوجته برا الحسابات , ع شان اذا مات ماتورث شي اما بناتها فما راحيوصلهم الا الفضله ع قولتها لانها راح تجيب له الولد وتكوش ع كل شي , وتكون هيالامره الناهيه , تخيلت نفسها تكون ارمله صغيره مليارديره , وااااااو لااب يتحكمفيها ولا ام , ولا احد يحاسبها كم صرفت , تسافر وتلف الدنيا كلها وتسوي كل شي تبيه , حريه بمعنى الكلمه , صح ان اهلها معطينها حريتها بس ما راح تتقارن بهالحريه اليراح تحصل عليها بعد موت ابو زيد " متى يجي هاليوم يابو زيد ويجو الناس يعزوني فيكمتى ؟؟ "

صحت من احلامها ع صوت شايبها وهو ياشر لها بيده : (( ريما ريما ))

شالت عينها من الطاوله الي كانت شارده ومركزه عينها عليها لوجه ابو زيد , وعقدت حواجبها لما شافت خيوط التجاعيد الي ماخذه طريقها بوجهه , وجسمه الذابلالمترهل , وشعره النص اقرع حتى الشعرتين الي باقيه له كلها شيب
رجع صوته يكلمها : (( ريما وينك؟ ))

ابتسمت له تحاول تخفي تقززها منه وقرفها : (( معاك بسكنت افكر بشي ))

عطاها ابتسامه كانت ريما راح ترجع كل اكلها من اثرهالابتسامه : (( وايش تفكري فيه ممكن تشاركيني بافكارك ))

ريما تصنعت الترددوقالت : (( يمكن افكاري ماتعجبك ))

ابو زيد : (( كل شي منك يعجبني ))

حركت ريما الكوفي الي معاها بالملعقه : (( احس اني تسرعت بالتفكيربالارتباط بك )) حطت الملعقه وشربت رشفه من الكوفي (( لانك مو الانسان الي مستعديضحي بكل شي ع شاني , وانا صراحه ابي انسان يترك كل شي ع شاني ))

بانت فيعيون ابو زيد اللهفه ع شان يعرف ايش يدور بعقل ريما : (( ومين قال اني ماراح اسويلك الي تبيه , انتي بس اطلبي وشوفي ايش راح اسوي ))

تعمدت ريما وهي تشربالكوفي انها تبقي اثر منه ع شفتها , اخذت منديل ومسحت به شفتها بطريقه خلت ابو زيديفز من مكانه وقلبه يخفق : (( توني طلبت منك طلب وانت مو راضي , شكلي مو غاليه عندك ))

ابو زيد بذهول بعد ماشاف حركتها : (( والله لو تطلبي روحي ما راح اردك ))

ابتسمت ريما وغمزت له بعيونها بدلع : (( يعني موافق تطلق زوجتك ))

ابو زيد بدون احساس منه ولا شعور : (( موافق ولو تبيني اتبرا من بناتيتبريت منهم بس ع شانك , وبعدين مين قال اني متردد اطلق زوجتي انا اصلا قلت لك انيموافق اطلقها اول ماسألتيني بس انتي الي كنتي مو معاي ابد ))

علت ضحكات ريماالدلوعه كل ارجاء الكوفي وحست بفخر بنفسها واعتزاز , وان كل الي تتمناه على بعدخطوتين الخطوه الاولى انها تقنع ابوها انه يوافق ع هالشايب بس ماكانت شايله همهالخطوه لانها عارفه طمع ابوها واكيد راح يوافق اما الخطوه الثانيه هي انها تجيبلابو زيد الولد

طالعت ابو زيد بنظرة حب مزيفه : (( طيب ومتى راح تجي لباباتكلمه ))

ابو زيد : (( اليوم ))

ارتبكت ريما : (( لالا اليوم لا خلهابكره ايش رايك ))

ابو زيد : (( اوكي , بس انا ابي الملكه والزواج هالاسبوعمافيني صبر ))

ابتسمت ريما وقالت في نفسها " وانا مافيني صبر ع شان ادفنكيالخايس " : (( لالا ليش الاستعجال انا لازم اقنع بابا وماما تعرف الفرق بينا فيالسن كبير وما اظن يقتنعوا بهالسهوله وبهالبساطه الي انت متوقعها ))

ابو زيدبدون شعور منه مد يده ومسك يد ريما باعجاب شديد بها ولهفه : (( لا ياريما لازمتقنعيهم انا مقدر اعيش بدونك ومستعد اقدم لهم اي ضمانات ع شان يتأكدوا ان بنتهم راحتكون سعيده معاي ))

ماتوقعت انه توصل به الجرئه انه يمد يده لها وحاولت تمسكاعصابها وتتحمل الغثيان الي تحس فيه , كل الي تتمناه بهاللحظه انها تغسل يدها ع شانتروح اثار يده بس نظر لخبرتها في التمثيل والكذب , ابتسمت له بحب وقالت له بهمس : (( انا لك لا تخاف , بس عطني شويه وقت ادبر فيه اموري ))

ابو زيد : (( لكالي تبي بس حاولي استعجلي , بصراحه انا متلهف اني اتزوجك اليوم قبل بكره ))

بعدت ريما يدها عن يده وقالت : (( بس نسيت اقول لك , ماراح اوافق علىالملكه الا لما اشوف ورقه طلاق زوجتك ))

ابو زيد : (( ابشري بس عطيني فرصهاني احاول امهد الموضوع لزوجتي وبناتي ))

ريما بطيبه مصطنعه : (( ابو زيدلاتفهمني غلط انا مو قصدي ابيك تطلقها كذا بدون سبب , بس اذا انت راح تصير زوجياكيد راح اغار عليك وما ابي احد يشاركني فيك ))

ابو زيد : (( ياعمري انتي , والله من الحين راح ابداء باجراءات الطلاق ))

ابتسمت ريما ولمست طرف خشم ابوزيد بدلع وكأنها تلاعب طفل صغير : (( تسلم لي ياخطيبي ))


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


ملت من كثر ما لفتالشوارع كلها رايحه جايه , حياتها انهدمت من بعده , حاولت تنساه لما افترقو , ولكنبعد عناء وتعب ومحاوله لتناسيه مو نسيانه طلع من جديد بحياتها وقلب عالمها الكئيبوزاده كئابته , خاصه بعد ماشافت زوجته وولده , معنى هذا انه استمر بحياته وكملطريقه مع وحده ثانيه ولا فكر يلتفت ع وراء , اشمعنى هي الي للحين تفكر فيه وتدفنعمرها ع ذكراه , هو خاين تزوج وتركها , خاين ؟؟؟؟ ليش خاين هو جاء وتقدم لها بس خططاختها ريما هي السبب في تعاستها الحين , ليش تلوم عبدالله , الشخص الوحيد اليالمفروض ينلام هو ريما ,, لازم توقف بوجهها , الى متى وهي ساكته عليها الى متى ؟؟الى متى وهي ضعيفه تترك الغير يتحكم فيها , من اليوم لازم تنهي مأساتها وعذابهاوتقوي شخصيتها , تذكرت عبدالله اليوم ونظراته وابتساماته لزوجته , تذكرت لما عرفهاع زوجته بصفه انها زميله مجرد زميله , رجعت تبكي ع حالها وع الامها واحزانها , لمينتروح ولمين تشتكي ؟؟ امها راح تهزئها , واخواتها قاسيات عليها , ابوها بدون مشاعر , مالها الا صاحبتها حلا , ولكن مع ان حلا صاحباته الوحيده الا انها ماتدري عن موضوععبدالله ,
ولا ودها تقول لها لانها تبي تنساه ولا تبي احد يذكرها به , مسحتدموعها واتجهت للبيت ع امل انها تريح شوي قبل تروح للمطار تستقبل جدتها , اخذتموبايلها الي كانت حاطته ع السايلنت , شافت اتصالات كثيره من حلا : (( ياحبي لهااكيد الحين خايفه علي ))
تركت الموبايل مكانه ومافكرت تتصل ع حلا لانها عارفهانها راح تنهار اذا كلمتها , كملت طريقها للبيت في صمت , وهي في الطريق كان الافكارتوديها وتجيبها , حاولت انها تجمع شتاتها وتفكر بمستقبلها الي راح يكون من غيرعبدالله , كان عندها امل كبير ان عبدالله يرجع بيوم , بس من بعد الي شافته اليومخلاص الامل راح وحل مكانه اليأس والقهر وماتملك الحين الي ذكرى حزينه
وصلت للبيت , وكالعاده كان الدور الاول فاضي , اكيد يا انهم طالعين او كل اوحد جالس بغرفتهنادر في هالبيت العائله كلها تجتمع
طلعت غرفتها في هدوء , لقت غرفة راكان منوره , طقت الباب : (( راكان انت داخل )) انتظرت يجيها صوته بس لما حست انه طول دخلتالغرفه , لقت راكان نايم ع الارض بين تركيباته يحاول يركب لعبه عباره عن وجه ميكيماوس , قربت منه وعطته بوسه ع خده وشالته من الارض وحطته ع السرير وغطته , انقهرتمره من امها لانها مو مهتمه في ولدها ومعتمده ع المربيه بكل شي , وياليتها مربيهمسلمه المشكله انها كافره , وماعندها اي ذمه ولا ضمير , مطنشه الولد ونازله تسولفمع الخدامات لان الام مو موجوده ومثل مايقول المثل اذا غاب ذاك العب يا ذالوووول
طلعت من غرفه راكان بعد ماقفلت الانوار , واتجهت لغرفتها , غيرت ملابسهاالمتواضعه وشالت الحجاب , وقفت شوي عند المرايه تتأمل شعرها نزلت عيونها ع وجههاوتاملته بدقه , مررت اصابعها ع خدودها وع عيونها وقالت : (( معقوله انا كبرت مثلماتقول ريما , معقوله التجاعيد بدت تطلع بوجي )) قربت اكثر للمرايه وبدقه تطالعوجهها (( بس انا ما اشوف اي تجاعيد معقوله تبي تقهرني ؟؟؟ بس انا عمري 26 يعني قربتمن 30 , كلام ريما صح الى متى وانا جالسه كذا , لازم اشوف نفسي مثلك يا عبدالله , الزمن يركض واذا مالحقت نفسي راح اكمل عمري في بيت اهلي , لا بس انا صغيره وفيهبنات كثير اكبر مني ماتزوجوا الا فوق 30 وعايشين حياتهم حلوه )) مسكت راسها لانهامره تعبت من التفكير افكار كثيره تدور براسها وحست بلخبطه وحوسه بمخها وافكار لازمترتبها وتفكر فيها بشكل جدي , لازم تصدق ان عبدالله خلاص راح , طلع من حياتها , ولازم تفكر بعد انها كانت عايشه ع امل كذاب والامل هذا هو رجوع عبدالله بيوم منالايام , بس هالامل رااااح وكانت واهمه , والخسران الوحيد بكل هذا هي , لانها خسرتعبدالله وخسرت عمرها , كانت ترفض اي خطيب يتقدم لها ع شان هالامل الكذاب , حتى انهاماعطت اي
واحد يتقدم لها فرصه , ماعطته فرصه انها يفهمها او هي تفهمه يمكن واحدمن الي تقدموا لها يكون كويس , بس هي كانت متسرعه وواهمه , طيب الي متى وهي ترفضالى متى ؟؟؟ لما تعنس ؟؟ ولا لما يصير عمرها 40 والا 50 بعدين تفكر بالزواج ساعتهامافيه احد راح يفكر فيها , لازم تتنازل عن اشياء ولازم تنسى الماضي , لازم تبداحياتها من جديد وتعطي لنفسها فرصه انها تكون سعيده , ابتسمت لهالفكره وتذكرت علىطول فواز يمكن تكون ظلمته في الحفله , ليش ماتعطيه فرصه انه يثبت لها انه كويس , واذا صار مو كويس اكيد ماراح تندم لانها جربت , الافضل ان الانسان يندم ع شي سواهولا يندم ع شي ما سواه , يعني تجرب معاه وتعطيه فرصه يثبت نفسه ولو صار مو قد الثقهراح تندم لانه طلع مو قد الثقه ولكن ع الاقل ماتندم لانها ماعطته فرصه
غيرتملابسها وانسدحت ع السرير وحاولت تنام , لعل وعسى يجيهاالنوم


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


بعد ما نزلت تهانيلمحل جزم واشترت للجوهره جزمه " رجاليه طبعا " بدل فاقد عن الجزمه الي اخذتها تركيقرروا يروحو يجلسو في احد الكوفيات وبالاخص الجلسات الي برا لان الجو خطير , كانواكلهم ساكتين تقديرا لحاله الجوهره النفسيه , عارفين انها معصبه ومطنقره ( مطنقره = اشد حالات التعصيب لوووول ) فقالوا نسكت احسن , بس اظاهر الصمت طفشهم وقررت امانيتكسر الصمت : (( بنات دقو ع رودي خلوها تجي معانا ))

تدخلت تهاني : (( لاالله يخليك مالنا خلق مصاله ))

استغربت اماني : (( مصاله؟؟ ماني فاهمه ))

تهاني : (( تعرفي رودي راح تجي تتميلح وكانها اميره واحنا جارياتها , خلينا كذا مبسوطات ))

اماني : (( حرام عليك يا توفي والله البنت حبوبه ))

تهاني : (( والله انتي الطيبه الي تشوفيها حبوبه , والا يمكن ع شان انتيمن نفس طبقتها ماتقدر تذلك , اما احنا الفقراء ع قولتها ماتشوفنا الا جاريات عندها ))

اماني : (( يا الله ياتوفي لهدرجه حاقده عليها ))

تدخلت نوره تنقذالموقف : (( اماندا بليز لا تقولي لرودي شي , تعرفي هي من النوع الي يزعل بسرعهوماترضى , ترى توفي ماتقصد تلاقيها اليوم معصبه )) وطالعت تهاني بنظره معناها اسكتيوابلعي لسانك

تجاهلتها تهاني ووجهت كلامها للجوهره الي جالسه ومخنزره ( مخنزره = مشتقه من الخنزير اقصد معصبه يعني ) من اول ماشافت تركي : (( جوي ايش قصةاخو نوقا معاك ؟؟ تعرفيه انتي قبل؟؟ ))

الجوهره التفتت ع تهاني وطالعتها بنصعين وبحقد قالت : (( جعلك تتعرفي ع ابليس قولي امين , انا اتعرف ع هالاشكال الخمه ))

نوره انصدمت تمون مهما كان تركي اخوها بس فضلت تسكت , بس اماني لسانهايحكها وتكلمت : (( جوي عيب ترى نوره معانا ولو انه اخوك ماراح ترضي احد يحكي فيه ))

الجوهره : (( لو اخوي مثل هالحيوان كان قتلته ))

تدخلت نورهبالسالفه لانها حست ان الجوهره مصختها : (( انا بصراحه مستغربه ابد مو من عاده تركييسوي هالحركات , مدري ايش صار له اليوم ))

التفتت لها الجوهره وهي تضغط عاسنانها : (( ع شان بس اصحح لك معلوماتك ترى اخوك مو اول مره يسوي فيني هالحركه , سواها مرتين قبل كذا ))

شهقت نوره : (( وجع وليش ماقلتي لي ؟؟ ))

الجوهره : (( قلت لا اكيد الولد حيتأدب ويستحي ع دمه بس اظاهر الحقيرحقير ))

اماني طارت عيونها في بجاحه الجوهره : (( جوي خلاص فضيها سيره ترىماتسوي بعدين الولد ايش قال؟؟ ماقال الا انك ولد وبصراحه ماكذب لبسك وشعرك وهيئتكتدل ع انك ولد ليش تزعلي , اذا ماتبي تسمعي هالكلام خليك انثى وغيري لوكك ))

طلع للجوهره العرق المعروف في جبينها اذا عصبت وقربت من اماني اكثروطالعتها بنظره مرعبه : (( انتي يالسوسه محد كلمك وبعدين انا حره البس الي ابيواسوي الي ابي فاهمه ))

اماني عادي ماخافت وكملت : (( طيب اذا انتي تبيتلبسي الي تبي اجل لاتزعلي من انتقادات الناس ))

قامت الجوهره قبل لا ترتكبجريمه في هالمسكينه : (( عن اذنكم ))

قامت نوره وراها بسرعه : (( وين جوي ؟؟ ))

الجوهره وهي تطالع اماني بحقد : (( للبيت ))

نوره : (( حرام عليكتونا واصلين خليك معانا ولا تصيري دلوعه واخوي انا اوريك فيه اذا ماخليته يعتذر منكما اكون نوره , بس انتي اجلسي ))

الجوهره : (( ما ابي اجلس هنا ولا دقيقه , احس اني مخنوقه ))

تهاني : (( مخنوقه هنا بهالمكان الحلو والله انك غريبه ))

الجوهره : (( يله بس باي انا راح اخذ ليموزين وارجع للبيت ))

تهاني تبي تخوفها ع شان تجلس : (( يؤؤ ليموزين ماتدري ان اغلب الجرايم منسواقين الليموزين ماتسوى عليك يسرقك بعدين يقتلك , خليك بس هنا احسن لك )) تهانيعارفه ان الجوهره خوافه مره , مع ان شكلها يعطي احساس انها عربجيه وزاحفه وما تخافوحقت فله وهبال بس هي بالداخل جبانه

تأففت الجوهره وجلست مكانها تنتظرالبنات لما يخلصو ع شان ترجع لانها خلاص اذا طنقرتطنقرت


