عندك مشكلة..تفضل مع دكتوره دبدوبــ،،ــهـ (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 156 - عددالزوار : 32131 )           »          [ رَسَائِل ..إلَى مَا لانِهَايَة..] ! (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 685 - عددالزوار : 54038 )           »          دعونا نـ ـلون جدراننـ ـا بضجيج أقـ ـلامنــا (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 2060 - عددالزوار : 107621 )           »          سجل دخولك وخروجك بالاستغفار (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 51 - عددالزوار : 8488 )           »          ســجـل حـضــورك بالصـلاة علـى النبي (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 39 - عددالزوار : 3624 )           »          سجل دخولك للقسم العام بـحـكـمـتـك لهذا اليوم (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 592 - عددالزوار : 55886 )           »          همسات قبل حلول شهر رمضآن المبارك .. (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 8 - عددالزوار : 6182 )           »          " الــــــــــراجي " لا تفسر كلماتي فهي مجرد حروف مركبه فقط *_ * (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 822 - عددالزوار : 112378 )           »          ويش رأيك بالعضو اللي فوووووق؟؟؟؟(بصراحة) (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 9049 - عددالزوار : 308104 )           »          [ إلــى ريــف عينيه ] (اخر مشاركة : البريء - عددالردود : 108 - عددالزوار : 8321 )           »         
 

قصص

 
قديم 31-05-2007   #1
 
الصورة الرمزية شموخ الهيام







مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 86
  المستوى : شموخ الهيام بداية شهرتك بحصن عمان
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :شموخ الهيام غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 




 

من مواضيعي

افتراضي قصص

 








الشخصيات الرئيسية: علياء 22 سنه.... ماعند ابوها وامها غيرها.. وهي وحيدة امها وابوها..
عيال عم علياء : محمد 25 سنه ضابط في الشرطه .. فاطمة 19 سنه اخت محمد .. وفهد 18 سنه اخو محمد ..
عيال خال علياء : سيف 22 سنه .. احمد 21 سنه اخوان..
عيال خال محمد : عفرا 25 سنه .. ومي 18 سنه اخوات.
ابو علياء اسمه شهاب .. وام علياء اسمها عوشه ... وابو محمد اسمه راشد وام محمد اسمها مريم . .
وموجوده جدة لكل الطرفين اسمها علياء على بنت ولدها .. وزوجها الله يرحمه اسمه محمد ..

محمد طويل وعريض وملتحي وشعره ناعم ويعذب البنات من جماله وعليا شعرها ناعم وسايح على عيونها وهي طويله وتموووت عالرشاقه ..







( كانو عائله سعيده ... يسافرون مع بعض ولا يتخلون عن بعض والكل يحب الثاني ... بنحكيلكم ايامهم اللي مضت يوم كانو صغار ... طبعا عليا ومحمد مايحبون بعض ولا حد يطيق يشوف الثاني .. كانت اعمارهم صغيره عليا كان عمرها 9 سنه ومحمد 12 سنه وعفرا 12 سنه ... يوم يسيرون البر محمد مايلاعب عليا ابدا في دراجته .. ويركب عفرا معاه.. محمد يموووت في عفرا وهي تحبه ... ماحب يعطي عليا ويه الا سيف ولد خالها .. لأنه قدها .. ويحبها ..
ام عليا : ماعليه يا حمود الحمار .. ليش ماتلاعبها معاك ؟ ؟
محمد : ماريدها تركب دراجتي ..
عليا تصيح : وانا مادانيك وماداني دراجتك ... حيوان ..
ابو عليا : خلاص مرة ثانيه مابني البر معاكم .. ليش تظربون بنتنا ؟؟
الجدة : تعالي عندي .. خليهم يولون ..
( راحت عليا وقعدت عند يدتها .. )
الجدة : هذي سميتي وانا مابرضى حمود يواقعها ..
ابو محمد : ترى الوالد الله يرحمه كان اسمه محمد ؟
الجده : الله يرحمه . .
محمد : علووويه .. تعالي بركبج ..
( ركضت عليا وركبت معاه الدراجه ... الاهل يطالعونهم ويضحكون )
الجده : دامي حيـــه عليا اتمنى ياخذها محمد يوم بيكبروون
ام عليا : مايحبون بعض ولا يطيقون يشوفون بعض كيف تبغينهم يتزوجون ؟
الجده : يوم بيكبرون بيستحون من بعض
ابو عفرا يتمصخر : ماظني ..اصلا الصدق أن محمد وعفرا يحبون بعض ..
مـــي : باباه .. تعال اذبح العقرب ..
( راح ابو عفرا وذبح العقرب علشان ما تلدغ اليهال .. )

( مرت السنين ...الصغار كبرو والكبار شيبوا .. محمد كان يكلم عفرا بنت خاله في التليفون وكان متسيند وحاط ريوله على الطاوله .. وغترته شوي وبطيح من راسه .. )
محمد : عفووورة حبيبتي . .كيف ما اهتم فيج وانتي كل دنيتي ؟؟
( وشوي تدخل الجدة عليه .. اعتدل محمد من اليلسه ولف صوب يدته )
الجده : منو تكلم ؟
محمد : اقولك راشد .. انا بسكر الحين اخليك ..
عفرا : يدوه يت صح ؟
محمد : هيه .. بااااي
( سكر محمد عن عفرا )
الجده : منو تكلم ؟
محمد :هذا رشود الحمار ..
الجده : عليا مايت اليوم عندكم ؟
محمد : وانا شودراني فيها وليش تسإليني ؟
الجده : اسمع .. إذا يت عندكم قولها اني اريدها انت وهي .
محمد : انا ؟؟ وانا شو دخلني ؟
الجده : محمد نفذ اللي قلته لك . .
محمد : ان شالله .
الجده : يله عيل كمل الكلام مع راشد ..
محمد : لا خلاص انا سكرت عنه .
( وشوي تدخل فاطمه )
فاطمه : مررحبا ..
محمد : هلا والله بإختي العزيزة
فاطمه : والله ؟ وين نزل الغلى ؟
محمد : منزمان انتي غالية وماتعرفين ..
الجده : انا بسير غرفتي عيل. .
( وتمو محمد وفاطمه اخته )
فاطمه : كنت تكلم عفرا ؟
محمد : هيه .. والحمد لله يدتيه ما كشفتني ..
فاطمه :الله يخليك الها
محمد : آآآمين ويخليني حقها ..
فاطمه: فديت علوويه الهبلا البارحه رحنا انا وهي الحديقه وركبنا القطار .. والله تصدق ماتخاف ..
محمد : هذي مينونه مستغنيه وايد عن عمرها ..
فاطمه : افف حتى وانتم كبار تظاربون ؟؟ ولا بعد عدال الاهل كلهم ..
محمد : ماحبها ولا اطييييقها ..
فاطمه : وهي بعد ..
( وشوي اذن العشا .. وقامو الشباب وتوضو ... نزل محمد علشان بيروح المسيد وهو نازل كان يغني شاف عليا بتركب الدري ... شافته )
محمد : بسم الله .. شو يابج ؟
عليا : مايخصك ..
محمد : هذا بيتنا .. واكيد بيخصني ..
عليا : ماتتدخل.. مب انته اللي بنيته ..
( وتبدأ المعركه بين عليا ومحمد .. لين مايت ام محمد وفججت النزعه )
ام محمد : كليوم على هالحال ؟ متى بتكبرون وبتعقلوون ؟
محمد : هذي اللي بدت .. منزمان وهي حاطه دوبها ودوبي ..
عليا : الاحسن ما اتكلم مع وااحد حقير ونذل من امثالك ..
( ركبت عليا فوق صوب فاطمه اما محمد راح المسيد .. ..... في هالوقت تعبت الجده وتمت تكح وتزقر حد .. ولكن مامن مجيب .. لين ماوصلت عليا وشافتها طايحه على الشبريه .. ركضت عليا صوبها ..
الجده : عليا فديتج .. خبري حد إيي وينقلني المستشفى احس اني بموت
عليا : ان شالله الحين بروح ..
( راحت عليا صوب فاطمه وخبرتها ... ركضن ودخلن على ام محمد وشافنها توها تسلم من التحيات لصلاة العشا وقالن حقها ... اتصلت ام محمد حق ولدها فهد لأنه كان في الميلس قاعد وياهم ونقلوها المستشفى .. .. رجع محمد من المسيد وشاف اخته فاطمه وعليا وعفرا واقفات ... مر عدالهم وعيونه مالكتنها عفرا )
محمد : السلام عليكم ..
البنات : وعليكم السلام ..
محمد : شحالج عفووره ؟
عفرا وهي مستحيه : الحمد لله بخير ..
فاطمه : محمد الحق .. يدتيه تعبت ووديناها المستشفى ..
محمد : والله ؟؟؟ ومنو وداها ؟؟
عفرا : فهد اخوك وعمتي . .
محمد : انزين الحين انا رايح ..
( ركض محمد المستشفى ..... وبعدين الاهل كلهم عرفو واشتلو المستشفى والجده طلبت محمد وعليا .. ودخلو عندها .. وطبعا كل واحد منهم في اتجاه عن الثاني .. )
محمد : يدتيه .. خير فديتج آمري ؟؟
الجده : محمد .. وصتي قبل لاموت .... انت تكون لعليا وعليا تكون لك ..
( شافو بعض محمد وعليا )
عليا : دخيلج يدوووه الا هالطلب ..
الجده : فديتكم ... اتمنى والله تكونون حق بعض ..
( بعد ماتكلمو معاها طلعوا من الغرفه .. ومحمد منزل راسه .. وعليا بعد ... مايعرفون شو يقولون .. وقفت عليا جدام الاهل كلهم )
عليا : غصبن عني ... مع اني مااقدر آخذ واحد مثله ..
( عليا كانت تصيح )
ام عليا : فديتج ... يدتج شوه قالت ؟ ؟
عليا : قالت اني اتزوج محمد .. وهذي وصيتها قبل لاتموت ..
محمد : غلطانه ... بس شو تبيني اسوي .. مااقدر آخذها ..
ابو محمد : محمد .... خلاص هذي وصاتها .. .
( مرت الأيام .... وشفت العيوز ورجعوها البيت ..... وتمت الخطوبه بين عليا ومحمد .. وطبعا مايطيقوون بعض .. محمد كان واايد حزين لأنه مابيكون حق عفرا .. وعليا بعد حزينه لأنها ماتريد محمد .. )

( الكل قاعد ويتغدى الا عليا مايت .... راحت حقها امها .. ووصلتلها الغدى )
عليا : ماريد اتغدى ماريد ..
ام عليا : كلي ..ويهج غادي اصفر وضعيف ..
( لفت عليا حقها وعيونها كلها دموع ...)
عليا : امايه ... ماريد محمد .. ماريد .. ماحبه .. ليش ماتحسون ؟
ام عليا : فديتج شو تبيبي اسوي .. يدتج تتمنى انج تكونين حق محمد .. انا اعرف انه مايريدج اعرف
عليا : ماعرف شو بسوي في الملجه .. ماعرف شي ..
( نزلت ام عليا ورجعت الغدى لأن عليا ماطاعت تتغدى .. وراحت الجده صوب عليا .... وقعدت عدالها تمسح شعرها )
الجده : عليا ... هذي وصاتي ... انا بس كمن يوم بقعد عندكم وبعدين .. بمووت
عليا : بسم الله عليج يدووه
الجده : خلاص عليا الحين مثي دموعج وخلينا ننزل تحت .. اذا ماتريدين غدى لا تتغدين بس عيب قعدي شوي مع محمد وسولفو ..

