مشاهدة النسخة كاملة : أنــواع التفـكير ..!!


لحن الشوق
11-07-2006, 03:35 PM
.(Creativity) أولا: الإبداع

الإبداع في اللغة يعني الخلق والإنشاء و الاستنباط، وكذلك يعرف على انه إنتاج شيء جديد أو صياغة عناصر موجودة بصورة جديدة. وتعددت آراء العلماء حول تعريف الإبداع فبعضهم قصد القدرة على الإبداع والابتكار بينما قصد آخرون عملية الإبداع نفسها وبعضهم قصد نتاج عملية الإبداع. ويعرف كاتب كتاب الإبداع الإبداع على انه القدرة على التنبؤ بالصعوبات و المشكلات
التي قد تطرأ أثناء التعامل مع قضايا الحياة وإيجاد الحلول والمخارج المناسبة لها بالاعتماد على الأساليب العلمية التي تستند على أفكار عميقة مبتكرة.

.( Innovation) ثانيا: الابتكار
الابتكار له تعريف مشابها للإبداع ولكن الابتكار يكون صياغة عناصر جديدة لم تكن موجودة من قبل بينما الإبداع يكون في عناصر موجودة في العالم ويأتي الابتكار من خلال التوسع في التفكير وتخطي الحدود من خلال وضع الافتراضات والاحتمالات التي تقود إلى ابتكار فكرة لم تكن موجودة من قبل ويكون الابتكار أكثر ما يكون في العلوم التطبيقية مثل الرياضيات والفيزياء وغيرها من العلوم.
ثالثا: التفكير التقاربي:

التفكير بحد ذاته أمر ضروري ولا بد منه لأنه الطريقة الوحيدة لعمل الأشياء ولقد ورد ذكر التفكير في القرآن الكريم مرات عديدة وفي سور مختلفة تدعوا إلى ضرورة التفكير والتأمل في خلق الله وعظمته عزوجل.
والتفكير في ابسط تعريفة هو عبارة عن عملية عقلية يستطيع المتعلم عن طريقها عمل شيء ذي معنى من خلال الخبرة وتشتمل على أحداث كثيرة تتراوح مابين الأحلام اليومية العادية والبسيطة المشكلات الصعبة والمعقدة وأنها تشكل حوارا داخليا مستمرا ومصاحبا لأفعال متعددة مثل القيام بواجب معين أو ملاحظة منظر ما أو التعبير عن وجهة نظر محددة. ومن انواع التفكير التفكير التقاربي الذي يعني القدرة على اختيار الوضع أو الفكرة أو الحل الأمثل وفق شروط ، ومستويات محددة سلفا ً عن طريق نوع آخر من التفكير وهو التفكير التباعدي. من قائمة من الأفكار
وبذلك يكون معنى التفكير التقاربي هو إيجاد الحل الأمثل من مجموعة من الحلول وفق أسس ومعايير علمية.
رابعا: التفكير التباعدي:

التفكير التباعدي وهو ذلك النوع من التفكير الذي من خلاله يتم إنتاج أكبر عدد ممكن من الأفكار التي عن طريق تفحص المشكلة من كل جوانبها المختلفة وبما يناسب قدرات الفرد وإمكانياته. وبذلك نجد أن التفكير التباعدي يسبق التفكير التقاربي.

خامسا: علاقتها بإنتاج المعرفة:

إنتاج المعرفة هو نوع من الإبداع والابتكار الذي يتطلب بشكل أساسي التفكير بكل أنواعه ولاسيما التفكير التباعدي والتفكير التقاربي. فبواسطة التفكير التباعدي يتم إنتاج اكبر عدد من الأفكار والحلول لمشكلة ما على أسس علمية ومدى قدرة وإمكانيات الفرد من خلال وضع الافتراضات والاحتمالات , ثم بواسطة التفكير التقاربي يتم اختيار الحل الأمثل الذي يتطلب اقل الجهود والتكاليف. وهكذا نجد أن إنتاج المعرفة ما هو إلى ناتج عمليتي الابتكار والإبداع.


اختكم ... لحن الشووق :thumbsup:

الفارس البلوشي
11-07-2006, 03:43 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أختي لحن الشوق

موضوع رائع جدا .. لكي جزيل الشكر والإمتنان على هالطرح المميز والبناء , وأتمنى من الجميع الإستفاده.

وأتمنى أن تسمحلي لي أن أضيف بعض النقاط المهمه في موضوعك القيم ..