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


نزلت ريما عينها عساعاتها ع امل انه يفهم انها ملت من وجهه , بس اظاهر لا حياه لمن تنادي رفعت عينهاوهي تبتسم له وتسمع سوالفه التافهه عن زمان اول وعيشتهم اول وقالت في نفسها " افياكرهك ياثقيل الدم , يعني انا ايش يهمني بسوالفك اول روح احكي لزوجتك عنها لانهاماتهمني , بس هين اصبر علي يا الشايب خلني اتمسكن لحد ما اتمكن واذا ماعلمتك شلونتبلع لسانك هالاخضر " طلعت منها ضحكه التفت انتباه ابو زيد وخلته يوقف عن سوالفهوسألها باستغراب : (( ليش تضحكي ؟؟ ))

ريما ارتبكت مو عارفه ايش تقول لانهااصلا ما كانت تدري ايش كان يحكي , بس هي ضحكت لما تخيلت ان لسانه لونه اخضر مع انهاماشافته بس حست ان الاخظر يمشي معاه اكثر : (( هاه لالا ولا شي بس سوالفك حلوهوتشدني ولا شعوريا ضحكت ))

ابو زيد والابتسامه شاقه وجهه : (( ياعمري انتيياجعلك تدفنيني ))

ريما " امين " : (( لالا بعيد الشر بسم الله عليك ))

قرب منها ابو زيد وبهمس قال : (( ليش تحبيني ؟؟ ))

ريما لاشعوياقالت : (( لا , اقصد يعني انا لسى ماعرفتك كويس ع شان احبك , وبعدين هالكلام عيبينقال واحنا مابينا اي علاقه رسميه والا انت تبي تزعلني وبس ؟؟))

ابو زيد : (( ياجعلي اموت لو فكرت ازعلك ))

ريما " امين " : (( اقول ابو زيد ماتلاحطاننا طولنا صار لنا 3 ساعات جالسين , بصراحه انا اخاف اهلي يحسو بشي بعدين يرفضوزواجنا ))

فز ابو زيد من مكانه وقام : (( لالا كل شي ولا يرفضو يله قومينروح ))

ريما " اف يليتني قايله هالكلام من زمان ومفتكه من وجهك " قامتبهدوء واخذت شنطتها ومشت جنبه , لاحظت ريما وهي تمشي جنبه انه مايوصل كتوفها مبينعليه طوله مايتجاوز 160 , هالشي زاد من كرهها له لانها طويله وماتحب الرجال يكوناقصر منها لانها ماراح تحس برجولته وهو اقصر منها , بس اذا الموضوع ع ابو زيدمايهمها لانه اصلا كله ع بعضه غلط , يعني ايش تعدي وايش تخلي , يبي لها تسوي لهاعاده تأهيل , مشت وحاولت ماتدقق في عيوبه مره ع شان ماتكرهه , الاهم بالنسبه لهاجيبه وكل ماصار كريم اكثر كل مادلعته اكثر
ركبت سيارتها وتركها بدون مايوصلها عسيارتها ولا حتى يسكر لها الباب , وهي تكره الرجال الي مايعرف بالاتيكيت : (( عادياصلا انت كلك غلط فرقت ع فتحه باب السياره بكره اذا تزوجتك راح اخليك تنظف ليالسياره قبل اركبها ))
شغلت السياره وانطلقت في طريقها راجعه للبيت , رفعت تلفونالسياره ودقت ع نوره
نوره : (( هلاااا رودي , وينك اليوم مختفيه؟؟ ))

ريما : (( مشغوله شوي , بس انتي وينك فيه ؟؟ ايش هالازعاج ؟؟ ))

نوره : (( انا في كوفي مع البنات ))

ريما : (( اها مين معاك ؟؟ ))

نوره : (( معاي توفي واماندا وجوي , تعالي معانا )) تهاني على طول اشرتلنوره تسكت

ريما : (( لالا ابد مالي خلق ابي ارجع للبيت بكره عندي دوام ))

شهقت نوره : (( متى مشالله توظفتي ؟؟ ))

ريما : (( من امس ))

نوره بعتاب : (( ياسلام وانا اخر من يدري ))

ريما : (( ايش رايكاني مادريت الا قبل كم ساعه , فجاءه ابوي قال لي بكره دوامك ))

نوره : (( حلو مشالله وين ؟؟ ))

ريما : (( بجريده (****) ))

نوره : (( واووالله انك خطيره ,, طيب ايش وظيفتك ))

ريما : (( مديره قسم بس ما اعرف ايشهو بكره راح اعرف ))

نوره صرخت للبنات : (( بنات بكره رودي راح تداوم مديرهقسم في جريده (*****) ))

سمعت صرخات وصيحات من البنات من بعدها تكلمت اماني : (( يالخاينه ليش ماتقولي ))

ريما : (( وربي اماندا ماكنت ادري تو بابا قاللي ))

اماني : (( متى دوامك ؟؟ ))

ريما : (( بكره الساعه 9 ))

اماني : (( خلاص الساعه 10 احنا عندك نبي نكشخ ونقول ممكن نزور المديرهرودي ))

ضحكت ريما : (( رودي مين ياغبيه , انا ريما لو سمحتي رودي خليهابينا ))

اماني : (( المهم 10 احنا عندك اوكي ))

ريما : (( ايه بليزتعالوا كلكم ع الاقل تسلوني ))

اماني : (( ولا يهمك , اقول رودي ماتبي نجيبمعانا البلي ستيشن هههههه ))

ريما : (( لا والله ناوين تفظحوني انتو ))

اماني : (( هههههههههههههه ع العموم مبروك ))

ريما : (( اللهيبارك فيك حبيبتي , يله اماندا انا وصلت للبيت , سلميني ع البنات كلهم ))

اماني : (( يبلغ يادبا باي ))

ريما : (( باي ))

بعد ماقفلتاماني : (( بنات جهزوا نفسكم بكره الساعه 9 ونص الصباح راح امركم ))

تهاني : (( وليش انشالله ))

اماني : (( رودي توظفت وبكره راح نروح لها نبارك لهاونشوف مكان شغلها ومكتبها ونضحك عليها شوي ونستهبل ))

تهاني : (( فاضيه انااصحى الصباح ع شان اشوف مكتبها ))

نوره تكلمت : (( اماندا مريني بليز مرهمتحمسه ابي اشوف مكتبها يمكن تلقى لي وظيفه عندها ))

التفتت اماني ع الجوهره : (( هاه والقمر امرها والا زعلانه ))

اخيرا تكلمت الجوهره من غير نفس : (( مريني راح اروح معاكم ))

بإستسلام قالت تهاني : (( يعني كلكم راح تروحو الاانا خلاص مروني ))

اماني : (( خلاص بكره 9 ونص راح امر عليكم اتفقنا ))

البنات : (( اتفقنا ))

تهاني : (( اقول بنات ما كأننا تأخرنا ))

نوره : (( ليش كم الساعه )) رفعت عينها ع ساعتها وشهقت (( يله يله قومواانا قلت لامي بس ساعه وراح ارجع ولنا 3 ساعات ))

نادت تهاني الويتر ع شانالحساب بس اظاهر ان نوره هي الي تبي تحاسب وصار بينهم مشادات كل وحده تحلف عالثانيه ان هي الي راح تحاسب , كانت الجوهره جالسه بينهم وتطالعهم ببلاهه , منقهرها اخذ محفظه تهاني ومحفظه نوره ودخلتها بشنطتها ع شان كلهم مايقدرو يحاسبواوطلعت فلوس من شنطتها وعطتها الويتر : (( خلاص كذا انحلت لا انتي الي تدفعي ولا هي , يله قومو فضحتونا ))

حطت تهاني يديها ع خصرها : (( يا سلام انا الي راحادفع انتي ايش دخلك ))

طنشتها الجوهره وراحت مكان السياره حاولت تركب بسالسياره كانت مقفله , طالعت تهاني بقلة صبر وقالت : (( توفي ممكن تفتحي سيارتك نبينركب ))

جت تهاني تركض لسيارتها وفتحتها وبدوا البنات يركبوا , في البدايهوصلت اماني , ومن بعدها اتجهو لبيت نوره وكانت الجوهره خايفه ان اخوها يكون موجودمالها خلق تسوي جريمه اليوم , كانت يدها ع قلبها وهم واقفين وماتطمنت لما دخلت نورهبيتهم وتهاني حركت السياره متجهه بها للبيت , في هاللحظه تطمنت ان الوضع امان , فتحت الجوهره شنطتها تبي تطلع منها عطر رجالي معاها وانصدمت لما شافت في شنطتهامحفظتين وحده حقت تهاني والثانيه نوره لانها اخذتهم لما جو يحاسبو : (( اوه توفينسيت محفظتك بشنطتي ))

تكلمت تهاني بمزح : (( نسيتيها والا تبي تسرقيها ))

الجوهره : (( من زينها اسرقها )) طلعت المحفظه لها ومدتها لها (( تأكدياذا فيه شي مسروق ع شان ماتتهميني بعدين ))

تهاني : (( ههههههههههههههههههههه ))

في هاللحظه وقفت تهاني عند بيت الجوهره : (( يلهاذلفي وصلت بيتك ))

الجوهره : (( طيب اقطعي الصوت ))

نزلت الجوهرهوقبل لا تقفل الباب طلت براسها وقالت : (( تعالي بكره معانا ولا تصيري كريهه ))

ما انتظرت رد منها لانها سكرت الباب ودخلت , طلعت غرفتها تغير ملابسهاوتنام , بس قبل لا تنام تذكرت محفظه نوره واكيد راح تفقدها , قالت احسن شي ادقعليها واعلمها ع شان ماتفقدها , دقت ع نوره وهي في انتظار الرد , سمعت صوت رجولييقول : (( هاي بوي ))

جفلت واستغربت يمكن تكون غلطانه قفلت الخط بسرعهوطالعت الرقم لا هو رقم نوره , ثواني وجاها اتصال طالعت الرقم لقته رقم نوره ردتعليها : (( الو ))

تكلم نفس الصوت الي رد عليها وقال : (( ليش تقفل الخطبوجهي ؟ ))

استغربت مره : (( مين انت؟؟ ))

تكلم وقال : (( انت اليمين ؟؟ هذا موبايل اختي مين انت ؟؟؟ ))

هنا اذان الجوهره صفرت من القهروعرفت انه تركي الكريه : (( ممكن اكلم نوقا ))

بإستهزاء واضح قال : (( نوقا؟؟ ماعندنا وحده بهالاسم , بعدين تعال انت ايش عرفك برقم اختي ))

الجوهره : (( عن السخافه وثقاله الدم عطني اختك والا والله لا وريك شيعمرك ماشفته ))

وصلتها صوت ضحكات تركي , كان يضحك باعلى مايقدر من صوت كانيضحك من قلب وبنغزه خبيثه فهمت الجوهره معنى كلامه : (( راح توريني شي عمري ماشفتهههههه اكيد ما اشك لانك انتي كلك ع بعضك مخلوق غريب ))

قفلت بوجهه وماتت قهر , حقير وتافه , شلون يتجرأ يوصفها بانها مخلوق غريب , بس شلون وصل لموبايل نوره ؟؟معقوله هي الي قالت له يرد عليها ؟؟ قررت تحل اللغز وتتصل للمره الاخيره ع نورهوتفهم منها ايش يبي هالحيوان منها

اتصلت ع طول ع نوره وانتظرت لما يرد عليهاتركي واول ماسمعت احد رفع الخط قالت بعصبيه : (( ممكن تعطيني اكلم نوره ياتافه ))

نوره : (( بسم الله ايش فيك ؟؟ انا نوره ))

الجوهره : (( لا واللهع بالك ماتدري ايش فيه؟؟ يعني مو انتي الي عطيتي الحيوان يرد علي ))

نورهببرائه : (( اي حيوان ))

الجوهره : (( يعني ما تدري ان اخوك هو الي راد علي ))

نوره باستغراب مبين ع صوتها : (( اخوي ؟؟ ))

من بين اسنانها قالتالجوهره : (( ايه اخوك ))

نوره : (( متى رد ؟؟ وكيف ؟؟ وايش قال؟؟ ))

الجوهره : (( روحي اساليه عموما انا متصله اقول لك بس ان محفظتك معايوباي ))

قفلت من التعصيبه وقفلت موبايلها مره وحده , نوره كانت مذهوله منهالتصرف , معقوله قفلت الجوهره الخط بوجهها والاهم من هذا معقوله تجرأ تركي ورد عموبايلها , فتحت المكالمات المستلمه لقت رقم الجوهره موجود والوقت كان قبل 5 دقايقمعناها ان كلام الجوهره صدق , كان موبايلها بالصاله دخلت المطبخ تدور ع تركي مالهاي اثر , دخلت كل الغرف الي بالدور الاول وماكان موجود؟؟؟ طلعت غرفته لمحت فيها نور , طقت الباب وسمعت صوته : (( مين ))

نوره بعصبيه : (( انا نوره ))

تركي : (( ادخلي ))

فتحت الباب ولقت تركي منسدح ع السرير ويقرامجله : (( ممكن اعرف ايش الي سويت من شوي ؟ ))

تركي بدون ما يرفع عينه : (( ايش سويت ؟؟ ))

دخلت نوره الغرفه : (( مين سمح لك ترد ع موبايلي هذا اولا ))

قاطعها تركي ببرود : (( وثانيا ؟؟ ))

نوره : (( مين سمح لك تكلمصاحبتي بهالاسلوب ؟؟ ))

تركي : (( خلصتي ؟؟ ))

نوره : (( انتظر شرحمنك ))

هالمره رفع تركي عيونه لاخته وسكر المجله الي معاه وحطها ع بطنه : (( اولا موبايل اختي مثل موبايلي وعادي اني ارد عليه والا انتي عندك شي ماتبيني اعرفه؟؟؟ ))

ارتبكت نوره : (( هاه لا اكيد ماعندي شي بس الموبايل خصوصيه واناماحب احد يتدخل في خصوصياتي ))

تركي : (( لاحظي اني مافتحت الرسايل او فتشتبالارقام كل الي سويته اني رديت ع اتصال جاك وهذا مايمس خصوصيتك بشي ))

نورهحطت يديها ع خصرها : (( لا والله يعني انا لو ارد ع اصحابك عادي ؟؟ ))

تركي : (( عموما هذي غلطه مني وانا اعتذر عليها )) ابتسم لها وجلس واخذ مخده وحطها وراءظهره (( اما بالنسبه لاسلوبي مع صاحبتك اقصد مع صاحبك جوي عادي انا ماسويت شي غلط , كل الي سويته اني خدمتها ))

تاملته نوره بحيره : (( خدمتها ؟؟؟ ))

تركي : (( ايه البنت تايهه مو عارفه هي ولد والا بنت وانا دليتها وهذيبحد ذاتها خدمه لاتنكري ))

طالعته نوره بحقد وقهر ورفعت اصبعها له بتهديد : (( اسمعني ياتركي ابعد عن طريق جوي احسن لك , ترى باسلوبك هذا راح تخليها تكرهنيوانا ما ابي علاقتي فيها تتاثر بسبب لعبك وخرابيطك الفاضيه ))

هز راسه بنفي : (( لالا يانوره انا اذا شفت الغلط لاااااازم اصلحه , وصاحبتك في غلط كبير ))

نوره : (( وانت ايش دخلك اذا هي في غلط والا لا , ياخي دع الخلق للخالقهي حره بنفسها تصير ولد تصير بنت كيفها ))

تركي : (( بصراحه انا مقهور حراموحده بحلاوتها ونعومتها تسوي هالحركات وتلبس هاللبس ))

طالعته نوره بشك : (( وحده بحلاوتها ؟؟؟ هذا كلام جديد ))

ضحك تركي : (( نوره اذا تبي الزبده منهالكلام البنت هذي انا احب ارفع ضغطها ليش ما ادري بس احس بمتعه مو طبيعيه لما ارفعضغطها , وبعدين تعالي انتي ليش حارقه دمك قولي لها انك انتي مالك دخل واذا هي رجالهههههه خليها تواجهني رجال مع رجاله يتصافو انتي ايش دخلك ؟؟ ))

نوره : (( تركي تراك راح تهدم صداقتي معاها , تركي اترك البنت بحالها ))

تركي : (( راحاتركها بس بعد ماتتعدل وتصير مثل البنات ))

تاففت نوره من عناده وتوجهتللباب تبي تطلع بس قبل تطلع تذكرت شي مهم والتفتت له : (( تركي اصحى يوم ترد عموبايلي ترى ماحب الحركه هذا ولا اطيقها فاهم ))

تركي : (( اذا الي متصلهجوي راح ارد ))

نوره : (( اف )) طلعت وضربت بالباب بقوه , دخلت غرفتها واخذتموبايلها , تخيلت لو ان الي متصل محمد ايش راح يكون موقفها عند اهلها , اكيد راحتروح الثقه والحريه الي هم معطينها , بس ليش هي ماسوت شي يزعلهم , كلالي سوته انهاحبت زميلها بالجامعه وهو يبادلها نفس الشعور ولكن ثنينهم كانوا صامتين لمده 3 سنواتوبالصدفه اخر سنه لهم بالجامعه كل واحد اعترف للثاني , بس رغم كذا نوره كانت رافضهاي مكالمات بينهم او طلعات كل الي بينهم نظرات عابره في الجامعه ماتتعدى الثواني , بس بعد التخرج افترقوا ومحمد بدوره ماقدر يبتعد عنها اكثر , مع ان نوره شكلها مرهعادي ومافيها اي صفه تدل ع جمال الا ان محمد يموت فيها يمكن ع شان البنت حبوبهوقلبها طيب حسسه هالشي بانها ملكه جمال , المهم بعد ماتخرجوا من الجامعه قرر ابومحمد ان ولده يرجع لانه ارسله يدرس لغه سنه وبعدها الجامعه وخمس سنوات من الغربهوالبعد عن الاهل تكفي بالنسبه لاهل محمد لانهم اشتاقوا لولدهم , وبكذا انتهى محمدمن حياة نوره , ولكن حبه لها خلاه يكلم اهله في موضوعها ويطلب منهم انهم يتقدموالها رسمي , بعد عناء وتعب وافق الاب مبدئيا انه يشوف اهل نوره , ومحمد الحين ينتظرنوره تحدد له موعد مع اهلها ع شان يستقبلوه هو وابوه وامه , لانهم مايبوا يقطعواالمسافه من الرياض للبلد الي ساكنه فيه نوره الا لما تاكد لهم نوره الموعد , ونورهمحتاره ماتدري شلون تقول لامها ان واحد يبي يخطبني , اكيد راح يسألوها وين عرفتيهفيه ومتى وكيف وتخاف انهم يرفضوا وتخاف بعد اذا تأخرت في الرد ع محمد يبرد الموضوعوينساها وهي ماتبي ابد تبعد عنه لانها تموت فيه ومستعده تترك اهلها وتروح معاه وينمايبي , قررت اخيرا تستسلم للنوم وبكره تحاول تقول لامها عالموضوع