( في غرفة محمد .. )
محمد : لا تخافين عفوورة هذا الزواج بينتهي ..
عفرا : انا اخاف لما تتزوجها تنساني ..
محمد : لا تحاتين لأني مابعربها ولا بعطيها اهتمام
عفرا : وانا ؟
محمد : عفرا انتي كل دنيتي .. وانا مستحيل اخليج .
عفرا : احبك
محمد : وانا اموووووت في ترابج
عفرا : اوكي الحين انا اخليك
محمد : اوكي في داعة الله
( يته يدته ووقفت تشوفه )
محمد : هلا والله بعيوووزتيه تفضلي
الجده : محمد ... عليا تنتظرك تحت روح قعد معاها ..
محمد : مشغووول بروح عازميني الربع
الجده : عالعموم .. بغيت اخبرك انا الملجة يوم الخميس
محمد : نعـــــــــم ؟؟ ليش ملجه ؟
الجده : بعد شو ليش ملجه ؟؟؟ كيف بتتزوجها ؟؟
محمد : ........................ ( ساكت )
الجده : بتملج عليها الخميس الياي .. علشان شوي تتعرفون على بعض .. ترانا حددناها الملجه ..
محمد يتنهد : اللي تشوفونه ..
الجده : يله عيل .. انا بروح صوب عليا ..
( راحت العيوز تحت ولقت فاطمه وعليا يسولفن .. )
الجده : فطوم .. امج وين ؟
فاطمه : راحت الخيمه مع ام عليا يشترن حق الملجه ..
الجده : هيه ..
فاطمه : الله يسعدهم ان شالله ..
عليا : منو ؟
فاطمه : اخوي وانتي .
عليا :نعم ؟؟؟؟ ملجه ؟؟؟؟ متى ؟؟
الجده : الخميس الياي بإذن الله ..
عليا : اففف يعني انتو مصممين عالزواج ؟
الجده : هيه .. مصممين .. ابوج وابو محمد والرياييل في الميلس يحددون العرس متى ..
عليا : لا إلاه الا الله ..
( وراحت الجدة غرفتها تصلي)
( وشوي يأذن العصر .. وينزل محمد من الدري ويشوف فاطمه وعليا .. )
محمد :السلام عليكم
عليا + فاطمه : وعليكم السلام .
عليا : انا بروح
محمد : أحسن بعد ..
فاطمه : خفضو صوتكم لأن يدوووه تصلي ..
عليا : فاطمه فديتج امرج المغرب برووح بيتنا ..
محمد وبصوت خفيف : وانا بروح اصلي وايد أحسن
( طلعو محمد وعليا مع بعض برى ... وتوها ام محمد وام عليا يايين من الخيمه )
ام محمد : الحمد لله يوم تصالحتو
محمد : هههه منو قال ؟
عليا : ماماتي شو اشتريتي ؟
ام عليا : اغراض العرس ..
محمد : قصدج الملجه ؟؟
ام عليا : هيه الملجه والعرس بعد ..
محمد : عرس ؟؟؟ ومتى العرس ؟؟
ام عليا : الخميس اللي بعده .. وعليا خلصنا امورها .. وابوك عطانا المهر ..
( راحت عليا بيتهم ومحمد راح المسيد يصلي ... )

( مرت الأيام .. واليوم بالذات الملجه ... والكل مرتبش .. وعليا صايره تجنن ومحمد لابس الكندوره الرصاصيه والغتره رصاصيه وواقف في غرفه فاطمه لأنها تحطله عطور ودهن عود )
فاطمه : ارفع راسك شوي .. .. ايوه خلاص
محمد : الحين زين ؟
فاطمه : هيه صاير تهبــــــــل ومزيووون يا حظ عليا ..
محمد : يالله لا تطريلي الاسم دخيلج ..
( في غرفة عليا ... )
عفرا: مبروك علايه وعقبالنا ..
عليا: الله يبارك فيج .. فديتج ... مع اني ابدا مب فررررحانه..
( وتدخل ام عليا وهي ماسكه الدخون .. وتدخن بتنها .. وابو عليا واقف ويشوف بنته .. )
ابو عليا : فديتج والله صايره تجننين .
عليا: مشكوووور باباتي انا ..
( وشوي يدخل عم عليا الي هو ابو محمد .. ويقولها .. تنزل لأن محمد بيدخل .. ارتبكت عليا .. ماتعرف شو تقول حق محمد .. .... نزلت عليا وامها ماسكتنها وصايره ولا اروع ... وقعدت في الميلس .. وكانت منزله راسها ومستحيه . .وشوي يدخل محمد .. ويروحن الحرمات والبنات ويسلمن عليه ... محمد كان يشوف عفرا بنظره تقطع القلب )
محمد : شحالح عفرا ؟
عفرا : الحمد لله .. وبروك ..
محمد : الله يبارك لج ..
( دخل محمد على عليا اللي كانت مرتبكه.. ومستحيه ومنزله راسها... واول ماشافها تم مندمج وحاط عيونه عليها .. وبعدين غير الموضوع .. )
ام محمد : الحين نحن بنطلع عنكم . .وبنخليكو تسولفون على راحتكم...
( طلعت ام محمد وطلعو كلهم عن عليا ومحمد.. وقعدوا ساكتين في البدايه )
محمد : شحالج ؟
عليا: بخير ..
محمد: ....... اعرف ان نحن تزوجنا مغصوبين.. واعرف انج ماتبيني وانا ماريدج.
عليا: شي اكيد..
محمد : اوكي .. شورايج نسوي خطه ؟؟ علشان نطلق انا وانتي ؟
عليا : اتمنى يصير اليوم قبل باجر والله .
محمد : اوكي .. بنزرع خلاف كبير بيني وبيج.. وهذا الخلاف بيكون بعد العرس وبهذا بطلقج اوكي؟
عليا : اوكي ..
( طلع محمد عنها. ... )
عليا وبصوت خفيف : مالت عليك ..
ام محمد : فديت حرمة ولديه انا صايره مثل القمر..
عليا : مشكووره عمتي انتي الاحلى
( ام عليا تصيح على بنتها لأنها تشوفها كبرت وملجو عليها )
عليا :امايه بس خلاص مب انتي تريديني اتزوج ؟ هاذيه انا عروس
الجده : ماشالله عليج ... الحمد لله يارب .. الحمد لله ..

( وبعد ماانقضت الليله على خير....... )
( الصــــــــــــــــــبح الساعه 8.... قامت عليا من النوم وغسلت ويهها وتلبست ونزلت تحت حصلت امها تسقي الزرع برى ... طلعت حقها .. )
عليا:صباح الخير..
ام عليا: هلا والله صباح النور..
عليا : شو قاعده تسوين ؟
ام عليا : اسقي الزرع .. والله منزمان ماحد يا وسقاها ..
( وشوي ان فاطمه تكلمهم من الدريشه )
فاطمه : صباح الخير
عليا + امها : صباح النور
ام عليا : منو يتكلم ؟
عليا : ههههههه فوق .. هاذي فطوووم
ام عليا : هلا والله .. ... محمد ماصحى من النوم ؟
فاطمه : منزمان محمد صاحي .. الحين تلاقينه يتريق لأنه بيروح الدوام . .
ام عليا : وامج وين ؟
فاطمه : نايمه ..
ام عليا : صحيها .
فاطمه : مااقدر ابوي هناك .
( راحت عليا بيت محمد لأنهم اهل عدال بعض بالضبط ... ودخلت لقت محمد يتريق )
عليا : السلام عليكم
محمد : وعليكم السلام ..... فاطمه نايمه ..
عليا : والله ؟؟ ومنو كان يكلمني من شوي ؟ العفريت الأزرق مالها ؟؟
محمد : اصبحنا واصبح الملك لله .. شوفي انا متكشخ لأني بروح الدوام .. ومب متفيق اتواقع معاج ..
عليا : يكون احسن بعد .
( راحت عليا فوق ودقت الباب على فاطمه .... )
عليا : فطووم .. فاطمه
فاطمه : هلا ... لحظه بفتح الباب ..
( وفتحت فاطمه الباب حق عليا )

عليا : مرحبا
فاطمه : اهلين ... اكيد قبل لا تركبين الدرج تواقعتي مع محمد صح؟؟
عليا : شدراج ؟
فاطمه : والله كنت حاسه ..
عليا : هههههههه ..
فاطمه : راح ؟
عليا : هيه يوم كنت بدخل هو كان يعدل غترته وبيطلع برى ..
فاطمه : اوكي تعالي ننزل نتريق .. بموووت من اليوع ..
عليا : وانا بعد والله
( راحن عليا وفاطمه تحت وتريقن وكلن ودحبن بطونهن .... دخلت عليهم ام عليا .. وابو عليا .. وراحت فاطمه وسلمت عليهم ....
وصلت الساعه 12 الظهر .. ودخلت عليهم عفرا .. وقعدن يسولفن .. جان يرن تليفون عفرا .. شافتها فاطمه وعرفت انه محمد المتصل وسكتت علشان عليا عدالهن وقفت عفرا )
عفرا : عندي اتصال .. اخليكن ..
( راحت عفرا وشلت التليفون )
عفرا : الــــــــــــــو مرحبا ..
محمد : مرحبتين ولا يسدن .. شحالج ؟
عفرا : بخير .. دامك بخير .. خلصت الشغل ؟
محمد : هيه توني ظاهر برجع البيت ..
عفرا : انا في بيتكم ..
محمد : عليا عندنا والا رجعت ؟
عفرا : لا عندنا ..
محمد : اففففف متى بترجع بيتهم ؟
عفرا : شكلها بتم عند فاطمه . .
محمد : ...... استغفر الله العظيم منها ..
عفرا : محمد .. انا لك وانت لي ولا تحاتي في هالأمثال ..
( عفرا تغار لأن عليا أحلى عنها وتخاف محمد يوقع بحبها... دخل عليهم فهد اخومحمد .. )
فهد : السلام عليكم ..
البنات : وعليكم السلام ..
فهد : شحالج عليا ؟
عليا :بخير ... الحمد لله ..
فهد : وانتي عفرا شحالج ؟
عفرا : الحمد لله ..
فاطمه : شو امتحانات ثانويه عامه معاك ؟؟
فهد : يالله ... زينه الحمد لله ..
عليا : باجر شو امتحانه ؟
فهد : عربي" نحو "

عليا : الله كريم ... ارفع راسنا نريد نسبه ترفع الرااااااس ..
فهد : .... انا ياي اقولج .. عرسكم انتي ومحمد بعد اسبوع .. الوالد بعثني اقولج ..
عليا : اعرف ... يدتيه قالتلي ..
فهد : اها ... اوكي برجع اقوله .
( طلع فهد ... وشاف الرنج السودا توها داخله البيت وكان محمد ... نزل من السياره وكان لابس نظارات شمسيه كشخه وهو مزيوووون ماشالله عليه ... سلم على اخوه .. وقاله فهد عن عرسه .. سكت محمد ودخل داخل وشاف البنات )
محمد : السلام عليكم
البنات : وعليكم السلام ..
محمد: شحالج عفرا ؟
عفرا : زينه شحالك انته ..
محمد : بخير .. فاطمه خبري الخدامه اني اريدها ..
فاطمه : اوكي .
( راحت فاطمه تنادي الخدامه .. وعليا شافت محمد يشوف عفرا ويبتسم حقها .. سكتت وماتكلمت قامت ودخلت الميلس صوب ابوها وامها وام محمد وقعدت عندهم ... وتموا يسولفون ويضحكون .. وعليا مااهتمت بمحمد وعفرا ونست السالفه .. )

( فــــــــــــــــــي بيت خال عليا )
سيف : احبها وبظل احبها ... حتى لو خذت محمد ..
ام سيف : يا ولدي انساها .. عندك فاطمه ماشالله عليها .. وعفرا ..ومي اختها ..
سيف : عليا غير ..
احمد : ماعندك سالفه والله .. عليا ؟؟ صح حلوة ماشالله عليها لكنها ماتحبك .. والحين هي صارت زوجة محمد لا تحاول تفكر فيها ..
سيف يتنهد : امري لله بحاول مع اني اعرف اني ما اقدر انساها .. )

( في وقت المغرب .. الكل كان قاعد برى ... وعليا ومحمد كانو قاعدين بعد بعد ماصلو الكل صلاة المغرب ... )
ابو محمد : محمد سمعنا شي من قصايدك ..
ام محمد : شاعر الاخ وماقالنا ؟
ابو محمد : هيه ..
محمد : فالك طيب ..
الو محمد : فالك مايخيب ..
محمد : شو تريدوني اسمعكم ؟
ابو محمد : اي شي ..
( عفرا كانت تشوفه وتبتسم له وهو يشوفها .... عـــــد هالقصيد ..

"" التفت بالهون واسمع يا ملاك .. ودي اسولف على كيفي واقول
إيــــــــــه احبك موووت واتنفس هواك .. والعمر وياك ياليته يطووول
ابتديت العشق الاول من غلاك .. اسبق الخطوه واجيك اركض عجول
مادخل قلبي من العالم سواك .. وحدك الغالي وفي قلبي تجول


( عرفت فاطمه ان القصيدة يقصد فيها عفرا .. بس سكتت ... )
عليا : ممكن انا اقصد ..
ام عليا : تعرفين ؟
عليا : وليش ماعرف ؟؟
ابو سيف : يله عيل ..
عليا : "" من قال اني ميت به واهواه .. عزيزة نفسي دامها نفسي عزيزه
اللي تنساني انا دايم بنساه .. وقلبي من شاف غيره وهو ميت فيه
قلبي حب شخص ماكرهه وتناساه .. مثل الذي تناساني وبنساه""

ام عليا : صح لسانج عليا
عليا : صح بدنج ..
محمد يصاصر فاطمه : اظني انا المقصود في القصيده ..
فاطمه تصاصره : يمكن .. عندك وحده ثانيه تتحدى عليا فيها ؟
محمد : " يا حليل قلبك فديتك.. وانت يا حليلك
عالحب توك صغير وما انته بداري
الحب يعني يالين الموت انا اوفي لك
وان عشت عمري يا عمري عنك اداري
بالعمر اضحي عشان اوصلك وأجي لك
لو بس اشوفك وأطفي نارك وناري
وان ضاق وقتي علي أجيك واشتكي لك
وانت بحنانك ولطفك تقلب أخباري
وأنسى معاك المآسي واحكي لـــليلك
عن حبك اللي ملكني ورتب أفكاري
وان غبت عني ثواني اسأل وأحاتي لك
يا لين اشوفك وتزهى بشوفك انظاري
بس المصيبة يا قلبي عليم باحكي لك
الحب عندك سوالف ساعة وساري
توك صغير ومفهومك وأقاويلك
تثبت لي أنك تبيع الحب...مش شاري
هذا هو الحب صادق.. بس ياحليلك
مالك بقلبي مكان ومسكن فــي داري


ام محمد : اها .. عرفت الزوجين يتنافسووون .. من متى ؟؟ تونا عرفنا انكم تقصدون ؟؟
عليا : انا من زمان اعد شعر ..
محمد : مب بس انتي .. وانا بعد شاعر ..
ام عليا : استهدو بالله ..
محمد : ونعم بالله ..
عليا تتكلم بروحها : " مالت عليك كيييف اكرهك .. "
محمد يتكلم بروحه : " كيف بعيش معاها ؟؟ واناماطيق اشوف هالويه ؟؟؟ "

( قعدوا كلهم يسولفون ويتسامرووون ويظحكون على عليا ومحمد وكل شوي وتواقعوا ... )

( وتمر الأيام ورى الأيام ... ويتزوج محمد عليا .. وصارت زوجته .... وفي ليلة العرس بالذات ... في غرفتهم )

محمد : اسمعي عدل ... انا بروح انام في الصاله وانتي بتنامين هنيه ..
عليا : لا .. انت بتنام هنيه وانا بنام في الصاله ..
محمد : كله واحد .. المهم مااريد اشوف ويهج ..
عليا : ولا انا ...
( شلت عليا بجامتها البنطلون والغميص وتروح الصاله .. ونامت هناك .... اما محمد نام في الغرفة ..)