أنواع التفكير



أنواع التفكير المركب :

1 ـ التفكير الناقد .

2 ـ التفكير الإبداعي .

3 ـالتفكير العلمي

4 ـ التفكير المنطقي

5 ـ التفكير المعرفي

6 ـ التفكير فوق المعرفي .

7 ـ التفكير الخرافي .

8 ـ التفكير التسلطي .

9 ـ التفكير التوفيقي أو المساير .

ويشمل كل نوع من أنواع التفكير السابقة عدة مهارات تميزه عن غيره .



طبيعته وتعريفاته وخصائصه ومهاراته .

أولاً ـ التفكير الناقد :

يعد التفكير الناقد من أكثر أشكال التفكير المركب استحواذاً على اهتمام الباحثين والمفكرين التربويين ، وهو في عالم الواقع يستخدم للدلالة على مهام كثيرة منها :

الكشف عن العيوب والأخطاء ، والشك في كل شيء ، والتفكير التحليلي ، والتفكير التأملي ، ويشمل كل مهارات التفكير العليا في تصنيف بلوم .

* تعريفه : عرفه بعضهم بأنه فحص وتقييم الحلول المعروضة .

وهو حل المشكلات ، أو التحقق من الشيء وتقييمه بالاستناد إلى معايير متفق عليها مسبقاً .

وهو تفكير تأملي ومعقول ، مركَّز على اتخاذ قرار بشأن ما نصدقه ونؤمن به أو ما نفعله .

والتفكير الناقد هو التفكير الذي يتطلب استخدام المستويات المعرفية العليا الثلاث في تصنيف بلوم ( التحليل ـ التركيب ـ التقويم ) .



مهارات التفكير الناقد :

لخص بعض الباحثين مهارات التفكير الناقد في الآتي :

1 ـ التمييز بين الحقائق التي يمكن إثباتها .

2 ـ التمييز بين المعلومات والادعاءات .

3 ـ تحديد مستوى دقة العبارة .

4 ـ تحديد مصداقية مصدر المعلومات .

5 ـ التعرف على الادعاءات والحجج .

6 ـ التعرف على الافتراضات غير المصرح بها .

7 ـ تحديد قوة البرهان .

8 ـ التنبؤ بمترتبات القرار أو الحل .



معايير التفكير الناقد :

يقصد بمعايير التفكير الناقد تلك المواصفات العامة المتفق عليها لدى الباحثين في مجال التفكير ، والتي تتخذ أساساً في الحكم على نوعية التفكير الاستدلالي أو التقويمي الذي يمارسه الفرد في معالجة الموضوع ويمكن تلخيص هذه المعايير في التالي :

1 ـ الوضوح : وهو من أهم معايير التفكير الناقد باعتباره المدخل الرئيس لباقي المعايير الأخرى ، فإذا لم تكن العبارة واضحة فلن نستطيع فهمها ، ولن نستطيع معرفة مقاصد المتكلم ، وعليه فلن يكون بمقدورنا الحكم عليه .

2 ـ الصحة : وهو أن تكون العبارة صحيحة وموثقة ، وقد تكون العبارة واضحة ولكنها ليست صحيحة .

3 ـ الدقة : الدقة في التفكير تعني استيفاء الموضوع صفة من المعالجة ، والتعبير عنه بلا زيادة أو نقصان .

4 ـ الربط : ويقصد به مدى العلاقة بين السؤال أو المداخلة بموضوع النقاش .

5 ـ العمق : ويقصد به ألا تكون المعالجة الفكرية للموضوع أو المشكلة في كثير من الأحوال مفتقرة إلى العمق المطلوب الذي يتناسب مع تعقيدات المشكلة ، وألا يلجأ في حلها إلى السطحية .

6 ـ الاتساع : ويعني الأخذ بجميع جوانب الموضوع .

7 ـ المنطق : ويعني أن يكون الاستدلال على حل المشكلة منطقياً ، لأنه المعيار الذي استند إليه الحكم على نوعية التفكير ، والتفكير المنطقي هو تنظيم الأفكار وتسلسلها وترابطها بطريقة تؤدي إلى معنى واضح ، أو نتيجة مترتبة على حجج معقولة .



التفكير الإبداعي :

تعريفه : هو نشاط عقلي مركب وهادف توجهه رغبة قوية في البحث عن حلول ، أو التوصل إلى نتائج أصيلة لم تكن معروفة سابقاً .