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$



الساعه 2 الفجر كان المنبه يرن بغرفه اروى , قامت ومسكت راسها من الصداع الي تحسفيه , قامت بكسل للحمام غسلت وغيرت ملابسها ولبست حجابها ونزلت تدور ع ابوها , لفتالدور الاول كله وماكان له اي اثر , طلعت له الغرفه وطقت الباب بشويش محد رد وطقتهمره ثانيه محد رد , بعد لحظات سمعت صوت امها يرد بتثاقل : (( مين؟ ))

اروى : (( اسفه ماما صحيتك , بابا موجود ))

من بعيد تسمع صوت امها : (( ايه نايمايش تبي ؟ ))

اروى : (( طياره امي شيخه باقي عليها ساعه ونص )) وقفت عندالباب تستنى رد منها وبعد دقايق سمعت ابها يقول : (( روحي لفراس خليه يروح معاك انافيني النوم واذا وصلتوا صحوني ))

اروى : (( انشالله ))

اتجهت اروىلغرفه فراس وطقت ع الباب : (( فراس نايم ))

انفتح الباب وطل فراس منه وهويبتسم : (( لا ما نمت )) وتأمل شكل اروى ولبسها يدل ع انها راح تطلع , طالع ساعتهوقال (( على وين رايحه بهالوقت المتأخر ؟ ))

طالعته اروى بعتاب : (( ليشكلكم ناسين ان جدتي راح توصل اليوم ؟؟ ))

ضرب فراس ع راسه : (( اوووووووووهوالله نسيت ))

اروى : (( طيب بسرعه بدل ملابسك )) وطالعت ساعتها (( بسرعهترى تأخرنا المطار بعيد ))

فراس : (( يله يله بس عطيني دقايق ابدل ))

اروى وهي تبتعد عن الباب : (( استناك بالسياره ))

دخل فراس غرفتهوبدل ملابسه بسرعه واخذ موبايله قبل يطلع دق ع هيله : (( حبيبتي انا راح اطلعاستقبل جدتي الحين راح توصل ))

هيله : (( طيب انتبه ع نفسك ولاتسرع ))

فراس : (( لا تخافي اروى الي تسوق واروى نظاميه مستحيل تسرع ))

هيله تبتسم : (( تصدق حبيت اختك اروى من كلامك عنها ))

فراس : (( انشالله يجي اليوم الي تشوفيها فيه وتجلسي معاها ))

استحت هيله ومن قلب قالت : (( آمين ))

فراس : (( يله حبيبتي باي ))

هيله : (( باي ))

معقوله راح يجي اليوم الي تصير فيه هيله زوجه لفراس هذي كانت الافكار اليتدور في راس فراس وهو متجهه لسياره اروى : (( هاه تأخرت ؟؟ ))

أروى : (( لا ))

مشت اروى في طريق المطار بهدوئها المعتاد , وكانت ساكته وفراس بعد كانساكت الكل يفكر بمشاكله , اروى كانت تفكر بعبدالله اما فراس كان يفكربهيله
وصلوا للمطار قبل ماتوصل الطياره بنص ساعه وجلسو ينتظرو الطيارهتوصل
تقريبا الساعه 4 وربع كانت الجده تدخل مع الباب الخاص بالرحله تكلمت اروىمن الفرحه : (( فراس فراس شوف امي شيخه جت ))

التفت فراس وبعد ماشافها ابتسمومسك يد اروى واتجهو لجدتهم
اول من ضمها اروى وجلست تبكي بحضنها : (( خلاص يااروى يا حبيبتي هذا انا جنبك ليش هالدموع ؟؟ ))

اروى وهي تبكي : (( مو قادرهاصدق انك قدامي وانا احظنك وحشتيني يمه شيخه مره , الله يخليك لاتروحي وتتركينا ))

بعدت الجده عن حظن اروى وطالعتها بحب وقالت : (( لا تخافي هالمره ما راحارجع بدري مثل كل مره صدقيني ياحبيبتي هالمره انا جايه وناويه ع اني اغير كل شي فيبيت سلطان من سلطان ولدي لراكان وماراح ارجع للرياض الا لما تنحل كل المشاكل لواضطر اني اقضي عمري كله معاكم ))

ابتسمت اروى ومسحت دموعها : (( جد يمه شيخهما راح تروحي وتخليني ))

ابتسمت الجده بدورها وقالت : (( لا انا جالسه عقلوبكم ))

قاطعهم فراس بابتسامه : (( احلى جلسه وتربعي بعد يمه شيخه ع شانتريحي ))

قربت الجده منه وضمته : (( اشتقت لك يابو حال مايل ))

فراس : (( نضبطه لك ولا تزعلي يالشيخه ))

تركوا المطار متجهين للسياره , بعد مااخذوا شناط الجده وبعد ما تخلت اروى ع انها تسوق السياره وتنازلت للفراس ع شانتسولف مع جدتها وتبوسها وتحظنها وقت ماتبي , كان طريقهم للبيت كله حكايات من الجدهعن عمانهم وعن بعض مغامراتها في هالرحله
وصلو للبيت الساعه 5 ونص وكان البيتهادي الكل نايم
تكلمت الجده : (( طبعا نايمين ولا احد فكر انه يسلم علي ))

اروى تداركت الوضع : (( لالا يمه شيخه بابا نايم هو وماما بس قال لي اولماتوصل امي صحيني لانه مشتاق لك مره ))

الجده : (( اذا مشتاق لي ليش ماجاءيستقبلني ))

اروى : (( انتي عارفه ان عنده دوام بكره اعذريه ))

الجده : (( المهم حبيبتي دليني ع غرفتي ابي ارتاح ))

اروى : (( انشالله يمه تعاليمعاي فوق وانا الحين اصحي بابا ))

الجده : (( والله ماتصحيه خليه نايم وبكرهان الله احياني اشوفه ))

اروى : (( ابشري يمه ))
اخدتها ودلتها ع غرفتهااما فراس فشال كل شناط الجده ووداها لغرفتها , كان نفس اروى تجلس مع جدتها وتحكيلها ع كل شي يضايقها بس حست ان جدتها تعبانه من الرحله وقررت انها تخليها تنام , وعندهم الايام كلها يتكلموا فيها
اروى غطت جدتها : (( تصبحي ع خير يا احلى امبالدنيا ))

الجده : (( وانتي من اهله ))

قبل لا تبعد اروى عن السريرمسكت بها يد الجده وطالعتها بكل حب : (( تدري انك في كفه وعيالي وبناتهم وعيالهم فيكفه ثانيه ))

ابتسمت اروى وحبت ع راسها : (( الله لايحرمني منك يمه ))

الجده : (( تدري ياحبيبتي ان مافيه رجال يستاهلك بهالدنيا كلها الا واحد ))

اروى تحمست مره : (( ومنهو يمه ؟؟ ))

ابتسمت الجده وبنظره غامضهطالعت اروى وقالت لها : (( قريب انشالله بتعرفيه ,, قريب مره ,, اقرب من ما تتوقعي ))

استغربت اروى من جدتها هالاسلوب الجديد الي كله الغاز شخص يستاهلها ولماكلمتها بالتلفون قالت ان معاها حل ع شان تريحها من ريما , استغربت مره وامتلا مخهابالافكار بس قررت انها تنسى كل شي وتتمتع بجدتها وبس
راحت غرفتها ونامت ع املان بكره يكون احلى بوجود جدتها


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


رن المنبه ع الساعه 8وكان مزعج , مدت يدها من تحت الغطاء وسكرته , واستسلمت للنوم من جديد في جو هالغرفهالبارد , بعد دقايق سمعت صوت بيني رئيسه الخدم : (( wake up miss rima ))
الترجمه " انسه ريما اصحي "

طفشت ريما من صوتها وتنرفزت صرخت عليهاوقالت : (( fuck off ))
الترجمه " انقلعي "

رجع الصوت لها بس هالمره موصوت بيني , كان صوت ابوها : (( ريما اصحي يله دوامك بعد ساعه ))

تأففت ريماوبينها وبين نفسها قالت " اف انت بعد فاضي انت وهالدوام "

ابو فراس : (( ريما صحيتي ؟؟؟ ))

ريما : (( ايه بابا خلاص صاحيه ))

ابو فراس : (( انتظرك بغرفه الاكل 8 ونص ع شان نطلع مع بعض ))

طالعت ريما الساعه كانت 8وعشر : (( بابا ماراح الحق اخلص في 20 دقيقه ))

ابو فراس : (( اكثر من 8 و 45 دقيقه راح اخليك تداومي بالبجامه ))

من بعد هالكلمه سمعت صوت خطواته تبعدعن الغرفه , معنى هذا انه امر , رمت ريما الفراش بطفش ودخلت الحمام تتحمم بسرعهولما طلعت كانت عارفه انها ماحتلحق انها تصلح شعرها , ع شان كذا رفعته كله ع فوقبشكل مرتب ولبست بدله رسميه من ماركه شانيل سوداء ولبست قميص داخلي لونه ابيض , ولفت ع رقبتها سكارف مموج بكل درجات الاسود و الرمادي , حطت ميك اب خفيف يبرزملامحها الحاده وخطت ع عينها كحل يعطي عيونها جمال خليجي واضح
كانت الساعه 9 لماخلصت نزلت وهي عارفه ان ابوها معصب , دخلت غرفه الاكل ولقته واقف عند الشباك : (( سوري بابا تاخرت ))

التفت عليها وتاملها لحظه من بعدها صفر باعجاب : (( واوهذا شكل بنتي الطموحه ))

ابتسمت غصب عنها وجلست ع الطاوله ع شان تفطر , ولكنيد ابوها وقفتها : (( يله امشي مافيه وقت تفطري ابي اوصلك قبل اروح للدوام ))

اعترضت ريما : (( بس يابابا انا ما اكلت شي ))

ابو فراس : (( كليفي الجريده ))

قامت ريما من الطاوله : (( اوكي يله ))

طلعت مع ابوهابسيارته الليموزين واول ماركبت فتحت الثلاجه لقت فيها عصير , اخدته واخذت لها كاسوصبت لها عصير منقا واشرت لابوها : (( اصب لك ؟؟ ))

ابو فراس وهو يطالعالشارع من الشباك : (( لا ))

ضغط زر جنبه يقفل الشباك الي بينهم وبين السواقع شان يحكي مع ريما بسوالف خاصه طبعا كانت هذي السوالف كلها عن الشغل وكيف تتعاملمعاه وبمين تقدر تلجا لو واجهتها مشكله
وقفت السياره عند مبنى الجريده : (( هاهريما فهمتي ؟؟ ))

ريما تنزل من السياره من بعد مافتح لها السواق الباب : (( ايه بابا فهمت كل شي ))

نزل ابو فراس وهو لاف يده بيد بنته وكانها راحياخدها لعريسها مو لشغلها , دخلو مبنى الجريده وكانت كل العيون عليهم والاف الاسئلهتدور حواليهم
استقبلهم شخص بابتسامه ورحب بابو فراس عرفت ريما انه رئيس تحريرالجريده واسمه ابو محمد , طلع معاهم ع الدور الثالث ومنه دخلوا ع غرفه صغيرهيتوسطها مكتب واقف جنبه واحد وكان يطالعهم مبتسم , تكلم ابو محمد وعرفهم ع هالشخص : (( هذا سكرتيرك )) ابتسمت له ريما ابتسامه غرور وعجرفه , من بعدها اشر لهم ابو محمدع باب كبير موجود في اخر الغرفه هذي , مشى ناحيته وفتحه لهم وبابتسامه قال : (( هذامكتبك ))

مشت ريما لحد ما وصلت للباب , دخلت الغرفه واعجبها شكلها ديكورهاانيق بس مو مره لكن مقبوله وممكن تمشي فيها , التفتت ع ابوها لقت عيونه فيها تساؤل : (( هاه اعجبتك ))

ريما : (( مو بطاله ))

التفت ابو فراس ع ابو محمدوقال : (( طيب يابو محمد وين منصور ؟؟ ))

اشر له ع شخص كان واقف وراهم وقال : (( هذا هو منصور ))

قرب منصور منهم وقال : (( هلا طال عمرك ))
منصورهذا شخص حالته الماديه اقل من عاديه , في الاربعينات من عمره , مثقف وذكي , متزوجوعنده عيال يعاني من صعوبه العيش , قرر ابو فراس انه يغريه بالفلوس ويبيع ثقافتهومقالاته لبنته ريما

ابو فراس : (( منصور انت عارف شغلتك هنا ايش هي بالضبط ))

منصور وعينه بالارض : (( ايه طال عمرك ))

ابو فراس : (( طبعاراتبك راح يكون ضعف راتبك الي كنت تاخده من الجريده وع كل مقال راح اعطيك مبلغ حلو ))

منصور : (( هذا كرم منك طال عمرك ))

ابو فراس : (( طبعا انت راحتكتب المقالات باسم بنتي ريما , وجميع المقالات الي راح تصدر من هذا القسم انت اليتطلع عليها وتقراها واذا فيها اي عيوب او اخطاء تصححها وتعطيها ريما توقع عليها ))

منصور : (( مفهوم طال عمرك ))

التفتت ريما ع ابوها وقالت : (( هذاالي راح يكتب لي المقالات ))

ابو فراس : (( ايه حبيبتي ))

الفتت ريماع منصور وطالعته من فوق لتحت : (( هالاقرع هذا تطلع منه مقالات اشك بصراحه ))

عادي ما اهتمت بانها اهانته وراحت متجهه للكرسي الي ورى المكتب , وبعد ماجلست حست جد انها مديره واعجبها الاحساس انها تدير قسم مع انها مديره بالاسم بس , الفتت ع ابوها وقالت : (( بابا بس انت ماقلت لي انا مديره اي قسم ؟؟؟ ))

طالعها ابوها بجديه : (( مديره قسم الصفحه السياسيه ))

ريما قامت : (( اممم سياسه , قسم حلو ويكون معارف وعلاقات حلوه ))

قرب منها ابوها وقال : (( اكيد ولو القسم هذا مو حلو ولا له مستقبل مافكرت فيه , وانتي مشالله عليكطموحه واجتماعيه مثل ابوك وبسهوله راح تتعودي ع هالقسم وتندمجي مع الناس السياسيينالي راح يكون لهم دور في شغلك ))
هزت راسها وسكتت , اما ابو فراس فهو طلع منالمكتب ووراه منصور وابو محمد " رئيس التحرير"
تاملت مكتبها يعني يبي له شويهتعديل , شويه تحف لالا احسن شي تجيب مصمم وهو الي يسويه لها , رفعت عينها ع ساعتهالقتها 9 ونص , على طول رفعت موبايلها ودقت ع نوره : (( هاي صباح الخير ))

نوره : (( صباح النور هاه كيفك يامديره؟؟ ))

ابتسمت ريما : (( والله احساس حلو , هاه وينكم طلعتوا ؟؟ ))

نوره : (( انا انتظر اماندا تمرني ))

ريما : (( طلعت من البيت والا لسى ؟ ))

نوره : (( ايه هي طالعه منالبيت ومرت توفي والحين راح تمرني ))

ريما : (( وجوي ما راح تجي معاكم ؟؟ ))

نوره : (( لا انشالله راح تجي راح نمرها , هي شارطه علينا ان امانداتمرني قبل ع شان ماتشوف تركي اخوي ))

استغربت ريما : (( تركي اخوك ؟؟ ليشايش فيه ؟؟ ))

نوره : (( موضوع طويل اذا جيت حكيت لك ))

ريما : (( اوكي بس بليز نوقا مرو جيبو لي فطور ميته جوع ))

نوره : (( حتى احنا مافطرنا , تدري راح نمر ع مطعم ونجيب لنا فطور ))

ريما : (( اوكي لا تتأخرواانتظركم ترى مليت ))

نوره : (( اوكي ربع ساعه انشالله واحنا عندك ))

ريما : (( اوكي باي ))

نوره : (( باي ))

طالعت ريماموبايلها وقررت تدق ع مات تشوف ايش صار معاه انتظرت ع الخط لما رد عليها وصوته كلهنوم : (( hi ))

ريما : (( hi mat , are you sleeping ))
الترجمه " هلامات نايم ؟؟ "


مات : (( yes , what do you want ))
الترجمه " ايه ايشتبي ؟؟ "


ريما : (( I want to know the last developments in Hila topic , when will you travel to the city that lives in her ))
الترجمه " كنت ابياعرف ايش صار بموضوع هيله متى راح تسافر للمدينه الي هي فيها ؟؟ "


مات : (( I am now there ))
الترجمه " انا الحين فيها "


استغربت ريما سرعتهفي تنفيذ الخطه , ابتسمت لما عرفت سر حماسه اكيد لان العرض الي عرضته عليه يستاهل : (( When will you start the execution of plan ))
الترجمه " طيب ومتى راح تنفذالخطه "