( الصبح وكانت صباحية زواج عليا ومحمد .. كانو متعدلين ومتكشخين وحلوين .. وميزيونين .... محمد راح الميلس وعليا قعدت عند أهلها .. وتمت تسولف وتضحك معاهم )
ام عليا : سولفتو مع بعض ؟
عليا : لا .. مانتكلم .. ولا اريد اتكلم معاه ..
ام عليا : يا ربي منكم .. ليش ؟؟
الجده : عليـــــــــا .. عيب انتم الحين معاريس وبعدكم تتظاربون ؟
عليا : مانتظارب اعتدلنا وكبرنا .. المظاربه مال يهال ..
( وشوي يدخل محمد ويسلم على اهله .. ويقعد معاهم )
ابو محمد : الحمدلله يوم اجتمعتوا بغيت اقولكم مفاجئه وااااايد حلوه ..
الكل : قول ..
ابو محمد : اليوم انا وابو عليا سرنا وحجزنا تذكرتين حق السفر ..
فاطمه : ووين بتسافرون ؟
ابو محمد : مب نحنا .. محمد وعليا ..
محمد : نـــــــــــــــعم ؟؟؟ نسافر ؟؟؟؟ وين ان شالله ؟؟
ابو محمد : ماليزيا
محمد : لا يابوي مانريد .. انا بوديها ليوا وبنرجع .
فاطمه : محمد ... تسمي ليوا شهر عسل ؟؟
عليا : عمي ماودنا نروح ..
ابو محمد : مانريد نخرب المفاجئه .. وباجر عالساعه 8 الصبح طيارتكم ..
( وقفت عليا .. ودخلت الغرفه ... )
محمد : مانريد نسافر .. بنسير الامارات الشماليه ...
ام محمد : لازم تسافرون وتتعرفون ع بعض شوي ..
محمد : انا ؟؟ اتعرف على عليا ؟؟ انا اعرفها منزمان .. شخصيتها ....
الجده : محمد ... .خلاص عيب ..
( وقف محمد ودخل الغرفه وحصل عليا قاعده على الشبريه )
محمد : إيـــــه انتي .. عاجبنج الي حصل ؟؟ هذا كله يوم تزوجتج
عليا : وانا بعد ابادلك نفس الشعور .. واكرهك من قلبي ..ولا أظني بيي يوم وبصير احبك .. هذا مستحييييييييل
محمد : الحمد لله والشكر انتي متكبره ومغروره وشايفه حالج عالفاظي ..
عليا : وانت ياللي رافع خشمك فوق .. على فكره الكبر لله وانا ابدا ابدا مب متكبره لاكن انته تشوف الناس كلهم متكبرين مثلك ..على قول المثل .. كلن يرى الناس بعين طبعه .
محمد : .......... مب فاظي اتكلم معاج ... جهزي اغراظي حق باجر ..
عليا : مجبووورة اجهزلك .. واجهز لي .
( دقت الباب فاطمه ... وسكتو عليا ومحمد )
فاطمه : ممكن ادخل ؟ ؟
عليا : تفضلي ..
فاطمه : بقطع عليكم سوالفكم ..
( رن تليفون محمد وكانت عفرا .. طلع على طول برى علشان يكلمها ... عفرا قالت حق فاطمه علشان تقطع سالفة عليا ومحمد علشان تقدر تتصل حق محمد .. )
فاطمه : اساعدج ؟
عليا : يارييييت .. انا بجهز اغراظي .. وانتي جهزي اغراظ محمد اوكي ؟
فاطمه : اوكي ..
( واستعدن عليا وفاطمه يرتبن اغراض سفر محمد وعليا .. وطبعا عليا كانت تصيح وتمث دموعها بنفسها وفاطمه ماانتبهت حقها .. )
فاطمه : الحمد لله خلصنا ..
عليا : ..............................( ساكته)
فاطمه : عليا ...شبلاج ؟؟
عليا : ....... ماريد اسافر ... ماحب محمد .
(سكتت فاطمه وحزنت على عليا ... بس طلعت برى .. مابتعرف شو تقول )
عفرا : بشتاااق لك واااايد .. ولاتنساني ؟؟
محمد : أفاااا انسى روحي ولا انساج ..
عفرا : هيه .. زين عيل . .حياتي اخليك .. سير عندها اخافها الحين تشك فيك ..
محمد : لا تخافين هاذي مايهمها ابدا شي ..
عفرا : هههههه
محمد : فديت هالظحكه انا ..
عفرا : اوكي عيوني" بباي"
محمد :" زيتونه" احسن هاهاها
عفرا : ههههههههههههههههههههههههههه
( دخلت اخت عفرا .. مي )
مي : عفووره . .تعالي الكل ينتظرج عالغدى
عفرا : بيي ..
مي: اوووكييي بس سكري عن الكلام
عفرا : ان شالله من عيوني
( سكرت عفرا عن محمد ونزلت تحت تتغدى معا اهلها ..وكانت عليا تاكل شوي .. )
عليا : الحمد لله شبعت
ام عليا : لا الاه الا الله .. تعالي كلي . باجر بتموتين يووع في ماليزيا .
عليا : مااشتهي الغدى بروح انام شوي ..
ام عليا : على راحتج ..
( راحت عليا وغسلت يديها .. دخلت الغرفه .. وبدلت ثيابها .. وقعدت على الشبريه علشان تريد تنام ..... دخل محمد يغني ومتعمد يزعج عليا .. وحشرها ... ولا خلاها تنام .. )
محمد واقف جدام عليا : عليا ... عليااا ..
( بطلت عيونها عليا ) : توني مغمضه عيوني ومانمت .. خير شو تريد ؟؟
محمد : ممكن تروحين الصاله ..؟؟ لأني بنام هنيه ؟
عليا : هيه ممكن ..
( قامت عليا وشلت فراش صغير ودخلت الصاله مالتهم ونامت فيها .. ومحمد مانام بس يحب يغايضها .. وشغل المسجل وطول عليه علشان ماتنام وعليا ما اهتمت على طوول نامت ........ وصلت الساعه 5 العصر بطلت عليا عيونها ان المنبه مالها يرن .. سكرته وقامت ودخلت الغرفه وراحت الحمام .. وغسلت ويهها وتوضت وطلعت من الحمام وسكرت باب الحمام ولبست ثيابها .. وفرشت السجاده علشان تصلي .... وصلت عليا صلاة العصر .. وبعدها طلعت من الغرفه وراحت الميلس الرئيسي ولقت عفرا ومحمد قاعدين ويسولفون )
عليا : السلام عليكم
عفرا : وعليكم السلام ، هلا عليا ..
عليا : شحالج ؟
عفرا : بخير .
محمد : انا بروح ..
عفرا : مع السلامه الله يحفظك
عليا تتكلم مع نفسها : " سيرة بلا رده "
محمد : شي قلتي ؟
عليا : لا سلامتك ..
( طلع محمد واتصل حق واحد من ربعه وراح صوبهم .... وعليا تمت تسولف مع عفرا ... ... وعـــــدى اليوم على خير ................. ونامو الكل مرتاحين بعد عناء طويل .. طبعا عليا في الصاله ومحمد في الغرفه مرتاااح .. وصلت الساعه 7 الصبح .. الكل صاحي علشان وداع عليا ومحمد . .لأن طيارتهم اليوم .. )
ام عليا : الله يسمح دربكم ان شالله .. محمد دير بالك عليها ترى ماعندي غيرها ..
محمد : ان شاالله بحاول ..
الكل : هههههههههه
( عليا تصيح وتلوي على امها وابوها .. ومحمد ينتظرها في السياره ... وبعد ماودعت الكل .. ركبت السيارة وانطلقوا المطار .. )
محمد : زين جذيه اخرتينا ؟؟
عليا : يعني ما اقدر اودع اهلي ؟؟
محمد : لكنج تأخرتي .. جنج بتروحين الجهاد في المعركه .. ألا بنسافر وبنرجع . .
عليا : ............................... اووووووف منك ما اقدر اتكلم غيظتي واصله عند خشمي
محمد : وان شالله توصل لين راسج بعد ..
عليا وهي تصارخ : محمد اسكت عني احسن لك ..
( سكت محمد عنها .. وبعدين وصلو المطار .. وعلى طول ركبو الطياره ... وطبعا الكل ساكت عن الثاني ولا يتكلمون ... وقعدوا في الطياره 7 ساعات .. ووصلوا ماليزيا على خير ................... واختار محمد الشقه اللي بيعيشون فيها .. ودخل الشنط داخل الشقه ... وعليا راحت ودخلت الحمام وتسبحت .. اما محمد قعد ينتظرها لين ماتخلص علشان يتسبح بعد .......... طلعت عليا من الحمام .. )
محمد : تو الناس .. جان متي ؟؟
عليا : حرام الواحد يتسبح ؟؟ عفان الله
( دخل محمد يتسبح .. وراحت عليا غرفتها وسكرت الباب عليها .. وطفت الأنوار وتلحفت .. .. اما محمد في غرفته بروحه عنها .. قعد يتكلم مع عفرا ويخبرها انهم وصلو وتم يسولف ويضحك معاها ... )

( في اليوم الثاني .. صحت عليا من النوم وسوت الريوق الفنان وعدلت الصحوون وقعدت تشوف تلفزيون وتنتظر محمد لين يصحى من النوم ... راحت عليا صوب الباب تسمع اذا هو نايم والا صاحي ... وهو فتح الباب وتم يشوفها مستغرب ليش هي واقفه عند الباب ؟؟ )
محمد : خير ان شالله ؟؟؟ اشوفج واقفه وتسمعيني ؟؟
عليا : لا .. بس انتظرك عالريوق ..
محمد : وانتي مسوتنه ؟
عليا : هيه ..
محمد : اممم انزين انا ياي الحين ..
( راح محمد وقعد يتريق معاها وبعد ماتريقو .... رن تليفون محمد وهو كان يغسل يديه وكان التليفون عدال عليا .. وقرت إن "ع يتصل " )
عليا : محمد .. تليفونك يرن ..
محمد : خليه لا تردين عليه ..
عليا: انزيين ..
( طلع محمد ومسكت تليفونه ودخل غرفته المستقله وتم يسولف مع عفرا ... وعليا سمعت كل شي ... وبعد ماسكر محمد التليفون .. راح الصاله وراحت عليا معاه وتمو يشوفون تلفزيون .. ويرن تليفون محمد وكان سيف ولد خال عليا .. بيطمن عليها . لأن عليا ماعندها تليفون ألا محمد كان عنده بس .. وعليا ماتعرف رقم محمد بعد .. )
محمد : الوه ..
سيف : السلام عليكم
محمد : وعليكم السلام .. هلا سيف ..
سيف : شحالكم ؟
محمد : والله زين يسرك الحال .
سيف : عليا وين ؟
محمد : موجوده
( عطاها محمد التليفون علشان تلكم سيف )
عليا قبل لا تمسك التليفون : آآآآه سيف ولد خالي .. والله تولهت عليه مايا يودعني ..
( محمد يشوفها بطرف عين )
عليا : هلا والله سيف .. شحالك ؟
سيف :الحمد لله شحالج انتي .. واخبار ماليزيا ؟
عليا : والله تسلم عليك .. لين الحين ماطلعنا مكان .
سيف : اها .. ومتى بتطلعون ؟
عليا : ماعرف بمحمد .
سيف : اوكي عيل سلمي على محمد
عليا : يوصل . .
سيف : مع السلامه
عليا : في داعة الله .
(سكرت عليا التليفون وعطته محمد وقعدوا يشوفون تلفزيون .. )
عليا : محمد ..
محمد : خير .
عليا : ممكن طلب ؟
محمد : شوه ؟
عليا واعتدلت : توديني حديقة الألعاب والله خاطري اروح واركب قطار المووت السريع آآآآآه والله وناسه
محمد : وانا صدق متزوج ياهل ؟؟ مينونه ؟ شو العاب ؟ يهال نحن ؟
عليا : دخيييييلك محمد ..
( وبعد عناء طوييل وافق محمد يوديها حديقة الألعاب وركبو قطار الموت والعاب ثانيه تخوف .. )
عليا وهي ماسكه يد محمد : تعال .. هاذي اللعبه فنانه .
( محمد حس بالفرح شوي لما شافها فرفوشه وتلعب من مكان لين مكان وتم يضحك معاها ..... وبعدين وصلو االشقه اللي ساكنين فيها ............ )
محمد : بروح اييب غدى من برى وبرجع لا تتحركين ؟؟
عليا : اووكي .
( نزل محمد تحت واشترى شندويجات واشترى بيبسي ورجع الشقه ولقاها محد )
محمد : عليا ... .عليا ..
عليا : هاه .
محمد : وين ذلفتي .؟
عليا : اووووه هنيه يعني وين باكون ؟
محمد : يا ثقل دمج ..
عليا : دمك الأخف ..