يتميز التفكير الإبداعي بالشمول والتعقيد ، لأنه ينطوي على عناصر معرفية وانفعالية وأخلاقية متداخلة تشكل حالة ذهنية فريدة .



مهارات التفكير الإبداعي :

أولاً ـ الطلاقة : وهي القدرة على توليد عدد كبير من البدائل أو الأفكار عند الاستجابة لمثير معين ، والسرعة والسهولة في توليدها ، وهي في جوهرها عملية تذكر واستدعاء لمعلومات أو خبرات أو مفاهيم سبق تعلمها .

وتشتمل الطلاقة على الأنواع التالية :

1 ـ الطلاقة اللفظية .

2 ـ طلاقة المعاني .

3 ـ طلاقة الأشكال .

ثانياً ـ المرونة : وتعني القدرة على توليد الأفكار المتنوعة التي ليست من نوع الأفكار المتوقعة عادة ، وتوجيه أو تحويل مسار التفكير مع تغير المثير أو متطلبات الموقف ، وهي عكس الجمود الذهني الذي يعني تبني أنماط ذهنية محددة سلفاً وغير قابلة للتغير حسب ما تستدعي الحاجة .



ثالثاً ـ الأصالة : وتعني الخبرة والتفرد ، وهي العامل المشترك بين معظم التعريفات التي تركز على النواتج الإبداعية كمحل للحكم على مستوى الإبداع .



رابعاً ـ الإفاضة : وهي القدرة على إضافة تفاصيل جديدة ومتنوعة لفكرة أو حل المشكلة .



خامساً ـ الحساسية للمشكلات : ويقصد بها الوعي بوجود مشكلات أو حاجات أو عناصر ضعف في البيئة أو الموقف .

الفرق بين التفكير الناقد والتفكير الإبداعي :

التفكير الناقد التفكير الإبداعي
1 ـ تفكير متقارب . 1 ـ تفكير متشعب .
2 ـ يعمل على تقييم مصداقية أمور موجودة . 2 ـ يتصف بالأصالة .

3 ـ يقبل المبادئ الموجودة ولا 3 ـ عادة ما ينتهك مبادئ موجودة

يعمل على تغييرها . ومقبولة .

4 ـ يتحدد بالقواعد المنطقية ، 4 ـ لا يتحدد بالقواعد المنطقية ، ولا

ويمكن التنبؤ بنتائجه . يمكن التنبؤ بنتائجه .

يتطلبان وجود مجموعة من الميول والاستعدادات لدى الفرد .

يستخدمان أنواع التفكير العليا كحل المشكلات واتخاذ القرارات وصياغة المفاهيم .



التفكير المعرفي :

مهاراته :

1 ـ مهارات التركيز :

* توضيح ظروف المشكلة . * تحديد الأهداف .

2 ـ مهارات جمع المعلومات :

* الملاحظة : وتعني الحصول على المعلومات عن طرق أحد الحواس أو أكثر .

* التساؤل : وهو البحث عن معلومات جديدة عن طريق إثارة الأسئلة .

3 ـ التذكر :

* الترميز : ويشمل ترميز وتخزين المعلومات في الذاكرة طويلة الأمد .

* الاستدعاء : استرجاع المعلومات من الذاكرة طويلة الأمد .



4 ـ مهارات تنظيم المعلومات :

* المقارنة : وتعني ملاحظة أوجه الشبه والاختلاف بين شيئين أو أكثر .

* التصنيف : وضع الأشياء في مجموعات وفق خصائص مشتركة .

* الترتيب : وضع الأشياء أو المفردات في منظومة أو سياق وفق أسس معينة .



5 ـ مهارات التحليل :

* تحديد الخصائص والمكونات والتمييز بين الأشياء .

* تحديد العلاقات والأنماط ، والتعرف على الطرائق الرابطة بين المكونات .



6 ـ المهارات الإنتاجية / التوليدية :

* الاستنتاج : التفكير فيما هو أبعد من المعلومات المتوافرة لسد الثغرات فيها .

* التنبؤ : استخدام المعرفة السابقة لإضافة معنى للمعلومات الجديدة ، وربطها بالأبنية المعرفية القائمة .

* الإسهاب : تطوير الأفكار الأساسية ، والمعلومات المعطاة ، وإغناؤها بتفصيلات مهمة ، وإضافات قد تؤدي إلى نتاجات جديدة .

* التمثيل : إضافة معنى جديد للمعلومات بتغيير صورتها ( تمثيلها برموز ، أو مخططات ، أو رسوم بيانية ) .