مات : (( Tonight , I will make her life will change to a hell ))
الترجمه " الليله طبعا , الليله راح اخليها تندم ع الساعه الي انولدت فيها ووراح تنقلب حياتها لجحيم "


ضحكت ريما ضحكه شريره : (( This is mat who I know ))
الترجمه " هذا مات الي اعرفه "


قفلت ريما من مات بعد ماتطمنت ان خطتها ماشيه 100 % 100 , وبطفش فتحت جهاز الكمبيوتر وفتحت ع لعبه موجودهفيه وبدت تلعب وتضيع وقتها تنتظر صاحباتها يجو ينقذوها منهالطفش


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


صحت اروى من بعدماشبعت نوم , تحممت ولبست وطلعت من غرفتها بعد مالفت الحجاب ع شعرها لان بيتهم فيهعمال وحراس كثير وخدامين , اتجهت لغرفه جدتها لقتها مفتوحه , دخلت ومالقت اي اثرلجدتها , نزلت تحت تدور عليها لقتها في غرفه الاكل تحاول عاجزه ع شان تفهم بيني ايشتبي فطور , ضحكت ع شكلهم معلم فاشل وطالب افشل : (( صباح الخير ع احلى ام بالدنيا ))

قربت منها وحبه راسها : (( اروى يابنيتي تكفين تعالي فكيني من هالي ترطنعلي مدري وش تقول ))

اروى : (( امري يمه شيخه ايش تبي فطور ))

الجده : (( ابي اي شي اقدر اكله مو هالكرموسون وهالخرابيط الي ما اعرفها ابي فطورالمسلمين ))

اروى : (( هههههههههههههه , انتي بس قولي ايش تشتهي وانا اصلحهلك مو عيوني ))

فكرت الجده بجديه وقالت : (( ابي مريصيعات , عندكم ؟ ))

انذهلت اروى وتوهقت من جد شلون راح تسوي هالمريصيعات الي تقول جدتها : (( اقول يمه شيخه شلون تسو هالمريصيعات ع شان اسويها لك ))

الجده : (( لايابنيتي ما ابي اتعبك , اجل قولي لها اني ابي حليب وخبيزه ))

اروى على طولاخذته الابريق من بيني وصبت لجدتها كوب حليب , وقدمت لها قطع من الخبز الفرنسي : (( هذا طلبك يمه ))
وقربت منها نوعين من الجبن والمربي والعسل وبعض الخضروات منهاالخيار والطماطم وغيرها : (( يمه شيخه ما تبي اسوي لك سندويش وادهنها لك بالجبنه ؟؟ ))

الجده تتأمل الخبز الي بيدها : (( لالا انا ابي اكل الخبز مع الحليب )) واستغرقت مده تتأمل الخبزه وتحاول تدخلها بفمها ولما طفشت قالت لاروى : (( وشهالخبزه القاسيه , جايبين لي فضله الخبز ))

اروى كانت شوي وتنفجر من الضحك عجدتها : (( لا يمه شيخه هذا خبز فرنسي وهو شوي قاسي ))

التفتت الجده ع اروىوهي معصبه : (( وانتو جايبين لي هالخبز القاسي , اسناني كلها تركيبه وماقدر اكل بهاشي قاسي , اكيد امك الي قايله لهم يجيبو لي هالخبز ع شان تبي اسناني تتكسر ))

التفتت اروى من الرعب ع الباب خافت لا امها تصحى وتسمع : (( لا يمه احنادايما نفطر ع هالخبز , ولا يهمك الحين اجيب لك خبز يحبه قلبك ))
التفتت ع بينيوقالت : (( Bini please give to me Tourtila breads ))
الترجمه " بيني جيبي خبزتورتيلا "

راحت بيني مسرعه ع المطبخ وجابت طلب اروى : (( تفضلي يمه شيخه هذاخبز لين ))

اخذت الخبز من اروى وجلست تتامله شوي ومن بعدها قالت : (( ياللهمن فضلك الجنه هذا خبز المسلمين ))

اروى : (( ههههههههههههههههه بالعافيه ))

اروى كانت في احلى لحظات حياتها , وجود جدتها يفرحها ويحسسها بالامانويملا عليها حياتها


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


نوره : (( ساعه تجيبي الطلب بسرعه تأخرنا ع رودي ))

تهاني : (( طايره ع ايش خليهاتنتظر ))

نوره : (( توفي ترى ابد مو وقتك ))

انطلقت سياره امانيوجنبها تهاني ووراء نوره والجوهره الي نص نايمه , اتجهوا لموقع الجريده الي تشتغلفيه ريما ماخذين معاهم فطورهم الي نوعت فيه نوره من كل نوع , كان الطريق هادي وفاضيتقريبا من السيارات ع شان كذا ما استغرق وصولهم للجريده اكثر من 10 دقايق
نوره : (( بنات يله وصلنا ))
نزلوا كلهم وهم يطالعوا المبنى الي شكله يلفت الانتباه , دخلوا من البوابه الرئيسيه ومنها للاصنصير , وطلعوا الدور الثالث ع كلام ريما , كانوا تايهين مايدور وين يروحوا قررت الجوهره انها تدق ع ريما : (( هاي رودي احنابالجريده وين مكتبك ))

وقفوا ينتظروا ثواني وجاهم شخص يدلهم ع الطريق , مشواوراه لحد ماوصلوا مكتب سكرتير ريما , قام يستقبلهم بابتسامه ويفتح لهم باب مكتبريما الي استقبلتهم برفعه خشم وشوفة نفس كالعاده : (( هاي بنات ))

تهانيبشوق كاذب : (( هاي رودي وحشتينا يادبا من بعد الحفله ما شفناك )) وقربت منهاوباستها ع خدها , والتفتت يمين ويسار ع الغرفه تتاملها من بعدها قالت : (( اللهيارودي مكتبك يجنن مشالله تستاهلي ))

ردت ريما بغرور : (( يعني وحده مثليتتوقعي ترضى بمكتب عادي اكيد راح يكون حلو ))

ابتسمت تهاني ابتسامه حاقده منجواها , اما البنات منصدمين من المسلسل الي شافوا تهاني عليه نصابه درجه اولى , امسكانت كارهتها وحاقده عليها واليوم الصباح تتهزاء فيها والحين انواع الحب , صدق اموجهين , كل وحده باركت لريما ع هالمكتب الحلو والمنصب المهم
ريما اخذت الاكياسالموجوده ع الارض : (( بنات ايش جبتوا فطور لاني ميته جوع ))

نوره : (( كلشي حلو لاتشيلي هم الفطور انشالله راح يعجبك ))

بدوا يطلعوا الاغراض منالاكياس , تاملتها ريما ومن بعدها طالعت البنات وقالت : (( بنات خلونا نشيل الطاولهالي بالنص ))

كان بنص غرفه مكتب ريما طاوله عليها بعض التحف تتوسط جلسهعباره عن كنبات من جلد , قررت ريما تشيلها ع شان يجلوا ع الارض يفطروا
استغربتنوره : (( تبينا نفطر ع الارض ))

ريما : (( ايه عادي ايش فيها تغيير بعديناحنا كثار ومافيه طاوله اكل , خلونا نحس اننا راحين رحله ههه ))

تحمسوالبنات للفكره وكل وحده مسكت طرف للطاوله وشالوها وبعدوها , وجلسوا بالنص وبدوايفطروا


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


بعد ماخلصوا فطور كانت اروىضامه جدتها ومنسدحه بحضنها , والجده تحكي لاروى عن عمانها وعن القصص الي تصيربالرياض , كل هالسوالف تحسس اروى بحنين للرجعه للبلد وتحسسها اكثر بالغربه مع انهابوسط اهلها , قطع عليهم انسجامهم صوت ام فراس : (( السلام عليكم ))

قامتالجده ع شان تسلم ع ام فراس : (( عليكم السلام ))

قربت ام فراس وحبت راسالجده : (( الحمدلله ع السلامه ياخالتي , نورتي البيت ))

الجده من غير نفس : (( منور باهله , اقول صح النوم )) رفعت عينها لساعتها وقالت (( الساعه 11 توك تصحي ))

بنفس الاسلوب ردت ام فراس : (( والله اليوم صاحيه ع شانك والا بالعاده مااصحى الا 2 الضهر ))

الجده : (( ايه وين حريم اول تقوم الحرمه من الفجر تصليبعدين تنظف وتكنس وتغسل ملابس ع يديها بعدين تسوي غداها وتطبخ وتنفخ اما الحينقاموا هالشغالات هم الي يديرو البيت والحرمه ماعندها الا النوم والكسل ))


ام فراس تنهدت بطفش وقالت في نفسها " ايه بدينا بالنكد من اولها " التفتت ع خالتها وقالت : (( والله ياخالتي زمنكم اول غير الحمد لله الخدم وعنديوالطباخين وعندي ليش اتعب نفسي , وبعدين انتو اول لو عندكم خدم كان ارتحتوا , لكنماعندكم الحين الي الشماته فينا ))

الجده : (( والله اننا اول اصبر منكمواسنع منكم , والله انها فيني الولاده واطبخ الذبيحه اما انتو الحين قبل الولادهبيومين وانتو بالمستشفى ))

ام فراس عارفه انها لزقه وماراح تفتك منها فحبتتغير الموضوع : (( اقول خالتي تصدقي يوم قال لي سلطان انك راح تجي بغيت اطير منالفرحه , انشالله راح تطولي عندنا ترانا ولهانين عليك ))

التفتت الجده عاروى وهمست لها : (( ايه امسكي امك بس لا تطير )) اروى حاولت تمسك ضحكتها لكنماقدرت اما الجده التفتت ع ام فراس وقالت بصوت مسموع : (( ابشرك يابنيتي اني بجلسفي بيت وليدي لين الله ياخذ امانتي , قررت اسكن عندكم يكفي الايام الي غبت عنكمفيها )) وبعدين التفتت ع اروى وبخبث قالت : (( تصدقين يابنيتي اروى مايهون علي امكتطير من الفرحه ع شهر والا شهرين قلت اجل اجلس عندكم لما تملو مني ))

ابتسمتاروى : (( معقوله نمل منك ؟ مستحيل ))

الصدمه كانت شاله لسان ام فراس لماسمعت الجده تقول انها خلاص راح تسكن عندهم معنى هالكلام ان حياتها راح تكون جحيممعقوله تقدر تتحمل ؟؟ لالا لازم تكلم زوجها يشوف له حل والا راح تنحاش من هالبيت


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


بعد ما انتهوا من الفطور كانتريما منسدحه ع رجول اماني بعد ما شبعت , ونوره وتهاني جالسين ع الكمبيوتر فاتحينشات وجالسين يسولفوا مع وحده ويوهموها انهم عيال ويضحكوا عليها لانها صدقت , اماالجوهره فهي حطه الهيد فون باذنها وخاشه جو مع اغنيه وترقص عليها , سمعوا صوتالتلفون يرن قامت ريما بتكاسل وردت : (( الو ))

السكرتير : (( طال عمركمنصور يبي يدخل عندك ))

ريما : (( اوكي خليه يدخل ))

قفل السكرتيروامر منصور انه يدخل , دخل وانصدم بالمنظر الي شافه بقايا الاكل ع الارض والي فاتحهشاتينق والي ترقص والي منسدحه يعني وضع مخزي ومو مكتب مديره قسم سياسي ابد , لكنايش يسوي اكل العيش مر , تقدم منها وسلمها اوراق فهمت ريما انها المقالات الي كتبهايبي توقيعها عليها , راحت ريما ع المكتب واخذت قلم ووقعت له ع موافقه لنشر المقالاتباسمها بعد ماقرتها قرائه سريعه تتاكد ان مافيها شي , انتظرته لما طلع ورجعت مرهثانيه تنسدح ع الارض وع رجل اماني بالتحديد
اماني : (( ايش يبي هالاقرع منك ؟؟ ))

ريما : (( عادي مو شي مهم يبيني اوقع له ع اوراق ))

اماني : (( اشوف بدينا نصير مهمين ؟؟ ))

ضحكت ريما : (( انا مهمه اول ماطلعت من بطن امي ))

ضحكوا الثنتين وكملوا سوالفهم والي انقطعت مره ثانيه لما انضرب البابقالت ريما : (( اف هالمنصور هذا لزقه صدق ))

اماني : (( شوفي يمكن يبي شيضروري ))

اماني كانت معطيه الباب ضهرها وجالسه ع الارض اما ريما منسدحه علىرجول اماني ومستحيل تشوف الباب لانه اماني مغطيه عليها , صرخت ريما بصوت عالي ومزعج : (( ادخل يامنصور ))

انفتح الباب وتكلمت ريما : (( منصور حط الاوراق فوقالمكتب وانا اشوفها بعدين ))

سمعوا صوت تكلم ولكن ما كان صوت منصور ابد , كان صوت رجولي جذاب صوت كله سحر ورجوله وثقه بالنفس لما قال : (( مدري انا داخلغرفة مديره والا قهوه شعبيه ؟؟ ))





مين هالشخص الي دخل ؟؟؟وايش راح يكون رد فعل ريما تجاه كلامه؟
فيه غموض عند الجده ؟؟ ايش هو وايش الشيالي راح يغير حياة اروى ؟؟؟
ايش التقدمات الي بين تركي والجوهره هل راح توقفهعند حده والا هو الي يعقلها ؟؟

 


::
::



اسم العميل: وداد
رقم العميل: 001
الحزب: 04
المهمة: اجتياح حصن عمان

::
::


وداد غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 12-06-2013   #5
 
الصورة الرمزية وداد









مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 13344
  المستوى : وداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلة
وداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلةوداد عقلك المتطور يخولك للمهمات المستحيلة
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :وداد غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

لازال وجهك غيمة مشبعة بالمطر ولازلتُ تلكَ الطفلة تجري خلفكَ وتحاولُ التقاطكَ بين أصابعها الخمسة!


 

من مواضيعي

الاوسمة

افتراضي

 

الـــــجـــــ الـــــخـــــامـــــس ـــــزء





اماني كانتجالسه ع الارض ومعطيه الباب ضهرها , اما ريما كانت منسدحه على رجول اماني ومستحيلتشوف الي عند الباب لان اماني مغطيه عليها , صرخت ريما بصوت عالي ومزعج : (( ادخليا منصور ))

انفتح الباب وتكلمت ريما : (( منصور حط الاوراق فوق المكتب وانااشوفها بعدين ))

سمعوا صوت تكلم ولكن ما كان صوت منصور ابد , كان صوت رجوليجذاب صوت كله سحر ورجوله وثقه بالنفس لما قال : (( مدري انا داخل غرفة مديره والاقهوه شعبيه ؟؟ ))

الكل التفت لما سمع هالكلمات وبالاخص لما سمعوا هالصوتالرجولي , الا الجوهره كانت حاطه الوكمان في اذنها وخاشه جو رقص واغاني ومو حاسهبالي حواليها , ماحست بنفسها الا لما رمت عليها نوره قلم من بعيد فوقها من عالمهاوبعدت السماعات عن اذنها وصرخت : (( وجع خوفتيني ))

انتبهت لنظرات تهانيونوره وهم جالسين ع المكتب يتاملو الباب , تداركت نفسها بسرعه والتفتت ع الباب لقتشخص واقف يتأملها وهي ترقص انصدمت لانها ما توقعت ان فيه احد وهي خاشه جو رقصوانصدمت اكثر لما شافت شكله الي ماتقدر توصفه الا انه اوسم واحد شافته بحياتها مبينعليه انه خليجي من لون بشرته الحنطي الي مايل للسمار , طويل مره جسمه رياضي متناسق , كان لابس بنطلون اسود وقميص ابيض ولابس كرفته ممزوجه بلونين الابيض والاسود وبعضالخطوط الحمر الخفيفه كل شي فيه مرتب من تسريحة شعره لجزمته ولبسه يدل ع ذوق رفيع , شعره اسود او شديد السواد لون عيونه مثل لون شعره سوداء , اكثر شي لفت انتباهالبنات له هو عيونه الي كلهم انسطلوا عليها الي من حلاتها ممكن تذوب اي بنت تشوفها , عيون واسعه بشكل جذاب نظرتها حاده تزيد من رجولته , رموشه مره كثيفه وطويله , خشمارستقراطي او بالمعنى العامي سله سيف , شفته حلوه تخفي اسنان مرتبه وبيضاء , حتى اناماني لما شافت اسنانه كانت تعتقد انها من كثر بياضها صارت شفافه , كل شي في هالشابيخليك تعجز عن الكلام وانت تطالعه لانك راح تلهى في تأمل ملامحه الجذابه
كانتالجوهره واقفه تتامله وهي منجنه عليه بس الاحراج من الموقف الي شافها عليه مسبب لهاحرج كبير
اما نوره وتهاني كانت حالتهم ماتقل احراج عن حاله الجوهره لانه شافهمفاتحين ع صفحه شاتينق وفي المكتب وبجهاز مديره الصفحه السياسيه ايش راح يقول عنهم؟؟؟ والله المديره بعد , ع شان كذا الي ماكل عجين يمغصه بطنه
اما اماني حالتهاتصعب ع الكافر من اول ماشافت هالشخص وهي في عالم ثاني حتى انها مافكرت تقوم منالارض لانها تحس ان رجولها انشلت , غرقت في احلام لما شافت عيونه الي انجنت عليهاوع شكله الجذاب وماقدرت تنطق بكلمه وحده
اما ريما فأيش اقول عنها لاول مرهبحياتها يلفت انتباها واحد بهالشكل , الشباب عندها كلهم واحد مهما وصلت وسامته , بحكم معارفهم وعلاقات ابوها كان يمر عليها ناس كثير منهم القبيحين ومنهم الوسيمينومنهم العاديين ومنهم ملكين جمال بس هالشاب الي واقف قدامها غير كل الي شافتهممستحيل تقدر تتحاشي عيونه وجاذبيتها , مستحيل تقدر تتجاهل وسامته واناقته , رغمانها حست بقلبها يدق بقوه من اول ماطاحت عينها عليه الا انها انتبهت لنفسها وقامتبغرور وقالت : (( خير انشالله لا احم ولا دستور؟؟ ))