( فـ ـ ــ ــ ــي الإمارات )
ام عليا : الله يسعدهم ان شالله ويحبووون بعض ..
ابو عليا : ان شالله يسمع من ثمج ..
( في غرفة فاطمه )
عفرا : ادق له بس مايرد عليه .. من البارحه وانا ادق له
فاطمه : عطيني انا بدق له
( دقت فاطمه على محمد لاكنه مايشله .. )
فاطمه : يمكن برى البيت والتليفون ناسنه
عفرا : لا ماظني . .

( في ماليزيا )
محمد : عليا ... انا بروح عند الشباب عازميني انتي طبخي الغدى وخليه جاهز لأني برجع وبتغدى
عليا :انزين .
( طلع محمد صوب اصدقاءه اللي ساكنين في ماليزيا يسلم عليهم .. .وعليا دخلت المطبخ تطبخ مجبوس دياي حقهم .. يوم خلصت الغدى دخلت الحمام تتسبح .. وبعدين طلعت من الحمام وتلبست .. وكانت عيونها على الساعه .. لأن محمد مارجع لين الحين .. ووصلت الساعه 5 ، 6 ، 7 , 8 ..... )
عليا : وين راح هاذا ؟؟ واناماعرف رقمه كيف اتصل فيه ؟؟
(فكرت عليا وخطرت في بالها هالفكره )
عليا : الأحسن اروح وادوره . .
( طلعت عليا وان المطر يصب وتمت تركض تدور محمد .... محمد في هالوقت رجع الشقه )
محمد : عليا ؟؟؟ عليا ..
( دخل محمد المطبخ وحصل الغدى جاهز وعليا ماتغدت ... كانت تنتظره يتغدى معاها .. لكن محمد رجع شبعان لأنه متغدي . . )
محمد : وين راحت ؟؟؟؟؟ كيف احصلها الحين ؟؟
( نزل محمد تحت يسأل عنها .. وشوي لقاها محوله من التاكسي .. ونزلت من السياره .. وشافت محمد واقف ويشوفها وهو معصب وحواليه الجيران اللي سألهم عنها .. )
عليا : محمد .. انته وين ؟؟؟ انا ادورك ..
( ماتفاهم معاها محمد ضربها على ويهها )
محمد : زين جذيه ؟؟؟ خوفتيني عليج ؟؟ وين رحتي ؟؟
( عليا تمت تشوفه وعيونها كلها دموووع وركضت الشقه .. ودخلت غرفتها وعلى طول تلحفت وتمت تصيح .. .. حس محمد بالذنب يوم ظربها .. وراح ودق الباب .. ودخل وشافها متلحفه في فراشها وتصيح .. قعد على طرف الشبريه ومسحها على ويهها .. )
محمد : عليا .................. انا آسف ..
عليا اعتدلت : بعد ماطبخت لك وانت خوفتني عليك لأنك مارجعت ولا تغديت لأني انتظرك ترجع .. بعدين فكرت انزل وادورك .. لأني بدونك كيف برجع الامارات ماحد يعرف الا انته ..
محمد : لا والله ؟؟ يهمج عمرج ؟؟ كيف بترجعين وانا ماهميتج ؟؟
عليا : انت فظحتني جدام الناس وظربتني على ويهي .. وانا والله كنت ادورك
( ..... سكت محمد .. وتم يشوفها وهي تشوفه لين مالوى عليها وقضو الليله على خير .. . )

( في الامارات الصبح )
عفرا : جذاب وستين جذاب .. انت اصلا حبيتها .. وانا خليتني انا اللي خايفه عليك .. بس انت طلبت الطلاق وانك تريدني انا .. وانا بنفذه
محمد : عفرا .. انتي مينونه وعقلج طاير في السما ..
( سكر محمد التليفون وشاف عليا واقفه وتشوفه .. )
محمد : عليا ؟
عليا : محمد .. لاتحاول تخفي عني شي لأني كل شي كنت أعرفه .. قالتلي عنه اختك فاطمه وقالت انك مسجل اسم عفرا في تليفونك "ع" وقالت كل شيء بس نحن بنطلق ، بعد مانطلق انته ارجع لعفرا وانا لحياتي العاديه ..
( يوم سمع محمد هاذا من عليا نزل راسه .. وتم ساكت .. " عدها مصره عالطلاق ؟؟ " ........... وتمر الأيام .. ويمرض محمد وتظربه الحمى وهم في السفر .. نزلت عليا تدور له دكتور ... وطاحت ريولها وهي تركض لين ماحصلت .. ويابته البيت .. وفحص محمد .. وشاف ان حرارته عاليه .. وعطاها دواء حق محمد .. وعليا عطت الدكتور فلوس وراح .... قعدت عليا عدال محمد تحط له ماي بارد مع فوطه على يبهت محمد .. علشان تطير الحراره منه .. وسهرت الليل كله علشان الحراره تطير من محمد ............. وصلت الساعه 6 الصبح .. صحى محمد وشاف عليا نايمه على الكرسي ... ماحب يزعجها .. شلها وحطها على الشبريه .. ولحفها .. وهو قام وراح الحمام وغسل ويهه وفرش اسنانه وطلع برى في الصاله .. وقعد يفكر )
محمد : معقوووله حبيتها ؟؟؟ مع اني كنت أكرهها مووت ؟؟ ماكنت اظن انها بتسهر الليل كله علشان انام انا ؟؟ فديتج يا عليا سامحيني .. انا غلطان في حقج .. وانا صدق حبيتج
( صحت عليا من نومها الساعه 7 ونص الصبح .. ودخلت الحمام وغسلت ويهها وفرشت اسنانها .. وطلعت الصاله .. )
عليا : صباح الخير
محمد وهو مبتسم : صباح النور ..
عليا مستغربه : ........... تريقت ؟
محمد : لا بعدني انتظرج ..
عليا : ليش ماصحيتني ؟؟
محمد : ماحبيت اصحيج . ..
عليا تغير الموضوع لأن محمد طول الوقت يشوفها : بروح اسوي الريوق ..
محمد يتنهد : عليا ..
عليا : نعم ..
محمد : بنرجع الامارات ..
( انصدمت عليا وتمت تشوفه .. لأنها تعرف انهم إذا رجعوا بيتطلقون ... )
عليا : ليش ؟
محمد : الوالد والوالده اتصلولي اليوم وقالولي يريدونا نرجع لأنهم تولهو علينا ..
عليا : اوكي ..
( مابينت عليا أي شي حق محمد ولا انها مهتمه بالموضوع .. دخلت تسوي الريوق ... ومحمد قعد يفكر فيها " كيف بخليج " عشت معاج اجمل ايام المشاكل " والكراهيه " والحين بتخليني وبتروحين " ... بعد ماسوت عليا الريوق دخلت عليه وشافته سرررحااان في عالم ثاني .... )
عليا : محمد ..... حمووووود
محمد : هاه ..
عليا : الريوق جاهز ..
محمد : تسلم يديج ..
عليا ميته من الإستغراب : الله يسلمك ..
( قعدوا يتريقووون وعليا خاطرها تسأل محمد شو اللي غيره )
عليا : محمد ..
محمد : هلا
عليا : ممكن سؤال ؟
محمد : تفضلي .
عليا : شو اللي غيرك ؟؟ ماكنت جذيه ..
محمد يشوفها وهو مبتسم : ماعرف .... انتي غيرتيني بطيبتج .. وقلبج النظيف ..
عليا : انا ؟
محمد : هيه انتي ....... عليا .... انا آسف .
عليا : على شو تتأسف ؟
محمد : لأني كنت ماحبج واكرهج ..
عليا مبتسمه : وانا بعد آسفه ..
محمد : انا منزمان قابل أسفج .. ههههههههه
عليا : هههههههههه ...... محمد شو رايك بعد مانتريق نتلبس ونطلع نتمشى برى ؟
محمد : والله فكرتج وايد حلوه ... وبعدين بنروح حديقة الألعاب ..
عليا بتطير من الفرح : والله ؟؟؟؟؟؟ شكككراااا حموووودي
( ركضت عليا الحمام تغسل يدها وبعدين تلبست وتجهزت ومحمد نفس الشيء ..... وطلعوا برى .. وكان هاليوم أسعد يوم في قلب محمد وهو ميت من الفرح يشوف جنون عليا وهي تركض في الشارع)
محمد : علايه .. بتدعمج سياره ..
عليا : ... انا وااايد فرحانه .. فديتك والله ..
( بغى يمووت محمد يوم سمعها تقول فديتك وتم في عالم ثاني يفكر .. وعليا تتمشى عداله وماسكه يديه )
محمد : عليا ..... بغيت اقولج شيء ..
عليا : تفضل ..
محمد وهو ركض عنها : طالعي منو وراج ..
عليا : وااااااااي شوه ؟؟
محمد : ههههههههههههههههههههههه
عليا : والله تروعت ماعرفت شو وراي ثرك تجذب عليه ..
محمد : لأنج تحبين المزح ..
عليا : ماحبه إلا ... امووووووت فيييييه ..

( في الامارات )
( الجده قاعده وتتقهوى وعدالها فهـــــد أخو محمد )
فهد : يدووووه ..
الجده : هلا
فهد : بغيت اشوارج في شي ..
الجده : شوه ؟؟
فهد : انا اريد أخطب ..
الجده : وهذي الساعه المباركه .. ومنو اللي بتخطبها ؟
فهد : مي ..
الجده : مي ماغير ؟؟ بنت خالك ؟؟؟
فهد : هيه ..
الجده : والله زين ... انا ماريدك تاخذ غريبه ..
فهد : بس اريدج تخبرين الوالد والوالده ..
الجده : مايخصهم .. دامني انا موافقه ..
فهد : فديتج واالله .. .. إلا اقول .. متى بيون عليا ومحمد ؟؟
الجده : انا كلمت محمد اليوم وهو كان يكلم امه وابوه وقالي انهم بعد كمن يوم بيون ..
فهد : اها .. عيل انا بخطب مـــي يوم بيون من السفر اوكي ؟
الجده : ان شالله ..
( طلع فهد برى .. وان مي توها بتدخل هي وعفرا وشافت فهد ونزلت راسها واستحت )
فهد : شحالج مي ؟؟
مي : الحمد لله زينه .. شحالك انته ؟
فهد : الحمد لله ..
مـــي : شو امتحان الفيزياء معاك ؟
فهد : والله الكل يشتكي منه وايد صعب ..
مـــي : حتى انا اشتكي منه .. ماعرف شي
فهد : ههههههه ترى باجر عندنا إجازه انا ومي ومابندرس فيها ..
عفرا : طبعا لأن باجر الجمعه يعني ؟
مــي : لا مب علشان جذيه بنرتاح من الدراسه شوي ..
( وبعدين دخلن مي وعفرا داخل وحصلن يدتهن وراحن وقعدن عندها )
الجده : شحالكن ؟
البنات : بخير
الجده : وانتي يا مي شحال الامتحانات معاج ؟
مي : الحمد لله على كل حال .
( وشوي يدخل ابو عفرا وامها وابو عليا وامها ... وقعدوا كلهم يسولفون ويضحكون وفاطمه كانت في عالم ثااااااني .. )
فاطمه :سييييف ... آآآه ياسيييف ليش ماقمت غتي بيتنا ؟؟ هذا كله علشان عليا تزوجت ؟
( قطعت مي حبل افكار فاطمه )
مي : من يقووول اني لغيرك... أنا لك ماني لغيرك .. أنا متعلق مصيري يا حبيبي في مصيرك ....
فاطمه : اعرف هذي الغنيه اكيد حق فهد أخوووي
مي : منو قال ؟؟
فاطمه : اكييييييييييييييييييييييييييييد
مي : صح شدراج .. هذي الاغنيه اهداء حقه .. آآآه اليوم شفته ووقفت أشوفه ويشوفني وكلمته وسولفت معاه بعد ..
فاطمه : ماعليه والله لخبره وانا حالفه
مي :لاولا لاولا قلبي سلا عن نظرته عن بسمته عن شلة الحظ لعياني ..
فاطمه : لا وبعد بخبره انج تغنين هالاغنيه علشانه ..
مي : انا فرحانه وبموووت من الفرح لأني باجر بدرس آخر دراسه في حياتي ..
فاطمه : ليش ؟
مي : بخلص ثانويه عامه .
فاطمه : عيل مبروك مقدما ..