7 ـ مهارات التكامل والدمج :

* التلخيص : تقصير الموضوع وتجديده من غير الأفكار الرئيسة بطريقة فعالة .

* إعادة البناء : تعديل الأبنية المعرفية القائمة لإدماج معلومات جديدة .

8 ـ مهارات التقويم :

* وضع محكَّات : وتعني اتخاذ معايير لإصدار الأحكام والقرارات .

* الإثبات : تقديم البرهان على صحة ، أو دقة الادعاء .

* التعرف على الأخطاء : وهو الكشف عن المغالطات ، أو الوهن في الاستدلالات المنطقية ، والتفريق بين الآراء والحقائق .



التفكير فوق المعرفي :

ظهر هذا النوع من أنواع التفكير في بداية السبعينات ليضيف بعدا جديدا في مجال علم النفس المعرفي ، وفتح آفاق واسعة للدراسات التجريبية ، والمناقشات النظرية في موضوعات الذكاء والتفكير والذاكرة والاستيعاب ومهارات التعلم .

تعريفه :

اختلف المتخصصون في دراسة تعليم التفكير في وضع مفهوم محدد للتفكير فوق المعرفي ، ورغم اختلاف هذه التعريفات إلا أننا نجد تقاربا واضحا في المضمون ، ومن أهم التعريفات ، وأكثرها شيوعا الآتي :

التفكير فوق المعرفي : عبارة عن عمليات تحكم عليا ، وظيفتها التخطيط والمراقبة والتقييم لأداء الفرد في حل المشكلة ، أو الموضوع .

* هو قدرة على التفكير في مجريات التفكير ، أو حوله .

* هو أعلى مستويات النشاط العقلي الذي يبقي على وعي الفرد لذاته .



مهارات التفكير فوق المعرفية :

أولا ـ التخطيط : ومهارته هي :

1 ـ تحديد الهدف ، أو الشعور بوجود مشكلة ، وتحديد طبيعتها .

2 ـ اختيار استراتيجية التنفيذ ومهاراته .

3 ـ ترتيب تسلسل الخطوات .

4 ـ تحديد الخطوات المحتملة .

5 ـ تحديد أساليب مواجهة الصعوبات والأخطاء .

6 ـ التنبؤ بالنتائج المرغوب فيها ، أو المتوقعة .



ثانيا ـ المراقبة والتحكم : مهاراته :

1 ـ الإبقاء على الهدف في بؤرة الاهتمام .

2 ـ الحفاظ على تسلسل الخطوات . 3 ـ معرفة متى يتحقق هدف فرعي .

4 ـ معرفة متى يجب الانتقال إلى العملية التالية .

5 ـ اختيار العملية الملائمة تّتْبع في السياق .

6 ـ اكتشاف العقبات والأخطاء .

7 ـ معرفة كيفية التغلب على العقبات ، والتخلص من الأخطاء .



ثالثا ـ التقييم : ومهارته هي :

1 ـ تقييم مدى تحقيق الهدف .

2 ـ الحكم على دقة النتائج وكفايتها .

3 ـ تقييم مدى ملاءمة الأساليب التي استخدمت .

4 ـ تقييم كيفية تناول العقبات والأخطاء .

5 ـ تقييم فاعلية الخطة وتنفيذها .



عوامل نجاح تعليم التفكير
يترتب نجاح عملية تعليم التفكير ومهاراته على عدة عوامل هامة هي :

1 ـ المعلم .

2 ـ استراتيجية تعليم مهارة التفكير .

3 ـ البيئة المدرسية والصفية .

4 ـ ملاءمة النشاطات التعليمية لمهارات التفكير .

وسأخص منها بالحديث المفصل دور المعلم لأنه أحد مرتكزات التعليم الفاعلة التي يعتمد عليها تعليم عملية التفكير بنجاح ، وكذلك استراتيجية تعليم مهارة التفكير لأنها موضوع الدراسة التي نحن بصددها .



أولا ـ المعلم :

يعد المعلم من أهم عوامل نجاح برنامج تعليم التفكير ، لأن النتائج المتحققة من تطبيق أي برنامج لتعليم التفكير ومهاراته تتوقف بدرجة كبيرة على نوعية التعليم الذي يمارسه المعلم داخل الغرف الصفية .

وسنذكر في هذا السياق مجموعة من السلوكيات التي يجب على المعلمين التحلي بها من أجل توفير البيئة الصفية المناسبة لإنجاح عملية تعليم التفكر وتعلمه :

1 ـ مراعاة الاستماع للطلاب :

إن الاستماع للطلاب يمكن المعلم من التعرف على أفكارهم عن قرب .