التفت لجهتها وفي عيونهنظره استهزاء تبدلت على طول اول ماطاحت عينه عليها , رغم خبره ريما في نظرات الشبابالا انها ماقدرت تحدد نوع النظره الي يطالعها بها هل هي اعجاب او احتقار او نظرهعاديه لان عيونه لغز ومستحيل تقدر تحله , ظلت عيونهم ببعض مده من الوقت وريما موقادره تفهم نظراته الي كلها غموض , ورغم هذا كانت مستمتعه وهي تطالع احلى عيونشافتها بحياتها

في هاللحظه قطع الصمت الي بينهم وهو يقول باستهزاء واضح فيصوته وهو يلتفت بين البنات : (( ممكن اعرف وين المديره فيكم ))

رفعت ريماراسها بفخر وغرور واضح وقالت : (( انا ))

رجع يطالعها من جديد لكن هالمرهكانت ريما متاكده ان نظرته لها كلها سخريه : (( تشرفنا يا )) عطاها نظره احتقار منتحت لفوق وقال : (( مديره ))

قربت منه بتحدي وفي عينها نظره تهديد : (( انتهيه ممكن تقول لي مين الي سمح لك تدخل بدون استأذان والا وكاله بدون بواب ))

بادلها بنفس النظره الي كلها تحدي وقرب منها اكثر حتى انه صار قريب منهامره , ارتبكت ريما مره لما شافت الفرق في الطول بينهم ع الرغم من انها طويله ودايماتعاني من طولها مع اهلها وصاحباتها وحتى الي خطبوها لانها دايما تكون اطول منهم , بس مع هالشخص الموضع غير حست انها ماتوصل ولا كتفه , وكأنها طفله واقفه جنبابوها

حس هالشخص بارتباكها وابتسم بسخريه وقال : (( اسمعيني كويس يا اختريما الجريده هذي متأسسه من سنوات , من تعب اجيال مو جيل واحد , شخص ورى شخص ورىشخص ساعدوا في بنائها لحد ماصارت هذي الجريده بهالاسم المرموق المعروف عند الناس , واظنك عارفه ان هالسمعه الكويسه لها ماجت ببلاش جايه من تعب وحرام تجي وحده مثلكبنت مدلله كل همها انها تصير مديره وبس , تجي في النهايه وتهدم تعب ناس ضيعواحياتهم ع شان يطلعوا هالجريده بهالمستوى ))

ريما ظلت ساكته مصدومه بالليتسمعه , الكل يخاف منها لانها بنت السفير , ويجي هذا يتجرء عليها بكل حقاره , حستلسانها انشل وماتقدر تتكلم تبيه يتكلم يمكن بعدين يقول الكميرا الخفيه والا امزح مومعقول الكلام الي تسمعه اكيد تحلم , سكتت ريما تبي تشوف ايش اخرتها معاه

كملكلامه وقال : (( اسمعي اظنك توظفتي هنا والي صار صار , لكن الي عليك الحين انكترفعي من مستوى الجريده مع انها ماتحتاج لامثالك ع شان يرفعوها , ولكن هذا مايمنعانك تحترمي وظيفتك ومركزك )) واشر ع البنات وكمل (( وتأجلي جمعه الشله لحد ماتطلعيمن الدوام , فيه ناس معتمدين عليك كثير وراء هالمكتب مع اني متاكد انك مو قدالمسئوليه , بس ع الاقل حاولي تحترمي المكان الي انتي جالسه فيه وتشيلي المسئوليه ))

التفتت ريما بصعوبه ناحيه البنات لقتهم مسبهين مثلها ومنصدمين لانهاساكته عليه , رجعت لفه عليه وطالعته لقته يطالعها بنفس نظره الاحتقار , نزلت عينهاللارض وحاولت تكتم ضيقها وعصبيتها لحد مايجاوب ع هالسؤال : (( مين انت ؟؟ ))

تكلم وقال : (( معك مشاري الـ , محرر في نفس القسم الي تشتغلي فيه , واذاانتي مستغربه اسلوبي معاك فانا اتكلم بصوت الجريده كلها لان الكل مايبيك بس مافيهاحد عنده الجرئه انه يتكلم , وانا مستحيل اسكت ع الغلط وماهميتيني لا انتي ولا ابوك , كلمه الحق لازم تنقال , واذا انتي تبي تثبتي انك تستحقي هالمركز الي شلتي منه شخصاحق منك به اتمنى انك تبدي من الحين ع شان نقدر نثق فيك ))

تركها ومشى لحدماوصل لمكتبها وحط اوراق والتفت لها : (( هذا اوراق مقالي الجديد الي راح ينزل فيعدد بكره , اقريه ووقعي عليه ع شان الحق ارسله للمطبعه قبل نهايه الدوام )) وابتسمبخبث وقال (( واذا لاقيتي صعوبه في فهمه اتصلي ع احد يساعدك ))

ريما حست انالدنيا تدور بها وتلف من العصبيه , خافت ان يكون شي في مخها انفجر من كثر ماهيالحين معصبه , سمعت صوت خطواته يبتعد ويوصل الباب وهي طول الوقت عينها بالارض , لكنقبل يطلع تداركت نفسها ورفعت اصبعها له بتهديد وقالت : (( اسمع ياسلتوح لك بالضبطساعه وحده مافيه غيرها تجمع اغراضك وتطلع من الجريده انت مفصول فاهم )) سلتوح = فقير + منحط + معدوم يعني كل الاشياء الشينه خخخخخ

ابتسم لها وقال : (( اسمحي لي انا ما اسمع اوامر من بنات وخاصه اذا كانت اصغر مني ))

طلع وسكرالباب بهدوء , وريما للحين تتأمل الباب وراه , لا اكيد هذا حلم , مين اصلا يفكريتحدى ريما , مين؟؟
راحت ركض ع شنطتها وفتحتها ورمت كل الاغراض ع الارض وبعصبيهاخذ الموبايل الي طاح ع الارض ودقت ع ابوها
انتظرته يردبس اظاهر انه مشغول وابدمو فاضي لبنته , قفلت الخط وهي اخلاقها رايحه فيها كل الي تبيه الحين انها تنتقممنه وتقطع مصدر عيشه , ترجعه بلده , والا تسجنه , تتهمه بقضيه سرقه والا قضيه قتلاحسن ع شان يعدموه , رجعت دقت ع موبايل ابوها ولا رد , على طول دقت ع مكتب ابوهاورد عليها السكرتير , وعلى طول صرخت في وجهه اول مارد : (( عطني ابوي بسرعه ))

تكلم السكرتير ببرائه وهو مايدري مين تقصد لانه ماعرفها : (( ومين ابوك ؟ ))

ريما بعصبيه : (( حيوان انت ماتفهم قلت ابوي يعني مين حيصير الصباب , اكيد السفير ياحمار ))

السكرتير رد عليها بكل ادب لانه مايبي ينفصل : (( ابوفراس في اجتماع طال عمرك ))

ريما: (( انشالله يكون في الطياره عطني اكلمهيعني عطني اكلمه ))

السكرتير : (( ممنوع هذي الاوامر ))

ريما بتهديد : (( قسم بالله لو ما الحين تعطيني اكلمه راح يكون فصلك ع يدي ))

السكرتير : (( طيب خليني اروح اقول له انك تبيه ضروري ))

ريما : (( بسرعه يالوح ))

السكرتير : (( ابشري ))

راح المسكين للسفير ع شان يقول له ان بنتهتبيه ضروري مره ع الخط , تنرفز الابو لانه قطع عليه الاجتماع , وسمعه كم كلمه جارحهمسكين هالسكرتير يتحمل مين والا مين المفروض يعطوه بدل كرامهلوووووووووووووووول
استأذن ابو فراس من الي معاه بالاجتماع وقرر ياجل الكلام فيالموضوع في اجتماع ثاني , ولما فضت الغرفه من الموجودين قال للسكرتير انه يحول لهالمكالمه : (( الو ))

ريما بنرفزه واضحه : (( ساعه يابابا ترد علي ))

تأفف ابو فراس وقال : (( ايش فيه بعد ؟؟ تدري اني كنت في اجتماع مهموقطعته ع شانك ))

ريما وهي خانقتها العبره من القهر : (( بابا دقيقه وحدهماراح اجلس في هالجريده كرامتي انهانت ))

لما سمع ابو فراس طاري الكرامه كأنشي قرصه : (( ايش؟؟ كرامتك؟؟ مين الحيوان الي فكر يهينك ؟؟ ))

ريما : (( اسمعني يا بابا , يا انا ياهو ))

ابو فراس : (( مين هو ؟؟ ))

ريما : (( موظف حقير تافه سلتوح مايسوى شي جاي يصارخ ويهزء مقهور لاني صرت مديره ))

ابو فراس : (( ايش قال لك ؟؟ ))

وبدت ريما تسترسل في الكلام وتزيدوتألف اشياء ماقالها لازم الفلف والبهارات للسالفه ع شان يتحمس ابوهااكثر

ابو فراس وهو يصر ع اسنانه من القهر : (( ومن هالكلب الي فكر يهينك ))

ريما: (( اسمه مشاري الـ ))

ابو فراس : (( راح ادق ع ابو محمدواشوف قصه هالكلب ))

ريما : (( بابا بليز افصله ))

ضحك ابو فراس وقال : (( انا ماراح افصله وبس , لا انا راح اخليه يرجع لبلده مشي ))

ابتسمت ريمالهالفكره الجهنميه , ع شان يندم انه تطاول ع عمته , سكرت من ابوها وهو مبسوطه , كانودها تعرف وين مكتبه ع شان تتشمت به وهم يفصلوه , رفعت عينها لقت صاحباتها كلهممتجمعين جنبها ويطالعوها بحماس : (( خير فيه شي ))

اماني : (( لا تقولي انكراح تفصليه ؟؟؟ ))

ريما بثقه بالنفس قالت : (( يوم واحد ما راح يستنى ))

اماني : (( حرام عليك يجنن , والله اول ماشفته قلت كل يوم راح اجي عندك عشان اشوفه , خليه يفتح نفسي ع الفطور , تكفين قبل تفصليه شوفي ملفه وعطيني اي شييدل عليه رقمه عنوانه اي شي ))

ريما عقدت حواجبها : (( اماندا عيب عليك ايشهالكلام ؟؟؟ ))

اماني : (( معليش رودي ع هالكلام بس سوري هالمشاري يجنن مقدراقاومه والله هذا لو يخطبني انا الي اعطيه المهر يزينه )) والفتت ع البنات (( والاايش رايكم ))

هرت تهاني راسها وهي تفكر وكأنها تحلم : (( هو حلو وبس وربيجلست اتخيل نفسي زوجته واااو والله راح اكل نفسي من القهر ))

اماني : (( القهر ؟؟ ليش ))

تهاني : (( لاني الغيره راح تذبحني عليه , والله لو تلتفتعليه وحده راح انجن , حرام عليك ماشفتي عيونه وربي تقتل ))

اماني تنهدتبحسره : (( وانا ايش ذبحني الا عيونه ))

صرخت عليهم ريما : (( خير انشاللهجالسين تتغزلوا فيه , من زينه قبيح وحقير ووقح ومو محترم ابد , لكن والله لاربيه ))

اماني : (( طيب رودي اكيد ملفه فيه صوره له ودي اخذها , ع الاقل يمكن لمااطالعها قبل انام احلم فيه ))

تأففت ريما وصرخت عليهم : (( اذا ما راحتحترموني اطلعوا برا ))

نوره تدخلت : (( ليش زعلتي هم جالسين يتغزلوا فيواحد انا اشوف ان الغزل شويه عليه المفروض يحنطونه عندنا ع شان نشبع منه ))

ضحكت الجوهره وتدخلت : (( خلاص بنات رودي نفسيتها تعبانه بصراحه وقح عكلامه الي قاله يستاهل الطرد ))

ضحكت ريما لها ع الاقل لقت احد يايدها : (( اصلا محد فاهمني الا انتي )) الفتت بسرعه لما سمعت صوت موبايلها يدق وكان الرقم رقمابوها , ردت بسرعه عليه : (( هاه بابا ايش صار معاك ؟؟؟ ))

ابو فراس : (( خلاص عرفه ابو محمد اسمه مشاري الـ وموظف في نفس قسمك ))

ريما بطفش : (( لاوالله , ادري يابابا عن كل المعلومات هذي , بس يا بابا ابي اسمع خبر طرده ))

تردد ابوها وهو يقول : (( شوفي هو ماراح ينطرد ينطرد , هو راح ))

قاطعته ريما وهي مصدومه : (( ايش ايش ايش ماراح ينطرد , وايش يعنيهالكلام ؟؟ بابا قلت لك اهاني ))

ابو فراس : (( طيب خليني اكمل كلامي ))

ريما بقهر قالت : (( تفضل ))

ابو فراس : (( اسمعي هم موقعين معاهعقد راح ينتهي بعد شهر , ولو خلوا بالشرط وفصلوه قبل راح يظطروا يدفعوا له مبلغكبير لانه اخلوا بشرط في العقد ))

ريما : (( وين المشكله ندفع له احنا يابابا ))

ابو فراس : (( هذا الي يبي , يا حبييبتي هو عارف ان الجريده ماراحيجددو عقده ع شان كذا قرر يسوي مشكله ع شان نطرده ويحصل ع الفلوس الي موجوده بالعقدلو فصلوه قبل الشهر , وبكذا راح يستفيد , فاحنا ليش نعطيه فرصه انه يستفيد , كلهاشهر وما راح يجددو عقده ))

ريما : (( وانشالله انا ايش الي يصبرني شهر ))

ابو فراس : (( لا تخافي انا فكرت بهالموضوع , وحليته ))

ريما : (( وشلون ))

ابو فراس : (( راح ننقله لقسم ثاني وانتي الي تختاريه ))

ريما : (( بس يا بابا انا ابي فصله مو نقله ))

ابو فراس : (( ياحبيبتي فكري بالموضوع هو ما جاء عندك وهزئك الا انه عارف انك راح تفصليه , وبهالشكل راح يحصل ع المبلغ الي مذكور في العقد ليش احنا نصير اغبياء ونجاريه فيالي يبيه , خلينا نحرمه من الشي الي يحبه وهي كتابه المقالات السياسيه , وننقلهلصفحه ثانيه يبلش بها ويمل ويطفش ويتعلم درس عمره ماينساه ))

ريما : (( امممم طيب بس بابا مقدر اتحمله اكثر من شهر ))

ابو فراس : (( وانا مستحيلاخليه يجلس يوم واحد بعد ماينتهي الشهر ))

ريما : (( حلو اجل في هالحالهابيكم تنقلوه لقسم امممم )) فكرت ريما ايش اكره صفحه بالنسبه للشباب , الحوادث لالااكيد راح يحبها , الرياضيه لالا اكيد يحب الرياضه , امممم الادبيه امممممم ايهالادبيه لانه اكيد مايحب الاشعار ولا القصص ولا الطرائف وراح يكره حياته بهالقسم (( بابا انقلوه للصفحه الادبيه ))

ابو فراس : (( هههههههههه ونعم الاختيار ؟خلاص الحين راح يدق عليه صاحب الجريده ويخليه ينقل اغراضه لهناك ))

ريما : (( طيب بابا ابي رقم الاكستينشن حقته ع شان اتشمت فيه ))

ابو فراس : (( ههههههههههه طيب راح ارسلها لك رساله ))

ابتسمت ريما بخبث : (( اوكي بابا ))

قفلت من ابوها وهي تطالع عيون صاحباتها المتسائله ؟؟ ابتسمت لهمابتسامتها الخبيثه المعهوده وقالت لهم ع كل شي , حتى اماني ماقدرت تخفي فرحتها عالاقل فيه امل تشوفه لانها من جد معجبهفيه


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


في بيت السفيروبالتحديد في غرفة الجلوس كانت الجده جالسه مع اروى لوحدهم بعد ماتركتهم ام فراسلانها طفشت من الجلسه معاهم تأملت الجده وجه اروى وقالت : (( اروى وش فيك؟ ))

طالعت اروى جدتها وابتسمت مستحيل يخفى شي ع جدتها : (( مافي شي يمه ))

الجده : (( علي انا , على شويخه , اقطع يدي كان مافيه شي مضايقك , عسى موالطويله اختك ))

اروى : (( يمه صدقيني مافيه شي ))

قربت الجده منأروى وتأملتها : (( من متى تكذبي ع امك شيخه ؟؟ ))

طاحت اروى بحظن جدتهاوبدت تبكي بدون ماتحس : (( يربيه كل هالدموع مخبيتها ؟؟ فضفضي ياحبيبتي فضفضي ع شانترتاحي ))

بدون ماتبعد اروى عن حضن جدتها قالت : (( يمه شيخه شفت اليومعبدالله ))

حست بلمسه حنونه من جدتها وحست بيدها تلمس شعرها برقه وتقول : (( واذا شفتيه ياحبيبتي خلاص عبدالله كان خطيبك وحرام عليك تفكري فيه ترى هالحكيمايجوز يا اروى وانتي مشالله عليك مؤمنه وعاقله وتعرفي ربك , لاتخلي قلبك يتحكم فيك , لازم يكون عقلك هو المتحكم بكل شي ع شان ماتندمي ابد ))