( فــــي ماليزيا )
محمد : اسمعي انتي هذي إهداء حقج " يشهد الله ماأطيق فرقاك ماانساك انا لو قيل قلبك ينساني
ماتسوي الدنيا بعيني بلياك .. والله ولا تسوى شبر من مكاني .. "

عليا : وانت اسمع هذي اهداااااء من قلبي حق زوووجي العزيز محمد "ماانساك دامني في قضى ربي آمنت .. حتى ولو عنك الظرووف ابعدتني"
محمد : " قلبي لو جرت ظروفك يبقى جنبك مايبيعك .. يشتريك بكل غالي مايفكر في الملام .. قلبي مايخون الامانه صادق لك بالوفا .. لو سعوا كل العواذل يبقى حبك في سلاااااام "
عليا : بس خلاص حموووودي تراني أخجججل
محمد : لا والله ؟؟ حمودي بعد ...
عليا : انا من تزوجتك وانا اقول حمووووودي ..
محمد : قصدج يوم كنا نكره بعض ؟؟
عليا : اوووه انسى .. والله اني استحي يوم تذكرني بمشاكلنا ..
محمد : عليا ...
عليا : هلا
محمد : ممكن سؤال ؟
عليا : تفضل ..
محمد : بعدها فكرة الطلاق في بالج ؟
( سكتت عليا ونزلت راسها وماتكلمت ...)
محمد : عليا ... انا اكلمج .. بعدها فكرة الطلاق في بالج ؟
عليا : انت الي طلبت .
محمد : انا نسيتها ..
عليا : وعفرا ؟
محمد : عليا ... انتي زوجتي مب عفرا .. وانا الحين اعزج اكثر منها خلاص عليا انا حبيتج انتي ..
عليا : خلاص ... بننسى فكرة الطلاق ومابنتذكرها اوكي ...
محمد : اوكي ..

( وتمر الأيام ويرجعون عليا ومحمد الامارات .. وسلموا على أهلهم كلهم وعليا سلمت على امها وابوها والكل كان فرحان .. وذبحولهم واستوت العزايم .. )
ام عليا تصاصر ام محمد : ماتلاحظينهم متغيرين وشكلهم حبو بعض ؟
ام محمد : والله ألاحظ ..
( عفرا تمت ساكته ومعصبه لأن محمد اول مرة مايعبرها .. ولا يعطيها ويه ..... )
محمد : والله يا عمي ماخلينا مكان مارحنا له .. حتى حديقة الألعاب رحنالها صح علايه ؟
عليا : هيه والله كل مكان رحناله .. وخذنا لكم بعض الهدايا البسيطه ..
محمد : سيري هاتيهن بنرويهم ..
( دخلت عليا الغرفة ويابت الهدايا وطلعت عند أهلها )
محمد : هذي علبة العطورات حقج عمتي ..
ام عليا : مشكووورين والله تعبناكم معانا
محمد : وهذي علبة الخاتم مع قلبه حقج يا الوالده ..
ام محمد وهي تحب ولدها : فديتك والله مشكور ..
( وزع محمد الهدايا حق البيت كله .... وبعدها دخل محمد غرفته علشان يتسبح ودخلت وراه عفرا والكل مايدري .. )
عفرا : سويتها يا محمد ... انا مابتم ساكته .. هذي الحقيره فرقتنا انا وانت ..
محمد : عفرا وطي صوتج .. وبعدين مااسمح لج تقولين الحقيره .. لها اسم ..
عفرا : انت كنت مصمم عالطلاق .. وانا بخلي هالطلاق يتم ..
( طلعت عفرا من غرفة محمد ونزلت تحت ولا كأن شي صار .. وبعدها دخلت عليا الغرفه وشافت محمد قاعد ويفكر .. )
عليا : محمد ...
محمد : هلا .
عليا : شبلاك .. ليش مادخلت تسبح ؟
محمد : عفرا ..
عليا : عفرا ؟؟ شبلاها ؟
محمد : عفرا .. دخلت الغرفه وقالت كلام وكلام .
عليا : شو قالت ؟
محمد : زواجي منج مابيتم .
عليا : بسم الله كفانا الله شرها ..
محمد : عليا .... انا احبج وماريد شي يصيبج والا يصيبني ..
عليا : لا تخاف .. مابيصيبنا شي والله معانا .
( دخل محمد الحمام وتسبح .. وطلع من الحمام ولقى العشا جاهز لأن عليا بتتعشى مع زوجها اليوم بروحهم )
محمد : آآآه فديتج العشا انتي سويتيه ؟
عليا : هيه ... مسويته منزمان .. لأنك تأخرت وانت تتسبح ..
محمد : تعالي كلي معاي . .
عليا : طبعا .. باكل بروحي عيل .. والله ..
( محمد تم يشوفها وهو مبتسم ... وتعشوا مع بعض وبعد ماتعشو طلعت عليا تودي العشا في المطبخ وشافت فهد .. )
عليا : هلا والله فهد شحالك ؟؟
فهد : بخير شحالج انتي وشحال محمد ؟
عليا : بخير .. شو سويت في الامتحانات ؟
فهد : الحمد لله خلصنا من يومين وانا قاعد على اعصابي من النتيجه .
عليا : ان شالله خير ..
فهد : ان شالله ..
( راحت عليا ترجع العشا ... وبعدين رجعت غرفتهم .. وناموا بعد تعب طوييل وعزايم ماتخلص )
مي : عفرا شو تفكرين فيه ؟؟
عفرا : محمد مادق لي تليفون وانا انتظره ..
مي : اووووه محمد نساج .. الحين في باله زوجته وبس..
عفرا : وهذا اللي افكر فيه ..
مي : شوه ؟
عفرا : بخليهم يتطلقون .. وباجر هذا بيحصل جدام الأهل كلهم .. وبفضحهم .. وبخلي المشاكل تطيح على راسهم .. وما بكون انا عفرا .
مي : حرام عليج .. والله حرام ..
عفرا : حرام عليه هو مب انا .. حرام على محمد الي قالي انه بيطلقها وبيتزوجني انا ..
مي : بس اللي بتسوينه حرام .
عفرا : حبيبتي بعد هالمشكله اللي بسويها بيطلقها وبيتزوجني انا .. بتشوفين ..
مي : قد اعذر من انذر .. وانا حذرتج .
عفرا : اوووه سيري عني انتي الثانيه .
مي : اوكي بروح بس بعيدها .. حرام والله حرام بتكسبين ذنب كبير . .
( بعد ماتكلمن نامن .... وفي اليوم الثاني الصبح الساعه 6 .. عليا تعدل حق محمد غترته وتعطرها )
محمد : انا بروح الشغل تامريني بشي ..
عليا : مايامر عليك عدو .. لا فديتك تروح وتوصل بالسلامه ..
محمد : اوكي انا بروح وبرجع الساعه 1 الظهر وبعدها بنروح نتغدى في مطعم سبيشل ..
عليا : اوكي وانا انتظرك ..
محمد : الحين بروح ..
عليا : في داعة الله ..
( طلع محمد شغله .. وعليا راحت وبدلت ثيابها وتلبست وطلعت الصاله وماحصلت حد .. وقعدت بروحها .. وشوي يتها الجدة )
الجده : السلام عليكم ..
عليا وقفت وحبت راس يدتها : وعليكم السلام .. هلا والله
الجده : ليش واعيه من صباح الله خير ؟
عليا : مانام بدون محمد ..
الجده : الحمد لله يوم تراظيتو ..
عليا : الحمد لله ..
الجده : انا كنت اريدكم تتزوجون علشان انا ويدج الله يرحمه متزوجين وهو اسمه محمد وانا اسمي عليا ...
عليا : يدووه كيف حبيتو بعض ؟
الجده تتنهد : هذي قصه طويله يا بنيتي وانا بقولج اللي اذكره ..
عليا : قولي خبريني كيف حب الأول ؟؟ هل هو صدق يختلف عن الحب في وقتنا الحاضر ؟؟
الجده : الحب منزمان كان فيه نوع من التضحيه .. كان فيه مووت وحياه .
عليا : والله ؟
الجده : يدج الله يرحمه .. شافني في البر وهو كان يدعى الطير .. وانا كنت عايشه هناك مع اهلي ... البر كان حياتنا ... وماكنا نعرف بيوت شعبيه وفلل نفس الحين .. ..
عليا : وكيف حبج يدي ؟
الجدة : حبني.. لأنه شافني قويه .. وماخاف حد .. كنت انا بنفسي اذبح الذبايح حتى الحوار كنت انا والطباخ يساعدني .. كنت ادعى الطير وامشي مع الغنم .. وهو بغى يمووت عليه .. راح وخطبني من ابوي الله يرحمه ..
عليا : وبعدين شو صار ؟
الجده : امه مابغتني آخذه
عليا : وانتي حبيتيه ؟
الجده : هيه انا حبيته .. الاول ماكان فيه هدايا .. كان إييبلي عنزه صغيره هدية حقي .. وفي رقبتها ورقه من عنده .. ( وتتنهد) إيــــــــــه ولين الحين وانا اذكر عدل القصيده اللي كتبها لي في الورقه

"" تساوت عندي الدنيا تساوت
وهي يومك قريب لي تفاوت
حياتي عقب نورك مثل الليل
جميع نجومه من ادنى تهاوت
الا يا ناصح بالطب روحي
تراها لو لقت طب تداوت
ولكن من يعوضني بخل
معاليق الضماير به تلاوت"
عليا : والله القصيده حلوة مووت ..
الجده : قراها .. ابوي الله يرحمه وحزن عليه .. لأني انا احبه وهو يحبني .. وراح صوب ام يدج وكلمها .. وقالها اللي تباه هو حاضر بس انهم يحبون بعض
ووافقت ام يدج وتزوجنا … بس هو بعض ماربيت انا وكبرو عيالي .. مرض هو وتوفى .. وماانسى هذاك اليوم اللي قالي فيه .. إذا واحد من عيالي ياب بنت نسميها عليه انا .. وإذا ولد .. عليه هو .. علشان جذيه خليتكم تتزوجون بعض
عليا : بس يدوووه هو مايقرب لج ؟
الجده : لا مايقربلي ..
عليا : بس انتي ماتبينا ناخذ غريب ؟؟
الجده : لأن الغريب مابيستر عليكم مثل ولد العم ..
عليا : ويدي الله يرحمه غريب ؟
الجده : هذا حب الاول غير عن الحين .. الحين جذب .. هو بين لي انه يحبتي ويعزني )
عليا : اها ..
( وبعدها راحت عليا تتصل حق محمد … وطبعا من تليفون الصاله لأن عليا ماعندها تليفون )
محمد : هلاوالله
عليا : وصلت ؟
محمد : منزمان انا واصل وآخذ بريك الحين ..
عليا : زين جذيه انا اتصل لك من تليفون الصاله .. الحين بتروح وبتاخذلي تليفون يديد .
محمد : فالج طيب .
عليا : قص عليه انزين ؟
محمد : انزين
عليا : محمد … بتاخذلي مايخصني .
محمد : ماقص عليج .. باخذلج هاذاك التليفون مع رقمه بعد ويديد ..
عليا : بنشوووف ..

( سولفت عليا مع محمد وبعدين سكرت عنه …… وصلت الساعه 12 ونص طلع محمد من الشغل وراح المول يدور تليفون حق عليا … وطبعا البنات ماخلنه في حاله )