2 ـ احترام التنوع والانفتاح :

يتطلب تعليم التفكير إدماج الطلاب في عملية التفكير ذاتها التي يقومون بتعلمها ، أو وضعهم في مواقف تحتاج منهم ممارسة نشاط التفكير ، وليس إشغالهم في البحث عن إجابة صحيحة لكل سؤال . لذلك فإن المعلم الذي يلح على الامتثال والتوافق مع الآخرين في كل شيء يقتل التفكير والأصالة والإبداع لدى الطلبة .

3 ـ تشجيع المناقشة والتعبير :

يحتاج الطلبة دائما إلى فرص للتعبير عن آرائهم ، ومناقشة وجهات نظرهم مع زملائهم ومعلميهم . وعلى المعلم أن يهيئ لطلابه فرصا للنقاش ، ويشجعهم على المشاركة فيه .

4 ـ تشجيع التعلم النشط :

يحتاج تعليم التفكير وتعلمه إلى قيام الطلاب بدور نشط يتجاوز حدود الجلوس والاستماع السلبي لتوجيهات المعلم وشروحاته وتوضيحاته .

إن التعلم النشط يعني ممارسة الطلاب لعمليات الملاحظة والمقارنة والتصنيف والتفسير وفحص الفرضيات ، والبحث عن الافتراضات ، والانشغال في حل مشكلات حقيقية . لذلك على المعلم أن يغير من أنماط التفاعل الصفي التقليدية حتى يقوم الطلاب أنفسهم بتوليد الأفكار بدلا من اقتصار دورهم على الاستماع لأفكاره ليس غير .

5 ـ تقبل أفكار الطلاب :

يتأثر التعليم الذي يهدف إلى تنمية التفكير بكثير من العوامل التي تتراوح بين العواطف ، والضغوط النفسية ، والثقة بالنفس ، وصحة الطالب ، وخبراته الشخصية ، وبين اتجاهات المعلم نحو طلبته . لهذا فإن المعلم مطالب بأن يلعب أدوارا عدة ، من بينها دور الأب والمرشد والصديق والقائد والموجه . وعندما يتقبل المعلم أفكار الطلاب بغض النظر عن درجة موافقته عليها ، فإنه يؤسس بذلك بيئة صفية تخلو من التهديد ، وتدعو الطلاب إلى المبادرة والمخاطرة والمشاركة ، وعدم التردد في التعبير عن أفكارهم .

6 ـ إعطاء وقت كاف للتفكير :

عندما يعطي المعلم طلبته وقتا كافيا للتفكير في المهمات والنشاطات التعليمية ، فإنه يرسخ بذلك بيئة محفزِّة للتفكير التأملي ، وعدم التسرع والمشاركة .

7 ـ تنمية ثقة الطلبة بأنفسهم :

تطور الثقة بالنفس نتيجة للخبرات الشخصية ، وعندما تتوافر لدينا الثقة بأنفسنا ، فإننا قد ننجح في حل مشكلات تتجاوز توقعاتنا . أما عندما تتقدم الثقة بأنفسنا فإننا قد نخفق في معالجة مشكلات بسيطة . لذلك فإن المعلم مطالب بتوفير فرص لطلبته يراكمون من خلالها خبرات ناجحة في التفكير حتى تنمو ثقتهم بأنفسهم ، وتتحسن قدراتهم ومهاراتهم التفكيرية .



8 ـ إعطاء تغذية راجعة إيجابية :

يحتاج الطلاب عندما يمارسون نشاطات التفكير إلى تشجيع المعلم ، ودعمه حتى لا تهتز ثقتهم بأنفسهم . ويستطيع المعلم أن يقوم بهذه المهمة دون أن يحبط الطالب ، أو يقسو عليه إذا التزم بالمنحى التقويمي الإيجابي بعيدا عن الانتقادات الجارحة ، أو التعليقات .

9 ـ تثمين أفكار الطلاب :

من الطبيعي أن يواجه المعلم مواقف كثيرة عندما يكون التركيز على تعليم التفكير في صفوف خاصة بالطلاب الموهوبين أو المتفوقين . والمعلم الذي يهتم بتنمية تفكير طلابه لا يتردد في الاعتراف بأخطائه ، أو التصريح بأنه لا يعرف الإجابة على سؤال ما . كما أنه لا يتوانى عن التنويه بقيمة الأفكار التي يطرحها الطلاب .