اروى تتكلموالعبره خانقتها وبصعوبه تطلع منها الكلمات : (( يمه شيخه شفت زوجته )) من بعدهاانفجرت بالدموع والصياح
ما حاولت الجده تهديها لانها تبيها تطلع كل الي بصدرهاع شان ترتاح , ولما حست انها هدت كملت وهي للحين ضامتها : (( قلعته هو وحرمته اصلاهو الخسران لانه ماتزوج احلى واطيب بنت بهالدنيا , واذا عبدالله راح في مليونعبدالله يتمنو اشاره منك ))

اروى رغم الحزن الي فيها ابتسمت ع كلام جدتهاوقالت : (( مليون يمه ههههههه , اصلا انا محد يبيني )) وبدت العبره تخنقها من جديد , بس في هاللحظه وقفت عن الدموع لما سمعت كلمه جدتها : (( قلت لك قبل ان فيه واحديتمنى اشاره منك ))

على طول بعدت عن حظن جدتها واخذت لها منديل ومسحت بهالدموع الي ع خدها وقالت : (( يمه انتي غريبه هاليومين بس ترددي علي ان فيه شخصيتمناني , فيه شي يمه وانتي ماقلتي لي ؟؟ ))

ابتسمت الجده وقالت : (( ايهفيه , بس انا ماراح اقول لك شي راح اخليك تشوفيه وجه لوجه احسن من الكلام عنه ))

زاد استغراب اروى وقالت : (( وجه لوجه ؟؟ عن مين تتكلمي يمه ؟؟ انا موفاهمه شي ))

الجده : (( اسالتك كثيره مره يا اروى انتظري وراح تشوفيه واقفهنا )) اشرت ع باب الغرفه وكملت (( وينتظر اشاره منك ))

اروى : (( ماما اللهيخليك لا تعذبيني قولي لي ايش القصه ))

الجده : (( عنيده وراسك يابس كنكجدتك ))

اروى : (( هههههههههه ادري بس قولي لي يمه ايش تقصدي ومن هالشخص؟؟ ))

الجده : (( يعني مصممه تعرفي مين ؟؟ ))

اروى بحماس واضح : (( ايه ))

الجده : (( وماهمك تحرقي المفاجاءه ))

اروى : (( عادي اهم شي انياعرف ))

الجده ابتسمت لها وللقافتها وقالت : (( طيب قربي اذنك اخاف الجدرانلها اذان ))

قربت اروى اذنها من جدتها ع شان تقول لها مين هالشخص : (( هاهيمه كلي اذان صاغيه ))

الجده وهي تهمس : (( هالشخص الي اتكمل عنه هو .. )) قاطعهم صوت فراس لما قال : (( ممكن ادخل والا عندكم اسرار ))

الجده ماتت ضحكاما اروى ماتت قهر وقالت : (( اف منك يافراس عليك اوقات تدخل فيها تقهر ))

فراس قرب من جدته وحب راسها : (( صباح الخير )) وطالع اروى بنص عين وقال (( اذا وجودي مو عاجبك اطلعي غرفتك ))

تأففت اروى وعقدت حواجبها , اما الجدهفهي فرحت لان فراس انقذها منهالموقف


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


اخذ بعض الملفاتالخاصه فيه وبعض الاغراض وحطهم في العلبه الي معاه , التفت ع شروق وابتسم لها وهيبدورها بدت تمسح الدموع الي بعيونها وقالت : (( مشاري خلني اروح اكلم الادراه يمكنيقدرو يسو شي ))

وافقها الراي ياسر : (( ايه والله مشاري بدونك القسم مايسوىشي ))

ابتسم لهم مشاري وقال : (( اذا بدوني القسم مايسوى شي انقلوا كلكممعاي ))

شروق قامت بسرعه من مكتبها وقالت : (( انا رايحه اكلم المدير عشانينقلني معاك ))

وقفها مشاري قبل توصل للباب : (( لا ياشروق لا تقولي هالكلام , انا كنت امزح معاك , صدقيني انا ماتفرق معاي اجلس هنا والا اروح قسم ثاني اصلاانتي عارفه ان كلها كم شهر وراح ارجع للرياض ))

اعترضت شروق : (( بس هذا ظلمليش ينقلوك مو ع كيفهم ))

قرب منها مشاري وقال : (( شروق انا مبسوط كذا )) والتفت ع ياسر وقال (( ترى راح امركم كل يوم لاتنسو قهوتي جهزوها ))

ابتسمياسر : (( ابشر كم عندنا من مشاري واحد بس ))

قرب مشاري من ياسر ومد يده لهوقال : (( مع السلامه ))

ياسر مد له يده وسلم عليه , مشى مشاري لما وصللشروق وقال لها بدون ما يمد يده : (( مع السلامه وانشالله كل يوم انا عندكم ))

طالعته شروق وعيونها كلها دموع وقالت : (( صدقني يامشاري القسم بدونكمايسوى شي ابد ابد ابد )) وطلعت من الغرفه وهي تركض وصوت بكائها واضح , عض مشاري عشفايفه من القهر ع حالها

ياسر : (( مشاري البنت تحبك ولازم تحدد علاقتك فيهامايصير معلقها كذا ))

مشاري : (( ياسر انت عارف ان البنت مره طيبه معايوماودي اجرحها , بس لازم تفهم اني ما احبها , ياسر ساعدني حاول تفهمها هالشي ))

ياسر : (( مو راضيه تفهم , لما اقول لها انك ماتعتبرها الا اخت ماتصدقوتقول اني اكرهها وابي اخرب عليها , مشاري لازم انت الي تفهمها وتوقف هالماساه ترىالبنت ماتستاهل ))

مشاري : (( ادري يا ياسر بس مدري كيف اقولها , اصلا هيماصارحتني بحبها , انا مادريت الا منك , مقدر اجي اقول لها انا سمعت انك تحبيني ولوسمحتي لاتحبيني صعبه يا ياسر صعبه ))

ياسر : (( طيب ليش ماتحاول تبدا معاهاعلاقه خاصه يمكن تميل لها ويصير بينكم نصيب ؟؟ ))

تنهد مشاري وقال : (( شروقبالنسبه لي اخت مو اكثر , مقدر افكر فيها كزوجه ))

ابتسم ياسر وقال : (( عموما مو وقت الكلام في هالموضوع , مشاري ما اوصيك اعزمنا ع مكتبك نشوفه ))

ابتسم مشاري : (( ابشر , يله فمان الله ))

ياسر : (( مع السلامه ))

طلع من باب الغرفه الي فيها مكتبه بجنب مكتب شروق وياسر , وهو يحس بقهرلانه تعود ع هالمكان وهالوظيفه وهالقسم الي اشتغل فيه 3 سنوات , ورايح لمكان مايعرفعنه اي شي وقسم جديد بالنسبه له , حتى استقاله مايقدر يقدم بسبب العقد السنوي اليهو موقعه , معقوله يقدر شهر يتحمل هالقسم الي مايعرف عنه اي شي
نزل من الاصنصيرللدور الثاني , وسال عن مكتبه الجديد ودلوه عليه , مشى لحد ماوصل الغرفه الي راحيكون مكتبه فيها , كان الباب مقفل , طق الباب بهدوء وما سمع اي صوت , فتح الباب لقىواحد نايم ع مكتبه وكرشته طايحه من كبرها والثاني نحيف مره حتى ان مشاري يحسبه لوحهع شكل هيكل عظمي كان ماسك مجله ويحل كلمات متقاطعه
كانت الغرفه مو حلوه صغيرهومو مرتبه واثاثها واضح عليه انه قديم , بعكس مكتبه الاول حاول يقطع الصمت ويتكلم : (( السلام عليكم ))

محد رد وكل واحد لاهي في نفسه , رجع تكلم مشاري وقال : (( انا الموضف الجديد ))

في هاللحظه الي كان نايم رفع وجهه عن المكتب وطالعمشاري بتفحص , حتى الي كان يقرا المجله تركها وطالع مشاري , وكانوا كلهم ساكتين , استغرب مشاري نظراتهم وطنش ومشى لحد ماوصل مكتب فاضي خمن انه مكتبه , نزل العلبهالي معاه وبدى يطلع منها اغراضه ويوزعها ويرتبها , ولما خلص جلس ع الكرسي والتفتعليهم لقاهم ع حالهم يطالعوه : (( خير فيه شي ؟؟ ))

الي كان نايم قال : (( انت مشاري ؟؟ ))

بقله صبر قال مشاري : (( ايه ))

تكلم الي يقراالمجله : (( انت الي نقلتك بنت السفير ))

مشاري في نفسه " اف الاخبار تنتشربسرعه " : (( لا انا الي نقلت محد نقلني ))

تحمس الي كان نايم وقال : (( بسيقولو انك غلطت عليها وهي نقلتك ع شان تأدبك ))

طالعه مشاري باحتقار وقال : (( ليش ما تكمل نومك ترى احسن لك ))

انصدم من الرد وطالع صديقه وقال : (( بروح اجيب لي فطور تبي ؟ ))

رد صديقه : (( لالا خلنا نطلع نفطر برا )) والتفت ع مشاري وقال (( الحين ماعندنا خصوصيه في مكتبنا , ومانقدر ناخذ راحتنا بسببهالحشريين ))

طلعوا من الغرفه , ومشاري مبلم في كلامهم " يعني ما اختارت اليهالمكتب تحطني فيه ؟؟ اكيد لانها عارفه ان فيه ثنين مهبل وتبيني انهبل معاهم " تأففوتلفت حواليه مافيه شي يسويه حتى مقالات مايدري ايش يكتب ؟؟ حط ايده ع خده وانتظرالفرج يجيه


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


قامت بسرعه متجههلمكتبها لما سمعت صوت رساله جايه ع موبايلها , فتحتها وماتت ضحك لما عرفت انه امنابوها مرسل لها رقم الاكستينشن الجديده لمكتب مشاري الجديد , بنصر اخذت تلفونالمكتب ودقت ع الاكستينشن حقة مشاري وانتظرت الرد لمده مو بسيطه من بعدها جاها صوتجذاب تأكدت انه صوت مشاري , قالت ع طول بدلع وغرور : (( هاه ياجزمتي انشالله المكانالجديد يريح اكثر , هههههههههههههه , عاد اسمعني ابي اليوم تكتب لي 3 قصايد و4 قصصبوليسيه ووحده رومنسيه والا اقول لك ماله داعي رومنسيه لان وجهك مايعرف الرومنسيه , هههههههههههههههههه , قول لي اذا عندك اي مشاكل او اعتراضات بلغني ع شان اساعدكهههههههههههههههههه ))

كان طول الوقت ساكت ويسمع وهو مقفله معاه وخلاص شويوينفجر , بس فضل يسكت لان الحقران يقطع المصران , واظاهر ان استراتيجيته جابت نتيجهلان ريما استغربت وقالت : (( الو وينك لاتكون جتك سكته قلبيه ))

ابتسم ببرودوقال : (( ليش تجيني سكته قلبيه انا هنا مريح ولاعندي اي شغل , كل شغلي اني اسمعسوالف هالاثنين الي حاطتني عندهم بصراحه الي طفشان يجي عندهم تصدقي انهم فله , بعكسقسمي الاول الي كله تعب وكرف ومقالات ومافيه اي وقت للسوالف , بصراحه زين الي دقيتيعلي قبل ادق عليك كنت ناوي اشكرك ع هالنقل الي جاء بوقته ))

ضحكت ريما ضحكهدلوعه مرره وقالت : (( هههههههه , اهم شي راحتك عندنا , واذا تبي انقلك للارشيف عشان ترتاح اكثر ماعندي مانع ))

مشاري حس انه راح يطلع لها فوق ويقتلها لوماقفلت , لكن بدل مايبين لها قهره حاول يتصنع المرح لما قال : (( ماعندي مانعيالمديره البزر انك تنقليني لاي مكان لاني انسان محبوب وراح انسجم في اي مكانتنقليني له ))

لما سكتت ريما شوي مشاري وقتها حس انه انتصر عليها وانه قهرهاوحرق قلبها ع شان كذا ساكته , بس تغير كل شي بعد ما اطلقت ضحكه عاليه تبين ايش كثرهي مستانسه وفرحانه , انقهر وولع وجته ام العبيد , من قهره صرخ عليها وقال : (( ممكن اعرف سر ضحكه الساحره هذي ؟؟؟ ))

رجعت ضحكات ريما تعلى , حتى انها منكثر ماتضحك شرقت , وصارت تحك وتحك , سكتت شوي لما هدت وقالت : (( ههههه , لا مافيهشي بس انا كنت اضحك لاني تذكرت مثل يجنن ))

تكلم مشاري والقهر مبين بصوته : (( اها , وايش اسوي بهالمثل تبيني احطه بعدد بكره ؟؟؟ ))

ابتسمت ريما بخبثوقالت : (( والله بحكم انك كاتب في الصفحه الادبيه يمكن يفيدك هالمثل )) ورجعت تضحكمن جديد وحاولت تكتم ضحكتها شوي وقالت وصوتها ممزوج بالضحك : (( المثل يقول مايهذريالمهذري الى من حر الصخونه ))

قفلت الخط بوجهه وكان اخر شي سمعه صوت ضحكاتهاالعاليه , طالع السماعه بقهر , عرف انها تقصده هو بالمثل لانه واضح عليه القهرويحاول انه يبين انه عاديمبسوط ع شان كذا قالت هالمثل , رمى السماعه بقوه ع الارضمن القهر ومسك راسه , وصار يعد 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 ع باله انهاذا عد راح يهدى لانه سمع ان هالطريقه تهدي شوي ولكن في حالته ماكان فيه اي نتيحه , ماقدر يسيطر ع عصبيته وطلع من المكتب وعلى طول ركض للدرج متوجه للدور لثالث مافيهصبر ينتظر الاصنصير , دخل لعند سكرتير ريما وهو مثل الاعصار , قام على طول السكرتيريحاول يمنعه : (( استاذ مشاري لو سمحت ممنــ ))

بس ماكمل كلمته لان مشاريسبقه وفتح الباب ودخل , كان الوضع الي شافه مشاري غير الوضع الي شافه لما دخل , لانه الحين شاف البنات متجمعين حوالين مكتب ريما وكانهم يسمعو قصه مشوقه تقولها , التفتوا عليه كلهم وفي عيونهم تساؤل , لمح راس ريما يطل من بينهم وعلى شفتها ضحكهمكتومه وقالت : (( ماتوقعت انك راح تجي بهالسرعه ))

تجاهل كلمتها وقال : (( ابي احكي معاك لوحدنا ))

التفتت ع البنات وقالت : (( بنات ممكن تخلونا شوي ))

ردت نوره بالنيابه عن البنات : (( اوكي احنا راح نرجع للبيت لاني تاخرتواكيد ماما قلقانه علي يله بنات مشينا ))

ردت الجوهره : (( مشينا ))

قربت اماني من ريما وقالت في اذنها : (( يابختك حتجلسي معاه لوحدكم ))

طالعتها ريما بعين شريره وتجاهلت كلمتها , رفعت عينها لمشاري لقتهيطالعها بعين شريه وبحقد , بادلته نفس النظرات

في هاللحظه طلعت نوره ووراهاتهاني ومن بعدها الجوهره , اما اماني وقفت مبلهه قدام مشاري تتامله , جفلت لما سمعتصرخه ريما عليها : (( اماندا اطلعي ))

طلعت بسرعه وسكرت البابوراها

قرب مشاري من مكتب ريما وهو مقفله معاه ووده يذبحها وقال : (( اسمعيني , انا ادري انك تبي تطرديني , بس الي يعوقك من طردي هو الغرامه الموجوده في العقدوانا ادري ان هالمبلغ كبير , ع شان كذا انا راح اريحك واسهل الطريق عليك))

حطت ريما يديها ع المكتب وقالت : (( انا اسمع ))

تنهد قبل يقول : (( انا مستعد اقدم استقالتي الحين بس بشرط انك توقعي ع ان الجريده مسامحتني عنالمبلغ المذكور في العقد ))

هزت راسها ريما باسف وقالت : (( لالا مسكين ليشماعندك قيمه المبلغ ع شان تدفعه وترتاح))

تجاهل استهزائها به وقال : (( لوعندي قيمه هالمبلغ ماشفتيني هنا بالجريده , انا مو مثلك يا بنت السفير مولود وفيفمي ملعقه ذهب انا انسان ماعندي رصيد في البنك يخليني اعيش برفاهيه ولا عندي ابيوفر لي كل شي اتمناه , انا انسان اعتمد ع نفسي ولو انا مو محتاج فلوس هالوظيفهماكان توظفت فيها ))

كملت اسلوب الاستهزاء والاستفزاز وقالت : (( ليش انت موطموح وتبي تثب وجودك في هالعالم ))

رد مشاري ببرود : (( طبعا انا ماحب اكونعاله ع احد وماحب اكون عنصر مو فعال بالمجتمع , بس بنفس الوقت انا ابي اشتغل في نفسمجال دراستي ))

هالمره سؤال ريما كان صادق : (( ليش انت مو دارس الصحافه ؟؟ ))

مشاري بقله صبر قال : (( لا ))

ريما : (( اجل ايش تخصصك ))

مشاري حس انه راح ينفجر لان هالبنت الجلسه معاها ماتطاق : (( وانتي ايشدخلك , خلصيني موافقه والا لا ))

رمت ريما ضهرها ع الكرسي بوضع مريح وابتسمتابتسامه نصر , وكانت تقلب في يدها قلم من ماركت ديور وقالت : (( اسمع يا انت , تدريان القلم الي بيدي سعره اغلى من راتب شهر لك , وماراح يصعب علي ادفع المبلغ الكبيرالموجود في العقد بس ))

قاطعها بعصبيه : (( انا ما ابيك تدفعي لي شيولاتتصدقي علي كل الي ابيه اني اقدم استقالتي وانتي توقعي ع تنازل عن المبلغالمذكور ))