و : انزين بس رقمك دخيلك
غ: ماشالله عليه يجنن البنات ..
محمد : انا ريال متزوج واخاف ربي
و: دخليك رقمك ..
( دخل محمد محل التليفونات وطلب التليفون اللي يريده وراح الاتصالات وخذ رقم يديد وفنان … ورجع البيت )
محمد : يا اهل البيييت وينكم ؟؟
عليا : تو الناس ؟
محمد : مرحبا
عليا : الحين الساعه وحده نص وحظرتك ماييت لين الحين ؟؟
محمد : تعالي معاي الغرفه ..
( محمد كان معصب .. )
عليا : خير محمد شو السالفه ؟ ؟؟
محمد : قعدي على الكرسي ..
عليا : محمد .. . شبلاك زعلان ؟
محمد : فتحي إيديج .
( فتحت عليا يدها )
محمد وهو يعطيها الهديه : مفاجئه ..
عليا : تليفون ؟؟؟ حقي ؟؟
محمد وهو مبتسم : حق احلى زوجه في الدنيا ..
( ماتت عليا من الفرح ولت عليه .. وحطت البطاقه على طوووول nokia المطور)
محمد : والحين فديتج تجهزي .. بصلي وبنروووح نتغدا اووكي ؟؟
عليا وهي فرحانه : هذا احلى يوم عندي مشكوووور محمد
( دخل محمد الحمام يتوضأ .. وصلى الظهر .. وعليا تجهزت وطلعو من الغرفه علشان بيروحون يتغدون في مطعم .. بس
شافو الاهل كلهم متظايقين وحالتهم حاله ويشوفونهم وعفرا كانت تصييح من خاطرها .. ويوم شافت محمد ركضت صوبه )
عفرا : إسإلوووه .. هاذوه محمد جدامكم .. قولهم اني انا وانت نحب بعض وانك تزوجتها واتفقنا على انك تطلق عليا .. قولهم ..
( سكت محمد ونزل راسه )
ابو عليا : صدق يا محمد الكلام ؟؟
محمد : كان
ابو عليا : يعني كنت متفق مع عفرا انك تسوي مشاكل علشان تطلقون انت وعليا وبعدين بترجع حق عفرا ؟؟
محمد : والله يا عمي ...
قاطعه ابو عليا : بس ولا كلمه .. متزوج بنتي لعبة ؟؟ عليا لعبة ؟؟
ابو محمد : ابو عليا انتو طلبتو الزواج مب ولدي
ابو عليا : وعليا كانت رافضتنه بس انتو لزمتوا عليها ..
ابو محمد : مايحق لك .. في بيتي وتواقع ولدي جدامي .. اطلع انت وبنتك نحن مانحب المشاكل في بيتنا ....( عصب ابو عليا وطلب من عليا تلم اغراضها وعليا كانت تصيح من خاطرها لأنها كانت تحس ان شي بيستوي وراحت عليا تلم اغراضها )
ابو محمد : اسمع يا بوعليا ورقة طلاق بنتك بتوصلك ..
محمد : ابوي بس انا احب عليا .. انا حبيتها ..
ابو محمد : خلاص يا ولدي عمك مايريدك حق بنته .. ونحن مانريد بعد المشاكل ..
( الجدة حاولت تصلح الاموور لأن الاخوان الكبار تواقعوا بس ماقدرت وطاحت عليهم .. ونقلها ابو محمد المستشفى .. وتبين انها توفت .. وتمت عليا تصيييح من خاطرها .. )
عليا : كله منكم انتو السبب كلكم السبب ..
( لوى عليها ابوها .. ورجعت معاه البيت .. ومحمد كان يتصل على عليا وااايد بس ماترد عليه ابدا .. ... وانتهت عدة العزى في بيتهم ومرت اسابيع واسابيع ومحمد مايعرف شي عن عليا .. وطبعا عفرا خلاها تولي محمد وحذف رقمها من تليفونه .. ومحمد رافظ فكرة الطلاق من عليا .....)
( في هالوقت)
ام عليا : عليا فديتج تقدرين تسوين لي قهوة ؟؟ لأن الخدامه مسافرة
عليا : ان شالله ..
( قامت عليا وراحت تسوي قهوة حق امها .. وتأخرت لين مايتها امها )
ام عليا : لا الاه الا الله .. عدج مافورتي الماي ؟؟
عليا : احس اني تعبااانه واايد
ام عليا وتمسح راس بنتها : هيه اشوف ويهج اصفر .. اليوم العصر سيري العياده وشوفي .. اكيد بيقولج الدكتور انج صفرا وماتاكلين عدل .. بتشوفين
( راحت عليا غرفتها .. وشافت ويهها في المنظره .. " صدق ويهي اصفر وضعيف ؟؟ ليش اكيد لأني افكر فيك يا محمد " .... راحت اليوم العصر عليا المستشفى ... وسوت الفحوصات كامله ... وطلع حقها الدكتور )
عليا : هاه دكتور ؟
الدكتور : مبروووك ... انتي حامل في الشهر الثاني .
( ماصدقت عليا أي شي يقوله الدكتور وبغت تعق عمرها من الفرحة .. )
عليا : شكرا لك دكتووور شكرا .. والله يبارك فيك ..
( وصلت عليا البيت ودخلت على امها لأن امها تريد تعرف شو قال الدكتور عنها ؟؟ )
ام عليا : هاه شو قال الدكتور ؟؟
عليا : قال نفس ماقلتي .. اني ماأكل عدل ..
ام عليا : ماقلت لج ؟؟ لأني امج واحس شو فيج ..
( عليا تشوف امها وهي حزينه " سامحيني لأني مابقدر اقولج اني حامل سامحيني " )
( دخلت عليا غرفتها وهي ميته من الفرحه ووقفت عند المنظره وحطت يدها في بطنها .. وتمت تشوف عمرها .. وبتمووت من الفرح .. محمد يتصل فيها ويتصل .. شافت رقمه وماردت عليه .. ويطرش مسجات حقها .. وفتحت المسج انه المسج من عند محمد وكان وسائط " انا لجلك نسيت الناس حبيبي كيف تنساني ..
حسافه كيف تهجرني وقلبك ليش جافاني ؟؟ .. انا لعينك نسيت الكل وسعيت انته بهجراني .. تنام الليل ياخلي وقلبي دووم سهراني ... كرهت العمر وسنيني تراني صدق تعباني ..بعد كل اللي سويته اعيش العمر وحداني .. تذكر يوم انا اغليتك زرعت اسمك بوجداني كفوفي لامست إيدك وقلبك هاج بألحاني .. كان الشوق يجبرني اضمك حييييل ولهاني ... وكان الود يسبقني وقلبك اغلى اوطاني .. احيدك قلت لي مره حبيبي لا تناساني ..يا روحي خلني وردك وقلبك خله بستاني.. .................................................. ...................................... زوجج محمد .. )
( خلت عليا التليفون ونزلت تحت وحصلت امها .. وقعدت عندها ..)
ام عليا : انزين ماعطاج دواء ؟
عليا : هيه عطاني حبوب ..
أم عليا : بتروحين معاي اليوم ؟؟
عليا : وين ؟؟
ام عليا : بيت الجيران ذابحين حق بتهم توها مربي
عليا : والله منو ساره ؟
ام عليا : هيه ..
عليا : فديييتها ...
ام عليا : بتروحين ؟
عليا : لا .. والله مااقدر بروح ارقد اصلا الحين ..
ام عليا : حد يرقد الساعه 9 الفليل .؟
عليا : هيه انا ..
ام عليا : احيد المزاريع يرقدون الساعه 3 الفير ..
عليا : انا انا مزروعية غير ..
ام عليا : بعد كيف ؟؟ يوم اسمج عليا شهاااب المزروعي .
عليا : هههههههههههه بس زوجي فلاسي ..
ام عليا : مايخصنا في زوجج ..
عليا : ............................. امايه .. محمد ماطلقني لأني انا احبه وهو يحبني وعفرا سوت جذيه علشان تفرقنا ..
ام عليا : انا معاج والله معاج .. بس ابووج ابدا شال فكرة انج ترجعين لمحمد ..
عليا : كلميه .. دخيلج ..
ام عليا : ما اقدر ..

( في بيت محمد واهله )
محمد : قلت لج ماريد غدى ..
فاطمه : والله اعرف انك تفكر في عليا .. وانك شال فكرة الطلاق من بالك ..
محمد: عليا ماترد عليه .. اتصلها وماترد ... كيف تبيني اتغدى ؟؟؟ يمكن استوابها شي ؟؟
فاطمه : بسم الله عليها ..
محمد : حتى مسج ماطرشت لي ... كله من سبب هاللئيمه عفرا .. والله لو اني ما استحي من خالي اللي هو ابوها والله جان ظربتها جدامهم كلهم ..
فاطمه : عفرا .. خلاص قطعتنا ما تي البيت . .
محمد : الكل قطعنا من راحت عليا وعمي خلانا ..
فاطمه تتنهد : الله يكون بعونك .. مااقدر اقولك شي .. عليا وراحت وعمي وراح .. وشوي شوي الناس بتطير عنا .... والله كريم بس .. مااقدر اقول غير حسبي الله ونعم الوكيل عليج يا عفرا ..
( طلعت وتمر شهرين بالسريع .. ويخطب فهد مي .. وتتم الخطوبه .. والكل حظرها الا عليا واهلها .. )
عفرا : مبرووووك يا احلى اخت بالدنيا
مي : الله يبارك فيج ..
محمد : مبروك فهد ..
فهد : الله يبارك فيك ..
مي : عقبالج يا عفرا ..
( عفرا طول الخطوووبه وهي تشوف محمد وتشوف حاله المتغير .. وانه مب معا الناس . قاعد في حاله .. الناس تفرح وتظحك حق الخطووبه الا محمد .. ظهر برى وركب سيارته وراح .. وهو مايعرف وين يروح )
محمد : بتصل حقها ..
( اتصل محمد حق عليا بس ماردت عليه .. طرش حقها مسج انها ترد عليه ................... وشوي وتليفون محمد يرن ... وكانت عليا .. شاف محمد التليفون وان المتصل " عروق قلبي" بغى يمووت وماصدق عمره وعلى طول رد عليها )
محمد : الوه ..
عليا : السلام عليكم .
محمد : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ... وينج يا عليا والله اني متوله عليج والله اني احبج ليش خليتني ورحتي عني .. ليش ؟؟
عليا: وانا بعد تولهت عليك والله اني تولهت عليك وعلى حركاتك وظحكك وسوالفك بس شوتريدني اسوي ؟؟
محمد : صدقيني مابطلقج والله ماطلقج .. مهما يسوون اللي يسوونه
عليا : محمد .. تقدر تمرني البيت بطلع معاك خذني من هنيه احس اني بمووت بدونك ..
محمد : لو تريديني الحين ياي حقج والله ماخليج ..
( سكرت عليا عنه التليفون .. ولبست عباتها ,, والصدفه ان ام عليا وابوها مب في البيت .. دخل محمد بسيارته الرنج داخل البيت ونزل من السياره يدور عليا . . وشافها توها مسكره باب البيت ونازله من الدري وسارت صوبه وعلى طول لوت عليه )
عليا : والله اني تولهت عليك
محمد: وانا والله .. احبج ..
( وبعدين ركبو السياره وراحوا )
عليا : محمد تقدر تروح المستشفى ؟؟
محمد : بسم الله خير فديتج شو فيج ؟
عليا : مافيني شي بس انته روح المستشفى ..
( وصل محمد المستشفى ونزل مع عليا .. وراحو غرفة الفحوصات ... وسكرت عليا عن عيون محمد بأنها ربطت على عيونه وخلته يقعد عدالها .. وقفت النيرس ولبست محمد سماعات كبار في ذنيه .. وحطت في بطن عليا جهاز نبض قلب الجنين وشاشه صغيره جدامهم ..... وسمع محمد صوت ضربات القلب .. بطل عن عيونه وشاف الشاشه الصغيره وشاف ولده يتحرك في بطن عليا وبغى يموووووت ولى على عليا وهو في عالم ثاني .. )
محمد : انا بصير ابو ... ابو ..
عليا : انا انتظرت هاليوم بفارق الصبر علشان بس اقولك .. وعلشان جذيه ماارد على اتصالاتك لين مااوصل الشهر الخامس وانت بروحك بتسمع نبضات قلبه ..
محمد : هذي احلى مفاجئه بحياااتي .. ومابنساها ابدا ..
( طلع محمد مع عليا وركبو السياره ووصلو بيت عليا وشاف ابو عليا وامها واقفين برى يدورون عليا .. فجأه نزل محمد من السياره وهو ماسك يد عليا وراحو سييده صوبهم .. )
محمد : شحالك عمي ؟؟
ابو عليا : الحمد لله ..
عليا : ابووي انا ..
محمد : لا تكلمين .. انا بقوله كل شي وبالتفصيل ..
( قاله محمد كل شي عن عفرا وانها مخططه عن كل شي .. )
محمد : وبغيت افاجئك بعد ان بنتك حامل بولدي ..
( شافها ابوها وعيونه كلها دموع .. وام عليا تصيح .. )
عليا : سامحيني امايه انا من قبل شهرين حامل وماقلت لج .. تذكرين اليوم اللي قلتيلي فيه ويهج اصفر ؟؟ كيف ساعتها حامل ..
( ام عليا لوت على بنتها وهي تصيح .. لأنها بنتهم الوحيده ويتمنون انها تحمل .. وحملت .... لوى ابو عليا على بنته .. وبعدين لوى على محمد . .)
ابو عليا : سامحني يا ولدي سامحني .. ومبروك ..
محمد وهو ميت من الفرح : الله يبارك في حياتك .. والحين انا ياي ارجع عليا معاي .. وانتو بعد ..
عليا : امايه خلاص نحن بنرجع بيتنا الأصلي.. نحن عندنا بيت ..
ام عليا : عليا روحي معى زوجج وانا وابوج لاحقينج
( لوت عليا على محمد .. ودخلت البيت ولمت اغراضها ورجعت بيت اهلها ... وكلم محمد اهله .. وتصالح ابو محمد من اخوه ابو عليا ورجعت الأيام نفس ماهيه .. وبطن عليا كليوم يكبر بس مايبين فيها لأن بكر .. .. )
( في يوم من الأيام )
عليا : حموودي يله عاد زوجتك في الشهر 7 وانت ماوديتها تشتري اغراض البيبي ..
محمد : فالج طيب ... خليني اخلص طباعة الأوراق هاذي لأنها مهمه .. واوعدج نروح انا وانتي المووول ونشتري حق شهاب ..
عليا : فديته والله
محمد : الحين بتنسيني انا وخلي بالج في شهاب ؟
عليا: لالا مااقدر انساك لاتزعل الأبو اغلى
محمد : هيه كلام نسواان
عليا : بنسميه شهاب ؟
محمد : هيه ..
عليا : والله فنااان اسم شهاب على اسم ابوي ..
محمد : علشان جذيه بنسميه شهاب لأنه ابو الغاليين ..
عليا : فديتك والله ..
محمد : فديت قلبج ...
عليا : انزين متى بتوديني ؟؟
محمد : بعد الغدا على طول ..
عليا : وليش مانتغدى برى ؟؟
محمد : صرت اكره اتغدى برى والسبب هو السالفه ..
عليا : مافهمت ؟
محمد : ترى يوم المشكله اللي استوت كنا بنروح المطعم تذكرين ؟
عليا : هيه ذكرت ..
محمد : علشان جذيه بنتغدى هنيه وبنرووح انزين ؟
عليا :انزين ..