ثانيا ـ استراتيجية تعليم مهارات التفكير :

يتوقف نجاح برنامج تعليم مهارات التفكير على مدى توافر عناصر أخرى بالإضافة إلى توافر المعلم المؤهل ، وتعد استراتيجية التعليم عنصرا في غاية الأهمية لتنفيذ برنامج تعليم التفكير بشكل فاعل ، وسواء استخدم المعلم أسلوبا مباشرا ، أو غير مباشر في تعليم أي مهارة تفكير .

لحن الشوق
12-07-2006, 04:08 PM
الفارس البلوشي ..شاكرة لك مرورك الكريم
واشكرك على هالمعلومات القيمة اللي اضفتها للموضوع ...

زهر البنفسج
12-07-2006, 05:18 PM
موضوع في غايه الروعه يسلموااااااااااا على الجهود


زهر البنفسج

وهج الإحساس
18-07-2006, 02:08 PM
أشكرك على هذه الكلمات الذهبية

نظرعيني
24-07-2006, 03:11 PM
تسلمي على الموضوع الرائع تحياتي لك...

الزعيم
24-07-2006, 04:15 PM
مشكوووووووووووووووره اختي على المووووووووووووضوووووووووع

ميساء
25-07-2006, 04:14 PM
لحن الشوووووق طرح جميل ورااائع
تسلمين عليه ويسلم الفارس البلوشي ع الإضافة رااائعة

ودومتم مبدعيــــن دائمــــا

ميساء

نوور البدر
30-07-2006, 04:05 PM
|--×--|الــــســــلامــ ~~ عــلـــيـكـــم|--×--|





مـــوضوع جمـــيل يستحق كل الشكر والتقدير

اختي لحن الشوق ...

بارك الله لكي بكل حرف نقلتيه..

وفقكي المولى...


:winner_first_h4h_al
|--×--|مــــــــودتــــي،، محـــــبتــــي|--×--|
++++++++++++++++++++++++++++
°ˆ~*¤®§(* أخووكم ... نوور البدر *)§®¤*~ˆ°

جار القمر
02-08-2006, 12:40 AM
مو ضوع جميل
أول مرة أعرف ان هناك أنواع للتفكير!!!!:33: :33: :33: :33:


تحياااااااااااااااااااااااتي

البراء
05-08-2006, 04:40 PM
أختي لحن الشوق ... أخي العزيز الفارس البلوشي أشــكركما على هذا الموضوع الطيب والمبارك .

درووب التميز
08-11-2006, 10:18 PM
ادهشني واعجبني هذا الطرح

فاشكر طارح الموضوع بلا حدود

جريح الذكريات
08-11-2006, 10:32 PM
موضوع قمة في الروعة ,,, لحن الشوق ,,, أشكر لك حهدك وكم أعجبني هذا الموضوع ,,, أتمنى لك التوفيق وأنتظر جديدك ,,, لك احترامي ,,, وهذا إبداع بلا حدود

الكف الحنون
19-11-2006, 11:17 AM
اشكرك على المعلومات مع اني تعبت الى ما خلصت

جريح الذكريات
19-11-2006, 10:55 PM
تسلم الكف الحنون ,,,, وهذا إن دل فإنما يدل على الحرص على المنتدى ,,,,,,

هجيرصحار
03-12-2006, 10:19 PM
موضوع شيق ورائع .. سبق أطلعت عليه في أحد المكتبات وهو يخص علم النفس ..
شكر خاص للأخت لحن الشوق والأخ المشرف على الأضافات الحلوة والمفيدة صراحة
..

جريح الذكريات
04-12-2006, 10:11 PM
هجير صحار ,,, أشكر لك مرورك بصراحة يعجبني تفانيك في النقاش والإهتمام ,,,,,

درة صحار
06-12-2006, 05:34 PM
مشكوره اختي لحن الشوق على المووضوووووووع
ومشكور ايضا اخي الفارس البلوشي على الاضافه القيمه

تحياتي لكم,,

رقيق المشاعر
07-12-2006, 08:24 PM
مشاركة متميزة سيدتي لحن الحياة

بوركت يداك

جريح الذكريات
07-12-2006, 10:36 PM
رقيق المشاعر تسلم على مرورك الطيب ,,,, وأشكرك على اختيارك الأبراج الثقافية للمشاركة فيها ,,,,

تقبل تحيتي ,,,