ضحكت ريما بصوت عالي وصل للسكرتير : (( تدري لو عرضك هذا جاء منربع ساعه كنت راح اقبل به ))

استغرب مشاري وقال : (( والحين ايش الفرق ))

هزت ريما كتوفها بلا مبالاه وقالت : (( بصراحه فكرت وفكرت في هالربع ساعهوعرفت ان وجودك في القسم الادبي احلى ومناسب لك اكثر , ع شان كذا انا راح اخليكتعفن في هالقسم لما ينتهي الشهر , واذا تبي تستقيل ادفع الي عليك هههههه ))

كلمه حقيره بالنسبه لمشاري ماتوفي هالبنت حقها , تافهه ماديه انتهازيهجشعه كريهه مغروره , ظل يبحث في راسه عن كلمه تستحقها ولكن مالقى لانه حس انه راحيظلم هالكلمه الي راح تنقال فيها , طلع من التعصيبه وصفق الباب وراه وطلع منالجريده كلها من القهر


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


فيبيت السفير كانت تلف الغرفه رايحه جايه رايحه جايه , كانت مره قلقانه من الكلام اليسمعته من الجده وهل صدق راح تستقر عندهم خلاص , قررت تحل هاللغز وتكشف عن هالغموض , راحت بسرعه عند موبايلها اخذته ودقت ع زوجها , وبعد ثواني رد عليها : (( هلا والله ))

ام فراس : (( هلا سلطان وينك ؟؟ ))

ابو فراس : (( انا في الطريقللبيت ))

ام فراس طالعت ساعتها : (( غريبه تونا بدري ))

ابو فراس : (( طلعت اليوم بدري ع شان امي ماشفتها اليوم ))

ام فراس : (( سلطان الحقني ))

خاف ابو فراس من نبرتها ومن كلمتها وقال : (( ايش فيك ايش صاير ؟؟ ))

ام فراس : (( امك ))

ابو فراس تأفف : (( اف ايش فيها بعد ايش سوت؟؟ ))

ام فراس : (( تقول انه راح تستقر عندنا خلاص ماراح ترجع للرياض ))

عقد ابو فراس حواجبه وقال : (( ايش ؟؟ لالا ماتوقع هي تقول هالكلام ع شانتقهرك لانها عارفه انك ماتبيها ))

ام فراس : (( لالا نبرتها تدل ع انهاصادقه ))

ابو فراس : (( اسمعي انا الحين جنب الباب , راح انزل واجلس معاهاوافهم منها كل شي ))

ام فراس : (( اوكي انا بالغرفه استناك ))

ابوفراس : (( يا حبيبتي ياعيوني انزلي عندها عيب مخليتها لوحدها ))

ام فراس : (( ومين قال انها لوحدها عندها بنتك الرقيقه اروى ))

ابو فراس : (( طيب يلهانا وصلت مع السلامه ))

ام فراس : (( مع السلامه ))

دخل البيت وتوجهعلى طول ع غرفه الجلوس , ولقى امه جالسه مع فراس واروى : (( السلام عليكم ))

قالت الجده : (( عليكم السلام )) قامت الجده وابتسمت وفتحت يديها لولدها , قرب منها وحظنها وحب راسها وقال : (( الحمدلله ع سلامتك ))

بصوت كله حنانوحب وشوق قالت : (( الله يسلمك ياوليدي اشتقت لك ))

مسكها مع يدها وجلسها عالكنبه وجلس معاها : (( وانا والله اشتقت لك يمه , هاه بشريني عن رجولك عساها احسن؟؟ ))

الجده : (( والله ياوليدي ع حالها , يوم توجعني ويوم تسكن ))

ابو فراس : (( بسم الله عليك , هاه وشلون الرحله عسى ماتعبتي بس ))

وبدت الجده تسترسل بالسوالف مع ولدها والولد يسمع لامه باستمتاع صح انهمايحبها بس مايكرهها , يحس بحنين لها وشوق احيانا لكن مايحب تطول عنده لانها تنكدعيشتهم بملاحظاتها وتعليقاتها , والاهم ان زوجته ماتحبها

بعد ساعه منهالجلسه العائليه انضمت لهم نجلاء الي توها صاحيه من النوم , سلمت ع جدتها بدون نفس : (( هلا يمه شيخه الحمدلله ع السلامه )) بدون ماتضمها او حتى تحب راسها , ردتالجده بنفس الاسلوب : (( الله يسلمك ))

اروى : (( نجلاء حبي راس امي شيخه ))

نجلاء التفتت ع اروى وبنظره احتقار قالت : (( مين كلمك انتي ايش هاللقافهالي فيك )) نجلاء شخصيتها متأثره كثير بشخصيه ريما , وتحاول تقلدها بكل شي , اماراكان البريء دخل وهو يطالع جدته وكل مره ينسى هي مين ويرجعوا يذكروه لانه طبعامايشوفها دايما , قرب من ابوه وقال : (( بابا مين هذي العجوزه ))

الجده : (( انا عجوزه يالنزغه , تعال سلم علي انا جدتك ))

راكان : (( ما ابي انتي وعه ))

اروى قامت بسرعه تنقذ الموقف : (( لا حبيبي راكان عيب هذي ماما , هذياسمها ماما شيخه , تراها حلوه وتعطي حلاو بعد ))

الجده : (( ايه عندي حلاوهتعال حب راسي وانا اعطيك الحلاوه ))

قرب شوي راكان بخوف وصار يطالع بطرحتهاالي لافتها ع شعرها وهو وده يقرب بس متردد : (( طيب عطي الحلاوه بابا وهو يعطيني ))

الجده : (( لا اول تعال حب راسي ))

راكان بدى يتعبر : (( ما ابي , بابا قول لها تعطيني الحلاوه ))

اروى : (( لا مافيه حلاوه لما تحب راسها ))

التفتوا ع صوت ام فراس لما صرخت ع اروى : (( اروووه وجع انشالله لاتعقديالولد , تعال راكان حبيبي لماما , تعال اعطيك انا الحلاوه ))

راح راكان يركضلامه واخذته بعيد عنهم

برطمت الجده وقالت : (( ايه تكلم اروى وهي تقصدنييعني اسمعي ياجاره ))

اروى : (( لا يمه شيخه لاتفهميها غلط بس هي مدلعهراكان وماتحب احد يضيق صدره ))

الجده : (( ايه الله واعلم ))

تكلمتنجلاء : (( والله ولدها وهي حره في تربيته ))

الجده : (( انتي يا ام لسانيناسكتي ولا ابي اسمع صوتك ))

قامت نجلاء وحطت يديها ع خصرها وقالت : (( ليشانشالله ماتبي تسمعي صوتي , طرما والا طرما ))

صرخ ابو فراس في وجهها وقال : (( نجيلا بس , تعالي حبي راس امي واعتذري منها ))

طبعا نجلاء مره تخاف منابوها سمعت كلامه وبقرف حبه راس جدتها وقالت اسفه بغير نفس وطلعت من الغرفه وهيتبكي والدموع ماليه عيونها , صدمت بجسم قدامها , رفعت عيونها تبي تعرف مين لقت ريماقدامها , وقفت ريما تتاملها وهي تبكي وقالت : (( جولي ايش فيك تبكي ؟؟ ))

تكلمت نجلاء : (( مين غيرها العجوز ))

عقدت حواجبها ريما وقالت : (( اي عجوز ؟؟ ))

نجلاء : (( من غيرها شويخه ))

تاففت ريما وقالت : (( اف عجوز ابليس هنا ؟؟؟ نسيت انها امس جت , طيب وانتي ليشتبكي قالت لك شي ))

نجلاء : (( ايه تغلط ع امي وتبيني اسكت لها ))

ابتسمت ريماابتسامتها الشريره <-- الله يستر وقالت لنجلاء : (( جولي حبيبتي امسحي دموعكوتعالي اسمعك المصخره الي راح امصخرها لهالعجوز ))

وقفتها نجلاء : (( لارودي بابا معاها وترى على طول يعصب اذا قلتي شي ))

ريما : (( انتي تعاليوماعليك ))

مسحت نجلاء دموعها وتبعت ريما للغرفه , اول مادخلت ريما سوتنفسها ماشافت جدتها وجلست على طول بدون ماتسلم , والتفتت ع التلفزيون وقالت لفراس : (( فروسي حط ع قناة الافلام ترى فيه فلم راح ينعرض بعد شوي مره حلو ))

سمعتصوت ابوها : (( ريما ايش هالتصرف ؟؟ ))

التفت ع ابوها متجاهله جدتها : (( ليش بابا ايش سويت ؟؟ ))

ابو فراس : (( قومي سلمي ع جدتك ))

التفتتريما تدور بينهم ع جدتها وكانها مو شايفتها , بعدين طالعتها وقالت : (( اوووه انتيهنا , تصدقي ماشفتك من قصرك ياحليلك مو مبينه ابد ))

نجلاء انفجرت من الضحكاما اروى عصبت وعرفت ان المشاكل جايه , قامت ريما وسلمت ع جدتها وباستها مع خدهاوطالعتها : (( شوفي انا ما احب ابوس احد مع راسه بس لاني احبك واموت فيك راح ابوسراسك )) كان الفرق في الطول واضح بين ريما والجده فحاولت ريما تنحني ع شان تبوسراسها وسوت نفسها ماتقدر لانها قصيره , والتفتت ع نجلاء وقالت : (( جولي تعالي شيليمعاي مقدر اوصل لراسها ))

بعدتها الجده وقالت : (( والله هذا من طولك اليكنك نخله واقفه مو من قصري ))

ابتسمت ريما لما شافت ابوها يطالعها بعين كلهاشر وتعصيب وضمت جدتها بقوه لما حست انها راح تموت بين يديها وقالت : (( يربيه امزحمعاك والي انتي بغلات ماما ))

حاولت الجده تبعدها وتقول : (( بعدي عنيحنقتيني ))

ابو فراس : (( خلاص ريما خلي امي براحتها ))

اعترضت ريما : (( لا مو قبل ما ابوس راسها )) قربت ريما من راس جدتها وسوت نفسها تبوسه ولمابعدت عقده حواجبها وسكره خشمها وقالت : (( ايش حاطه براسك ريحتك مو حلوه ابد ))

قام ابو فراس وصرخ ع ريما : (( ريما اطلعي غرفتك يله وبلا قله حيا مع امي ))

ابتسمت ريما وهزت كتوفها بلا مبالاه وسحبت نجلاء معاها وطلعت , كانوا فيطريقهم للدور الثاني لما وقفتها نجلاء بنص الدرج وقالت : (( ههههههههه وربي انكمجنونه , صدقيني لو استمريتي ع هالوضع اسبوع راح تطفش من هنا ))

ريما : (( ههههه لاتنسي ياحلوه اني انا الي اطفشها كل صيفيه ))


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


في غرفه الجلوس كانابو فراس يعتذر من امه ع هالموقف البايخ , طالعته امه وقالت : (( تدري ياسلطان انجيتي هنا وعنوتي وانا عجوز مريضه مو عشانك ولا ع شان حرمتك ولا ع شان هالطويله اليماعرفت تربيها , والله كل جيتي ع شان هالمسكينه )) واشرت ع اروى (( انا عارفه انهامظلومه في هالبيت ومايطاوعني قلبي اتركها معاكم , والله ياسلطان لو تخليها ترجعمعاي ان ماتشوف وجهي ابد , وانا ادري ان هذا الي تبيه انت وحرمتك وهالخبيثه بنتك ))

ابو فراس حب راس امه : (( لا والله يمه ان وجودك هو الي يزين هالبيت , وان كان ام فراس جاي منها قصور قولي لي وانا اقولها اما ريما يمه انتي عارفه انهاعصبيه ووعد مني اني الحين اروح اكلمها واخليها ماتتعرضك ولا تجيك ))

الجده : (( لا ياوليدي بنتك السوسه الطويله انا ما اشره عليها لاني ادري انها ماتطيقنيبعيشه الله وانا والله ما احبها واكره الساعه الي اشوفها فيها بس انا ماخذه عهد عنفسي اني ما ارجع للرياض لما تكون بنتي اروى مرتاحه واتطمن عليها وهذيك الساعهشرهتك علي ان طبيت بيتك ))

ابو فراس : (( لا يمه ايش هالكلام , ترى كلنانحبك ))

الجده : (( ايه الله الي يعلم ما في النفوس , المهم ايش مصلحين غداءتراني جويعانه ))

تكلمت اروى : (( كل الي تحبيه , انا قلت للطباخين يصلحو لككبسه دجاج وجريش ))

التفت ابو فراس منصدم : (( جريش؟؟ من علمهم طريقته ))

اروى بفخر : (( انا ))

ابو فراس : (( ومن متى انتي تعرفي تسويجريش؟؟ ))

اروى : (( لما سافرت الرياض في رمضان علمتني عمتي اسويه ))
وهذي كانت جلسه العائله مشاكل بين ريما وام فراس ونجلاء وبين الجده ساعاتتشتعل الجلسه نار وساعات تهدى يا من اروى او ابوفراس


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


قفلت من محمد وهي ترتعش من الخوف , خلاص محمد خيرها بين خيارين يا انها اليوم تكلمامها بالموضوع او انه راح يجي يتقدم لها بدون مايعطي اهلها خبر والي يصير يصير , لازم اليوم تحسم الموضوع , بس شلون , وكيف راح تقول لامها , تخاف تشك فيها
قررتتستشير صاحباتها وتسوي اليوم اجتماع في بيتها , على طول اخذت موبايلها ودقت وانتظرتلما ردت عليها ريما : (( هاي نوقا ))

نوره : (( اهلين رودي , كيفك؟؟ ))

ريما : (( تساليني كيفي توك شايفتني ))

نوره : (( رودي انا بورطهومحد يقدر يساعدني الا انتي والبنات ))

استغربت ريما من كلام نوره وقالت : (( نوقا ايش فيك خوفتيني ؟؟؟ ))

نوره : (( اسمعي الموضوع ماينحكي بالتلفونايش رايك تجي عندي انتي والبنات ))

ريما : (( اوكي انا فاضيه اليوم بس بعدالساعه 6 لاني ابي انام شوي تعرفي تعبانه بعد الدوام ))

نوره : (( اوكي 6انا انتظركم والحين راح ادق ع باقي البنات ع شان يجو ))

ضحكت ريما : (( مشالله عليك ايش هالدقه في المواعيد ))

نوره : (( اوووووووه بلا حركات مالهاداعي , رودي ترى مره متضايقه ))

ريما : (( طيب خلاص راح اجي بس دقي ع البناتوقولي لهم اني راح امرهم ))

قفلت من نوره وغيرت ملابسها وانسدحت ع السرير عشان ترتاح قبل تروحلنوره


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


دق تليفون اروىواخذته وردت بمرح : (( هلااااااا ))

حلا : (( ما اقول غير كش عليك ))

اروى : (( ليش ايش سويت ؟؟ ))

حلا: (( ماتقولي ادق اشوف حلا يمكنماتت يمكن انتحرت يمكن انفصلت ))

اروى : (( اف اف اف كل هذا حيصير في يومواحد هههههههههههه ))

حلا : (( جد وينك من بعد ما طلعتي تركضي بالسوق مثلالمقروصه وانا مدري عنك تعالي ايش فيك؟؟ ))

ارتبكت اروى وطالعت ابوها اليكان يتفحصها : (( اممم حلا حبيبتي انا الحين اتغدا لما اخلص ادق عليك ))

حلا : (( يا ويلك لو مادقيتي ))

اروى : (( اوكي خلاص راح ادق ))

قالت حلابدون نفس : (( باي ))

اروى : (( باي )) رفعت عينها ع ابوها كان يطالعها بعينشريه , نزلت عينها من الخوف وبدت تاكل الي بصحنها وهي ساكته

قطع الصمت ابوفراس ووجه الكلام لها : (( اروى كم مره قلت لك لاتردي ع احد وانتي ع سفره الاكل , هذا مو اسلوب حضاري ))

الجده طالعته بحيره : (( وشو ؟؟ وش حضاريه ))

ردت نجلاء بغرور : (( من اصول الاتيكيت ان الشخص مايكلم بالموبايل وهوياكل ))

الجده طالعت نجلاء ببلاهه وقالت : (( وش تكتو مدري وشي الي قلتيها )) والتفتت ع اروى (( كلمي بس يابنيتي وماعليك منهم ))

رد ابو فراس : (( يمهلو سمحتي لاتدخلي في تربيتي لبنتي ))

الجده بوقاحه : (( اشوف هالتربيه وشجابت لك غير بنت لسانها طولها )) كانت تقصد ريما , والتفتت ع نجلاء وكملت (( وذيتقلد اختها الطويله بكل شي لو تطب النار طبت معاها )) والتفتت ع فراس وقالت (( وهالولد خبل مايدري وين الله حاطه فيه )) والتفت ع اروى ورقت ملامحها وقالت (( والله مافي بيتكم احدن صاحي الا هالاروى جعلها انشالله سعيده في الدنيا وفي الاخره ))

هنا ام فراس ماقدرت تتحمل ولا كلمه زياده قامت بعصبيه وطلعت من غرفهالاكل , وهي عند الباب قالت لها الجده : (( وين رايحه تعالي كلي ))

بدون ماتلتفت ام فراس قالت : (( شكرا شبعانه ))

كملت طريقها ومن بعدها قامت نجلاءوقالت : (( انسدت نفسي عن الاكل اف الواحد مايقدر ياكل في بيته براحته ))

ردت الجده : (( لا والله هذا انا في بيتي واقدر اكل براحتي ))

سمعت هالكلمه نجلاء وهي توها راح تطلع من الغرفه ولكن هالكلمه وقفتهاوالتفتت ع جدتها وقالت : (( فيه وحده هنا مصدقه مره ان هذا بيتها , ياليت تنتبهلنفسها وتعرف انها ضيفه ممله ))