(الساعه 2 الظهر عليا قاعده في الميلس بروحها وتفكر وشكلها واايد حزين .. لين ماياها فهد وقعد عدالها .. )
فهد : شبلاها زوجة اخوووي حزينه ؟
عليا : ماشي ..
فهد : خبريني اذا حمووود سوابج شي والا ظربج تراني هنيه ..
عليا : هههههه لا محمد ماسوى شي ..
( وشوي دمعت عيون عليا لا إرادي )
فهد : عليا .. ليش تصيحين ؟
عليا : ماشي ..
( وشوي تدخل فاطمه )
فاطمه : السلام عليكم .
عليا + فهد : وعليكم السلام ..
فاطمه : فهووود ؟؟ شو سويت بعليا ؟؟ ليش تصيح ؟ شو قلت حقها ؟
فهد : والله ماقلت شي .. بس انا بعد مستغرب ..
وقعدت فاطمه عدال عليا ومسحت دموعها : عليا ... محمد قالج شي ؟
عليا : لا ... والله محمد ماقال شي .. بس انا تذكرت يدووه ..
فاطمه + فهد : الله يرحمها . .
عليا : كنت في هالوقت دوووم عدالها وتكلمني واسولف معاها واظحك معاها واصيح معاها ....... الحين انا بروحي يدووه ماتت والسبب نحنا ومشاكلنا ..
فاطمه : خلاص عليا .. اللي فات مات ..
( وشوي رن تليفون فهد )
فهد : احم .. عن اذنكم ..
فاطمه : هيه ... حبيبة القلب اتصلت ؟؟
فهد : مايخصج .
فاطمه : والله ؟؟؟
( طلع فهد برى وفاطمه كملت السوالف مع عليا والظحك .... وشوي يدخلن الأمهات طبعا يايات من سوق السمج كالعاده .. )
ام عليا + ام محمد + ام عفرا : السلام عليكم
عليا + فاطمه : وعليكم السلام ..
فاطمه : تو الناس ؟؟ من متى ننتظركم ؟؟ بنمووت يووع ..
ام عفرا : خلي الخدامات يحطن الغدا .
ام عليا تكلم بنتها : عليا ..شوفي شو اشتريت لج ؟؟ ( 4 كنادير عربيه لطفل عليا )
عليا وهي تلوي على امها : فديتج والله مشكوووووورة ..
ام عليا : العغو ..
عليا : بس كيف حصلتي ؟
ام عليا : يبيعونه جاهز اصلا ..
( ودخل محمد وابوه )
محمد + ابوه : السلام عليكم ..
( قامت عليا وسلمت على عمها .. )
عليا : محمد شوف حق شههاااب ..
محمد : فديتج متى رحتي تشترين ؟
عليا : هههههه مب انا ... الوالده طول الله عمرها ..
محمد : آآآمين ..
( وشوي يدخلن الخدامات يايبات الغدى ..... وقعدوا كلهم يتغدوووون ..... وكل واحد بعد الغدى راح يرتاح في غرفته .. )
عليا : محمدووووه .... يله قوم لا تنام انت ماوديتني المووول ..
محمد : صبري شوي خليني ارتاح وبوديج ..
عليا : مايخصني مايخصني الحين اريد اروووح مايخصني ..
محمد : اففف اوكي بنروح ...
عليا : متى ؟
محمد : بعد شوي..
عليا : محمد متى يعني بعد شوي ؟؟؟
محمد : الحين ..
عليا : جذاب انت تريد تنام اعرفك والله اعرفك كمل نومك خلاص ماريد اسير
( طلعت عليا برى ..... وقام محمد وراح الحمام .. وطلع وصلى العصر وتعطر وتكشخ وحلوووو اكثر واكثر ..... وطلع عند عليا شافها في الصاله قاعده وتقرا مجله .. ويوم شافته لفت ويهها عنه .. )
محمد وهو مبتسم : فديت الزعلانين انا والله كنت تعبان ..
عليا : ............................... ( ساكته)
محمد : ماتبين تجاوبين ؟
عليا : ...................................( ساكته)
محمد : لك حق تزعل ثم لك حق نرضيك .. مااقوى زعل حبيب قلبي وعيني .. مادام قلبي يا اريش العين مغليك .. " اطلب" ولك روحي وما في يديني ..
عليا مبتسمه : اريد اروووووح المووول والحين بعد ..
محمد : ان شاااالله مادامج امرتي انا كلي تحت امرج ..
عليا : هيه زين جذيه اريدك .
محمد : انزين حياتي روحي تلبسي وخلينا نطلع .
عليا : ان شالله .
( وطلع محمد وزوجته عليا المووول وبالصدفه حصلو عفرا مع صديقاتها في الكوفي ويوم شافت عليا ومحمد قاعدين في الكوفي طبعا بعد مااشترو اللي يبوونه قعدت تسب وتشتم )
عفرا : هيه والله خذته مني ..
ريم : مالت عليها
عفرا : اقولج .. تروح وتزعل وهو مايقصر معاها
( عليا تكلم محمد )
عليا : خلنا نروح والله احس عمري متظايقه ..
محمد : المطعم مب مطعم ابوها .. واذا زودتها انا بروح صوبها الحين وبفظحها عند صديقاتها .
( عفرا والبنات)
عفرا : اقول … كانو يكرهووووون بعض والكل يشتم في الثاني .. وهذي الوقحه هي السبب في موت جدتي الله يرحمها ..
( وقفت عليا وطلعت عنهن وهي تصييييييييييييييح محمد راح صوب عفرا )
محمد : انسانه ما عندج ظمير ولا كأنها تقرب لج .. ومحد وقح في هالموووول الا انتي والمينن إلي معاج .. يعلج انشالله ماتتهنيين مادمت عايش لين ماموت يالسالفه ..
( وراح محمد لحق عليا الي ماتت من الصياح .. وكانت تنتظره عدال السياره وقف محمد جدامها ومسح دموعها )
محمد : انا معاج .. خلاص لاتصيحين .. فديت عمرج خلاص ..
عليا : شفت نظراتها حقي ؟؟
محمد : هي ميته من الغيره عليج اصلا .. انا رحت عندها وماخليتها تنطق بحرف ..
عليا :ماحب حد يكرهني .. ليش تكرهني ؟
محمد : اقولج تغااار منج . .. فديت هالعيون .. خلاص don’t cray فديتج انا ..
عليا : ........................................... ( ساكته )
محمد : خلينا نركب السياره .. البرد واايد
عليا : ههههه
محمد : فديت هالظحكه انا ..
( رجعوا كلهم البيت وعليا ماقصرت اشترت كل مستلزمااات الطفل .. ( اما الحين وفي الموول )
عفرا : ماشفتي الطريقه اللي يعاملني فيها ؟؟ انجلبت انا عليا القبليه وعليا انجلبت انا لأن محمد كان يعاملني شرات عليا الحين ...
ريم : خليهم يولون انا عندي لج وااحد يجنن رهيييييب .
مها : شو ناويه تسوين ؟
ريم : تذكرين صويلح اللي قلت لج عنه ؟
مها : آآآآه المزيون ؟
ريم : هيه ..
عفرا : بس مش احلى عن محمد ...
ريم : انا يوم شفت محمد بغيت اموووت ماشالله عليه مزيووون ..
عفرا : المهم .. منو هاذا صويلح ؟
ريم : عندي رقمه ..
عفرا : والله ؟؟؟ عطيني اياه وانا بحاول اخليه يتعلق فيني ..
مها : ريم .. ماقلتي حقها انه مايداني البنات ؟
ريم : كااااره البنات ..
عفرا : وكيف رقمه عندج ؟
ريم : من واحد صديقه .
( خذت عفرا الرقم ... ..................... وفي البيت كان آذان المغرب يأذن وتوضأ محمد وطلع علشان يصلي .. اما عليا قعدت ترتب كنادير البيبي اليديد وحطتهن عدال كنادير ابووه في الكبت .. ونعال صغاااار عدال نعال ابوه بعد في الكبت ..... ويوم خلص محمد صلاة دخل البيت وركظت عليا واندست ورى الباب .. )
محمد : عليا .................. عليا ..وين راحت ؟
( محمد كان يريد يقولها ان عندهم عزيمه .. ويريدها تكوي له كندوره يديده وغتره يديده ... ولكن فتح محمد الكبت علشان يطلع الكندوره اليديده واتفاجأ ان كنادير ولده عدال كناديره وبغى يموووت من الفرح لأن اللي في بطن عليا ولد ... )
محمد : فديتج وييييينج ؟؟؟ والله بموووت تراني ..
( طلعت عليا حق محمد .... وركضت لوت عليه .... )
محمد : ثياب شهاب ؟؟
عليا : هيه ..
محمد : فدييييته والله ..
عليا : فديت ووووويييييهك انا ..
( وتمر الأيااام والشهوووووور وتربي عليا وتيب شهاااااب .. ومحمد طاااااير من الفرح .. والأهل كلهم ميتين من الفرح لأنه أول طفل ينولد في البيت .. )
( فـــــــي المستشفى )
محمد وهو ماسك ولده ويحبه : فديييييتك الله وفديت اللي يابتك ..
ام عليا وهي تمسح شعر عليا : الحمد لله اشكرك ياربي ..
محمد : بس بغيت اقولكم بشاره .
ام محمد : وشو هالبشاره ؟
محمد : بعد ماتطلع عليا من المستشفى انا عازمنها على إستراليا .
ام محمد : لالا عليا ماتقدر .. مريضه حرام ..
محمد : والله نحن متفقين من قبل لا تربي ..
ابو عليا : والسمي معاكم ؟
محمد : اكييد معانا ومع امه بعد ..
( وشوي دخلت عفرا .. )
عفرا : السلام عليكم .
الكل : وعليكم السلام ..
( راحت صوب عليا )
عفرا : عليا شحالج ؟
عليا مستغربه : انا ؟
عفرا : هيه انتي ..
عليا : الحمد لله بخير ..
محمد : عندج مشكله ثانيه بعد ؟؟ ماكفاج اللي يانا منج ؟
( سكتت عفرا ... محمد كان عدال عليا قاعد طرف الشبريه وماسك يد عليا )
عليا : محمد خلاص فديتك .. حرام .
ام محمد : عفرا .... امج وابوج وين ؟
عفرا : في البيت .
ام عليا : عليا ربت ومافكرو ايون ؟
عفرا : ماعرف ..
محمد : انتي شو تعرفين ؟؟
عفرا : .................................................. .. ( ساكته)
ام محمد : محمد ... خلاص فديتك خلها بنت خالك هاذي ..
عفرا : عمتي انا غلطانه .. والله انا غلطانه ... عليا سامحيني ..
عليا : عفرا .... سالفه وانتهت خلاص .
مــــي : اختي عفرا غلطانه ولازم تتحمل الكلام اللي اييها ..
عليا : عفرا اختج اعتذرت عن غلطتها .. وانا مازعلت عليها ..
محمد : المشكله قلبج الطيب ..
عليا : ماحب حد يزعل مني ولا ازعل منه ..
محمد : فديتج انا ..
عفرا : محمد .. .دخليلك سامحني ماعاد اكررها مره ثانيه .. أنا آسفه والله آسفه ..
محمد : ههه اريدج تنهانين مثل ما أهنتي عليا ..
عليا : محمد خلاص سامحها .. غلطة وصلحتها ..
محمد : علشان خاطرج انا مسامحنها ولو انها ماتستحق السماح ..
( قعدوا كلهم يسولفون ويضحكون وعفرا رن تليفونها وطلعت برى )
عفرا : انت ؟ اقولك الحين انا في المستشفى ما اقدر اكلمك ..
احمد: متى بتفظين ؟
عفرا : ماعرف والله ..
احمد : انزين .. انا انتظرج ..
عفرا : وين تنتظرني ؟
احمد : هنيه في المستشفى ..
عفرا :انت مينون ؟ كيف تنتظرني هنيه لو حد يشوفك الحين ؟
احمد : عفرا... تعالي برى اقولج ..
عفرا : ماريد اروح برى
احمد : عفرا .. تعاملي معاي بالطيب وإن ماظهرتي معاي الحين صوتج هذا بنشره في كل مكان وبخليهم يذبحونج ..
( تروعت عفرا وسكرت التليفون .. واحمد يتصل فيها وماردت عليه .. طلعت من المستشفى تدور وماتعرف وين تروووح ..... شافها احمد وركض وراها .. ومسكها من يدها )
احمد : صدتج .. اقولج اركبي السياره الحين ..
عفرا : ماريد اركب .. احمد الله يخليك .. خلني حرام عليك .
احمد : وانتي الي تسوينه مب حرام ؟ كلمتيني وكلمتي راشد وكلمتي خليفه وكلمتي ثامر .. ماخليتي حد ماكلمتيه .. والحين انا باخذج معاي وبفش غيظي فيج وبشوه سمعتج ..
عفرا : الله يخليك احمد اتوسل لك حرام اتركني فسبيلي ..
احمد : الربع اللي كلمتيهم ينتظرونج الحين في الشقه علشان يروونج الويل يله معاي ..
( ركبت عفرا السياره وهي تصيييييح من خاطرها .. وين ودت عمرها .. الشباب مالهم امان ... وقصة عفرا واحمد ان شالله البنات يعرفن مصيرهن وين .. عفرا الحين تتنقل بين يد احمد لين يد راشد ويستلمونها كلهم ... واهلها مايعرفون سالفتها ..... )
( تمر الأيام وترجع عليا بيت زوجها طبعا مع شهااااااب ولدهم .. وشهاب ماشالله قمر طالع على ابوه .. )
محمد : علايه .. انا الحين بروح الشغل منزمان مارحت له اكيد طردوني بعد ..
عليا : في امان الله ..
محمد : شهوووب راقد ؟
عليا :هيه فديته
محمد : وانا ؟
عليا مبتسمه : وانت بعد ..
محمد : يوم بيصحى حبيلي اياه ...
عليا : مع السلامه ..
( راح محمد شغله وعليا رجعت ترتب ثياب ولدها .... والمفاجئه .. دخلت عليها عفرا .. وهي تصيييح )
عليا ركظت صوب عفرا وقعدن في الصاله : عفرا شبلاج فديتج ؟
عفرا : عليا ..... اريد حد يساعدني والله خااايفه ماعرف شو اسوي .. ظيعت شرفي وشرف اهلي وخليتهم في الحضيض ..
عليا : عفرا .... شو قصدج ؟
عفرا : نفس ماقلت لج ... الذياب مايرحمون حد ..
عليا : يعني ..
عفرا : هيه نفس مافهمتي انا ظاع مستقبلي .. ماعرف وين اودي ويهي عند اهلي ..
عليا وهي تصرخ عليها : ليش سويتي جذيه ؟؟ ليش ؟؟؟؟؟ اهلج ماقصرو معاج بشي ... حرااام اللي سويتيه والله حررراام ..
عفرا : عليا .. ساعديني والله خايفه ..
وقفت عليا : آسفه يا عفرا .. ماكنت اظن ان افعالج توصل لهذي الدرجه .. ولو سمحتي ظهري من غرفتي .
عفرا : دخيلج يا عليا .. دخليج ..
عليا : اسمحيلي عفرا ..... اسمحيلي ...
( طلعت عفرا من بيتهم وهي تصييييييح من خاطرها .. ودخلت غرفتها ... )
عفرا : احسن شي اسويييه اني انتحر .. اريح ظميري وشرفي ..
( هذا اعتقادها .. ان الأنتحار احسن شي حقها .. دخلت الحمام مالهم وشربت مبيض بدفعات كثيره .. وهوت على ارض الحمام .... وماحد يدريبها شي .. وبعد 3 ساعات تقريبا .. تفاعل المبيض مع جسم عفرا وتوفت .... واذا دخلو عليها في وقت اقل جان ماماتت لأنها كانت حيه .. لكن الوقت استمر 3 ساعات واكثر .. لهذا توفت عفرا وخلت رساله حق اللي بيدخل اول واحد يقراها .. )