طلعت من الغرفه قبل تسمع كلمه زياده منجدتها تخليها ماتتحمل وتضربها
اما الجده كملت اكلها ولا كان شي صار اصلا هي جايهوناويه تكرهم في عيشتهم , التفتت لها اروى وقالت : (( يمه لاتزعلي ترى نجلاء عصبيهشوي بس قلبها طيب ))

الجده : (( والله محد طيب في هالبيت الا انتي ))

ابو فراس : (( يمه خفي ع البنات شوي الله يهديك لا تحطي عقلك بعقل بزر ))

الجده : (( والله اذا انت ماعرفت تربيهم انا الي بربيهم ))

تكلمفراس بمرح وقال : (( يمه شيخه ليش قلتي عني ما ادري وين الله حاطني فيه ترى انازعلان عليك ))

الجده : (( ع شانك ماتنتبه لاخواتك وتعقلهم تاركهم سيدهمقيدهم ))

فراس : (( ليش يمه ملاحظه عليهم شي ؟؟ ))

تنهدت الجده : (( ما اقول الا الله يخلف عليك بعقلك كل هالكلام الي قالوه لي وماتدري ايش سوو ))


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


بحدود الساعه 5العصر كانت نوره ع نار , مرتبكه ماتدري ايش تسوي وشلون راح تبدى الموضوع مع ريما , لبست بسرعه ونزلت تنتظر ريما تجيها , خافت انها تتأخر او تنسى فدقت عليها : (( الو ))

ريما : (( هلا ))

نوره : (( هاه راح تجي ؟؟ ))

ريما : (( ياربيه يا نوقا مافيك صبر , بالله كم جلستي في بطن امك ؟؟ ))

نوره : (( يومين , المهم بس تعالوا راح انجن لو ماحكيت لاحد ))

ريما : (( يالله اناالحين جالسه البس دقايق واطلع ))

نوره : (( طيب والبنات راح يجو لوحدهم اوراح تمريهم ))

ريما : (( لا راح امرهم الحين , خلاص نوقا هدي ترى بديتيتوتريني ))

نوره : (( اوكي انتظركم ))

ريما : (( يالله باي ))

نوره : (( باي ))

قفلت ريما وبسرعه لمت شعرها لانها توها متحممهولبست ملابس انيقه , وحطت بعض الكحل الخفيف الي يبرز جمال عيونها وحده ملامحها , نزلت تحت وتوجهت لباب البيت وقبل تطلع مرت ع غرفه الجلوس ع شان تبي ترفع ضغط جدتهاقبل تطلع , دخلت ومثل ماتوقعت لقت الجده جالسه مع اروى وامها وراكان , قربت من امهاوباستها مع خدها بحنان وقالت : (( ماما حبيبتي تبي شي انا طالعه ))

ام فراس : (( وين حبيبتي ))

ريما : (( رايحه لنوقا ))

الجده : (( وشو وينبتروحين ؟؟ ))

التفتت ريما لها وباحتقار قالت : (( رايحه لنوقا تعرفي نوقا ))

الجده : (( وشو هذا ))

ريما : (( اذا ماتعرفي ليش تسالي والا بسلقافه ))

صرخت اروى : (( ريما احترمي امي شيخه , عيب ترفعي صوتك عليها ))

مثلت ريما علامات التعجب والدهشه ع وجهها وقالت : (( اووووووه الطرماتكلمت اخيرا , وااااااو ياشيخه صراحه جيتك حلوه الي خلتنا نسمع صوتها , تصدقي انيبديت اشك انها ماكله لسانها ))

قامت الجده وهي معصبه : (( احترمي نفسكيالطويله العصلا لا اوريك شغلك , الا اروى لا تتكلمي فيها )) واشرت ع عصاها اليبيدها (( والا والله لاعلمك الادب بهالعصى الي معاي ))

هزت راسها ريما باسف : (( لالا من جدك راح تضربيني بهالعصى ياحرام , اقول هذا اذا قدرتي توصلي لي والاتبي اجيب لك سلم ))

اروى مره عصبت : (( ريما اذا ما راح تكلمي امي شيخهباحترام اطلعي من هالغرفه الحين ))

تكتفت ريما وقالت : (( والله , لا تعالياضربيني احسن , اقول يالعانس بدال ماتصيري محاميه لهالعجوز دوري لك زوج يقبل فيكلاني اظن فواز عافك من بعد ماشافك بالحفله ))

الجده : (( لاتخافي ع اروىانشالله حظها بيصير احسن من حظك وعريسها انشالله عندي ))

هنا انفجرت ريما منالضحك وقالت : (( ههههههههههه بالله مين جايبه لها لا يكون بس جورج بوش ))

الجده : (( ومنهو ذا ))

اروى : (( يمه لاتهتمي لكلامها اصلا هيمجنونه مدري ايش صاير لها خلاص انهبلت ))

قربت ريما من عند اروى وقالت : (( اشوف طايل لسانك هاه , والا ع بالك تحتمي بهالعجوز ترى وربي نفخه مني اطيرها , وانتي دواك عندي بعد ما ارجع ))

الجده : (( باذن الواحد الاحد اني ماخليهاتجلس عندك اكثر من شهر ))

ريما الفتت ع جدتها وباستهزاء قالت : (( ليش راحتهاجرو؟؟ ))

الجده : (( لا والله بزوجها الي يسواك ويسوى طوايفك ))

قربت ريما من جدتها وبنظره كلها تهديد قالت : (( انتي بس فكري تجيبي لهاعريس من طرفك وشوفي ايش راح يصير )) تركتهم وتوجهت للباب وقبل تطلع قالت : (( يكونبعلمك ترى مافيه شي يصير بهالبيت الا بموافقتي انا ))

وطلعت وخلتهم , التفتتالجده ع ام فراس الي كانت ساكته وقالت : (( عاجبك كلام بنتك ))

ام فراس : (( والله ياخالتي ريما ماغلطت , مانبي نزوج اروى اي احد ))

الجده : (( ما اقولالا ادعو ربكم انه يرضى فيكم ))

استغربت ام فراس من لهجتها كأنها صادقهوفعلا فيه عريس لاروى , خافت مره وحست ان المشاكل جايه في الطريق , خافت ع بيتها وععيالها الي اكيد كثر المشاكل راح تفرقهم , وانقهرت من وجود هالجده لان اكيد وجودهاراح يسبب مشاكل هي في غنىعنها


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


كانت بالسياره متجههلبيت اماني , شغلت لها ميوزيك يهدي من تعصيبها , بوجود هالجده البيت صار لا يطاق , وفوق كل هذا الوظيفه الي وهقها ابوها فيها , يعني تجي تداوم وتطلع ومافيه منها ايفايده , مجرد وجود وبس , مو لو هالوقت الي تحظر فيه تكون نايمه بفراشها ابرك لها , تذكرت مشاري ووقاحته وابتسمت لما تذكرت شلون انتقمت منه , حست بفخر بنفسها لانمافيه احد تحداها الا وجابت راسه , دايما الحلول موجوده عندها , ودايما تكون هيالمنتصره , دق موبايلها ولما رفعته شافت رقم الشايب ابو زيد , تاففت وقالت : (( افهذا نسيته اليوم , كله من هالعجوز , الحين ايش اقول له لما يسالني عن راي ابوي ؟؟ ))
ردت بسرعه عليه قبل يقفل وقالت بدلع ماااصخ : (( الو ))

ابو زيد : (( يالبى قلبك ))

ضحكت ريما ضحكه دلوعه ع شان تزيده تولع بها , وفعلا هالضحكهجابت مفعولها لانه قال : (( هاه يااحلى بنت بهالدنيا كلمتي ابوك , خلاص انا مقدراتحمل ))

ريما : (( بصراحه انا لسى ماكلمته ))

ابو زيد بقهر واضحبصوته : (( ليش ؟؟ ))

ريما : (( بصراحه جدتي اليوم وصلت من السفر ومالقيتوقت احكي معاه ))

ابو زيد : (( الحمدلله ع سلامتها , عاذرك اكيد فرحتكبوصولها نستك الموضوع ))

ريما : (( صراحه من كثر شوقي لها نسيت نفسي طولاليوم جالسه معاها وبحظنها , مو قادره اصدق اني شفتها , تصدق لو ماجت هي عندنا كنتراح اروح لها بالرياض ))

ابو زيد : (( ياعمري ع الحنان , ياليتني جدتك ع شانتحبيني كذا ))

مثلت ريما الحياء : (( ابو زيد بليز لاتحرجني ))

ابوزيد : (( اموت انا ع الي يستحو , عاد تدري اني زعلان عليك ))

ريما : (( ليش؟؟ ))

ابو زيد : (( اجل تقولي لو جدتك ما جت كنتي راح تروحي لها للرياضوتتركيني ))

ريما : (( ايش تبيني اسوي من كثر ما احبها ماودي افارقها ))

ابو زيد : (( خلاص انشالله بعد مانتزوج راح تشوفيها كل يوم ))

استغربت ريما : (( كل يوم ؟؟ مو فاهمه ))

ابو زيد : (( مو احنااذا تزوجنا انشالله راح نسكن بالرياض وبهالشكل كل يوم راح تزوريها ))

انصدمتريما من هالكلام : (( ليش انت ناوي تعيش بالرياض ))

ابو زيد : (( ايه كلمؤسساتي وشركاتي ومحلاتي في الرياض ))

ريما : (( اها ))

ابو زيد : (( ليش يضايقكك هالشي ؟؟ ))

ابتسمت ريما : (( لالا عادي انا مستعده اعيش بايمكان بس اكون معاك )) وقالت في نفسها " اول ماتموت يالخايس راح ارجع اعيش هنا "

ابو زيد : (( الله لا يحرمني منك ))

وقفت ريما عند بيت اماني وقالت : (( اوكي ابو زيد اكلمك بعدين لاني وصلت عند صاحبتي ))

ابو زيد : (( ليشماقلتي لي انك طالعه؟؟؟ ))

استغربت ريما : (( وليش اقول لك ))

ابوزيد : (( مو الحين انتي خطيبتي ))

ريما بتساؤل : (( طيب ؟؟ ))

ابوزيد : (( لازم اعرف وين راح تروحي ووين تجي ))

ريما : (( يعني وين راح اروحلصاحبتي ))

ابو زيد : (( مو مشكله حطي عندي خبر ))

تنرفزت ريما لانهاماتحب احد يتحكم فيها : (( اوكي , طيب ممكن اقفل ع شان ادق ع البنت تطلع ))

ابو زيد : (( ماعندك تلفون بالسياره ؟؟ ))

ريما : (( ايه عندي ))

ابو زيد : (( دقي عليها وانا معاك ع الخط ))

زاد استغراب ريماوقالت : (( ليش انشالله ؟؟ ))

ابو زيد : (( مشتاق لك ومقدر اقفل من الشوق ))

ريما في نفسها " والله طلعت شكاك يالمترهل , بس طيب راح اجاريك لما اخذالي ابي " , دقت ريما ع رقم اماني , وتعمدت انها تخليها ع السبيكر ع شان يرتاح , انتظرت شوي لما ردت : (( اماندا انا برا ))

ردت اماني : (( اوكي الحين راحاطلع لك ))

قفلت ريما الخط وتكلمت مع ابو زيد : (( الحين صاحبتي راح تركبوما ابيها تشوفني اكلم ))

ابو زيد : (( اوكي بس لا تنسي تردي علي بخصوصموضوعنا ))

ريما : (( اوكي ))

قفلت ريما وهي تفكر بهالشايب ماكفاهانه شين ومترهل واكبر منها بمليون سنه واخرتها يصير شكاك والله حاله , كانت اولتطمح انها تتزوجه وتتمسكن لما يموت وتورث كل شي , بس الحين بعد ما حست انه شكاكخافت ماتقدر تتحمله اكثر من سنه , فقررت انها تاخذ الي تقدر عليه ع شان لو صار طلاقتطلع منه بفايده , فزت من الرعب لما سمعت صوت جنبها يقول : (( رودي وينك؟ ))

التفتت لقت اماني تطالعها باستغراب : (( متى ركبتي ))

اماني : (( من دقيقتين وانتي رايحه بعالم ثاني ))

تأففت ريما وكملت طريقها متجهه لبيتالجوهره واخذتها ومن بعدها مرت ع تهاني وراحو ع بيت نوره الي تنتظرهمبشوق


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


في غرفه الجلوس فيبيت السفير كانت اروى جالسه مع جدتها يطالعو التلفزيون , التفتت الجده ع اروى وقالت : (( اروى حبيبتي عطيني التلفون ))

قامت اروى تاخذ التلفون وتقربه عند جدتها , اخذته وقبل لاترفع السماعه طالعت اروى بخبث وقالت : (( لا ابي تلفونك ))

استغربت اروى وعطتها موبايلها , طلعت الجده من جيبها ورقه عليها رقمموبايل وعطتها اروى وقالت : (( دقي لي ع هالرقم ))

اخذت اروى الرقم ودقتعليه وهي مستغربه مين هذا رقمه وايش علاقة جدتها فيه ومتى جابت هالرقم , بعد ماسمعتصوت الموبايل يدق عطته جدتها , وبعد لحظات تكلمت الجده : (( هلا والله بوليدي , شلونك , انا زعلانه ماتقول عندي جده توها واصله اجي اسلم عليها اشوفها , لالا انتمتغير علي , الحين تجي تسلم علي في بيت ولدي سلطان والا لاانا جدتك ولا انت ولدي , لا تخاف ضيوفي هم ضيوف ولدي ومحد بيتضايق من وجودك , تدل البيت ؟؟ , زين وفرت عليالتوصيف ههههه , يله انا انتظرك ))

عطت اروى الموبايل : (( قفليه ماعرف ))

اروى : (( يمه شيخه من هذا الي راح يجي ))

التفتت عليها وهي تضحك : (( كلها ساعه على قولته وتعرفين ))


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


كان شكل نوره يموت ضحكوكانها تقيس طول وعرض الصاله من كثر ماتروح وتجي وتلف فيها , دخلت عليها امهامستغربه : (( نوره حبيبتي فيك شي ؟؟؟ ))

فزت نوره وقالت : (( هاه لالامافيني شي , عادي ))

ام نوره : (( شكلك متوتره ))

نوره : (( لا عاديبس انتظر صاحباتي يجوني ))

ام نوره : (( والي تنتظر صاحباتها تتوتر بهالشكل ))

خافت نوره انها تنفضح وقالت : (( لا ياماما انا متوتره ع شان اماندا ))

ام نوره : (( ليش فيها شي ؟؟ ))

نوره : (( هاه لالا مدري اقصد اظن ))

ام نوره : (( نوره ايش فيك ؟؟ ))

نوره : (( مدري ماما بس احس اناماندا فيها شي لانها لما دقت علي كانت تبكي ))

ام نوره : (( الله يستر ))

نوره : (( اي والله , الله يستر )) دق موبايل نوره وانقذها (( الو ))

الجوهره : (( هاي نوقا احنا برا ))

نوره : (( اوكي جايه افتح لكم ))

على طول قالت الجوهره : (( اخوك الكريه فيه ؟؟ ))

نوره : (( مينتركي ؟؟ ))

الجوهره : (( ومن غيره ))

نوره : (( لا طالع ))

الجوهره : (( ايه كويس لاني ما ابي اشوف وجهه المعفن ))

نوره : (( يوه ياجوي مو وقته يله ادخلو ))

الجوهره : (( شلون ندخل وانتي مافتحي لنايالفالحه ))

نوره : (( طيب الحين افتح لكم ))

التفتت نوره تدور امهاومالقتها ماتدري متى تركتها , طلعت برا وفتحت الباب للبنات وبعد السلام طلعوا غرفهنوره وقفلت الباب بالمفتاح , كانوا كلهم مستغربين وودهم يعرفوا ايش قصتها , تكلمتريما : (( نوقا بليز اشبعي فضولنا وقولي لنا ايش السالفه الي جرتنا ع وجيهنا منبيتنا وجابتنا هنا ؟؟؟ ))

قالت تهاني : (( انشالله تكون سالفه تستاهل لانيتركت طلعتي مع ماما للسوق ع شان خاطرك ))

نوره قالت بدون مقدمات : (( اناراح اتزوج )) وياليتها ما قالت هالكلمه لان البنات كلهم صرخوا صرخه وحده هزت اركانبيت نوره وخلته قابل للانهيار , ارتبكت نوره وماتدري تسكت مين والا مين , والصراخمستمر , خافت امها تجي تحسبهم احترقوا والا صار فيهم شي , حاولت تسكتهم بس لا حياةلمن تنادي , صرخت صرخه اقوى من صرختهم وقالت : (( بـــــس ))

سكتو كلهموطالعوا بحقد , قامت الجوهره وهي حاطه يدها ع خصرها وقالت : (( يالمعفنه ليش ماقلتيلنا ))

نوره : (( انا جايبتكم هنا ع شان تساعدوني لاني اهلي مايعرفوا شي ))

اشرت ريما ع البنات انهم يسكتوا وطالعت نوره وقالت : (( شكل الموضوع فيهاكشن ومغامرات , واااو نوقا عطينا الي عندك ترى ودي اسوي اكشن احس اني محتاجه لهلان حياتي هاليومين بارده ))

تنهدت نوره وبدت تحكي لهم عن قصه الحب والغرامالسريه الي بينها وبين محمد , وقالت لهم انه كان حب شريف مايتعدى النظرات وقالت لهمان محمد ناوي يجي يخطبها وهي خايفه تقول لاهلها , وخاصه ان محمد معطيها مهله بسلليوم

تكلمت اماني بذهول وصدمه : (( محمد