محمد : مي فديتج سيري غرفة عفرا وهاتيلي من عندها الوان حبر للطباعه ..
مي : انا ماكلمها .. ولا اريد اروووح غرفتها .
محمد : اممممم انزين انا بروح
عليا : محمد خلك انته انا بروح ..
محمد : لا فديتج انتي مربي وماتقدرين تركبين السلالم .. ارتاحي ..
( راح محمد بيت خاله وبالتحديد غرفة عفرا .. دق الباب لكن مامن مجيب ... ودخل حصل الغرفه فاااظيه وراح على طووول صوب الكمبيوتر وخذ الوان الحبر ولقى ورقــــــه صفرا مكتوب فيها كلام ... من شدة فضوله فتح الورقه وانصدم " سامحوني على كل شي سويته معاكم .. انا ما بقدر اعيش اكثر من جذيه ظيعت شرفي وشرف اهلي بإيدي ومسكت تليفون بس .. وماقصرو الذياب ماخلو فيني شي صاحي .. سامحوني ... انا كتبت هالورقه قبل لا اعطيكم عمري الباقي .. والذياب هم احمد بن قهد وجماعته ... اجتلوهم "
محمد : شو قصدها ؟؟؟؟؟؟
( حاول محمد يفتح باب الحمام .. بس لقاه مقفول . )
محمد : عفرا ....... عفرا ..
( ماقدر محمد يصبر اكثر من جذيه .... كسر الباب وشاف اللي شافه ... عفرا ميته وفي يدها كوب كبير .. انصدم محمد منها .. وماتوقعها توصل لهذي الدرجه .. ومسكت الكوب وكسره من الغيظ .. )
محمد :والله يا احمد عرفت انك انته .. وين بترووووح مني .. والله لذبحك .. والله
( ظهرمحمد من الغرفه ونزل تحت وخبرهم بكل شي وعطاهم الورقه الصفرا .. ام عفرا ماتت من الصياح حتى اختها مـــــي تمت منصدمه وبعدين صاحت ولوت عليا عليها ....... واستمر العزى ثلاث أيام ... ام عفرا ماتاكل ولا تشرب وكليوم ساكته ما تتكلم .. )
( في غرفة محمد وعليا)
عليا : محمد والله انا خايفه عليك وين بتروح؟
محمد : لازم احصل احمد وجماعته هذي مب اول مرة يسويها كم بنت خلت شرفها وحياتها علشانه ..
عليا : محمد ... .قلبي يقولي انهم بيسووبك شي .. والله اني احس .
محمد : لا تحسين ولا شي ... والحين .. بروح انا ويمكن ارجع باجر لأن اليوم عندي مناوبه ..
عليا تتنهد : الله معاك ..
محمد : يله في امان الله ..
عليا : مع السلامه .
( طلع محمد وراح قسمه اللي هو قسم الشرطه وبدا التحقيقات مع بعض الرياييل اللي شافو عفرا طالعه من شقة احمد تصيح .. . وابتدأ البحث عن احمد وجماعته .. وعليا تدعي ربها يحصلون احمد علشان تهدأ الاوضاع .. ..)
الخدامه : ماما عليا انتي ماياكل شي يريد عشا ؟
عليا : لا مااريد ..
( وتدخل عليها امها )
ام عليا : وليش ماتريدين عشا ؟
عليا : مااشتهيه . .
ام عليا : محمد مابيصيرله الا اللي بيكتبه الله له وخلاص ..
عليا تشوف امها ودموعها في عيونها : والله احس ان محمد صارله شي مايرد عليه يوم اتصل فيه ..
ام عليا : محمد بخير .. وانا الحين بروح اييب لج شي تاكلينه
عليا : ماريد عشا
ام عليا : كلي شي علشان هالياهل
عليا : ماريد عشا ... ماريد اريد محمد بس يرد على اتصالي...
( محمد نسى تليفونه في المكتب وطلع برى يدور شهووود ,,.. والسكرتيره مالته بتموووت عليييه وهو مايعطيها ويه )
ساره: ملازم محمد ... تليفونك صارله ساعه يرن
( انتبه محمد ان التليفون مب في جيبه .. ودخل داخل وشاف مكالمات ... ان عليا 5 مرات داقه عليه .. )
محمد : فديتها والله انا نسيت ..
( اتصل محمد عليها )
عليا : الــــــــــــــو ..... محمد انته بخير شي صارلك ؟؟
محمد : ههههه فديت قلبج انا ماصارلي شي بس تليفوني خليته في المكتب وطلعت ادور شهوود ..
عليا : محمد انسى الامر والله خفت عليك ... خلنا نسافر نغير جو وبعدين نرجع
محمد ميت من الفرحه : نسافر ؟؟ فالج طيب باجر الصبح رايح احجز 3 تذاكر ..
عليا : ليش ؟
محمد : انا وانتي وشهووووب ..
عليا: هههههههه شهاب مايحسبوونه عادي ..
محمد : مايخصني ..
عليا : ماعنده جواز سفر
محمد : هههههههه ولدنا " بدون"
عليا : بنطلع له جواز وبنسافر اوكي ..
محمد : تولهت عليج ..
( ساره واقفه وتسمع )
عليا : لو تولهت عليه جان تليفونك معاك بس انته ماتحبني ..
محمد : انا امووووووووووت فيييييج اححححبببببج ... كم عليا عندي ..
عليا : عشر .
محمد : ههههههههههه
ساره : ملازم محمد .... حصلنا واحد من جماعة احمد ..
محمد : عليا اخليج ..
عليا : اوكي دق عليه ..
محمد : يله باي
عليا : باي ..
( سكر محمد التليفون ... وركض مب مصدق وحصل واحد اسمه راشد ماسكينه الشرطة .. )
محمد : اسمك ؟
راشد : راشد ..
محمد : من جماعه الخسيس احمد ؟
راشد : هيه نعم ..
محمد : وبكل جرأه تقولها ؟؟؟
راشد : والمطلوب ؟
( ظربه محمد على بطنه )
راشد : هيه انا من جماعة احمد ...
محمد : وفي أي شقة عايشين ؟؟ ..
راشد: ماعرف
محمد : بتقول والا تظل طول عمرك بين هالجدران ؟؟؟
راشد : انا بوديكم ...
محمد : لحظة .........................ألوه رائد جهز اربع سيارات نقل السجان .. بسرعه لو سمحت ..
رائد : ان شالله ..
( محمد ركب معاه راشد وبعض من رجال الشرطه ووراهم 3 سيارات .....)
راشد : لف يمين ..
( محمد كان يسوق وهو يشوفه .. ويشك فيه )
راشد : الحين وقف ..
محمد : هذا المكان ؟
راشد : هيه والله .
محمد : انزل معاي ..
راشد : مااقدر انزلو انتو ..
محمد : انزل اقولك ...
( نزل راشد معاهم .. ومحمد مجهز سلاحه معاه .. ودخلو الشقة وحصلوهم كلهم قاعدين ويلعبون قمار .. و ماشبه .. دخل محمد ويت عينه على احمد .. وتذكر عفرا ويمسك احمد ويشنقه على الساس .. ويظربه .. حاولو يمسكونه رجال الامن اللي معاه ماقدرو ... )
محمد : ليش سوووويييت جذيه ليش ؟؟؟
احمد : خلني الله يخليك بمووت ...
( خلاه محمد .. واخذ نفس عمييق .. ومسكووو احمد وجماعته وحكم عليهم القاضي سجن 7 سنين واحمد هو الوحيد سجن عليه 10 سنين لأنها مب اول مره يسوي جذيه مع بنات الناس)
( ورجعت الامور نفس ماكانت ... ويمر اسبوووع تماما بالسريع ...)
محمد : علايه يله عاد الطياره طارت عنا الحين ..
عليا : لحظه بس اجهز اغراض شهاب ..
محمد : انا انتظرج في السياره ..
عليا : الحين يايه .. خذ شهاب معاك ..
( محمد شل شهاب معاه السياره وقعد يسمع مسجل لحد ما توصل عليا )
عليا : تأخرت ؟
محمد : لا
عليا : فديتك والله ...بس لحظه ماودعت الاهل ..
محمد: بنودعهم بالتليفون مافينا تصيحين ونتأخر ..
عليا : لا والله ؟
( راحو المطار ... وبعد ربع ساعه ركبو الطياره )
عليا : بو جسيم
محمد : هلا
عليا : شوف وراك في الكرسي ... ثنين توهم متزوجين وحالتهم مثل حالتنا ..
............
عمر : مينونه انتي وماتفهمين ..
شيخه : وانت الصاحي ؟؟ غصبا عني متزوجتك والله ..
...........
عليا : محمد .... تذكرت شي ؟؟
محمد : اذكر .. يوم كنت انا مب صاحي ..
عليا : ههههههه
محمد وهو يشوف شهاب على ريول عليا : فديتك وفديييت امك انا ..
عليا : هههههههههههههههههههههههههه

( استمرت الحياه بكل آمان وكل حب واخلاص والواحد يضحي لأجل الثاني ويحب الثاني .. وكذالك الثاني يحب الأول ... وانا اقول الكل يحب بعض .. ووصلو استراليا .. وتهنوا مع بعض محمد يمووووت في عليا ..)
محمد : تردين .... صـــــــ(أغلى البشر عندي)ـــــــرتي ..
عليا : والله ؟؟ وانت بعد ..


السموحه اذا غلطت في كلمه والا حرف لأني وايد كنت مستعيلة وانا اكتبها سوووري يا حلوييييييين اححححبكم ونتلاقى في قصة اخرى يديدة بايـــــــــات ..

 


[

أحبك حب مابعدة حسافه..
أحبك والهوى يجمع ثلاثة..
قلبي..
وقلبك..
والمسافه..
شموخ الهيام غير متصل   رد مع اقتباس
 
 

 
قديم 02-06-2007   #2
 
الصورة الرمزية الفتاة الغامضة

ღاَلْمَلاَكْ اَلْغَاْمِض








مؤهلاتك بالحصن
  عدد نقاط تميزك بالحصن : 17745
  المستوى : الفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصف
الفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصفالفتاة الغامضة عبقريتك فاقت الوصف
  
عدد زياراتك للحصن:
عدد المرفقات :
  الحالة :الفتاة الغامضة غير متصل
 

 

!.. رسائلي ..!
 

سبحــان اللهـ وبحمــده $ سبــحان اللهـ العظيـــــم


 

من مواضيعي

الاوسمة
شهادة تقدير البرونزي الماسي وسام الخيال الأدبي وسام العطاء تكريم عصابة الأرهاب بحصن عمان 
مجموع الاوسمة: 6

افتراضي

 

نهايه على عكس
البدايه هههههههه

بس الانتحار ماطريقه للتخلص
الا للناس اللي مايتكلوا ع ربهم

قصه طويله بس
في طياتها معاني
حلوه ومــــــــره

يسلموووووووووووووووووووو

 

الفتاة الغامضة غير متصل   رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:05 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
لا تتحمل منتديات حصن عمان ولا إدارتها أية مسؤولية عن أي موضوع يطرح فيها

a.d - i.s.s.w